recent
روايات مكتبة حواء

رواية فتاة انقذها العشق الفصل الرابع 4 بقلم شيماء صبحي

رواية فتاة انقذها العشق الفصل الرابع 4 بقلم شيماء صبحي

 البارت الرابع من روايه فتاه انقذها العشق بقلم/شيماء صبحي.

عاوزه تفاعل يبنات لان التفاعل نايم خالص
💓💓💓💓💓💓💓💓💓💓
عند سيف فهو يذهب الي المكان الذي ينسي فيه كل همه وهو الكباريه ويشرب خمره وبجانبه فتيات اليل يرقصون حوله ويقومون باغراء سيف وبعد مرو ٤ ساعات
في بيت كبيرر منزل منصور المنشاوي فيدخل سيف
ويرى اباه وامه وهم ينظرون اليه بغضب
ويتحدثون:سيف كنت فين
تحدث سيف:وانتم من امتي بتسالوني كنت فين وبعدين انا مش عيل صغير علشان تسالوني
تحدثت سعاد بغضب :لما انا وابوك نكلمك ترد علينا باحترام
سيف: متشغلوش بالكم بيا وبعدين من امتي وانتم مهتميين بياا اصلاا
كل اهتمامكم علي محمود
تحدث اباه :احنا عمرنا مفرقنا مابينكم وبعدين استنا هناا مش دا محمود الي نور عينك والي من غيره ولا حاجه وكمان كنت تقولي خالي بالك منه يبابا دا لسه صغير وطايش
لا يا سيف انت اتغيرت كتير انا عاوزك يابني تكون سيف القديم
الي كل الناس بتعملو الف حساب ويتمنو بس نظره منك ليهم الي انت فيه دا هيدمر حايتك
عندما ذكر والد سيف كلمه(سيف الي كل الناس بتعملو الف حساب)
تذكر تلك الفتاه وهيا تصفعه تلكت الصفعه افاق من تفكيره وهو بداخله شر لها
ويتحدث بداخله عندك حق يبابا انا اتغيرت
بس انتي بقاا لازم اندمك علي اليوم الي شوفتيني فيه وتتمني لو كنتي موتي قبل ماتشوفيني
وتحدث الي اباه:بابا انا طالع اريح علشان تعبان
تحدث والده :ماشي يابني واوعي تنسى
ذهب سيف الي غرفته وهو يخطط لي تلك الفاتن التي تحرق قلبه بما فعلته 🤬
بقلمي/شيماء صبحي
في صباح يوم جديد بالقاهره تفتح تلك العيون الجميله والتي تشبه السماء فتفتح فاتن عيناها ويتحدث كلامن قلبها وعقلها
عقلها: بصراحه انا تعبانه النهارده ومش عاوزه اروح الشغل النهارده انا مش مراتحه حسه اني في حاجه هتحصل
قلبها :بس متنسيش فريده هتعمل فيكي ايه قومي ويلا روحي الشغل
قامت فاتن لتتجه الي المرحاض وتاخد شاور وتعطي فردهاا
وترتدي ملابس العمل وفوقها طرحه بالون الوردي الني تظهر من جمالها اكثر وتضع بعض مستحضرات التجمل وتتجه الي الخارج لتري العقربه تجلس وبجانبها زوجها جمال
وتتحدث الي جمال
فاتن:ايه يبابا حضرتك مش هتيجي الشغل النهارده
فتتحدث العقربه:لا يحبيبتي جمال تعبان شويه
فتتحدث فاتن:تمام انا هروح انا مع السلامه
وهيا في الطريق وبخلفها سياره قد تقوم باستضامها
وتتحدث فاتن بغضب: اي التخلف الي على الصبح داا مش تفتح ياعمي كنت هتموني
خرج من السياره شاب في ال٢٨ من عمره وهو وسيم جداا وصاحب الجسم الرياضي
وقفت فاتن تسرح في وسامته وتفوق من سرحانها وتتحدث
انت مش شايف الناس الي ماشيه علي الطريق
فيتحدث الشاب:انا اسف والله ماخدتش بالي
فاتن:اصرفها من انهي بنك دي
الشخص:هيا اي
فاتن:اسف والله يعني لو كان جرالي حاجه كنت هبقا مبسوطه
الشاب اسف للمره التانيه
لو معندكيش معانع اوصلك في طريقي
تحدثت فاتن بغضب :متشكره
الشاب:متخافيس يا انسه تقريباا طريقنا واحد
فاتن تقصد ايه
الشاب تقريباا حضرتك راحه شركه منصور المنشاوي
فاتن:ايوا بس حضرتك عرفت منين
الشاب:دا طريق الشركه فاكيد راحه وكمان دا لبس الشركه
فاتن عن ازنك بقا علشان انا اتاخرت
الشاب:طيب ممكن اوصلك انا رايح الشركه بردو
فاتن بعد محايله ركبت السياره فتحدث الشاب
انا محمود
وانتي
فاتن:وانا فاتن
محمود :اسمك جميل علفكرا
فاتن شكرا جدا
وانت اسمك جميل جداا
