recent
روايات مكتبة حواء

رواية مقتل الدكتورة ولاء كاملة بقلم جيجي احمد

رواية مقتل الدكتورة ولاء كاملة بقلم جيجي احمد



 الجزء الأول

بقلم
جيجي_احمد
وصلت المستشفى حوالي الساعة حوالي ٦ صباحا ولسه يادوب مستلمة الشيفت بتاعها الممرضه سمر وهي بتمر في طرقة المستشفى وشافت مكتب الدكتور ولاء مفتوح نص فتحه
سمر : بتقول لنفسها مكتب الدكتوره ولاء مفتوح تبقا جوه معقوله تكون عندها شغل لحد دلوقتي ولسه مروحتش يمكن لما ادخل اسلم عليها واشوفها يمكن محتاجه حاجة
خبطت الدكتورة مردتش دخلت سمر شافت الدكتوره ولاء مرمية ع الارض عنيها مفتوحة على وسعها ووشها مزرق ومفيش نفس خاااالص فضلت تقول دكتورة ولاء دكتورة ولاء بصوت عالي
معدي بالصدفة الدكتور إيهاب دكتور القلب وزميل دكتورة ولاء في القسم سمعها دخل بسرعه
إيهاب : ايه ياسمر في ايه
سمر :الدكتوره ولاء مش بترد عليا يا دكتور مش عارفه مالها
إيهاب : دكتورة ولاء وبيهزها مفيش نفس خالص بيحط ايده على رقبتها ملقاش ليها نبض خالص كشف بالسماعة اللي رقبته مفيش نبض ولا نفس راح قايل لا اله الا الله أن لله وان اليه راجعون
سمر : في ايه يادكتور
إيهاب : الدكتورة ولاء ميته ياسمر
سمر : حطت ايدها على بوقها وشهقت يلهووي الدكتورة ولاء ماتت ازاي يا دكتور ياحبيبتي يا دكتوره
إيهاب : بس ايه اللي معلم في رقبتها ده ده زي مايكون كان ملفوف حوالين رقبتها حبل شكلها مقتوله انا هتصل بالشرطه متلمسيش اي حاجه خالص لحد الشرطه ماتيجى
سمر : ايه مقتوله ازاي يا دكتور ومين اللي عمل كده ياورده ياورده
وردة موظفه الاستقبال اللي مكتب ولاء بعدها با أمتار
وردة : في ايه ياسم...... مكملتش كلامها شافت الدكتورة مرميه في الأرض شهقت مالها الدكتورة ياسمر
سمر : بتعيط دكتور إيهاب بيقول انها ماتت
ورده : ايه ازاااي ولسه هتصوت وبتعيط
إيهاب : بس انتي وهي مش عايز صوت لحد مالشرطة تيجي
وصل مفتش المباحث مجدي وبيعاين الجثة وعمال يبص عليها يمين وشمال
مجدي : فين الممرضه اللي شافت الجثه
سمر : انا ياباشا
مجدي : ايه اللي حصل
سمر : بتعيط انا حضرتك لسه مستلمة الشيفت بتاعي ولقيت مكتب الدكتوره مفتوح قولت ادخل اشوفها يمكن محتاجة حاجه ولقيتها ع الارض كده ياباشا فضلت اهز فيها فيها مش بترد الدكتور ايهاب جه على صوتي وبيحط ايده على رقبتها قالي انها ماتت
الظابط : مجدي بيه تامر بيه وكيل النيابة وصل
تامر : صباح الخير يامجدي
مجدي : صباح النور يتامر بيه
تامر : طلبت ا المعمل الجنائي ولا لسه
مجدي : زمانهم جاين في الطريق
تامر : انتي يابنتي اللي شوفتي الجثه
سمر مرتبكة : ايوه حضرتك
تامر : اممممم في حد كان معاكي وشافها غيرك
سمر : ايوه حضرتك الدكتور ايهاب وانا كنت لسه يادوب مستلمة النبطشية
تامر : المعمل الجنائ جه اهو خليهم يعاينوا الجثه ويرفعوا البصمات ويحولوها ع الطب الشرعي وهاتلي كل اللي شغالين هنا واستدعيهم على مكتبي يامجدي بيه
مجدي : تمام يافندم
في مكتب وكيل النيابة واقفه قدامه ورده موظفة الاستقبال
تامر : اقعدي اسمك وسنك ووظيفتك
ورده : اسمي ورده الورداني عندي ٣٠ سنه وبشتغل موظفة في الاستقبال يابيه
تامر : امممم طيب ياورده قوليلي ايه اللي حصل
ورده : والله يابيه انا معرف حاجه انا اعده عل المكتب الاستقبال سمعت سمر بتصرخ وبتنادي عليا جامد انا جريت عليها عشان اشوف في اي لقيت منظر الدكتوره كده وبتعيط الله يرحمك يادكتورة
تامر : انتي كنتي اعده طول الليل على مكتبك ولا كنتي لسه واصله المستشفى
ورده : ايوه يابيه انا بايته من بالليل انا بستلم من الساعه ٩ بالليل وكنت هسلم النبطشية الساعة ٨
