recent
روايات مكتبة حواء

رواية فتاة انقذها العشق الفصل الثاني 2 بقلم شيماء صبحي

رواية فتاة انقذها العشق الفصل الثاني 2 بقلم شيماء صبحي

البارت الثاني من روايه

فتاه انقذها العشق
بقلم/شيماء صبحي عايزه تفاعل حلو ورايكم يهمني جداا💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞💞
فريده:قومي ياهانم هاتي الطلابات بتاع البيت علشان مش هعرف اجبيها بكره لانك رايحه الشغل
فاتن:مش قادره جسمي وجعني
فريده:والله لو مقومتيش لانده على ابوكي وهو يتصرف معاكي
فاتن:خلاص خلاص هقوم اهو
وبعد اما فريده خرجت بره الاوضه
تتحدث فاتن بداخلها
=امتى بقا هطلع من البيت دا يا ربي
وراحت تجيب الطلابات لمرات ابوها وهيا في الطريق جأت سيارة مسرعه وقامت باصتدامها
فاتن:انت اعمي منتش شايف الخلق الى ماشيه في الشارع
اقعدو اشربو قرف واسكرو واخبطونا
الشخص: محصلش حاجه الحمد لله
انك بخير
فاتن:والنبي يا اخينا ابقي فتح ومدام انت مش عارف تسوق قول لى بابي يجبلك سواق
سيف بغضب:انتى عماله تبرطمي من ساعتها وانا ساكتلك ما قولنا محصلشي حاجه
ولمي لسانك دا بدل اما اقطعهولك
فاتن:مش لماه ولو
وبعدين انت ازاى تكلمني كداا كنت هتموتني وكمان بتزعقلي
سيف بغضب :بقلك ايه يا بت انتي
احمدي ربنا انك محصلكيش حاجه
فاتن:بنت في عينك وقامت بضربه بالقلم
وتركته واتجهت في طريقها
سيف اتكلم بداخله وقال
بقا بنت ال..... دي امد اديها عليا طيب وربنا منا سايبك في حالك واخليكي تندمي علي اليوم الى تجرائتي ومديتي ايدك عليااا
وعيونه بيها شر لفاتن 😡😡
********************
بعد وصول فاتن لمنزلها
فريده:كل دا تاخير دا السوبر ماركت علي اول الشارع
فاتن:والله مش بمزاجي كان زحمه
فريده:طيب ياختي هاتي الحاجه وشوفي راحه فين
دخلت فاتن اوضتها ونامت علشان تكون مركزه الصبح(( وموضوع سيف مش فدماغها وقالت يستاهل ))
***********************
في صباح يوم جديد بالقاهره تفتح تلك العيون الجميله مثل لون السماء فتفتح فاتن عينيها وتنظر الي الساعه فتلاقي الساعه ٦ صباحاا
فتدخل الحمام لتاخد شاور
وبعد انتهاء من الاستحمام تبدا بالصلاه وتدعي ربنا ان يكرمها في الشغل داا ويكون طريق للسعاده (( وهيا لاتعلم ب الذي ينتظرهاا))
**************
وبعد ان انهت صلاتها لبست هدم العمل التي اعطاء لها جمال في المساء واعطت تلك لمسات من مستحضرات التجميل
خرجت من اوضتها واتجهت الي غرفه الاستقبال
تلاقى ابوها قاعد وجنبه فريده
ويقول
جمال:جاهزه يافاتن
فاتن:ايوا
جمال:يلا بينا
******************
في شركه منصور المنشاوي
دخل جمال ومعه فاتن واتجه اللي الاعلي
واتجه الي مكتب السكرتيره السابقه وقال
جمال:دا مكتبك واول لما سيف بيه يوصل تستقبليه بابتسامه وتتكلمي بالذوق ودي شويه ملفات راجعيها علشان تعرفي نظام الشغل واي حاجه مش فهماهه كلميني
فاتن :حاضر
وبعد مرور وقت دخل سيف الشركه واتجه الي مكتبه
ولمح تلك الملاك البري الي تجلس علي مكتب السكرتيره ولم يدقق في ملامحها
وفجاه ينظر اليها ويقول
سيف:انتي
فاتن:انت
سيف: انتي بتعملى ايه هنا
فاتن:بشتغل هناا وبعدين انتى مالك
