recent
روايات مكتبة حواء

رواية احببت شبيهتها الفصل السادس 6 بقلم فاطمة خليل

رواية احببت شبيهتها الفصل السادس 6 بقلم فاطمة خليل 

كل هذا الصراخ وليل ينظر إليها بصدمة الهذه الدرجة اذاها أصبحت ترتعب منه نعم هذا ماكان يريده لكن الآن هو نادم لم يكن يعلم أن هذه نتيجة قسوته معها

ليل بصدمة وتوتر : نرمين..........
كان على وشك الاقتراب منها لتهدأتها الا انها أطلقت صرخة جعلت قلبه يهوي الي قدميه
نرمين بصراخ اكثر : لااااا ابعد متقربش
نظرت حولها وجدت طبق به حبات فاكهه وسكين التقطت السكن بيدين مرتعشتين
نرمين ببكاء ورعشة : لو قربت مني هموت نفسي... ابعد.. ابعد
انتفض ليل بخوف شديد ولأول مرة لم يستطع معرفة من التي أمامه للحظة اعتقد انها حبيبته نريمان
ليل بصراخ للممرضين حوله : انتو واقفين بتتفرجووا حد ينادي الدكتور فورا
انصرف جميع الممرضيق بتوتر وخوف من حدته
اما ليل فازداد توتره عندما رأها تقرب تلك السكين من يدها
ليل بزعر : نريمان.... نريمان حببتي اهدي.. متعمليش كدا
نرمين بكسرة : بس انا مش نريمان ياليل انا نرمين... نرمين اللي انت دمرتها وذلتها وهنتها
الان استوعب انها ليست حبيبته لكن مهلا لما هو مرتعب بهذا الشكل وقلبه يؤلمه هكذا
ليل بحزن وهدؤ : نرمين اهدي ارمي السكينه وصدقيني انا مش هقربلك
نرمين بعدم فهم : للدرجادي خايف عليا... ضحكت بسخرية : خايف عليا ايه دا انت نفسك اموت النهاردة قبل بكرة.. انت بتقول كدا عشان عايز تموتني على ايدك
ليل بهدؤ : نرمين ارمي السكينة ونتكلم بهدؤ
نرمين بسخرية : هدؤ!!...مبقاش في مجال للكلام بهدؤ بينا ياليل بيه انت خلاص دمرتني.... خلتني اترعب منك بقيت اكبر مخاوفي... مش ذا اللي كنت عايزه واهو اتحقق....بقيت كابوسي اللي بشوفه وانا صاحية... انت خليت نرمين البنت القوية العنيدة اللي مكانتش بتخاف من اي حاجة خليتها ضعيفة ومكسورة هنت كرامتها
ليل : انا عارف اني اذيتك كتير بس مكنش قصدي يحصل كل دا
نرمين بألم : بعد ايه.. ماخلاص انت دمرتني واللي حصل حصل... ثم اكملت بجنون وهي تضع السكين على معصمها : بس خلاص ياليل مش هسمحلك تهني اكتر من الموت أهون عندي من اني اعيش مذلولة مع واحد زيك
كادت تقطع شراينها لكن ليل بحركة سريعة اقترب منها ومسك السكين ورماه بعيدا جرحت يداه فأطلق تأوه بسيط
نظرت له نرمين في رعب الان لايوجد مهرب منه
عادت الي حالتها الأولى تصرخ وترتعش وتبكي بشدة
دخل الأطباء فأشار لهم ليل بالوقوف وعدم الاقتراب منها
نرمين ببكاء وهي ترجع للخف : حر.. ام عليك سبني ابوس اي... دك انا خلاص مبقتش قاددرة جسمي كله وجع.... ني
ليل بهدؤ وتقدم منها خطوة : نرمين اهدي
صرخت برعب : لاا ابعد والنبي ابعد والله هسمع كلامك ومش هطلع من الأوضة... بس متضربنيش
اقترب ليل منها ومع كل خطوة تبتعد هي إلي الخلف حتى التصقت بالحائط ظلت ترتعش بشدة وتبكي وتترجاه الا يقترب
اسرع إليها ليل وضمها اليه كاد يدخلها بين ضلوعه... حاولت الإبتعاد لكن لم تستطيع نظرا لزراعيه القويان
استسلمت وظلت تبكي بحضنه بشدة وهي تشدد من احتضانه وكأنها لم تكن تصرخ رعبا منه منذ قليل او انها نسيت خوفها منه وتصرفاته معها
