recent
روايات مكتبة حواء

رواية في طريقي الي العشق كاملة بقلم ملك ابراهيم

رواية في طريقي الي العشق كاملة بقلم ملك ابراهيم



 البارت الأول

🌼🌼
بسم الله الرحمن الرحيم
لا إله إلا الله وحده لا شريك له
له الملك وله الحمد وهو علي كل شئ قدير
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
كانت تجري ويجري خلفها الكثيرون يريدون الامساك بها كانت تشعر بقلبها يقع من الخوف وتري الظلام حولها في كل مكان و الأشواك تجرح قدميها بقسوة كانت تتألم ولكنها تريد الابتعاد حتى لا يمسكون بها
نظرت خلفها وجدتتهم يقتربون وعلي وشك الأمساك بها نظرت لنهاية هذا الطريق وجدت من يقف بظهره ولا يراها ولا يسمع ندائها حاولت الوصول اليه حتى يحميها من كل هؤلاء لكنها وجدت من يمنعها من الوصول اليه نظرت خلفها وجدتهم اقتربوا منها كثيرا شعرت برعب شديد وسقطت مكانها غير قادرة علي الحركه وجدتهم يلتفون حولها وينظرون لها بأبتسامة ماكره نظرت لهم برعب وتأكدت أنها وقعت في شباكهما
________________
فاقت ملك من حلمها المزعج ووضعت يدها علي قلبها وجدته يدق بعنف وكأن ما حدث معها ليس بحلم وكأنه حقيقياً
نظرت حولها بالغرفة وجدت ما افزعها ووقفت سريعا من علي الفراش وهي تنظر له بغضب شديد
" انت ايه الا دخلك أوضتي وازاي تقف قدامي وانا نايمه كدا
نظر لها بشهوة وابتسامة ماكرة
" يعني الحق عليا اني كنت داخل اصحيكي عشان ماتتأخريش علي شغلك
نظرت له بقسوة و ردت عليه بصوت مرتفع
" وانت مالك انت اصحى ولا مصحاش ملكش دعوه بيا واوضتي دي ماتدخلهاش ابدا
دخلت والدتها علي صوتها العالي وهي تنظر الي زوجها وهو يقف امام ابنتها ولا تعلم ماذا يحدث
" هو في ايه ايه الا حصل هو كل يوم يابنتي علي الوش بتاع الصبح دا
نظرت لها ملك بغضب
" يا ماما انا قولتلك مليون مرة مايصحش جوزك يدخل عليا الاوضه كدا وبرضه مفيش فايده
ردت عليها امها ببساطه
" يعني هو الحق عليه خايف لتتأخري علي شغلك ودخل يصحيكي يابنتي قولتلك 100 مره عمك صلاح دا زي ابوكي الله يرحمه وهو الا رباكي من وانتي عيله عندك عشر سنين
نظرت لها ملك بأحباط وهي تعلم جيدا بأن والدتها لن تصدقها اذا قالت لها بأن زوجها من تقول عليه مثل والدها دائما يحاول التحرش بها وترى دائما تلك النظرة التي تكرهها بشده وهي نظرة تعلن عن طمعه في جسدها لذا فضلت الصمت ونظرت له بغضب
" طب ممكن بعد اذنكم تسبوني اغير هدومي عشان الحق اروح الشغل
نظرت لها والدتها بقلة حيلة ونظر لها زوج والدتها نظره من الأسفل الي الاعلي بطريقة تكرهها اي بنت ثم خرجوا من الغرفه