محمود لاحظ ان في اخر حديثها كلمه جداا وابتسم وتحدث
محمود:انا اتشرفت بحضرتك جداا
فاتن:شكرا علي زوقك جداا
ضحك محمود علي طريق كلامها وتحدث
محمود: ليه في اخر كلامك كلمه :جدااا
فاتن باحراج:من وانا صغيره كنت بتكلم كداا واما كبرت بقت دي طريقتي
احنا وصلنا ولا لسه
محمود:فاضل شويه جداا
فضحكت فاتن عليه لانه يقوم بتقليدها وبعد ان وصلو الي الشركه تحدث محمود
صدفه سعيدا .جداا
فاتن :مرسي جداا عل زوقك
وقام كلاا منهما بالضحك🤣🤣🤣😂😂😂😂😂😂😂♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
داخل منزل جمال
فريده:يعني هو قالك كداا
جمال ايوا يا فريده رن عليا بليل
فلااش باك(كان سيف يفكر في خطه لفاتن وانه يقوم بتعذيبهاا فجاءت فكره براسه وقام بالاتصال بجمال وبعد مرور دقائق رد جمال
جمال:الو مين معايا
سيف:انا سيف المنشاوي يا جمال
جمال:اهلاا يا سيف بيه خير
سيف:جمال الموضوع مينفعش يتحكي في التلفون عايز اقابلك كمان ساعه في المكان...............
جمال تمام يا سيف بيه
«بعد مرور ساعه»
سيف:جمال انا كنت طالب ايد فاتن
جمال:ايوا بس
سيف:مفيش بس حتي لو موفقتش انا عاوزها
جمال:والمقابل
سيف:ربع مليون جنيه ها قلت ايه
جمال:طيب بس عاوز الفرح امتا
سيف:مش هعمل فرح هنكتب الكتاب وخلاص
جمال:بس البنت دماغاا نشفه
سيف:عارف انك طمعان هم 300الف ودا اخر كلام
جمال لمعت عينيه بالمال وتحدث
جمال موافق
عاوز الكتب كتاب يبقي امتا
سيف: الاسبوع الجاي
جمال: طيب وال.. هخدهم امتاا
سيف:يوم كتب الكتاب
جمال:طيب همشى انا بقاا لحسن سايب المدام لوحدها
سيف:تمام
وذهب جمال وتحدث سيف بداخله قائلا: ماشي يا فاتن ال.... دانا هخليكي تتمنى الموت ومطولهوش)
انتهي الفلاش بااك
فريده تمام انا هفاتحها في الموضوع لما ترجع وهقولها ان لو مش هتوافق يبقي غصب عنها
ونستريح منها ومن قرفهاا
بس بقلك اي يا اخويا مش هتكتبلي حاجه باسمي بقاا يعني 100الف ولا حاجه دانا مراتك حبيبتك يعني
جمال:من عيوني
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
داخل شركه منصور المنشاوي كانت تجلس فاتن علي مكتبها وينده عليها تلك المغرور وتذهب اليه
فاتن:حضرتك طلبتني يافندم
سيف:هاتيلي قهوه
فاتن:حضرتك كنت قولت لي في التلفون لازم تجبني هنا
سيف ببرود:مزاجي كداا عندك مانع
فاتن بغضب:لا عن اذنك
ذهبت فاتن لتحضر القهوه وهيا علي وشك البكاء من المعامله السيئه لهاا من تلك المغرور
وهيا ماشيه فخبطت في تلك الشخص وتتحدث:اسفه مش قصدي
محمود: ولا يهمك
بس انتي شكلك زعلانه حد ضيقك ولا حاجه فاتن وقد بكت فعلاا
محمود اخذها وذهبوا الي الكفترياا
محمود:مالك يا انسه فاتن
حكت له فاتن على معاملت تلك المغرور معها
فضحك عليها محمود وتحدث
سيف قلبه طيب وغلبان والله بس انتي مش فاهماه
نظرت له فاتن بعدم تصديق وتحدثت
فاتن:دا قلبه طيب وغلبان دا انا فاضل تكه واموته
ضحك عليها محمود وتحدث
محمود:طيب متزعليش نفسك انا هكلمه
فاتن:انت ليك كلام معاه
محمود ايوا
فاتن: هو انت مهم هنا اصل كله بقلك محمود بيه
محمود:انا محمود المنشاوي اخو سيف المنشاوي الصغير
فاتن:يا لهوي دانا لغبط الدنيا
محمود بضحك:لا لا لا ولا يهمك هو كداا الناس كلها بتشكر في كتير
وقال لها:انتى كنتي راحه فين
فاتن:كنت بجيب قهوه لسيف بيه
محمود تمام انا هروح اجيبها وعطيها لها
فاتن تمام
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
وبعد انتهاء اليوم ذهبت فاتن الي منزلهاا وعندما اتجهت الي الداخل نظرت بصدمه وتحدثت
فاتن:س...............


الخامس من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent