recent
روايات مكتبة حواء

رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل الثامن 8 بقلم جيجي احمد

رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل الثامن 8 بقلم جيجي احمد

في مكتب وكيل النيابة راحت نهى

الأمين : الدكتوره نهى افندم
تامر : دخلها
نهى داخله وجوزها ساندها لأنها تعبانه جدا
احمد : صباح الخير يا فندم
تامر : صباح النور مين حضرتك
احمد : الدكتور احمد يوسف جوز الدكتورة نهى جاي سندها لان حضرتك شايف حالتها عامله ازاي
تامر : اااه طيب معلش يادكتور مش هينفع تحضر معاها وبعدين انا هاخد منها كلمتين وهتمشوا علطول
أحمد : تحت امرك
نهى : احمد خليك
احمد : انا بره لحد متخلصي
تامر : البقاء لله يادكتورة
نهى : عيطت ونعم بالله
تامر : انا عرفت انك كنتي أقرب واحده للدكتورة ولاء
نهى : بتعيط ايوه يافندم ولاء دي كانت اكتر من اختي كنا احنا الاتنين روح واحده قطعت بيا اوووي
تامر : طيب اهدي يادكتورة وشدي حيلك
نهى : الحمد لله
تامر : قوليلي يا دكتورة بما انك كنتي أقرب واحده للدكتورة مكنتش بتكلمك ان في حد مثلا مضايقها او بتشتكي من حد معين مثلا
نهى : لا ابدا ولاء كانت طيبه ومكانش في عداوه بينها وبين حد دي كانت اكتر واحدة حنينه في الدنيا الله يرحمها الكل بيحبها معتقدش انو في حد يكون عمل فيها كده عشان خلافات ولا حاجه
تامر : طيب تفتكري ممكن يكون ليه
نهى : معرفش معرفش حضرتك انا تعبانه اووي ومش قادره اتكلم
تامر : طيب سؤال اخير يا دكتورة وهتمشي كنتي موجودة في المستشفى ليله الحادثه
نهى : لا انا كنت مخلصه شغلي وروحت مكنش عندي عمليات عشان ابات في المستشفى حضرتك
تامر : اممممم طيب يا دكتورة اتفضلي امضي على أقوالك
نهى : حاضر
في المستشفى لما ولاء فتحت الباب على نهى في مكتبها عشان تقولها على اللي حصل بما انها صديقتها المقربة ولاء انصدمت لما شافت نهى والدكتور هشام مع بعض فضلت مصدومة ومش مصدقه عنيها
نهى : مرتبكة ولاء اقعدي وانا هفهمك
هشام : دكتورة ولاء اقعدي عشان نتكلم
ولاء : ساكته وبتبص لنهي وعنيها عماله تنزل دموع لوحدها
نهى : ارجوكي يا ولأء اتكلمي بس بلاش نظرتك دي
ولاء : ليه يانهي ها ليه بتزعق فيها وبتضربها بالالم ليييه اتكلمي انتي يانهي انتي تعملي كده بتخوني جوزك الدكتور أحمد الراجل المحترم تعملي فيه كده
هشام : وطي صوتك ياولاء لحد يسمعك
ولاء : انت تخرس خالص ليك عين كمان تتكلم
نهى : بتعيط ياولاء اسمعيني والله محصل حاجة
ولاء : امال اللي انا شوفتوا ده ايه حضن برئ مش كده
هشام : ولاء انا ونهي بنحب بعض مفيش داعي لأي كلام تاني خلاص
ولاء : بتحبوا بعض ده على اساس انكم لسه في الجامعه بقا وماشيين مع بعض مش حضرتك متجوز وحضرتها متجوزه وكل واحد فيكم عنده عيال
هشام : اللي حصل ياولاء
ولاء : طيب ونهي تعرف بقا انك بتسرق الأدوية انت وحمدي وتبوعها لتجار المخدرات ده مش بعيد تكون بتتقاسم معاكو
هشام : ولاء أدوية ايه وزفت ايه الكلام اللي في دماغك انتي وبس