وقفت ملك بحزن وهي تلعن اليوم الذي تزوجت والدتها بهذا الرجل الذي لا يحمل من الرجوله شئ وتتذكر عندما كانت صغيره وكان دائما يحاول التقرب منها بطريقة كانت تفهمها رغم صغر عمرها وكانت دائما تصرخ بوجه وتخبر والدتها ولكن والدتها كانت لا ترى سوى انه رجل صالح ويعاملها مثل ابنته وان ابنتها غير متقبله فكرة زواج والدتها وبعد ان كبرت ملك لم تستطيع اكمال دراستها واكتفت بشهادة متوسطة وهي دبلوم في الصنايع قسم التفصيل و عملت في احدى المصانع الصغيره بقريتها حتى تستطيع ان تصرف علي المنزل وعلي طلبات والدتها وزوجها العاطل رغم انها مازالت في بدايت العشرين من عمرها
___________________
خرجت ملك من المنزل وجدت ابنة عمها تقف في انتظارها بملل اقتربت ملك منها وهي تبتسم
نظرت ابنة عمها لها وتحدثت بغيظ
" هو انتي كل يوم يا برنسيسه توقفيني ساعة في الشارع كدا انا كنت همشي واسيبك والله
ابتسمت لها ملك ووضعت يدها بداخل يد إيمان ابنة عمها وذهبت معاها في طريقهم الي العمل وهي تحكي لها ما حدث في هذا الصباح
" اصل كنت بتضارب مع الراجل جوز أمي
نظرت لها إيمان وتحدثت بملل
" هو كل يوم تضربوا يابنتي ارحمي نفسك شوية
ردت عليها ملك بقوة
" انا لو معملتش كدا ممكن يزيد فيها دا راجل ناقص
ابتسمت ابنة عمها و ردت عليها بمزح
" الله يرحمها امي كانت دايما تقول ان امك دي خايبه هههههههه
نظرت لها ملك وتحدثت بغضب مصتنع
" ما تتلمي يا بت انتي بتتكلمي علي امي
قوليلي عامله ايه مع مرات خالك السو دي
ردت عليها إيمان بلا مبالاه
" عادي مطلعه عيني زي عوايدها لسه مصحياني النهارده قبل الفجر اغسل المواعين وامسح الشقة وكأنها وخداني خدامة ليهم عشان يعني عايشه معاهم بعد ما أبويا و امي ماتوا الله يرحمهم مع عمي في الحادثه
نظرت لها ملك بحزن وهي تتذكر عندما كانت صغيره وذهب اليهم عمها و زوجته وتركوا ايمان مع ملك و والدتها وذهبوا في طريقهم الي القاهرة ليشتروا مستلزمات للمحل الذي كان والدها شريكا به هو و أخيه وكانت زوجة عمها ترافقهم لذكائها وقدرتها علي الشراء بأسعر مناسبه
وفي المساء شعرت والدتها بأنهم تأخروا كثيرا حاولت الاتصال بهم وجدت من يرد ويقول لها بأنهم بالمستشفي اثر حادث كبير وقع علي الطريق تسبب في موتهم جميعا
وقفت والدت ملك بصدمة عندما علمت بهذا الخبر
اقتربت منها ملك وسألتها بطفوله
" ماما انتي زعلانه ليه عشان انا و إيمان بهدلنا البيت واحنا بنلعب
نظرت لها والدتها وتحدثت بصدمه
" أبوكي وعمك و مرات عمك عملوا حدثه وماتوا
فاقت ملك من ذكرياتها وهي تقف امام هذا المصنع الصغير دخلت هي و إيمان ابنة عمها وهم يلقوا التحية علي الجميع
ذهبت ملك ووقفت في قسم التجهزات
وذهبت إيمان لقسم مكينات الخياطه
____________________
في مكان اخر وسط عالم الأضواء والمشاهير داخل شركة تعمل في
في مجال الأزياء ولها علامة تجارية عالمية
تمتلكها عائلة المسيري
تحت ادارة فارس المسيري حفيد العائله الاكبر الذي يبلغ من العمر 29 عاما شاب يمتاز بالوسامة والهيبة معروف بأنه صاحب الكلمة الواحده
يعيش حياته في عالم تحاوطه النساء في كل مكان