الحقيقة هي أن كل انسان يحتاج إلى حضن يحتويه صدر يتسع هذا الألم الذي بداخلنا نحتاج إلى شخص يدعمنا يهون علينا لا يهم حضن من حتى لو حضن الشخص الذي تسبب في الايذاء المهم هو أن يكون ذاك الحضن امان ووطن
هذا ما حدث مع نرمين على الرغم من ان ليل هو من تسبب في ايذائها الا انها شعرت بالدفئ والأمان في حضنه
بكت بحرقة لم تجف دموعها لدرجة ان دموعها اغرقت قميص ليل
أشار ليل للموجودين بالانصراف
خرج الأطباء والممرضين واغلقو الباب
لأول مرة يشعر ليل بهذا الدفئ بعد وفاة نريمان كان يضمها اليه اكثر كلما سمع شهقاتها
كانت دموعها وشهقاتها تؤلمه شعر وكأن خنجرا ينغرس في قلبه
ليل بهدؤ : ششش خلاص يانرمين اهدي وبطلي عياط
لم تكف عن البكاء وزادت شهقاتها وذاد تشددها على قميصه
حملها ليل ووضعها على السرير وجلس بجانبها ومازالت بحضنه
ليل : اهدي بقا كفاية عياط
نرمين بشهقات : ان... انت هتضر.. بني
ليل : لو مبطلتيش عياط هزعقلك
نرمين بخوف خرجت من حضنه ومسحت دموعها بتوتر وخوف : ل.. لاء لاء خلاص هسكت بس والنبي متضربنيش تاني انا جسمي كله بيوجعني من ساعة ماضربتني
ليل : انت خايفة مني يانرمين!!
اشاحت بنظرها للاسفل وهربت دمعه من عيناها وهزت رأسها بخوف بالايجاب
تألم قلب ليل لفعلتها لايعرف لما هذا الشعور لكنه شعور سئ قلبه لا يريد أن يرى هذا الخوف والرعب في عيناها
ليل بهدؤ ورفع رأسها لاعلي : متخافيش يانرمين انا مش هضربك تاني
نرمين : بجد
ليل : ايوا بجد بس تسمعي كلامي كله
نرمين بسرعة : حاضر والله هسمع الكلام ومش هطلع من اوضتي وهنضف الفيلا كلها كل يوم ومش هدخل المرسم تاني
ليل بحزن : متخافيش مش هخليكي تعملي كل دا....ايه اللي دخلك المرسم
نرمين بخوف : كنت عايزة اعرف بتدخل تعمل ايه في الاوضة دي ودخلت لقيته المرسم بتاع نريمان....هيا وحشتني اوي والرسم فكرني بيها حسيتها لسه عايشة حسيت روحها لسه في الاوضة دي فضلت ألمس لوحاتها بس والله ماحركت حاجة من مكانها وانت ضربتني عشان دخلت انا اسفة مش هدخل تاني....انا بس كان نفسي احس انها موجودة معايا ولو لدقايق
اعتصر قبله بألم لكلماتها ليس لاشتياقه لحبيبته لكن لفعلتها مع نرمين وضربه لها هي فقط كانت تريد تزكر شقيقتها ولها الحق أيضا ان تلمس اشيائها
ليل بحزن : هيا وحشتني اوي انا كمان المرسم دا المكان الوحيد اللي بيحسسني بوجودها....انا مش هحرمك تحسي بوجودها يانرمين تقدري تدخلي المرسم زي ماتحبي بس ياريت متحركيش حاجة من مكانها
نرمين بامتنان : شكرا
ليل : متشكرنيش دا من حقك لأنها تؤمك واكيد مكنتوش متعودين تبعدو عن بعض اكيد انتي كمان وحشاها
نرمين بدموع : مكناش بتسيب بعض علي طول مع بعض ع المرة قبل الحلوة كانت صحبتي الوحيدة واختي وامي وكل حاجة ليا....هي أكبر مني اي نعم الفرق بينا تلت دقايق بس لكن هيا في تصرفاتها وفي كلامها وخوفها عليا كبيرة فعلا كأنها امي.....كانت على طول تنصحني ودايما بتفضلني على نفسها
تعرف في مرة اتخانقنا خناقة كبيرة وسعتها ضربتني بالقلم لاني كنت الغلطان سعتها وانا مبقتنعش بغلطي وبعاند كتير يوميها عيطت شوية ودخلت اوضتنا ونمت هيا عارفة اني لما بزعل بنام كتير عشان كدا مبتحبش تزعلني