ولاء : ايوه هو في دماغي انا وبس هنشوف يادكتور وانتي ياخاينه انا ميشرفنيش تبقى صحبتي من اللحظه دي يانهي لا انا اعرفك ولا انتي تعرفيني لحد مابلغ جوزك الراجل المحترم عشان يرميكي زي الكلبه
نهى : لا ياولاء بلاش احمد يعرف حاجة عشان خاطري وخاطر ولادي
ولاء : ولادك اللي هما خسارة يبقا ليهم ام زيك انا مش عايزه اشوف وشك تاني يانهي مش عايزه اشوف وشك وانت ياهشام صبرك عليا اما وريتك مبقاش انا وسابتهم ومشيت
نهى بتعيط : وبعدين ياهشام هنعمل ايه ولاء مش هتسكت
هشام : اهدي يا نهى وانا هخرسهالك خالص
ونزلت ولاء لايهاب اللي استلم الاشعه ودخلت عنده وكانت معيطه وحالتها وحشه جدا
إيهاب : ايه ده في ايه يادكتورة مالك في ايه
ولاء : فين الاشعه يا إيهاب
إيهاب : اهيه للأسف طلع ظنك في محله الراجل الكليه بتاعته متشاله
ولاء : انهارت وفضلت تعييط وهو عمال يهدي فيها وديني منا هسكت لحد وهوريهم كلهم الكلاب هات الاشعه دي انا مروحة يا إيهاب وهجيلهم الصبح لما يبقو موجودين
إيهاب : طيب اوصلك
ولاء : لا مش عايزه حد انا همشي لوحدي
وخرجت من المستشفى وندهت على مسعد اللي بيركنلها العربيه بتاعتها يامسعد
مسعد : ايوه ياست الدكتورة هجبلك العربية حالا اهوه وجبلها العربية وشاف شكلها هو حاجة ياست الدكتورة
ولاء : وانت مالك
وروحت البيت ومراد مكنش موجود حمدت ربنا انه مش موجود عشان كانت هتولع فيه ودخلت تاخد شاور وأعدت في البانيو وبتفتكر كل اللي حصل طول اليوم ومنهارة وبتعيط
مراد مع منى في شقه بيتقابلوا فيها بعد ماولاء قالتلو ملوش دعوه بيها وميتكلمش معاها في المستشفى واعدين ومنى بتلعب في شعره
مني : خليك معايا الليلادي بقا يامراد
مراد : واقول لولاء انا فين مانتي عارفه انا لو هبات في المستشفى هي هتبقا عارفة
مني : يوووه قولها اي حاجة لو حتى تقولها انك هتبات عند واحد صاحبك تعبان ولا حاجه عشان خاطري يامراد خليك معايا
مراد : طيب هتصل اقولها
ولاء : اعده على سريرها وحزينه بتعيط وكان الدنيا كلها جات على دماغها من ناحية جوزها واللي بيعملو واقرب صاحبه ليها الدنيا اسودت في وشها
مراد بيتصل شافت اسمه مسحت دموعها عشان تمسك نفسها ومش عايزه تبينله حاجة
ولاء : الووو
مراد : الووو حبيبي
ولاء : ايوه يامراد
مراد : مالك ياولاء في ايه صوتك ماله
ولاء : ابدا دنا كنت لسه هنام وانت بترن انت فين كده
مراد : انا عند واحد صاحبي تعبان اوي يا لولو وانا هفضل جنبه للصبح معلش بقا ياروحي مش هسيبو
طبعا هي عارفه هو فين
ولاء : لا مينفعش تسيبو خليك معاه يامراد ده اكيد محتاجلك
مراد : ماشي ياروحي وانا هطلع من عنده ع المستشفى اشوفك هناك الصبح خلي بالك من نفسك
ولاء : مع السلامه وقفلت رمت الفون ع السرير وانهارت عياااط
مراد : هي مالها دي
مني : في ايه يامراد
مراد : مش عارف يامنى ولاء متغيره انا حاسس ان في حاجه
مني : هههههه يمكن تكون وحشتها وعايزاك بس الليله دي انتي ليا انا وبعدين سيبك منها بقا وتعالي اقولك حاجة جوه في الاوضة ههههه

google-playkhamsatmostaqltradent