recent
روايات مكتبة حواء

رواية مخالب الشيطان الفصل السادس 6 بقلم مني سالم

رواية مخالب الشيطان الفصل السادس 6 بقلم مني سالم

 الحلقه السادسه

مخالب الشيطان
بقلم✍️
Mona salem
عاصم /انا كدا أتاكدت
سيف/اتأكدت من ايه؟
عاصم/ بص انت كدا مهمتك انتهت
سيف/ بقولك ايه انا مش هسكت الا لما اعرف اصل الحكايه وليه خلتني اعمل كدا ماشي
عاصم/ يووووه انت زنان قوي خلاص هقولك ثم قص عليه كل ما حدث بينه وبين شجن الي ان كلفه بهذه المهمه ليتأكد من صدق كلامها
..........................
نذهب الي شجن في اليوم التالي في الكباريه نسرين/ها طمنيني اليوم عدي علي خير
شجن /............
نسرين/يا بنتي فهميني انتي كويسه ولا حصل حاجه شكلك مش مريحني طمنيني الراجل دا عملك حاجه
وكانت شجن تتذكر ما حدث في اليوم السابق
عندما خرجت من الكباريه اجبارا عنها لكي تحمي اختها الوحيده من هذا المستنقع القذر
وكيف أجبر هذا البغيض ان يجبر اختها ان تتلقي نفس المصير المظلم الذي وقعت فيه لكي تنقذ باقي افراد اسرتها
نسرين/ ياشوشو انتي يابنتي سرحانه في ايه طمنيني حصلك حاجه امبارح
شجن /انا مش عارفه اعمل ايه علشان الزفت دا يبعد عننا انا واختي وامي ربنا يبعدنا عن شره
نسرين / طب ايه اللي حصل امبارح طمنيني بعد ماخرجتي من المخروبه دي
شجن /اطمني يا ستي اليوم عدي علي خير
نسرين/انا كنت خايفه ان الكميه مش تكفي خوفت عليكي
شجن /لا الحمد لله جت سليمه عموما انا عملت حسابي وجبت كميه علشان مش يحصل زي امبارح ويخلص مره واحده بصي خدي اتنين وانا اتنين
نسرين /طب كويس انك فكرتي كدا انا كنت مرعوبه ان يجيلي شغل برا الكباريه والعلبه خلصانه
ثم تأتي اليهم ليالي في قمه السعاده
باركولي يا بنات معتز خطبني
انا مبسوطه قوي عقبالك يا نسرين وانتي كمان يا شجن
ففرحوا بشده لصديقتهم واخذوا يتبادلون التهنئه فيما بينهم
ستوووووووب
معتز من شخصيات الروايه فانه يعمل في نفس الكباريه بودي جارد وبينه وبين ليالي قصه حب ولكن مثله مثل حال جميع الشباب يعمل لكي يستطيع ان يتزوج من الذي يحبها ولكنه طيب القلب يحب ليالي بشده ويرفض ان تستمر ليالي في العمل في هذا المكان ولكنه يحميها من بطش هذا الحدايه لان برعي حدايه يعتمد عليه في حمايه المكان ويخاف من غضبه فلا علاقه له ب ليالي ف برعي لا يرسلها مع اي زبون خارج الكباريه فهي تعمل في تقديم المشروبات فقط
.......................
بعد ان قص عاصم حكايه شجن اقترح عليه سيف ان يرسل والدتها للعلاج خارج البلاد لكي يحميها من شر هذا الرجل
عاصم /منا بفكر في كدا احنا عندنا شغل برا كمان شهرين هنوقع العقد مع الشركه الالمانيه للاجهزه الكهربائيه اكيد هحاول اسفرها تكمل علاجها هناك
..........................
مر شهر كامل علي ابطال القصه ما بين مهموم وحزين
ومن يبدأ حياه ورديه مع من يحب
ومن كسر قلبه ولم يصلح الزمن ما وصل اليه من احزان
ومن يجتهد لكي ينمي عمله ويستطيع ان يعلو في عالم المال والاعمال