نمت شوية وصحيت كنت رايحة اكلمها ونسيت انها ضربتني سمعت صوت عياطها من البلكونة جريت على هناك لقيتها قاتلة نفسها من العياط.... شهقاتها كانت عالية
حاولت أهديها لكن كل اللي على لسانها : انا اسفة سامحيني انا اسفة ياريت ايدي كانت انقطعت قبل ما امدها عليكي
انا كنت مذهولة العياط ذا كله عشان ضربتني دا انا معيطتش نص العياط دا خدتها في حضني وهديتها واتصالحنا من يوميها وهيا لما تزعلني او نتخانق تخادني في حضنها في وسط الخناقة وانا بحاول اعرفها اني مش زعلانة عشان مشوفش دموعها او احسها بتأنيب الضمير
نظرت نرمين الي ليل وجدت الدموع تترقرق في عيناه وهو يحاول منعها من السقوط
تنهدت بحزن وفي لحظة أطلقت صرخة تأوه
نرمين : ااه
ليل بقلق : ايه مالك
نرمين بالم : رجلي بتوجعني اوي
ازال ليل الغطاء ونضر الي قدمها وجدها تنزف بشدة أثر ضربه لها
ليل بتوتر : هنادي دكتورة تضم ها ازاي مش عالجوها البهايم دول
خرج ليل من الغرفة واستعدي الطبيبة لتفحض قدمها
____في مستشفى أخرى ____
_ انا يسيدي ايهم الجمَّال اللي اختك انقذته
حبيبة بصدمة : اييييه؟!.... ايهم الجمال؟!
ايهم باستغراب : ايوا في ايه؟!
حبيبة بسعادة شديدة وعدم تصديق : حضرتك استاذ ايهم الجمال أشطر محامي في مصر... اهلا اهلا يافندم ان.... انا مش مصدقة انا من أكبر المعجبين بحضرتك وواخداك مثل أعلي ليااا
ايهم بابتسامة : دا شرف ليا... بس انتي تعرفيني منين
حبيبة : انا بسمع عن حضرتك كتير انا طالبة في كلية حقوق وبصراحة حلمي اكون زي حضرتك انا بجد مش مصدقة انك قدامي
ايهم بابتسامة اعجاب : والله انا اللي مش مصدق ان القمر دا قدامي
حبيبك باستفهام : نعم؟!
ايهم بتوتر : ان... انا اقصد اني اتشرفت بمعرفتك وشكرا جدا انك ساعدتيني
حبيبة : الشرف ليا يافندم دا واجبي
اخرج ايهم شيك ووقع عليه : اتفضلي دي فاتورة المستشفى اللي دفعتيهالي وعليها عربون شكر ليكي
حبيبة : حضرتك انا مسعدتكش عشان تردلي الفلوس بفلوس زيادة.... شكرا بس مش هقدر اقبلهم انا ساعدتك لانه واجبي كأنسانة اني لما اشوف انسان قدامي محتاج مساعدة اساعده ومسبهوش
ايهم : بس دا حقك
حبيبة : لا دا مش حقي انا دفعت الفلوس وخلاص مش هقبل منك اي فلوس
ايهم : بس انتي محتاجهم انا عارف انك عايزهم لعملية اخوكي
حبيبة : وهما طلعو من معايا بنية اني اساعدك بيهم ومستنتش يرجعو عشان كدا قولت لا وي متقولش بس انا هتصرف معاها
ايهم : انا اللي اجبرتها تتكلم..... لو سمحتي اقبليهم او حتى انا ممكن أدفع مصاريف عملية اخوكي
حبيبة بابتسامة : لا شكرا جدا لذوقك انا هتصرف مش عايزة اي تعاطف من حد......وبعدين الفلوس طلعو خلاص وأهم في ميزان حسناتي بقى
نظر لها ايهم باعجاب بالإضافة إلى جمالها وطيبتها انها أيضا انسانة ولها مبادئ وأخلاق
ايهم بحب : اللي تحبيه بس انا هفضل مدين ليكي
توجه لرحيم الذي يتابعهم منذ البداية بصمت وعينان بريئتان
ايهم بابتسامة : ايه يابطل قولي بقى انت هنا ليه
رحيم ببراءة : عشان تعبان شويه صغار وهعمل عملية وارجع البيت بس لما حبيبة تجمع الفلوس عشان هيا بتش....
