recent
روايات مكتبة حواء

رواية هنا التقينا كاملة بقلم ندي محسن

رواية هنا التقينا كاملة بقلم ندي محسن



رواية_هنا_التقينا

الحلقة 1
للكاتبة/ندى محسن عوض الله ♕Noody♕

روز بتقرأ المجلة وهي قاعدة في كافيه: ومازال الغموض ينبعث من قصر الكيلاني وحول ما يدعى غيث كامل الكيلاني اللذي اشتهر بقسوته وعمله كما اشتهر بأنه اكبر زير نساء ويوميآ ترافقه احد فتيات الليل ويعودو منكسرين بسبب تحطم قلوبهم فغيث الكيلاني لا يعرف الحب...اروى هتصدقيني لو قولتلك اني بحبه؟
اروى:اول مرة اشوف واحدة لسة بتقرأ مجلات لا ومغرمة بواحد عمرها مشافته
روز:تصدقي اني مبقرأش المجلة الا علشان واحد بس
اروى:اممم غيث الكيلاني صاحب قصر الكيلاني فهمنا اه
روز هزت راسها بإيجاب:بالظبط كدا اد اي القصر دا غامض تؤ غيث الكيلاني دا زيه زي اي راجل او شاب بيبقى مبسوط بورثه الجديد بس مش حاسة كدا حاسة انه مش سعيد! لا غيث دا حكايته حكاية
اروى ضحكت بتهكم:ربنا يكتبلك تزوري القصر دا وتقضي فيه وقت كمان بس مش هدعيلك تشوفي حد ولا تعاشري حد من عيلة الكيلاني بيقولوا انهم بيقتلوا في بعض بيقولوا على القصر دا ملعون
روز:احلا دعوة دي ولا اي وبعدين لعنة اي انتي هتصدقي في الكلام دا بردو مهو الراجل زي القمر اهو عضلات وجسم وعيون زرقا ووشه منور اهو الله اكبر يعني يا اروى محصلوش حاجة مش هنحسده يمكن يتشلفط محصلوش حاجة اهو
اروى ضحكت:طيب يا رايقه يلا روحي على البيت بقى
روز:الساعة كام معاكي؟
اروى:11
روز:ينهار اتأخرت يا اروى يخربيتك هتطرد شربت القهوة بتاعتها بسرعه وجريت:باااي
مخدتش بالها من العيون اللي بتراقبها من ورا النظرات وابتسامة شاردة على شفايفه
خبطت على باب الشقة جوز امها (احمد)فتح وبصلها بغضب
روز دخلت:مساء الخير يا عمي
احمد بغضب:الساعة كام معاكي
روز:ممعيش ساعة
احمد بغضب ونفاذ صبر:كام في تليفونك يا لمضة
روز:مببصش في ساعات اومال فين ماما
احمد:تصدقي انك باردة
روز:لو سمحت يا عمو انا معلتش صوتي ولا قليت ادبي عليك فممكن المعاملة تبقى بالمثل
احمد بغضب قرب هيضربها:تصدقي انك قليلة الأدب
امها(عائشة)مسكته:احمد خلاص بالله عليك اهدى
احمد:يعني انتي مش شايفه بجاحتها رجعالي الساعة 11 وبتبجح
روز بصتله:انا حرة واعمل اللي يعجبني وانت ملكش حكم عليا
احمد بصلها بغضب وبص لعائشة:عجبك كدا تصرفات بنتك الطايشة دي
عائشة سابته وسحبت روز لأوضتها:انتي اي يا روز اتجننتي
روز:اتجننت؟؟فين الجنون هاا هو ملوش كلمه عليا فعلآ
عائشة:انتي في بيته وهو بيعتبرك بنته
روز:لو كان بيعتبرني بنته مكنش هيضربني بسبب ومن غير سبب بنته؟؟ومكنش هيغصبني اني اوافق على ابن اخته ومهما حصل مش موافقة اتجوزه بردو
عرت كتفها ودراعها:هو في اب بيعمل في بنته كدا دا مخلاش حزام هنا الا وضربني بيه يا شيخة انتو بتكذبو الكذبة وتصدقوها انا عايزة اروح لبابا
عائشة ضربتها بالألم:اخرسي قلة ادبك ووقاحتك دي اللي بيخليه يمد ايده عليكي ومتنسيش ان بابا اللي بتتكلمي عنه دا هو اللي رماكي واحمد هو اللي وقف جنبنا بابا اللي اتجوز واحدة واكلة عقله
روز بصتلها بغضب وعينها حمرا:انتو السبب وانتي السبب انتي اللي طلبتي الطلاق
عائشة بغضب:لا كنت استنى لما يطردني انا كمان
روز:ومين قالك كدا
عائشة بصتلها:انتي بتتكلمي في حاجه انتهت فوقي لتصرفاتك يا روز
روز بصتلها بدموع وخرجت قعدت تنادي عليها مردتش
احمد بغضب:البت دي خلاص باظت
روز وصلت عند بيت عامر وطلعت مسحت دموعها وخبطت فتح عامر واتفاجأ:انتي؟بتعملي اي هنا؟
روز:هو مش من حقي اجي هنا ولا اي يا بابا
عامر:لا مقصدتش....بس....
روز:بس؟مش تدخلني الأول
دخلت وقعدت وهو سحبها:روز؟
روز بصتله وهي مركزة في عينه:انت مش عايزني
عامر بصلها واتنهد:روز انتي عارفة انتي وفيفي مبتتفقوش وانا مش ناقص مش بيوصلك فلوس كل شهر ولا انا مأثر؟
روز ابتسمت بتهكم:تؤتؤ لا مأثر اي بس حد يقدر يقول كدا...تصبح على خير...يا هه يا بابا
عامر مسكها:روز انا مقصدش بس
روز قاطعته وهي بتبعد ايده:انسى....وبالمناسبة الفلوس اللي بتبعتها وفرها لمراتك لست فيفي
مشيت وابتسمت بسخرية:كنتي منتظرة اي يعني؟كنتي منتظرة اي منه....
ماشية لقت نفسها عند شقه جوز امها خبطت جوز امها فتح بملامح جامدة:افندم
روز هتدخل قفل الباب ومفيش غير الجزء اللي هو واقف فيه بصتله بإستغراب
احمد:ملكيش دخول هنا خلاص طول منتي مش محترمة نفسك ولا محترمة البيت باللي فيه...
روز بصتله ونادت:ماما
احمد:امك مش هتتصدرلك في حاجة
روز بصتله:انت عايز اي
احمد:هتركعي وتطلبي السماح مني ولقبلته وصعبتي عليا لمقبلتهوش وتترمي برا انتي مش حاسة انك كبرتي واحدة عندها 23 سنة بعقل طفلة
روز حست بالإهانة اللي بتحسها دايمآ معاه وبصتله بغضب:سيبهالك
احمد بصلها بإنتباه وإستغراب:اي؟
روز:سيبالك البيت وحياتك كمان
احمد:وعلى فين يا ترى هو مش لسة ممشيكي
روز هزت راسها بنفي:انت غلطان انا عندي بدل المكان عشرة
دخلت بسرعه وهو وراها:رووووووز
روز دخلت اوضتها بتلم هدومها بملامح قاسية
احمد شدها وعينها جت في عينه شاف كره وغضب في عينها اتعصب:انتي بتكرهيني بس هتندمي بعدين انتي مش عارفة عندك دا هيوصلك لفين اعقلي يا روز
روز بعدت ايده:متخفش لو ندمت هاجي اقولك عشان تفرح فيا وبالمناسبة الهدوم دي من فلوس ابويا اي حاجة بتاعتك اتطمن مش هاخدها
عائشة:انتي رايحة فين يا روز؟
روز بصتلها بغضب وقفلت شنطتها شالتها بالعافيه وظبطتها وبقت تجرها على الأرض
عائشة وقفت قدامها بقلق:روز انتي رايحة فين الجو كل شوية بحال وبيقولوا هتمطر
روز شافت احمد واقف منتظر اجابتها:رايحة عند بابا....قالي اجي اعيش معاه...
عائشة هزت راسها بعدم تصديق:دا من امتى
روز:من امتى؟هو بيقولي وانا اللي مبرضاش وشكرآ والله لتعبكوا معايا
خرجت ومشيت في اتجاه بيت عامر:انا بنتك وغصب عنك لازم هتعتني بيا
عائشة قفلت الباب:انا خايفة عليها من عندها دا
احمد ابتسم وحاوط عائشة:بدل متفرحي ان البيت فضي علينا دا حتى البت مع ابوها يعني احسنلها
عائشة بصتله وهزت راسها بنفي:مش متطمنه يا احمد مش متطمنه
احمد حضانها:لا يا عائشة مش عايزك تقلقي بنتك ميتخفش عليها وبعدين 23 سنة يعني مش عيلة

رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈Nada_Mohsen

روز وصلت قدام بيت عامر والدنيا بدأت تمطر بصت على الباب اللي تحت لقته مقفول اتنهدت وقعدت تنادي:بابا.....يا عاااامر...
عامر هيخرج فيفي سحبته وهزت راسها بنفي:لا يا عامر
عامر:فيفي يعني اسيبها في البرد والمطرة دي
فيفي:حبيبي هي هتروح هي اكيد عايزة فلوس تبقى تبعتلها بكرا يا روحي خليك معايا وجنبي انا وبس
روز شافت النور اللي كان منور اتطفى ابتسمت بسخرية وجرت شنطتها وهي مش عارفة تروح فين افتكرت اروى صاحبتها بس اروى عايشة مع باباها واخوها هتروح تعيش معاها فين غمضت عيونها بضيق وفضلت ماشية هدومها بقت متغرقة وبردت بقت تترعش وتضحك على نفسها اتعاكست كذا مرة وبقت قلقانه بصت في التليفون شافت الساعه 2 الفجر بصت حواليها هي مش عارفة هي فين: انا مبطلبش ولا بدعي دايمآ...بس انا فعلآ محتاجة مساعدة يارب المرة دي ساعدني
ابتسمت:اكيد انت عارف صح اكيد انت هتساعدني...يعني.....حتى لو كنت...لو كنت مستهلش
دموعها نزلت:يا رب ساعدني وابعتلي النجدة يا رب
في نفس الوقت دا شافت عربيه بتنحرف يمين وشمال استغربت لحد مشافتها خبطت في شجره اتصدمت وجريت بسرعه عليها بتشوف لو فيها حد:ينهار اسود
فتحت شافت واحد الدم مغرق دماغه ووجهه وبينزف من جنبه عرفت انه مضروب مستحيل الحادثة دي هي اللي تعمل فيه كدا
بتفوقه وهي بتشبه عليه وحست ان الشخص دا في رابط قوي بيربطهم سوا شخص تعرفه بتفوقه واخيرآ فتح بعيونه الزرقا البردة اللي كانت مرهقه
روز بصتله:انت كويس؟؟
....:ساعديني....
روز بصتله وهزت راسها بإيجاب وقلق:طيب قولي اساعدك ازاي اعمل اي
....خرج تليفونه وفتحه فصل شحن بصلها وهي ادتله تليفونها بيكتب رقم بس مقدرش يفتكر ساب التليفون وهي خدته
روز:اهدى طيب اهدى وقولي اعمل اي اساعدك ازاي؟؟تعرف حد قريب من هنا؟مفيش مستشفى قريبة من هنا
....قام بصعوبة قعد على الكرسي التاني وهي بصتله بإستغراب بصلها بتعب:سوقي....لو شغالة....انا وقفت العربية....بس على اخر لحظه...
روز حطت شنطتها ورا وقعدت:مبعرفش اسوق مبعرفش بجد...
....بيشاورلها:دوسي على دا تحت رجلك وجيبي دي لورا....ايوا كدا....هاتيها قدام بقى و.....وامشي....
بقت تسوق وهي بتمشي يمين وشمال وكل دا بيتعبه ولو في مطب كان بيموته اتألم وهي بصتله بقلق:انا قولتلك مبعرفش اسوق مبعرفش....
....:لا اهو....بتعرفي....
روز:طيب قولي بيتك فين؟
....:امشي على طول خليكي ماشية
كان بيكتم جرحه بس فجأة سمعت صوت ضرب نار صرخت بصدمه
....بيتألم:امشي بسرعه....بسرعه يا
روز بصدمه:روز...هو اي اللي بيحصل
....خرج سلاحه بألم وهي اتصدمت ووقفت بالعربيه
....بغضب:امشيييييي انتي اتجننتي
روز مشيت:اي اللي بيحصل انت مين ودول ليه بيطاردوك لييييييه