ومن يزرع الشر والظلم حينما يمر طيفه في اي مكان
...........................
في صباح يوم جديد
استيقظت شجن من النوم واحضرت طعام الافطار وذهبت لغرفه اختها لتوقظها فهذا اول يوم في الامتحانات
شجن/ قومي يا كسلانه كل دا نوم يلا حضرتلك فطار ملوكي يا ريم يلا اول يوم في امتحاناتك عاوزين تقديرات عاليه دي اخر سنه ياريم
ريم / يوووو يا شجن انا نايمه متاخر كنت براجع سبيني عشر دقايق كمان
شجن/ لا قومي صحصحي كدا علشان تفطري وبعدها اعملك كبايه نسكافيه تفوقك
ريم/حاضر اديني قومت اهو
ثم بعد ان تناولوا وجبه الفطور تحدثوا في عده امور
شجن /المهم عندي انك تخلصي امتحاناتك علي خير علشان نسافر بعيد عن هنا وعن الزفت اللي اسمه برعي ده انا مش عاوزه اللي حصل دا يتكرر تاني
نفسي اغمض عيني وافتحها الاقيكي خلصتي كليتك ونسافر ونستريح من الارف ده بقي
ثم ذهبت كلا منهم حيث ذهبت ريم لاداء الامتحان
وذهبت شجن الي زياره والدتها في المشفي ففتحت باب الغرفه فكانت الصدمه عندما وجدته بداخل غرفه والدتها
شجن/ انت
عاصم/ ايه مستغربه كدا ليه
شجن /ابدا اصل اخر مكان ممكن اشوفك فيه هنا لانك مش صدقتني لما حكتلك حكايتي
عاصم/ عموما انا مش جايلك انتي انا جاي اتطمن علي الحاجه واسال الدكتور اللي متابع معاها علشان انا هاخدكم معايا كمان شهر مش ريم بردو هتخلص امتحانات قريب
شجن / ايوه بس امي علاجها غالي وكمان مش موجود علاج نهائي لحالتها الا في مستشفي في المانيا
عاصم /عموما انا حجزتلها في مشفي دكتور شنايدر وعارف انها احسن مستشفي في علاج حالتها
شجن /انا مش عارفه اودي جمايلك دي فين انا متشكره قوي علي كل اللي بتعمله معايا
بس........
عاصم/عارف هتقولي برعي صح مش تخافي انا محضرله مفاجاءه هتعجبه قوي وهنستريحوا منه خالص
شجن /دا مكتبني وصل امانه ممكن يدخلني بيه السجن
عاصم / عارف مش تقلقي خالص انا عامل حساب كل حاجه اتطمني
..........................
وفي المساء في الكباريه
كانت نسرين تقدم الطلبات للزبائن وكانت شجن ايضا تقوم بعملها علي مضض
رن هاتف نسرين كثيرا وكان في غرفه الملابس ولكنها كانت بالخارج فلم تسمعه
وعند انتهاء اليوم ذهبت كلا منهم حتي يأخذوا امتعتهم ويرحلون
فاخذت نسرين متعلقاتها فلاحظت عده مكالمات فائته علي هاتفها وكانت لجارتهم الحاجه ذينب
فاتصلت بها
نسرين /الوووو
الحاجه ذينب / الووو ايوه يا بنتي انا اتصلت عليكي كتير مش رديتي عليا
نسرين /معلش يا حاجه مكنتش جمب الفون خير في حاجه
الحاجه ذينب /يوسف يا بنتي
نسرين /يوسف اخويا ماله حصل حاجه
فانتبهت شجن حيث انها تعرف ان نسرين تعمل في هذا الكباريه حتي تتمكن من تكاليف علاج اخيها حيث انه مريض كانسر وعلاجه باهظ الثمن
الحاجه ذينب /هو تعب قوي والاسعاف اخدته علي مستشفي (..... )
نسرين /ايه وبعد سماعها لكلام الحاجه ذينب وقعت مغشيا عليها
وبعد فتره تمكنت شجن من افاقتها وذهبوا مسرعين الي المشفي المتواجد بها اخيها