حبيبة بتوتر ومقاطعة : رحيم.... بس
ايهم باستفهام : كمل كنت عايز تقول ايه
حبيبة بصت لرحيم واتكلم بتوتر : ل... لاء ولا حاجة هو اكيد عايز يقول ان حبيبة دفعت الفلوس لحضرتك ومش هتاخدهم تاني صح ياحيموو
رحيم بكذب : صح
ايهم : طيب انا مضطر امشي لاني اتأخرت
حبيبة : تمام اتشرفت بمعرفتك يافندم
ايهم بحب : الشرف ليا.... مع السلامة يابطل
رحيم : مع السلامة
خرج ايهم ونظرت حبيبة لرحيم
حبيبة : حبيبي انا مضطرة امشي لان معاد الزيارة خلص....خلي بالك من نفسك وانا هجيلك تاني بكرا
رحيم حضنها : وانتي كمان خلي بالك من نفسك
طبعت قبلة صغيرة على خديه ثم خرجت
____مستشفى البحيري____
الدكتورة : حضرتك هيا كان عندها التواء في رجلها اليمين دا غير الجرح اللي فيها وتقريبا اتحاملت عليها اكتر من اللازم ودا سببلها كسر فيها.... انا هركبلها جبس دلوقتي وياريت متمشيش عليها لمدة شهر
نرمين بخوف : جبس... لا لا مش عايزاة...مش هركب جبس
ليل : نرمين اهدي دا عشان تخفي بسرعة
نرمين بدموع وخوف : انا خايفة
ليل بهدؤ : متخافيش..... يلا يادكتورة
بدأت الطبيبة في تركيب الجبس وتضميد جرح نرمين وهي تصرخ بين الحين والآخر وتشدد من ضمها لزراع ليل
اما ليل فكان يقف صامتاََ ينظر إليها في شفقة على حالتها التي سببها لها
انهت الطبيبة عملها وخرجت
ليل : بقيتي كويسة
اشاحت برأسها الجهه الأخرى واجتمع الدموع في عيناها
نرمين : لو سمحت اخرج عايزة انام
ليل بهدؤ : تمام
خرج ليل وهبطت دموع نرمين كالشلال على حالتها فمن كان يتخيل ان نرمين الفتاة القوية صاحبة الكبرياء يحدث بها كل هذا وتصبح فتاة ضعيفة جبانة عاجزة كل هذا بسبب ذاك الوحش
اغمضت عيناها وغفت في ثبات عميق من شدة التعب
______اما مستشفى اخري____
تقف حبيبة منتظرة تاكسي لمحها ايهم وهو في سيارته واتسعت ابتسامته واتجه إليها بسيارته
أيهم : اركبي
حبيبة : ايه دا حضرتك لسه ممشتش
ايهم : كنت همشي بس لقيتك واقفة تعالي اوصلك
حبيبة بتوتر. : ل.. لاء لاء متشكرة جدا
ايهم : متخافيش انا ابن ناس ومحترم على فكرة
حبيبة : مش القصد والله انا بس مش عايزة اتعب حضرتك
ايهم بابتسامة : ولا تعب ولا حاجة يلااا اوصلك واعتبريه عربون شكر.