ويعرف في الوسط بأنه علي علاقة بفنانة مشهورة وحديثاً اعلن خطبته عليها
ورغم انه اعلن خطبته لكنه مازال علي علاقة بالكثير من النساء
داخل قاعة الاجتماعات بالشركة يجلس امجد المسيري الجد ورئيس مجلس الأدارة لشركة المسيري ويجلس بجانبه حفيده فارس المدير المسؤل عن الشركة وعلي الجانب الاخر زوج حفيدته الكبرى اياد نصار مدير الحسابات في الشركة
وبجواره زوجته فريدة شقيقة فارس تكبره بعامين وتعمل في الشركة مسؤل الدعاية والاعلان و تجلس اصغر الاحفاد وهي الشقيقة الصغري نسمه ويدلعونها بي نانو
نسمه طالبة أولى جامعة وهي الابنة المدللة لدى العائلة بأجمعها حيث مات والديها وهي في سن صغير وقام بتربيتها هي وأشقأها جدهم أمجد المسيري
كان الجد يجمعهم ليعلن لهم عن من سوف يتولى جميع مسؤليات الشركة
نظر الجد لهم وتحدث بقوة
" أنتوا طبعا عارفين اني مابقتش اقدر علي شغل الشركة وانا الحمدلله عملت الا عليا ودلوقتي الدور عليكم أنتم
ثم وجه نظره لحفيده الجالس بجواره
" انت يافارس هتبقى المسؤل الاول والاخير عن الشركة وليك كل الصلاحيات بس يا بني انا عايزك تفوق من الا انت فيه دا وتنهي موضوع الستات الا دخله طالعه علي حياتك دا وتفوق لمستقبلك
نظر له فارس بملل و رد علي جده بثقة وانفعال
" يا جدي انا بعرف افصل بين حياتي الشخصية وحياتي العملية كويس أوي واظن حضرتك عارف الكلام دا كويس وعمري ماقصرت في شغلي بدليل ان نص نجاح الشركة كان بتعبي ومجهودي والكل يعرف كدا
نظر له الجد بقلة حيله وهو يعرف بصدق كلامه لكنه يتمني ان يرى حفيده مستقر في حياته
نظر اياد الى فارس و غمز له بعينيه ينبهه انه تخطى حدوده في الانفعال وهو يحدث جده
حاول فارس الهدوء قليلاً وفكر ان يراضي جده بطريقته الخاصة واكمل حديثة وهو يغمز لجده
" وبعدين يا جدي هو انا طالع لمين مش ليك ولا انت نسيت أمجد المسيري في شبابه
ابتسم الجد علي كلام حفيده وهو يعلم بأنه يريد ان يراضيه بطريقته وهو لا يعلم بان جده لا يحزن منه يوما فهو يعيش من اجل سعادته هو واخواته فريدة و نسمه
تحدث اياد حتي يدعم فارس امام جده
" وبعدين ماتقلقش يا جدي بكره يتجوز تونا ويستقر
نظر له فارس بغضب عند نطق اسم دلع خطيبته
شعر اياد بالاحراج وحاول معالجة كلامه
" احمم قصدي ايتن خطيبته
نظرت نانو الي جدها وتحدثت بملل
" مش نمشي بقى يا جدو انا زهقت وبعدين حضرتك كنت تقدر تقول الكلام دا في البيت بدل ما نيجي الشركة
ابتسم الجد علي حفيدته الصغره وهو يعلم بأنها لا تحب الحضور الي الشركة انها تحب الذهاب الى الأماكن الهادئة التي تستطيع ان تمارس فيها هويتها المفضلة وهي الرسم لذا رد عليها بحنان
" عيون جدك انتي هنمشي حالا بس احنا كان لازم نتكلم هنا عشان دا موضوع يخص الشغل ولازم اي حاجه تخص الشغل نتكلم فيها في مكان الشغل صح
ابتسمت له بتأكيد علي كلامه