تامر : وكنتي فين طول الليل ياوردة يعني مشوفتيش حد دخل المستشفى من بالليل لحد الصبح ولا شوفتي حد دخل مكتب الدكتورة
وردة : حضرتك يابيه المكتب بتاعي ضهرة للطرقه اللي فيها مكتب الدكتوره ومش بشوف مين اللي داخل عندها وخارج تاني حاجه من الساعة ١ بالليل المستشفى بتبقا هدؤ ومفيش لاحد داخل ولا خارج بقوم في الوقت ده اريح ساعه ولا ساعتين في اوضت الممرضات اللي قدامي وبرجع اعد على مكتبي
تامر : يعني كنتي سايبه شغلك ونايمة
وردة : يابية منا قولت لحضرتك الليل بيبقا هدوء في المستشفى ومرضي العناية نايمين والممرضات بيقوموا كل ساعتين وبيناموا عادي يابيه المدير مصرح بكده بس لو اي حاجه حصلت لأي مريض لازم الكل يبقا موجود ساعتها
تامر : طيب آخر مره شوفتي الدكتوره بالليل بره اوضتها امتى
وردة : الدكتورة كان عندها عمليه حوالي الساعه ١١ بالليل وخلصت على الساعة ١ كده وكان معاها الدكتور إيهاب ودخلوا العنايه حتى ساعتها قولت للدكتورة حضرتك هتعوزي مني حاجه يا دكتوره قالتلي لا يا ورده احنا داخلين العنايه والعنايه يابيه اخر الطرقة يعني برضو معرفش الدكتورة خرجت منها امتى
تامر : اممم يعني هما دخلو العنايه وانتي دخلتي تنامي
وردة : لا انا اعدت يجي ساعه بعدها
تامر : طيب تعرفي ايه عن الدكتوره ياوردة
ورده : الدكتوره ولاء من احسن الدكاتره اللي في المستشفى دكتورة شاطره والكل بيحلف باخلاقها ومرات الدكتور مراد الجراح اللي عندنا في المستشفى وسمعتها زي الفل
تامر : طيب وجوزها ده كان في المستشفى بالليل
ورده : انا بصراحة معرفش يابيه لان الدكتور مراد بيبقا في قسم الجراحة فوق وقليل لما بينزل للدكتورة تحت أو لما بتكون محتاجاه في عمليه بيدخل معاها
تامر : يعني إمبارح مدخلش معاها العمليات
ورده : لا يابيه
تامر : طيب ياورده هي الدكتورة إمبارح وصلت المستشفى على الساعه اكيد بتعدي عليكي قبل ماتدخل مكتبها
ورده : ايوه فعلا عدت عليا كانت حوالي الساعه ٩ بالليل
تامر : ومسمعتهاش زعقت مع حد او اتخانقت مع حد او كده
ورده : لا ماسمعتش صوتها امبارح خالص ايوه هي عصبية حضرتك وكل يوم بتزعق بس امبارح كانت كويسه
تامر : طيب لما بتزعق بيبقا ليه ومع مين
ورده : مع الممرضات لأنهم ساعات كانوا بيتاخروا عليها في طلب مثلا فكانت بتزعق وانا اكمني جنب مكتبها فكنت بسمعها علطول
تامر : طيب امضي هنا على أقوالك وتقدري تروحي واحنا ممكن نبعتلك تاني وانتي ولو عرفتي اي حاجه تعرفينا
ورده : عنيا يابيه
تامر : دخلي الممرضه سمر يابني
الأمين : الممرضه سمر يافندم
تامر: اقعدي ياسمر
سمر : تحت امرك يا بيه
تامر : اسمك سنك وظيفتك
سمر : اسمي سمر مجاهد سني ٣٢ سنه وظفتي ممرضه في مستشفى الدكتور فوزى
تامر : طيب ياسمر قوليلي ايه اللي حصل بالظبط وشوفتي ايه
سمر بتعيط : حضرتك يابيه انا كنت لسه واصله المستشفى الساعه ٦ الصبح ده معاد الشيفت بتاعي عديت من قدام مكتب الدكتورة ولاء الله يرحمك يادكتورة لقيته مفتوح ودخلت لقيتها ع الارض زي محضرتك شوفتها يابيه فضلت انادي وازعق جه على صوتي الدكتور ايهاب دخل وبيشوف نبضها قالي الدكتوره ماتت ياسمر وراح متصل بالشرطه
تامر : امممم وانتي طبعا تعرفي الدكتورة كويس
سمر : ايوه طبعا عارفاها من ساعت ماتيعنت في المستشفى وعارفه ان هي احن دكتورة وأطيب دكتوره في المستشفى وسيرتها زي الفل الله يرحمها
تامر : طيب ياسمر امضي على أقوالك وممكن نبقا نبعتلك تاني
سمر : تحت امرك يا بيه
في المستشفى الدكتور ولاء بتزعق لتهاني الممرضه عشان اتاخرت عليها لما طلبت منها حقنة herparin اللي طالبها لمريض القلب اللي في العناية المركزة
ولاء : ايه ياتهاني كل ده استناكي عشان تجيبي حقنه ايه البرود اللي انتي فيه ده انتى عارفه المريض لو ماخدهاش هيجيلو جلطة