ركبت حبيبة بجانبه : ششكرا
ايهم بابتسامة : الشكر لله
قاد السيارة بعد أن سألها عن وجهتها وعم الصمت بينهما
___مستشفي البحيري __
يجلس ليل أمام غرفتها شارداََ فيها وفي أفعالها معه
ليل في نفسه : انت غلطت في حقها كتير
قلبه : ايوا ازيتها جدا شايف بقت خايفة منك ازاي
عقله : ورا المطلوب
قلبه : من امتى وانت كدا بتأذي بني آدم بالشكل دا وبعدت عن ربنا اكيد هو غضبان عليك وكمان نريمان اكيد متضايقة منك انت ازيت تؤمها هيا اكيد بتحبها
عقله : لو بتحبها مكنتش قتلتها
قلبه : مش هيا اللي قتلتها وانت عارف كويس
عقله : بس بنت الراجل اللي قتلها
قلبه : ملهاش زنب دي في الاول وفي الاخر تؤمها يعني حتة منها ومستحيل تأذيها
عقله : هيا وسيلة انتقامي لموت نريمان وحرماني منها
قلبه : ليه بتعمل كدا ليه بتأذيها وانت عارف ومجرب الشعور دا
عقله : مش عايز افتكر خلاص
قلبه : لا هتفتكر لان دا ماضيك اللي بتخاف منه ولحد دلوقتي لسه بيطاردك ودلوقتي بتعمل نفس الشئ في انسان برئ ملوش زنب بتعابه على حاجة معملهاش
ليل بصراخ : كفاية... كفاية بقى اسكتووو مش عايز افتكر
نظر له كل من كان بالممر بتعجب من حالته
ليل بصوت عالي وحدة : بتتفرجوا على ايه يااا كل واحد على شغله
انصرف كل من كان بالممر اما ليل فدخل غرفة نرمين بهدؤ وجدها مستيقظة تنظر للاشئ ودموعها تتساقط في صمت
اغمض عينيه بضيق وحزن
ليل : لو بقيتي كويسة يلا نرجع البيت
مسحت دموعها ونظرت اليه لم تشعر به وهو يدخل
نرمين بجفاء : تمام ياريت اخرج من هنا مبحبش المستشفيات
ليل : تمام يلا
نرمين : فين هدومي
ليل : لما جيتي المستشفى كانوا مليانين دم مش هتعرفي تلبسيهم تاني.... روحي في دول وخلاص
نرمين : هطلع بيهم ازاي اكيد هنا مش هيوافقوا
ليل بضحكة خفيفة : المستشفى كلها بتاعتي يانرمين
نرمين : تمام يلا
كادت ان تقوم لكن احست بألم شديد في قدميها وفقدت توازنها وكادت ان تقع لولا يد ليل التقطتها بسرعة
ليل : حاسبي انتي مجنونة رجلك مكسورة هتمشي عليها ازاي
حملها ليل وشهقت بصدمة
نرمين : انت بتعمل ايه نزلني انا همشي لوحدي
ليل بحدة قليلة : مسمعش صوتك
اتجه بها إلى الخارج وهو يحملها وادخلها الي السيارة وانطلق للمنزل
_____في احد الشوارع___
حبيبة : تمام ممكن تنزلني هنا
ايهم : بيتك هنا?!
حبيبة : هو قدام شوية انا هكملها مشي
ايهم : هوصلك لحد بيتك
حبيبة : لاء لو سمحت نزلني هنا... كدا هكون مرتاحة اكتر
ايهم : اللي تحبيه
أوقف السيارة ونظر لها بابتسامة
ايهم : شكرا لانك ساعدتيني
حبيبة : الشكر لله متشكرة ع التوصيلة اتشرفت بمعرفة حضرتك يا ايهم بيه
ايهم : بلاش ايهم بيه دي
حبيبة باستفهام : اومال اقولك ايه
ايهم بهيام وعدم وعي : قوليلي ياحبيبي
عقدت حاجبيها : افندم
استوعب ما فعله وتحدث بتوتر : اقصد ايهم بس من غير ليه دي وحضرتك وكدا
حبيبة : ليه ؟!