" عندك حق يا جدو بس يلا نمشي بقى
ابتسم الجميع لها وتحدثت اختها الكبرى فريدة
" بس اعملي حسابك عشان ايتن معزومه علي العشا عندنا النهارده لازم تكوني موجوده
نظرت لها نانو بشمئزاز عند ذكر اسم ايتن والتي تعتبر خطيبة اخيها الكبير
وحاولت الابتسام من اجل شقيقها وهزت رأسها وتحدثت بهدوء
" تمام هكون موجوده
وقف الجد ووقف الجميع من اماكنهم احتراما له والقى عليهم السلام وتمنى لهم التوفيق في العمل وذهب مع حفيدته الصغر للعودة الي المنزل
وذهبت فريدة هي الاخرى الي مكتبها
وتبقى فارس و اياد
نظر اياد لفارس وتحدث بستغراب
" مالك فيك ايه شكلك اتغير يعني لما جبنا سيرة خطيبتك
نظر له فارس بعدم راحه وتحدث
" مش عارف يا اياد حاسس ان انا اتسرعت في اعلان خطوبتي من ايتن اكيد انا كنت محتاج وقت اكتر لتفكير
نظر له اياد بعدم فهم
" بس الا انا اعرفه ان انت مش بتاخد قرار غير لو كنت متأكد منه مليون في الميه غريبه ان انت تاخد قرار وانت مش مرتاح
هز فارس رأسه تأكيد علي كلامه
" عندك حق انا فعلا فكرت كتير بس مش عارف ليه حاسس ان في حاجه ناقصه حاجه مش موجوده حاسس ان انا مش مرتاح
هز اياد رأسه بعدم فهم هو الاخر ونظر له بحيره
انهى فارس الحديث وهو يقف من مكانه
" سيبك انت من الموضوع دا خلينا في شغلنا انا هروح مكتبي عندي اوراق لازم يتمضي
وقف اياد هو الاخر وهز رأسه بتأكيد علي كلامه واتجه معه ليذهب هو الاخر الي مكتبه
بقلمي/ملك إبراهيم
كانت تقف ملك علي قدميها من الصباح وهي تعمل في التجهيزات حتي لا يقف قسم التشغيل
ذهب اليها محمود ووقف امامها يبتسم لها بحب
رفعت ملك وجهها وجدته امامها يبتسم تلك الابتسامه التي تحبها
شعرت ملك بالخجل واحمرة وجنتيها وهي تنظر الي الارض بكسوف
ابتسم اكتر محمود علي خجلها وحدثها برقة
" عامله ايه النهارده
ردت عليه ملك وهي مازالت تنظر الي الارض بخجل
" الحمدلله
ابتسم لها اكتر وتحدث بثقة
" احنا بكره هنيجي عندكم انا واهلي عشان اخطبك بس يارب توافقي
رفعت ملك عينيها ونظرت له نظرة سريعه واخفضت نظرها مره اخرى و ردت عليه بصوت منخفض
" ان شاءالله الا ربنا عايزه هيكون
نظر لها بحب وذهب من امامها حتي لا يزيد من ارتباكها وخجلها اكتر
بعد ان ذهب رفعت ملك بصرها ونظرت له من الخلف وابتسمت بسعاده لانها تشعر اتجاهه بأعجاب قد يصل الي الحب منذ عملها في هذا المكان وكانت تعلم انه يبادلها نفس الشعور ولكنه الان اكد لها انه يحبها ويريدها زوجة له
ذهبت اليها ايمان ابنة عمها ونظرت لها وتحدثت بستغراب
" بت مالك سرحانه كدا وبتضحكي علي ايه
نظرت لها ملك وتحدثت بسعاده كبيره
" بركيلي يا ايمي محمود هيجي يخطبني
فتحت ايمان عينيها بعدم تصديق ونظرت لها وتحدثت بسعادة
" انتي بتتكلمي بجد الله دا طلع بيحبك صحيح الحمدلله يا حبيبتي يارب تتجوزو بسرعه بقى عشان ترتاحي من جوز امك الفقر دا
نظرت لها ملك وتحدثت بتأيد لكلامها
" عندك حق انا نفسي اخلص منه بقى ومن قرفه دا انا ببقى نايمه وخايفه يدخل عليا في اي وقت
نظرت لها ايمان وتحدثت بحزن
" معلش يا حبيبتي الحمدلله ربنا هيرحمك منه ومحمود شكله بيحبك وهيعوضك عن كل الا شفتيه
نظرت لها ملك بسعاده وتحدثت بحب
" عقبالك ياقلبي انتي كمان وربنا يبعتلك واحد ابن حلال ويرحمك من مرات خالك الا عايزه الحرق دي
ابتسمت ايمان وهي ترفع يدها الي السماء وتدعي
" يسمع منك ربنا اشوفها محروقه
" انتي يا أبله انتي سايبه شغلك وواقفه عندك بتعملي ايه : قالها صاحب العمل وهو يقترب منهم
شعرت ايمان بالاحراج واختفت بسرعه من امامه وذهبت الي عملها
اقترب من ملك ونظر لها بتقيم من اعلاها الي اسفلها وتحدث بمكر
" ايه ياجميل مش ناوى تحن عليا بقى انا مليش في التقل دا وبحب اجيب من الاخر
نظرت له ملك بغضب وتحدثت بقوة
" ابعد عني بدل ما تبقى اخرتك دي علي ايدي
نظر لها بسخريه فهو يعلمها جيدا ويعلم انها لا تخف من احد ودائما تقول له كلاماً قاسياً ولا تعامله علي انه صاحب العمل لذا تحدث اليها وهو ينظر لها بعمق
" انتي عارفه ان مفيش حد يقدر يتكلم معايا بالطريقة دي بس انتي مش اي حد
القت ملك ما في يدها وتحدثت اليه بغضب
" هو انت مش ناوي تشلني من دماغك وتبعد عني بقى قولتلك جواز السر دا مليش فيه وكمان انت راجل اد ابويا الله يرحمه يعني بدل ما تبص لعيله من سن عيالك روح اعملك حج ولا عمرة ينفعوك في اخرتك
نظر لها بقسوة وهو ينوي علي شئ بداخله
وتركها وذهب الي الغرفه الذي يعدها مكتبه الموجود أسفل هذا المصنع الصغير
نظرت ملك امامها بحزن وهي تتمنى ان تتزوج من محمود في اقرب وقت حتي يبعد عنها كل طامع يوسوس له شيطانه
___________________
المساء
في قصر عائلة المسيري يجلس الجميع في انتظار حضور خطيبة فارس
الفنانه المشهوره أيتن فتحي
نجمه صاعده في السينما تعرفت علي فارس في احدى الحفلات اعجبت به وكانت تطارده في كل مكان وبعد محاولات كثيرة منها استسلم لها واعلن اعجابه لها وحديثا اعلن خطبتهم
دخلت ايتن وهي تتهادى في مشيتها
" هاااي
نظر لها الجميع و ردو عليها التحية
اقتربت من فارس وقبلته من وجنتيه
" هااي يا حبيبي
ابتسم لها و رد التحيه
جلست بدلع علي يد الكرسي الذي يجلس عليه
نظرت لها نانو بشمئزاز فهي لا تحبها اطلاقا ولا تراها مناسبه لاخيها عكس رأى شقيقتها الكبرى فريده
نظرت لها فريده بأبتسامة واسعه وتحدثت مرحبه بها
" اخبارك ايه ياروحي مفيش حاجه جديده دخلاها قريب
ابتسمت لها أيتن وتحدثت بثقه
" طبعا في انتي متعرفيش اخر فيلم عملته كسر الدنيا وجالي عروض كتير بس انا مأجله شويه بعد حفلة الخطوبة
نظر الجد ل فارس الجالس بصمت وتحدث اليه
" حفلة خطوبة ايه الا هتعملوها مش انتوا اعلنتوا خطوبتكم وخلاص ايه لزمتها الحفلة