فكان اخيها في حاله خطيره وكان في حجره العنايه المركزه
فقابلت نسرين الطبيب المتابع لحالته
الطبيب /اتفضلي معايا علي المكتب اشرحلك حالته
ذهبت نسرين وشجن معه ليطمئنوا علي حالته
الطبيب/مش هخبي عليكي يا انسه نسرين اخوكي حالته خطيره ولازم يسافر اوروبا ممكن هناك يتعالج احسن هناك في امكانيات احسن من هنا بكتير والحاله حرجه جدا لازم يسافر اقصي مده كمان اسبوعين لان حالته في النازل
شجن /اوك يا دكتور ان شاء الله نسفره
نسرين نظرت لها وصمتت
وعندما خرجوا من حجره الطبيب المعالج نظرت لها نسرين
نسرين/ تقدري تقوليلي هنسفره ازاي
شجن /عاصم بيه هيسفر امي تتعالج برا انا هروحله بكرا الشركه وهعرض عليه انه يسفر يوسف كمان واكيد مش هيرفض هو راجل محترم وبيحب يساعد الناس
نسرين /بجد يا شجن خلاص انا هاجي معاكي وربنا يقدم اللي فيه الخير
شجن /بإذن الله يا حبيبتي ربنا يتم شفاه علي خير
نسرين /ان شاء الله وربنا يطمنك علي الحاجه شاديه وتقوم بالسلامه
.........................
نذهب الي شركه عاصم حيث ذهبت كلا من شجن ونسرين الي هناك لمقابله عاصم
وعندما ذهبوا الي هناك طلبوا من الاستعلامات ان يسمحوا لهم بزياره عاصم السيوفي وعندما صعدوا الي مكتبه وقبل ان تفتح شجن باب مكتبه سمعت الحوار الذي دار بينه وبين شخص آخر
الشخص / يابيه مقدرش دي الفرس الكسبان بتاع الكباريه انت عاوزني افرط فيها بسهوله كدا
طبعا استنتجتوا مين الحيوان دا (برعي )
عاصم/ جري ايه يا برعي انت هتعملي فيها همك شغلك انت كل همك الفلوس هديك خمسه مليون
برعي /مش حكايه فلوس يا باشا بس انا مستغرب عاوز تدفع فيها كل الفلوس دي ليه
عاصم /عاوزها تبقي الملاكي بتاعتي عندك مانع عاوزها لمزاجي انا وبس انما وهي عندك في الكباريه بأجرها بالليله وممكن اي حد يشاركني فيها
انا بقي عاوزها تبقي بتاعتي انا وبس قولت ايه
وعندما سمعت شجن هذا الكلام انصدمت من تفكير عاصم بها فهو يريد شرائها مثل الذبيحه ولا يهمه اي شئ فظنت به السوء فانصرفت علي الفور هي ونسرين حيث اجهشت في البكاء لانها اعتقدت ان عاصم يريد حمايتها بدون مقابل ولكن وضحت نواياه الحقيقيه انه يريدها ضمن جواريه لخدمه غرائزه المريضه
...........................
نذهب مره اخري الي عاصم حيث كان يتحدث مع المدعو برعي
عاصم تمام انا هاخدها كمان كام يوم كدا تكون رتبت كل حاجه اه وفي حاجه مهمه كمان
برعي / خير يا باشا
عاصم /وصل الامانه اللي انت مخليها تمضي عليه عاوزه
برعي /بس يا باشا
عاصم /مبسش يا كدا يا تعتبر ان العرض ملغي
برعي / حاضر يا باشا بكرا يكون عندك
عاصم /تمام بكرا تكون عندي تسلمي وصل الامانه اسلمك فلوسك بس قبلها هتمضيلي عليها
امشي انت دلوقتي
ثم ينصرف برعي ولكنه غافلا عن الحبل الذي يلف علي رقبته دون ان يشعر
فهذه كانت خطه من عاصم للتخلص منه
هنعرف تفاصيل نهايه برعي حدايه في الحلقه القادمه
يتبع.......
بقل

google-playkhamsatmostaqltradent