لعب في شعره باحراج : ملهاش لازمة الرسميات دي
حبيبة : دي حفظ للمقامات
ايهم : تمام بس احنا المفروض بقينا أصدقاء فعادي يعني
حبيبة : بس انا مبصاحبش شباب
ايهم بضيق : طب اقولها اي دي... قاعد مع تورة
حبيبة : بتقول حاجة
ايهم بضحكة احراج وتوتر : انا لا ابدا....بقول الفاتورة فاتورة الغاز نسيت ادفعها
حبيبة : اممم تمام... عن اذنك
نزلت من السيارة وكادت ان ترحل لولا أن سمعت اسمها ولأول مرة تشعر ان اسمها جميل لهذه الدرجة
ايهم : حبيبة!!
التفت اليه حبيبة : نعم!
ايهم : اتفضلي دا الكارت بتاعي لو احتجتي اي حاجة تقدري تكلميني في اي وقت
حبيبة بابتسامة : تمام شكرا
رحلت حبيبة من أمامه وهو ينظر إلى طيفها بهيام
ايهم : ايه ياربي القمر دا زي الملكة بحجابها... هيا اي نعم زي ماسورة المجاري ودبش بس قمر
تنهد ايهم وقاد سيارته ورحل متجها الي منزله
_____أمام فيلا البحيري ___
وصلت السيارة أمام الفيلا ترجل ليل الي الجهه الأخرى واخرجها وحملها بين زراعيه وهي نائمة ودلف الي الفيلا
دخل ليل الفيلا وهو يحمل نرمين وصعد الدرج
فتحت نرمين عيناها بتعب وجدت ليل يحملها ويتوجه الي غرفتها
فزعت بشدة ونست ما حدث في المستشفى كل ماتتزكره ضربه وتعنيفه لها في تلك الغرفة
سقطت دموعها وبدأت في نوبة من البكاء والزعر
نرمين برعب : ليل سبني ارجوك متضربنيش والله ماهعمل كدا تاني... ابوس ايدك سبني متضربنيش
نظر لها ليل باستغراب من حالتها
ليل : نرمين اهدي انا هدخل اوضك بس.... متخافيش مش هضربك
نرمين ببكاء : متدخلنيش الأوضة دي ارجوك مش عايزة ادخلها
ليل : اومال هتروحي فين
نرمين : نزلني على الكنبة اللي تحت هنام عليها لكن متدخلنيش الأوضة دي والنبي
ليل : مش هينفع تنامي على الكنبة انتي لسه تعبانة
نرمين : مش مهم بس مش عايزة ادخل الأوضة دي
ليل : خلاص خلاص انا هتصرف بس اهدي
اتجه بها إلى غرفة أخرى فتح الباب ودخل الغرفة ووضعها على السرير برفق
نظرت الي الغرفة حولها بها سرير ولعب أطفال وجدرانها ملونة بالوردي وعليها رسومات كرتونية
نرمين : دي اوضة مين
ليل بهدؤ : نريمان كانت مجهزاها عشان ابننا او بنتنا لما نخلف
نرمين : بس هيا جهزتها بايدها واكيد غالية عليك لأنها زكرى منها هتسبني اقعد فيها عادي!
ليل ببرود : ارتاحي دلوقتي انتي تعبانة هطلبلك اكل
خرج ليل تاركاََ نريمان شاردة في تفكيرها
مرت نص ساعة وعاد ليل إليها واعطاها الطعام ثم ذهب إلى غرفته
_ ليل
ليل : نريمان انتي جيتي!
نريمان : نريمان زعلانة منك اوي ياليل
ليل : ليه انا عمري ما اقدر ازعلك
نريمان : انت ازيت اختي وتؤامي ياليل نرمين مش بس اختي دي بنتي وحتة مني ووجعها من وجعي... ليه ياليل ليه تعمل فيها كدا
ليل : انا كنت متعصب ساعتها ومشوفتش قدامي وانا بضربها
نريمان : انت جرحتني اوي ياليل... جرحت نريمان حبيبتك
ليل : انا اسفة سامحيني.... قوليلي اعمل ايه عشان متزعليش
نريمان : اعمل اللي انت شايفه يرضى ربك ويرضيني....