تهاني : معلش يادكتورة والله لقيت الدكتوره نهي عايزه امبول بروفين قولت اروح اوديهولها
ولاء : انا لما اطلب منك حاجه تجبهالي بسرعه فاهمه يلا اتفضلي ادي للمريض منها ٢سم
تهاني : حاضر يا دكتوره
الدكتوره ولاء المناديلي دكتورة القلب والاوعية الدموية عمرها ٣٨ سنه بتعمل في مستشفى استثماري كبيرة متجوزة الدكتور مراد ابراهيم دكتور الجراحة العامه عمره ٤٣ سنه بيعمل معاها في نفس المستشفى ومعاها علياء سنها ١٧ سنه
الدكتورة نهى سابق دكتورة الجراحة العامه في نفس المستشفى عمرها ٣٦ سنه وعندها ولدين صاحبة ولاء الانتيم
نهي : مالك يا ولاء متعصبة ليه كده ع الصبح في ايه
ولاء : مفيش يا نهى انا زهقت من ام المستشفى اللي مفيهاش نظام خالص تطلبي حاجة من حد تتأخر عليكي بالساعة واللي زاد وغطى كمان الدكتور فوزى مدير المستشفى والاستغلال بتاعه ده بقوله المريض محتاج دعامه للقلب يقولي خلي اهله يشتروها طيب ماهو دافع اصلا اد كده في حساب المستشفى راجل غريب وطماع
نهي : مانتي عارفاه بيموت في الفلوس زي عنيه خلاص بلغي أهل المريض يجيبوها
ولاء : بصي انا هخلي تهاني بقا تبلغهم
سوسن: صباح الخير يابنات
الدكتورة سوسن دكتورة التخدير عمرها ٢٨ سنه مش مرتبطة بس دكتور القلب إيهاب حسين معجب بيها وعايز يتجوزها وهي تقلانه عليه
ولاء ونهي : مع بعض صباح الفل ياسوسو
سوسن : ايه اخبار الدكتور فوزى النهاردة مزاجة ايه عشان بصراحة عايزه سلفه محتاجها اوي ماتقوليلو انتي يا لولو
ولاء : لا بقولك ايه ياسوسن ابعديني عنه الله يخليكي انا لسه قفشه معاه
سوسن : يلهووي طيب هاروح له وأمري لله
في مكتب وكيل النيابة بيحقق في القضية
الظابط مجدي : تقرير المعمل الجنائ يافندم اهوه وبياكد ان الوفاه حصلت في الساعه ٤ الفجر والوفاه نتيجة خنقها بخرطوم السماعة الرفيع ده يافندم
تامر : بخرطوم السماعه يعني كده اللي قتلها اكيد لاقي قدامة السماعه وهي ممكن تكون كانت بتقاومة فلفها حوالين رقبتها لحد مماتت
الأمين : دكتور مراد زوج القتيلة يافندم
تامر : طيب روح انت اتفضل يا دكتور وبيبصلوا بمكر البقاء لله يادكتور
مراد على وشه الحزن : ونعم بالله يافندم
تامر : انا عارف ان الامر صعب عليك بس احنا لازم نعرف كل حاجه عن الدكتوره الله يرحمها
مراد : عنيه دمعت انا تحت امر حضرتك
تامر : طيب اسمك وسنك ووظيفتك
مراد : اسمي مراد إبراهيم عندي ٤٣ سنه دكتور الجراحة العامه في المستشفى
تامر : كنت متجوزه انت و الدكتوره بقالوكم كام سنه
مراد : بقالنا حوالي ١٨ سنه يافندم
تامر : اممم في اولاد
مراد : ايوه عندنا علياء ١٨ سنه
تامر : قولي يا دكتور مراد هي الدكتورة ولاء متعوده تبات في المستشفى
مراد : ايوه يافندم لان ولاء كانت مسؤله عن العناية المركزة للقلب بحكم انها دكتورة القلب في المستشفى كانت بتروح عشان الطوارئ
تامر : طيب مكانش في اي خلافات بينها وبين اي حد في المستشفى يعني مكانتش بتشتكيلك مثلا ان في حد مضايقها اي حاجه زي كده
مراد : لا ابدا ولاء كانت محبوبه من الكل وكانت بتعمل خير مع اي حد من الممرضات او التمرجيه وطبعا الدكاتره اللي شغالين معانا
تامر : طيب كنت في المستشفى امتى إمبارح
مراد : انا كنت مخلص شغل ف المستشفى حوالي الساعه ٥المغرب وروحت ولاء كانت لسه في البيت ونزلت على المستشفى على الساعة ٩ وانا مخرجتش من البيت خالص من ساعت ما هي نزلت
تامر : طيب اتفضل امضي على أقوالك وممكن نبعتلك تاني
مراد : انا تحت امرك في اي وقت انا اهم حاجه عندي اعرف مين اللي عمل كده في مراتي
تامر : ان شاء الله يادكتور هنعرفه
مراد : سلام عليكم

google-playkhamsatmostaqltradent