recent
روايات مكتبة حواء

رواية مر قلبي ( جميلة وجاسر ) الفصل التاسع 9 بقلم سمية امير

رواية مر قلبي ( جميلة وجاسر ) الفصل التاسع 9 بقلم سمية امير


صوتت سلمى لما لقت جميلة على سرير ولاده في مكان مهجور والسرير مليان دم

جري جاسر وهو مرعوب شالها و حطها في العربيه كانت يدوب بتتنفس ببطء
وسلمى بتعيط ويزن جنبها
دخلها الدكتور بسرعة اوضه عمليات
خرج بعد ساعة حاول يوقف النزيف ووقف
الدكتور : جاسر بيه وقفنا النزيف بس فقدنا الجنين ...بس في حاجه مهمه المدام كانت حامل في تؤام بس كل واحد في بويضه احنا فقدنا جنين واحد والتاني لحقناه بس في خطر عليها هي لو فضل في رحمها
جاسر بصدمه وقلق : ازاي
الدكتور : ممكن لو عملت إجهاد كبير تنزف و و لو حصل حياتها هتكون في خطر ممكن تموت
جاسر بعصبيه : مش عايز الجنين مش عايزو
سلمى : بلاش تاخد القرار ده جميلة هتزعل لو اجهضته ممكن تتكلم معاها الاول لانه نموه كبير مش صغيرة
يزن : عندها حق يا جاسر اتكلم معاها
بصت سلمى ل يزن و اتوترت لما لقته بيبصلها
جاسر بقلق : تمام
فاقت جميلة لقيت جاسر جنبها ماسك ايديها و نايم عالكرسي
جميلة بعياط : ابعد عني موافقتش ليه كان هيسيبني انا وابني
جاسر : جميلة حتى لو وافقت مكنش هيسيبك انا عارفه جميلة لسه في جنين في بطنك انتي كنتي حامل في تؤام و في خطر عليكي لو فضل لازم نجهضه
جميلة بزعل : لا مش هجهضه د ابني
جاسر بنرفزة : غلط عليكي افهمي انا مش عايزو انا عايزك انتي
جميلة : حتى لو حصلي حاجه هسيبلك حاجه مني
جاسر بعصبيه : لا مش بمزاجك نجيب غيرو بس انتي ميحصلكيش حاجه
مسكت جميلة أيده : مش هيحصلي حاجه بس انا خايفة من اخوك ..لو . .
جاسر من قبل ما تكمل كلامها قام وقف و خرج مسدسه من جيبه : هو مبقاش موجود
جميلة : لا لا جاسر استنى لا ....
خرج هو و دخلت سلمى و يزن
راح القصر
عفاف : مالك يا جاسر
جاسر بعصبيه : فين عادل
عفاف : مش موجود
مروة بسرعة : فوق يا جاسر بيه في اوضته
عفاف بخوف: لا جاسر استنى
جري على فوق و عفاف وراه بسرعة
كسر الباب برجله
وقف عادل خايف
عفاف : جاسر د اخوك انت اتجننت
جاسر وهو مش شايف قدامه : ده قتل ابني و كان عايز يقتل جميلة
عفاف : ده اخوك و دي واحده من الشارع انا اللي قولتله يعمل كده انت بوظت سمعتنا
رفع المسدس ناحيه عادل
وقفت عفاف قدامه الطلقه جات فيها وقعت عالارض......

google-playkhamsatmostaqltradent