ليل : نريمان نريمان استني متمشيش... انا ملحقتش اشبع منك
تنهد بتعب وحزن وسقطت دموعه دلف الي المرحاض وادي فرضه واستغفر ربه كثيرا
مر الليل لتشرق شمس يوم جديد حاملة معها احداث جديدة
ليل : حبيبة نرمين نايمة في الاوضة دي خدي بالك منها كويس ولو احتاجت اي حاجة تساعديها تمام!
حبيبة : اوامرك ياليل بيه
ليل بابتسامة : رحيم عامل ايه
حبيبة : الحمد لله كويس
ليل : حبيبة انا لسه عند وعدي ومستعد اتكلف بكل مصاريف رحيم والعملية يعملها في المستشفى بتاعتي
حبيبة بابتسامة امتنان : شكرا لحضرتك بس انا مش حابة اي مساعدة من حد انا هتصرف بنفسي
تنهد ليل بقلة حيلة : اللي تشوفيه
خرج من الفيلا بينما حبيبة بدأت في عملها
مرت الساعات واستيقظت نرمين حاولت النهوض من الفراش لكن المتها قدمها وأطلقت صرخة ألم
ركضت حبيبة الي غرفتها واسندتها واجلستها على الفراش مرة أخرى
حبيبة : منادتيش عليا اساعدك ليه انتي باين عليكي تعبانة اوي
نرمين بدموع : ممكن تساعديني اروح الحمام
حبيبة : اكيد يلا
اسندتها حبيبة حتى دخلت المرحاض وغسلت وجهها وادت روتينها الصباحي ثم خرجت
ساعدتها على تبديل ملابسها ثم اجلستها على الفراش
حبيبة : ايه اللي عمل فيكي كدا
سقطت دموع نرمين كالشلال احتضنتها حبيبة بحنان
حبيبة : اهدي بس واحكيلي
نرمين : هو... هو... عذبني وضربني اوي.... انا تعبت اوي
حبيبة : ياحببتي اهدي وفهمني
هدأت نرمين قليلا ثم قصت عليها كل ماحدث وطبيعة علاقتها مع ليل
حبيبة : بجد مش مصدقة ان ليل بيه يعمل كدا مع انه بيتعامل معايا بمنتهى اللطافة
نرمين بدموع : انا تعبت ياحبيبة خلاص مبقتش قادرة بقيت بترعب منه
حبيبة : متخافيش ياحببتي انا معاكي ومستحيل اسيبك
_____شركة البحيري ___
دلف ايهم الي مكتب ليل
ليل ببرود : امتى هتتعلم الذوق وتخبط على الباب
ايهم : اخبط ليه هدخل عليك وانت خالع راسك مثلا
ليل بنفاذ صبر : ايهم مش فاضي لخفة دمك دي
ايهم : الحق عليا وحشتني قولت اجي اشوفك
ليل : اتنيل اقعد
ايهم : متشكر يارجولة....
ثم اكمل بجدية : ليل فكرت في كلامي
ليل : متفتحش الموضوع تاني ياايهم
ايهم : صدقني هتندم ياصحبي
ليل : مش هندم... ايه اللي هيخليني اندم اني ادفع اللي قتل مراتي التمن وانتقم منه كدا هندم وهو مش ندمان دلوقتي ليه هاا
ايهم : اللي ف دماغك اكيد مش صحيح
ليل : ايهم ياتقفل الموضوع يا تتفضل تمشي
ايهم : لا وعلى ايه انا همشي ياليل بس لما هيجيلك يوم وتحتاجني ومتلاقنيش
خرج ايهم من المكتب وتنهد ليل بضيق ثم ضرب المكتب بيده بعصبية
خرج من مكتبه ونزل وركب سيارته متجها للمنزل
اما ايهم فركب سيارته وقادها الي المستشفى
وصل بعد دقائق ودلف الي المستشفى وترجل الي غرفة رحيم
ايهم : ازيك يابطل
رحيم بسعادة : عموو ايهم
ضمه ايهم : اخبارك يا برنس
رحيم : زي الفل ياسطاا
قهقه ايهم على كلمات ذاك الصغير
ايهم بتسأول : هيا حبيبة مش هنا
رحيم : لا حبيبة مبتجيش دلوقتي
ايهم : طيب ايه رأيك نلعب لعبة لحد ماهي تيجي
رحيم بسعادة : موافق