نظرت له ايتن وتحدثت وهي تدعي الحزن
" يعني حضرتك مش عايز تفرح ب فارس ويتعمله اكبر حفلة خطوبة
نظر لها فارس بغضب ل ردها علي جده لانه كان يعلم بان جده يسأله هو
ونظر لجده وتحدث بثقة
" حضرتك عندك حق ملهاش اي لزمة حفلة الخطوبه احنا خلاص اعلنا وانتهى
نظر له جده بفخر بانه لا يعطي لخطيبته فرصه لتقوده كيفما تشاء
نظرت له ايتن بحزن ولم تعقب علي كلامه لانها تعلم بانه صاحب الكلمة الواحده ولا يرجع في كلمته ابدا
نظرت لها نانو بشماته لانها لا تحبها
ونظرت لها فريده بحزن علي حزنها لانها تعتبرها صديقتها
حاول الجد انهاء هذا المسلسل الممل بالنسبه له
" انا بقول نقوم نتعشا احسن عشان انا لازم انام بدري
نظر له الجميع بأحترام واتجهوا الي غرفة الطعام
_____________________
ذهبت ملك الي منزلها بسعادة كبيرة
وجدت والدتها تجلس وبجانبها زوجها يشاهدون مسلسلا بالتلفاز
" السلام عليكم
نظروا لها بستغراب من مزاجه الرايق بالنسبه لهم
تحدث زوج والدتها بسخريه
" ايه الجميل جى مبسوط النهارده يعني
نظرت له ملك بغضب وتحدثت الي والدتها
" ماما انا جايلي عريس
" لا طبعا مش موفقين : قالها زوج والدتها بانفعال وصوت مرتفع بعد ان وقف من مكانه بغضب
نظرت له زوجته وتحدثت بستغراب
" في ايه ياصلاح مالك طلعت في البت كدا هي ماقلتش حاجه غلط بتقول جايلها عريس
نظر لها بغضب اعمى عينيه وتحدث بصوت مرتفع
" قولت لا بنتك لسه صغيره وبعدين هي الا بتصرف علينا تقدري تقوليلي لما تتجوز مين الا هيصرف علينا
نظرت له ملك وتحدثت بقوة
" ما انت تشتغل وتصرف علي نفسك وعلي مراتك اومال امي كانت متجوزاك ليه عشان تقعد جنبها واحنا الا نصرف عليك
اقترب صلاح منها وصفعها علي وجهها بقوة
وضعت ملك يدها علي وجهها وهي تشعر بتخدير تام مكان الصفعه القوية
نظرت له بقوة وكانت علي وشك رد له هذه الصفعه ولكن والدتها وقفت بينهم واخذتها وادخلتها غرفتها بقوة واغلقت الباب عليها وذهبت لزوجها مرة اخرى وتحدثت اليه بغضب
" انت ازاي تمد ايدك علي بنتي البنت مقالتش حاجه غلط
نظر لها زوجها بغضب هي الاخر وقام بصفعها وضربها بقوة وتحدث اليها بصوت مرتفع
" الظاهر انتي وبنتك عايزين تتربوا من جديد وانا الا هربيكوا
ثم تركها علي الارض وذهب خارج المنزل
جلست والدت ملك تبكي علي حالها وعلي حال ابنتها فهي تزوجته لانها كانت تعتقد بانها لايمكنها العيش بدون حماية رجل كانت لا تعلم بان هذا النوع من الرجال وجودهم يضر اكثر ما ينفع
بكت ملك في غرفتها وهي تضع يدها علي وجهها وتتوعد له مهما طال الزمن عليها رد هذه الصفعه له وبقوة
___________________
بعد ذهاب كل العمال من المصنع الذي تعمل به ملك
دخل بخطواته الهادئه مكتب صاحب المصنع وجلس امامه مباشرة وهو يعدل في ملابسه بثقة
" خلاص كله تمام هروح اتقدملها بكره زى ما اتفقنا

google-playkhamsatmostaqltradent