انتي السكرتيره الجديده
فاتن بقرف:ايوا انا
سيف بداخله والله وقعتي في ايدى
فاتن : انت هتفضل واقف كتير روح
علي شغلك
سيف:انتي متعرفيش انا مين وممكن اعمل فيكي ايه
فاتن:هتكون مين يعني حته موظف زيك زي اي حد وبعدين متقدرش تعملي حاجه
سيف:جمال الي جابك هناا
فاتن:ايوا
سيف سابها ودخل مكتبه واتصل على جمال
وبعد بضع دقايق وصل جمال الي مكتب سيف
خبط على الباب
سيف :اتفضل
دخل جمال وقال
خير يا سيف بيه مالها السكرتيره
سيف :مين دي
جمال: دي تبقى بنتي حضرتك
سيف:وبنتك بقاا معاها كليه ايه
جمال:تجاره كليه تجاره يا فندم
حصل حاجه منها
سيف:لالا هيا اسمها ايه
جمال :فاتن
سيف تمام:اتفضل انت وابعتيلي الملف تبعهاا
جمال :طيب يا سيف بيه استاذن حضرتك انا
سيف:تمام اتفضل وانتا خارج خليها تجي المكتب
خرج جمال من مكتب سيف واتجه الي فاتن وقال
جمال:انتي يا مقصوفه الركبه خشي كلمي سيف بيه جوا واوعي يشتكي منك
فاتن بداخلها :سيف بيه ينهار اسود
فاتن:ح..حاضر
دخلت فاتن ونظرت له نظره مليانه بخوف ورعب وخايفه ليرفدها وهيا باول يوم عمل
افتكرت ماذا حصل امس
وتحدثت ينهار اسود دتنا ليعته قلم دا ممكن يعمل فيا حاجه
يارب وخبطت علي المكتب
سيف :ادخل
دخلت فاتن
ثم نظر لها سيف نظره كلها كره واذى وتحدث
سيف:تعالي
فاتن راحت علشان تقعد
سيف:انا قلت لك اقعدي
اتحرجت فاتن جامد وقالت
فاتن:انتا اي حكايتك بتعاملني كداا
ليه
سيف:لالالا احنا بينا حساب قديم
ودا اقل حاجه عندي
بس انا مش هرفدك علشان جمال ميضربكيش
فاتن:نعم وانتا عرفت منين بقاا بتقرأ افكاري
سيف:روحي هاتيلي قهوه ومتدخليش هنا غير لما اندهك
فاتن :ماشي
سيف:اسمها حاضر يا فندم
فاتن بغضب:حاضر يافندم
واتجهت خارج المكتب
وجلست علي مكتبها وتتكلمت بصوت منخفض
استغفر الله العظيم ليه كداا يارب بجد انا زهقت من العيشه دي وزهقت من الظلم يا رب
انت الي عالم بياا وقامت بالبكاء
**********************
كان يجلس سيف علي مكتبه ويتذكر تلك الخاينه
ويتحدث:ماشي يا رودينا بتسيبني علشان دا وتتذكر عندما ذهب الي منزلها وشافها وهيا مع صديقه وهي تنام معه ويفعلو ما حرمه الله
دخل سيف بغضب شديد ووجه المسدس الي رودينا ويتحدث
سيف:روديناااااااا.......
*****************
داخل مكتب السكرتيره كانت تجلس فاتن وهياا تراجع بعض الملفات وفجاه جاءت اليها فتاه تبدو مثل الممثلين وتتحدث
رودينا :سيف بيه موجود
فاتن:ايواا حضرتك موجود ثواني ابلغه
وتتجه لتاخد الهاتف وتدق الي سيف وتلتفت وراها لا تري تلك الفتاه
وفجاه نظرت الي مكتب سيف لتراها تدخل وتجري فاتن عليها
يا مدام مينفعش الي انت بتعمليه داا استني حضرتك لما ابلغه بوجدك
قامت روديناا بدفع فاتن للخلف وتدخل الي زين
عندما رائها سيف تدخل وتجري فاتن عليها وقف من مكانه بسرعه واتجه الي رودينا وعلي وشك بان يقتل تلك الخاينه
وتحدث
*************
عند فاتن فهيا مرعوبه منه
لاكنه لا يرحمها وقامت
وبعد بضع دقايق تخرج تلك الفتاه بغضب
وخلفها سيف وعلي وجهه غضب شدي وهو متجه الي فاتن ويتحدث بغضب
سيف:انتي مر..

google-playkhamsatmostaqltradent