ايهم : هسألك حزورة ولو معرفتهاش هطلب منك اللي انا عايزه
رحيم : ماشي
ايهم : ليه القطر مهم
فكر رحيم وحك رأسه بتفكير : اممم عشان بيوصلنا بلد تانيه
ايهم : غلط
رحيم : اومال ليه
ايهم : عشان تحته خطين هاهاهاهاها
رحيم : مبتضحكش على فكرة
ايهم : اممم دا انت طلعت دبش زي اختك
ليهم : مليش دعوة انت خسرت يلا نفذ طلبي
رحيم : عايز ايه
ايهم : عايز رقم حبيبة
رحيم : ليه
ايهم بتوتر : عشان.. عشان... اه عشان ابقى اطمن عليك
رحيم بذكاء : امممم انت عايز رقمها عشان تعاكسها صح
ايهم بصدمة : يخربيتك انت مستحيل تكون طفل
رحيم : بص هقولك رقمها عشان عيونك حلوة وعجباني
ايهم بسعادة : الله عليك رحيم حبيب الملايين
رحيم بتحذير وشر طفولي : بس عارف لو زعلتها هقتلك وهخلي صحابي يقطعوك ويحطوك في أكياس ونرمي كل حتة في محافظة
ايهم بخوف مصطنع : ازعل مين ياعم دا انا ازعل الدنيا ولا ازعلها اخلص بقا هات الرقم
رحيم : اكتب عندك ***********
ايهم بسعادة في نفسه : خلاص ياحبيبة مش هتفلتي مني.... شكلك وقعت ياايهم الجمَّال
_____فيلا البحيري ____
ليل : حبيبة..... ياحبيبة
حبيبة : نعم ياليل بيه
ليل : فين نرمين... وانتي مش معاها ليه
حبيبة : انا لسه نازلة من عندها وقالتلي هتنام وانا نزلت احضر الاكل
ليل : تمام روحي انتي
ترجل ليل وصعد درجات الدرج حتى وصل إلى غرفتها ولكن سمع كلماتها اللي جعلت الدم يتجمد في عروقه
_ وحشتني اوي ياحازم.....هفضل مستنياك العمر كله وان شاء الله نكون مع بعض...... وانا كمان بحبك
دفع الباب بقدمه ودخل كالاعصار والشرر يتطاير من عينيه
نرمين بصدمة وخوف : ليل!
ليل بغضب : ايوا ليل ياهانم اللي انتي بتستغفليه ورايحة تكلمي حبيب القلب من وراه
وضعت الهاتف جانبا وتكلمت بخوف : استني هفهمك
ليل بصراخ : تفهميني ايه... تفهميني انك بضحكي عليا وداير على حل شعرك ولا تفهميني ايه بالظبط
نرمين بشجاعة : مسمحلكيش تتكلم عليا كدا
ليل : للدرجادي الحقيقة صعبة مش قادرة تعترفي لنفسك انك وحدة حقيرة وزبالة
نرمين بصراخ : انت عارف كويس انك متجوزين غصب وجوانا ورق وانا لسه بحب حازم ومستعدة استناه العمر كله
ليل بعصبية : اياكي اسمع الكلام دا تاني انتي مراتي انا وبس فاهمة
نرمين بعصبية : لا مش فاهمة احنا جوازنا صوري على ورق وبس انت اتجوزتني لغرض معين عشان انتقام وانا حتى مش عارفة عايز تنتقم من مين
ليل بنفاذ صبر : نرمين انتي لسه تعبانة متخلنيش اتعصب عليكي
نرمين : هتعمل ايه هتضربني اضرب يلا ما انا عبدة عندك تعمل فيا اللي انت عايزه تذلني وتهني بس لاء ياليل المرادي لاء وانا لسه عند كلامي وعايز اعرف متجوزني ليه
ليل بتمالك : نرمين اسكتي
نرمين بصراخ : انتقام ايه
بدأ صوته يعلو : قولتلك اخرسي
صرخت بعصبية : تنتقم من مين
ليل بصراخ هد ارجاء القصر : من ابوكي انتقم من ابوكي عشان هو اللي قتل مراتي اللي هيا بنته......
______يتبع_______

السابع من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent