recent
روايات مكتبة حواء

رواية عشقت طفولتي الفصل العاشر 10 بقلم دهب مبروك

رواية عشقت طفولتي الفصل العاشر 10 بقلم دهب مبروك

البارت العاشر

رحيم بدموع..بابا مستحيل ده يحصل
الاب.. نا قولت اللي عندي وتبقا جهز نفسك
رحيم.. طلع اوضتوه والدموع نزله من عينوه
رحيم.. في نفسه مستحيل اعمل كده مستحيل وجت في بالوه خطه وقال انوا لازم هينفزها
ومن كتر التعب نام...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــ عند مريم ــــــــ
مريم.. ياها اليوم كان حلو ومتعب جداا
معتز.. واللهي الواد رحيم ده مفيش احلي منوه بيخرجني
مريم.. انتا هتنزل شغل امتا
معتز.. بكرا ممكن والجرح بقاا كويس وكمان في قضايه كتير متأجله
مريم.. ماشي يا سي المحمامي
مريم... انا هنام
معتز.. نامي يا اختي وانا هروح اوضتي وانام
مريم.. يلا امشي
معتز.. خرج وراح اوضتوه ونام
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــ يوم جديد ــــــــــــــ
في فيلا النصار...
رحيم.. ياها كل ده نوم
وقام باص لنفسه في المراه وقال سمحيني يا مريم بس انا لازم اعمل كده وانا متأكد انك بتحبيني يا مريم
ولبس ونزل...
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــ عند مريم ـــــــــــــ
زي عدتها صحيت لبست ونزلت ومامتها ومعتز كانوا نايمين...
في شركه الامل جروب •••••••••
رحيم... وصل الشركه ومكنش ضايق نفسي خالص
ومريم وصلت هي كمان...
مريم.. اول ما وصلت الشركه دخلت عند رحيم المكتب
مريم.. خبطت
رحيم.. اتفضل
مريم... اهلا
رحيم... نعم
مريم.. مالك
رحيم.. محساسني انك حاسه بيا محدش بيحس بيا حتي اقرب الناس ليا بابا عايز يدمرني ودمعوه نزلت غضب عنوه انا مكسور اوووي وانتا مش حاسه بيا ولا حد هيحس
مريم بصوت عالي نسبياا... لا يا رحيم انا اكتر واحد حاسه بيك علشان بحبك وعمري ما حبيت ولا هحب غيرك انتي عشقي من وانا طفله وانا حاسه بيك
رحيم... ابتسم بس جواه حزن كبير جدااا برضوا
رحيم... بجد
مريم بكسوف... اها بجد
وجت تخرج رحيم مسك ايدها وقال سامحيني يا مريم لو زعلتك في يوم من الايام
مريم..لفت وشها وقالت وانتا مش هتزعلني علشان انتي بتحبني بجد
رحيم... ابتسم وساب ايديها وقال هاجي اتقدملك انهرضه
مريم.. هزت دماغها بمعني موافقه وسحبت ايديها من ايد رحيم وحست اني ايديها بتتسحب ببطء وخرجت لمكتبها..
رحيم... اتمني انك تسمحيني يا مريومتي
وطلب فطار لي ومريم..
وبعد شويه جي الفطار
واتصل علي مريم.. وطلبها تيجيلو
مريم... افندم
رحيم.. تعالي نفطر سواه علشان ورايا اجتمع بعد ساعتين
مريم... اممم يلا بينا وقعدوا كلوو مع بعض مع ضحكهم وحزن رحيم اللي مداري ومشاكستوه لمريم وكسوفها ومريم خرجت تكمل شغل وتجهز للاجتماع....
في الوقت ده سليم جي...
سليم...اهلا
رحيم... انتا مش هتبطل التأخير ده
سليم... عادي
رحيم بصوت عالي... لا مش عادي احترم مواعيدك يا سليم ده شغل
سليم...اهده يا رحيم مالك
رحيم بحزن....مافيش
سليم...ده انا سليم يا رحيم احكي
رحيم... حكلوه كل حاجه بابه قلوه عليها وعلي اللي هيعملوه
سليم... اكيد في حل لكده
رحيم... هو ده الحل وهنفزوه مهما كان
سليم... اممم
رحيم... انتا معايا ولا لا
سليم... انا عارف انك مش بترحع في اي حاحه فا انا معاك بس اللي بتعملوه ده مش صح
رحيم... روح علي مكتبك يا سليم
سليم... خرج علي مكتبوه
بعد مرور ساعتين...
رحيم... اتفضلوه
تالا... كيفك مستر رحيم
رحيم... تمام الحمدلله بس اتكلمي مصري
تالا.... تمام
مريم... دخلت في الوقت ده وادت لرحيم الملفات اللي قالها عليها...
رحيم... تمام يا مريم
تالا... امم شكلك قموره جداا يا مريم
مريم... اممم طول عمري وانا قمر
تالا... مش ناوي تتجوز يا مستر رحيم
مريم.. اها متعرفش مهو الحمد الله هيتجوز
تالا... مين بقاا سعيده الحظ دي
مريم... انا
تالا.... عن جد مستر رحيم
رحيم... قرب من مريم ومسك ايديها شبكهم في ايدوه وقال اها مريم مراتي وادها بوسه في خدها
مريم... بصتلوه بصدمه وشها احمر من الكسوف
تالا... شكلكم واخدين بعض عن حب
مريم... اها طبعاا بس ممكن ملكيش دعوه بحياتنا بقاا وتنزلي عنك من علي رحيم وتتكلمي في الشعل
رحيم... كان ماسك ضحكتوه بالعافيه وكان فرحان جدااا اني مريم غيرانه عليه اوووي كده...
وخلصوه الاجتماع ورحيم وافق علي الصفقه وكل حاجه بقت تمام
مريم... تعرف انك قليل الادب اي اللي عملتوه ده
رحيم... ابتسم
مريم... قليل الادب وخرجت
رحيم.. ابتسم بس بوجع
وخلص اليوم ومكنش في احداث تذكر...
يوم جديد اليوم اللي هيتقدم فيه رحيم لمريم..
مريم...اممم هبقا عروسه يا مغتز
معتز.. وهتبقي احلي عروسه يا قلبي بس انتي موافقه صح
مريم... بتكسف
معتز... موافقه صح هو قالي انوا بيحبك
مريم...نعم
معتز... عارفه الواد سليم بيحب شهد
مريم... يا دعوات امك يا شهد
معتز... اي امك دي
مريم... واتتا مال امك
معتز... بقيت بيئه اكتر من الاول يحبيبتي
مريم... ميخصكش
ودخلت اوضتها.. واتصلت علي شهد تجيلها....
بعد شويه شهد جت...
شهد... معتز ازيك يا راجل
معتز... تمام ومش ناقص صداع
ادخلي لمريم من غير صداع
شهد... منا داخلها
معتز... بقولك
شهد... نعم
معتز.. شكلك هتبقي عروسه قريب زي مريم
شهد... اي هي بقااا
معتز... لحد كده تمام ادخلي لمريم
شهد... رخم ودخلت الاوضه لمريم
مريم... لسه فاكره
شهد... مبروك
مريم... حاسه بحاجه غريبه
شهد... اهدي بس في اي
وقاطع كلمهم... رنت فون مريم باسم سلمي.. مريم... الووو
شهد بدموع وشهقت عياطها بينها.... مريم
مريم... في اي وقلبها بدأ يدق جامد
سلمي.... رحيم تعيشي انتي
مريم ودموعها نزل علي خدها... كدابه كدابه
سلمي... رحيم ماتت وسليم اللي عارفني
مريم.. رحيمممممم واغمي عليها
يتبع

google-playkhamsatmostaqltradent