....غمض عينه بقلق وفتحها بغضب خرج راسه من العربية وضرب كذا طلقه وهي سمعت صوت تكسير العربيات وعرفت انها عملت حادثة بصتله بصدمه:انت.....بتعمل اي يخربيت كدا...دول اكيد ماتووووو
....:سوقي براحة بقى..سوقي.....وبطلي صويت
روز سايقه وبتدعي انها تخرج من اللي هي فيه دا
....:هتخلصي بس نوصل بس
روز بصتله بدهشة وهو ابتسم وغمض وهي مركزة معاه اتكلم بصوت شبيه بالهمس:ركزي في طريقك بدل متموتي معايا
فضلت ماشيه وهو بيقولها والنزيف بيزيد اتنفس بعمق:اقفي....وانزلي اطلبي حد يساعدني من هنا
روز بصت حواليها:بس مفيش حد في المكان دا
....شاورلها على القصر:هناك ....
روز:بس دا مستحيل حد يسمحلي بالدخول...او حتى يسمعلي انا حاولت بس صاحبه راجل غبي مبيتفاهمش...دا مش اي قصر دا قصر الكيلاني...
....:غبي؟ انزلي وانا هتصرف ونشوف حكاية الغبي دا بعدين
نزلت وهو نزل كان هيقع وهي سندته والبواب شافه جري عليه بسرعه:اي دا انت كويس يا بيه الحراس قربوا وساعدوه
روز:لو سمحت يا عمي ساعدنا شوفلنا دكتور
البواب ساعده يدخل وهي معاه حطه على الكنبه ومشي بسرعه وروز مهتمتش تبص حتى حواليها وهي بصاله:الحمد لله حظك حلو انه قبل يدخلك ويساعدنا الحمد لله انت كنت بتهرب من مين ولا مين عايز يموتك ولا اي حكايتك
....:انتي بتسألي كتير اووي يا ريت تبطلي رغي وراعي حالتي
روز:وياريت تلاحظ اني انا اللي انقذتك بطل تتكلم بتعالي
قربت ست باين عليها الهيبه والقوة اتصدمت واتكلمت بخضة:غيث مين عمل فيك كدا...بسرعة يا عبده اطلب الدكاترة بسرعة الكل يكون هنا
روز اتصدمت وبعدت خطوتين لورا بصدمه وهي بصاله هي حاسة انها شافته بس الدم اللي كان مغطي وشه وشكله المرهق خلاها متعرفوش..مش دا غيث اللي صوره بتتكلم عنه
غيث لاحظ تعابير وجهها وهي بصاله مقدرش يتكلم او يقول حاجة لأنه في لحظات كان فاقد الوعي فاق كان في اوضة مجهزة على اعلى مستوى وكأنه في افخم مستشفى بص حواليه:كوكي...
كريمة:حبيبي انت كويس؟ارتاح انت في اوضة المرضى في القصر بتاعك بس انا طلبت منهم يكون الإشراف عليك هنا تحت عيني مين اللي ضربك كدا يا غيث واي اللي حصل
غيث هز راسه بنفي:متقلقيش يا كوكي
كريمة:مقلش اي انا ماسكة البت اللي برا دي مهما احاول اضغط عليها مش بتتكلم وبتحكيلي حاجات ملهاش علاقة بالموضوع
غيث:بت مين
كريمة:اللي جت معاك
غيث:اه اه افتكرت كوكي دي ساعدتني ملهاش ذنب يعني وبعدين البت دي شكلها متبهدل شوفيها تغير هدومها وترتاح شوية لحد مفوق كدا واشوف اي حكايتها اوعي تمشي انا مش عايز الصحافة تاخد اي خبر باللي حصل دا فاهمه وهي شكلها لبط...بس جدعة
كريمة هزت راسها بإيجاب:متقلقش يا غيث كل حاجة هتحصل زي منت عايز نام وارتاح...
غيث غمض عينه بتعب وهو سامع صوت بيتردد في ودنه(انت قااااتل انت قااااتل انت قتلتها يا غيث انا مش هرحمك انت قاااتل)
غيث فتح بخضه شاف نفسه في الأوضة لواحده اتنهد بتعب وغمض عينه تاني بألم

رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈Nada_Mohsen

روز بتتكلم في التليفون:اروي..انتي مش هتصدقي انا فين دلوقتي
اروى:روز الساعه داخلة على 4 الفجر سيبيني انام
روز:تنامي اي بس استني انا مش مصدقة نفسي انا في قصر الكيلاني
اروى:انتي بتهزري؟
اروى:لا والله انا في قصر الكيلاني بجد انا جوا
اروى قعدت بقلق:انتي شكلك اتجننتي ازاي دخلتي ازاي
روز:اللي حصل اغرب مما تتخيلي بجد هحكيلك انا كنت
اتسحب منها التليفون واترمى بعنف في الأرض اتكسر
اروى:روز...روز الو
خرجت بسرعة شافها اخوها خالد:اي يا اروى
اروى:مش عارفة يا خالد روز المجنونة دي بتقول انها دخلت قصر الكيلاني
خالد:قصر الكيلاني هتعمل اي هناك يعني؟وفي الوقت دا اكيد بتشتغلك
اروى:مش عارفة يا خالد خليني اروح لمامتها اتأكد
خالد هز راسه بإيجاب:حاضر يا اروى اهدي هاخدك البسي ويلا

رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈Nada_Mohsen

روز:اي دا انتي لي عملتي كدا
كريمة من غير متبصلها نادت:عبده
عبده دخل:امرك يا هانم
كريمة:لو حد سألك محدش جه هنا فااهم
عبده:فاهم امرك يا هانم
روز بقلق:اي دا هو في اي؟؟
كريمة نادت:زينب
زينب قربت:امرك يا هانم
كريمة:خدي البنت دي على الأوضة السرية اللي في البدروم
روز بصالها:انا بتكلم انا همشي من هنا
مشيت في اتجاه الباب بقلق خبطت راسها في حاجة صلبه رفعت عينها شافت قدامها راجل ضخم بالنسبة ليها بعدت بتوتر:هو في اي انا عايزة امشي
كريمة:خدها للبدروم يا جابر
جابر شالها وضغط على زرار ورا البرواز اتفتحت الحيطة وهي مصدومه وبتبعده وصرخت:اي دا ابعد عني انا مش عايزة اقعد هنا ابعععععععد
غيث ضرب الجرس اللي جنب السرير وكريمة دخلتله:اي يا حبيبي
غيث:هي بتصوت لي في اي؟
كريمه:خليت جابر ينقلها الأوضة السرية اللي تحت هي لازم تختفي لأنها كانت بتتكلم في التليفون وحد عرف انها هنا
غيث هز راسه بإيجاب:كدا احسن...متنسيش تخليه يقفل الباب عليها فاهمه يقفل الباب كويس
كريمة هزت راسها بإيجاب:متقلقش هو عارف هيعمل اي....

رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈Nada_Mohsen

نزلها على السرير وهي خافت وبتبعد وهو خرج وقفل الباب وخد المفاتيح وخرج
روز بصت حواليها بخوف وهي بتفتكر الكلام عن اللعنه اللي موجودة في القصر دا هزت راسها بنفي:دا مش صح..مش صح....
قعدت على السرير وحست بخطوات رجل قدام باب الأوضة خافت اكتر الباب بيحاول يتفتح بيحاول حد يزأه بس مبيفتحش شافت شباك جريت عليه فتحته حست بهوا شديد خلاها غمضت فتحت بصعوبة وقعت عينها على مقابر وعلى صخور كتير تدل ان حد مدفون تحتيها اتصدمت وقفلت الشباك بصدمه وانهيار

رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈Nada_Mohsen

عائشة:يعني اي يعني اي يا اروى الكلام دا هي المفروض عند ابوها
اروى:دا الكلام اللي قالتهولي...
عائشة خدت التليفون وبتتصل بعامر
احمد:انتي بتعملي اي
عائشة:احمد دي بنتي ومش لازم يحصلها حاجة
عامر شاف اسم عائشة قام من جنب فيفي اللي في سابع نومة ورد:الو...
عائشة:روز عندك صح؟اديني اكلمها
عامر حس ان الجو برد فجأة وقلبه تلج:روز؟...هي مش عندي....
عائشة بدموع:ازاي يا عامر ازاي بنتي جتلك هي قالت انها جايالك ازاي مش عندك
عامر:هي جت....بس....افتكرتها هترجع عندك
عائشة:ترجع عندي....انا بنتي مش لقياها وكلمت اروى صاحبتها بتقولها انها في قصر الكيلاني...وبعدين الخط قطع ومعرفش اي اللي ممكن يكون حصلها معرفش...
عامر:انا جاي
عائشة:جاي؟جاي تعمل اي متجيش.. متجيش
قفلت السكة في وشه وانهارت في العياط
احمد حضانها:اهدي اهدي مفيش حاجة احنا هنكلم البوليس وهو هيتصرف...

رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈Nada_Mohsen

بتفتح وتغمض عايزة تنام وخايفة وهي سامعه خبط برا كل شوية تقلق الباب اتفتح بعدت بخوف
جابر قرب:كريمة هانم عيزاكي
روز بلعت ريقها بصعوبة وهزت راسها بإيجاب
جابر بيقرب منها:مش يلا
روز بعدت:متقربش مني....
جابر بصلها وابتسم وشالها وهي بتزأه:نزلني...نزلني حالآ
خرج ووداها قدام كريمة
روز بغضب صرخت:سيبني بقى سيبوني امشي حالآ اي الهمجية دي
كريمة شاورت لجابر يسيبها بعد وهي سحبتها للأوضة اللي فيها غيث فتحت الباب وزأتها وخرجت بتبص شافت غيث قاعد على السرير عريان مش لابس غير بنطلون للبچامه ورباط عريض ملفوف على جنبه وصدره عريان بعدت نظرها وهو باصصلها من فوق لتحت:تعالي
روز:انا مش فاهمه انا هنا لي....انا عايزة امشي
غيث:على فين؟؟
روز بصتله:على فين يعني اي
غيث بيبصلها بترقب :اممم افتكر انك كنتي شايلة شنطة وماشية مش كدا
روز بصتله
غيث ابتسم:قربي
روز بعدت وهي حاسة من نحيته برهبة مش دا اللي ساعدته امبارح مش دا اللي كان بيطلب مسعدتها
غيث:متقربي؟
روز بصتله وهتخرج لقت الباب مقفول من برا بتحاول تفتح الباب مفيش فايدة بصتله:هو في اي انت عايز اي...غيث...مشيني من هنا
غيث بلباقة:اتفضلي اقعدي وهنتكلم في الموضوع دا
روز بصتله بقلق:انا عايزة امشي من هنا حالآ
غيث:طب قربي
روز قربت وهو سحبها قعدت جنبه على السرير غصب عنها
روز بصتله وبعدت بقلق خبطت على الباب اتفتح
غيث بغضب:في اي يا كريمة
كريمة:البوليس....برا
غيث بصلها:طيب رجعيها برا
كريمة:جابر
روز هتصوت:الح...
جابر كتم بؤها وهو شايلها ونزلها الأوضة قفل الباب عليها وخرج وهي بتخبط:الحقووووني انا هنا
كريمة:في حاجة يا سيادة المقدم انت مش شايف ان زيارتك لينا زادت عن حدها؟
سراج المنشاوي قلع النظارة بتفكير:صح يمكن البلغات زادت عن حدها اوووي
كريمة:زي كل مرة بتيجي هنا بيبقى معاك الحجة اي المرة دي بقى
سراج:خطف بنت لسة قاصر عمرها 19 سنة
كريمة:قاصر(ضحكت)تؤ بجد حاجه تضحك ويا ترى هنعمل بيها اي البنت دي
سراج بصلها:دا اللي بحاول افهموا ودا امر بالتفتيش يا مدام كريمه يلا فتشوا المكان
غيث اتكلم وهو خارج من اوضته وبيحاول ميظهرش عليه الألم وهو لابس بدلة انيقة:فتشوا المكان بس على الله متمشوش بإيدكوا فاضية زي كل مرة
سراج بصله:مظنش المرة دي خطف بنت وللأسف ليها اهل دي قاصر
غيث رفع ايده بإبتسامه ساخرة:براحتك يا سراج
سراج بصله بغضب والقوات جت بصلهم وهما هزوا راسهم بنفي
غيث ابتسم:نورت يا باشا
سراج ابتسم بغيظ:هتقع اوعدك هتقع وعلى ايدي ووقتها مش هساعدك
غيث بصله وقرب:بقولك اي يا باشا متشيلني من دماغك
سراج:مش قبل معرف كل اللي مخبيه مش قبل مكشفك يا غيث انا حاليآ موريش حاجة وتخيل بقى لما اكشف غيث الكيلاني اللي الصحف مورهاش حاجة غيره والمجلات عملاله قيمة وهو مش اكتر من رجل ساقط عنده كبارية بيشغل فيه شوية عاهرات
غيث اتعصب وهيلكمه سراج مسك ايده وبصله بتحدي:تؤتؤ دي قضية تانية وبصراحة مش عايزك تتحاكم وتخرج انا عايزك تعفن في السجن
ساب ايده وابتسم:يلا بينا
خرجوا وكريمة بصت لغيث:انت كويس؟
غيث:هي في الأوضة
كريمة هزت راسها بإيجاب:اه...غيث اضمن انها متتكلمش وسيبها
غيث بص لكريمه وفتح الباب السري ونزل قفله
روز حست ان الباب بيتفتح بصت حواليها ومسكت مقص واول متفتح الباب كانت هتضرب بيه غيث اللي بسرعه لوى دراعها وحاوط رقبتها بدراعه وهي سابت المقص وبتحاول تبعد دراعه اتكلم بصوت بارد:شش اهدي
روز بغضب لكمته في الجرح بتاعه وغصب عنه سابها بألم:ااااه انتي اتجننتي اااه
روز ابتسمت وبصتله:ابعد عن طريقي تبقى غلطان لو فكرت اني هبقى زي اي مغامرة من بتوعك تبقى غلطان اوي يا غيث
غيث بصلها وحط ايده على جنبه بألم وابتسم ورجع بصلها تاني:تعرفي انتي اول واحدة تتحديني كدا عدم وجود نظرة ترجي او انكسار في عيونك بتستفزني اوي
روز ابتسمت بتهكم:مكنتش متخيلة انك ساذج للدرجة دي
غيث:انتي لسانك طويل
روز:مش اطول من لسانك
غيث بصلها اوي:رووووز
روز:سيبني امشي من هنا
غيث:تمشي؟
روز بصتله اوي:اه امشي اي كأن مكاني هنا مثلآ انا مش عايزة ابقى هنا كل واحد حر ولو خايف اووي حد يعرف اني كنت هنا او اني شوفت حاجات هنا خلاص انا
غيث قاطع كلامها بترقب:وهو انتي شوفتي اي
غيث شاف تراب على الأرض قدام الشباك وشاف الشباك قافل على الستارة غمض بغضب ونادى بصوت عالي وكله غضب:سعيييييييييييييد
روز بعدت بقلق
سعيد قرب وكان راجل ضخم نوعآ بس مش زي جابر
غيث ضربه بالألم بعنف وشاورله على الشباك:مرة تانية لو اتكررت اعتبر نفسك ميت فااهم الشبابيك اللي هنا دي متتفتحش فاااهم
سعيد بص لروز بلوم غريب لمحته في عينه وهز راسه بإيجاب:اسف
غيث:غور من هنا
سعيد مشي وهو بص لروز وسحبها فتح الشباك:دا اللي شوفتيه مش كدا
روز بعدت:انت مجنون...انت واحد مش طبيعي..
جريت على برا وهو وراها بتجري في ممرات وترجع نفس الأوضة حست انها في متاهه شافت ممر مضلم جدآ بشكل مخيف اتخيلت لو وحوش هجمت عليها من الممر دا حست نفسها هيغم عليها وفي نفس الوقت حست بإيد مسكتها صرخت بإنهيار وغيث اتفاجأ زأته وبعدين رفعت راسها شافت وشه ابتسمت:دا انت....
قربت منه وقفت جنبه:خرجني من هنا
غيث استغرب اوي وبصلها:انا؟لي انتي كنتي خايفة من حاجه تانية غيري
روز هزت راسها بإيجاب:اه حاجة اوحش منك
غيث برق:نعم؟
روز:يعني عفريت وحش عينه واقعة منه خفافيش...حاجة كدا
غيث:لي انتي فين لدا كله
روز بصتله والخوف باين عليها رغم محاولتها في انها تخفيه:اسألك سؤال...وترد بصراحة....
غيث بصلها
روز:هو في بجد لعنة على القصر دا...
غيث بصلها وبان عليه الغموض وكأن وشه اتجمد...
رواية_هـنـا_الـتـقـيـنـا
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈Nada_Mohsen

الباب اتفتح بعنف اتسبب في رزعه
اوتار قامت بخضة:اي يا عز في اي....
عز بصلها بغضب:فين سراج
اوتار:سراج؟في اوضته
عز هز راسه بإيجاب وطلع خبط على الباب
سراج:مين
عز:تعالى على اوضتي عايزك حالآ
مشي
غرام شايلة يحيى ابنهم وبتلاعبه وبتضحك معاه وسكتت لما الباب خبط:اي يا سراج؟هو في اي
سراج ابتسم:كل خير يختي عمك هيشرشحلي
غرام ضحكت:لي؟انت عملت اي
سراج هز كتفه بلا مبالاة وبصلها:هاتي يحيى هو مش هيزودها لو كنت شايله هاتيه
ادتهوله وهو باسه وشاله ونزل:اكل خدودك القمر دي اكل خدودك
يحيى هز راسه بنفي وكشر وهو ضامم شفايفه:لا مش بحب كدا
سراج شاور على خده:طيب يا عم بوسة لبابي هنا يلا
يحيى باسه وهو ابتسم:ينهاار ابيض على الحلاوة اي دا يا عم انت
دخل اوضة عز وعز بصله بغضب وملامحه اتغيرت لما شاف يحيى وعض شفايفه بغيظ
سراج:اتعلق في رقبتي جبته الواد روحه في ابوه عايز تحرم عيل مكملش تلت سنين من ابوه ليه
عز:انت عارف انت عملت اي مش كدا انا قولتلك تبعد عنها القضية دي مش بتاعتك القضية دي مش سهلة عيلة الكيلاني مش سهلة يا سراج
سراج:انت اللي بتقول كدا
عز:اه انا اللي بقولك كدا
سراج:اومال اي بقى رجل المهام الصعبة من اولها وبتاع كنت بتضحك علينا ولا اي
عز غمض عينه بضيق وبصله:انا هتصرف ابعد عن ابن الكيلاني يا سراج
سراج:القضية دي بتاعتي يا بابا ومش هتنازل عنها حتى لو كان فيها موتي
عز:انا خلاص تعبت وقرفت من دماغك دي بجد تعبت
سراج:متخافش وانت مش هتتعب اتصرف كالواء وانت مش هتخاف متفكرش انك اب فكر في انك اللوا عز الدين المنشاوي اللي مفيش حاجة بتقف قدامه....انا قولت اللي عندي وارجوك يا بابا خلي عندك ثقة فيا وفي قدراتي
عز بصله واتنهد:عندي بس...
سراج:بس اي انا مش لاقي تفسير لدا غير انك لأما خايف عليا لأما معندكش ثقة فيا
عز:لو حصلك حاجة انا...
سراج قاطعه:لو حصلي حاجة هيبقى قدر هيبقى نصيب واظن انك اكتر واحد عارف الكلام دا
عز بصله وهز راسه بإيجاب:ماشي يا ابن المنشاوي....
سراج ابتسم وباس خد يحيى اللي كشر ابتسم:بعد اذنك بقى اروح اقعد مع الواد دا شوية
عز ابتسم وشاورله بأيده يمشي
راح على اوضته وغرام وقفت:اي يا سراج حصل اي
سراج:ولا اي حاجة متقلقيش
غرام قربت تاخد يحيى سراج بعد بصتله :عايزة اشيله انا
سراج:روحي نامي عندك جامعة بكرا يلا
غرام:لسة احنا الصبح اي نامي دي
سراج ضحك:نامي بردو
غرام حطت ايدها قدام يحيى ويحيى اترمى عليها حضانها وابتسم:مامي
غرام:حبيب مامي انت
سراج:كدا؟كدا يا يحيى
يحيى ابتسم:يحيى بيحب مامي قد كدا(فتح ايده لأكبر حد)
تليفون سراج رن وهي بتقرى الأسم:سامي...اي دا اول مرة اعرف انك تعرف حد بالأسم دا
سراج ضحك:ماشي يختي
خد التليفون ودخل البلكونة
يحيى:سامية
غرام:اي
يحيى بطفولية:سامية مث سامي دا
غرام بصتله وضحكت:لا والله
يحيى كشر وبلهجة طفولية:مس مصدقاني انتي
غرام بصتله وهزت راسها بنفي:لا مصدقاك طبعآ بس بابا مش بيكلم اي واحدة غير ماما وبس ومش بيحب اي حد تاني
يحيى:لا بيحب
غرام بصتله:يحيى عيب
يحيى:بيحب دي سامية
غرام بصتله بشك:انت امتى سمعت دا؟
يحيى:سمعته وانتي نايمة
غرام:اكيد في حاجة غلط
سابته وراحت البلكونة لقته بيضحك:لا امبارح دا عند امك يا هانم
غرام وقفت وهو بيتكلم:اممم والله طيب ماشي هعديهالك المهم الأوراق كلها تبقى عندي....الله مقولنا انك مزة بقى انجزي وابعتي الورق ولا اجي اخده انا وانتي عارفة البني ادم ضعييييف اووي يعني
ضحك:شششش طب بطلي انا مراتي برا لو روحت في داهية هبات عندك واقرفك فأتقي شري....انتي مصدقتي.. اه عيلة مش زيك انتي يا فرسة يا قمر ههههههه.. الله بقى منتي عارفة هي حاجة وانتي حاجة تانية خالص انتي متعة خاصة بيا يا ناضج انت يا قمر.. هشوفك النهاردا طيب سلام يا سوسو
قفل والتفت شاف غرام اللي واقفة في نص الباب والدموع في عينها والغضب محتل ملامحها:انت كنت بتكلم مين؟؟
سراج:انا.....كنت بكلم.....صاحبي....
غرام:انت كذاب
سراج:غرام انا فعلآ كنت بكلم صاحبي واداني اكلم بنته في اي يا روحي
غرام:روحك؟هو انت روحك رخيصة اووي عندك كدا
سراج قرب مسك ايدها:غرام..حبيبتي...
غرام زأته بعنف وصرخت:متمدش ايدك فاهم متلمسنيش
سراج مسكها:غرام ممكن تهدي كدا وتسمعي
غرام زأته بقرف وهو بيمسكها وهي بتبعد بقرف سحبها:غرااااام اهدي
غرام ضربته بالألم بعنف...

google-playkhamsatmostaqltradent