recent
روايات مكتبة حواء

رواية مكانك في قلبي الفصل الخامس 5 بقلم زينب علي

 رواية مكانك في قلبي الفصل الخامس 5 بقلم زينب علي

لفصل الخامس من نوفيلا مكانك في قلبي
بقلم الكاتبه/زينب علي

_قوم بقا يا حمزه
هتفت بتلك الجمله وهي تقف أمام الفراش وتضع يداها في خصرها بتزمر

همهم وهو يعتدل في فراشه غير مبالياً بما تقوله.
بغضب أقتربت منه: قوم يا حمزه هتتأخر علي شغلك وانا هتأخر علي الجامعه
حمزه: لا يوجد رد
ضربت الارض بغضب وجاءت لتذهب ولكن هناك من سحبها إليه بحركه سريعه لتقع الي جانبه ليضمها إليه اكثر حتي التصق ظهرها بصدره ويضع فوقهم الغطاء هامساً: علفكره النهارده الجمعه
بخجل عضت علي شفتاها
ضحك حمزه وهو يقبل شعرها: ايه يا حبيببتي مش سامع صوتك ليه
هدي بغيظ: اسكت بقا يحمزه
ضمها أكثر حتي سرت الحراره بجسدها البارد أثر التصاقها بسجده الحار أثر نومه.
هدي ببتسامه: عارف يا حمزه في الوقت إلي الناس شايفه فيه إنك اكبر مني بكتير وانا عيله إلا إني بحس إنك ابني الي بيناكف فيه علشان ميروحش المدرسه
قبل عنقها بشي من الرقه والخشونه بنفس الوقت أثر تلامس ذقنه الناميه لبشرتها قائلاً:ربنا يخليكي ليا يا حبيببتي أمنيه حياتي إنك تفضلي جنبي علطول
هدي وهي تغفو: ويخليك ليا يا حبيبي
قبل كتفها وهو يضمها أكثر ليذهبو معاً في ثبات عمقيق مختلط بحبهم وعناقهم الذي برائحه الحب

طرقات متتاليه علي الباب جعلته ينتفض كالذي يغرق وأخيراً احد أمسك بيداه أغمض عيناه أثر تلك الصداع الذي اقتحم رأسه ليهب واقفاً يخطي بتجاه الباب بخطوات رزينه فتح الباب
ليندفع منه مراد للداخل مباشرتاً

مراد: ايه يا عم فكرتك موت بخبط عليك بقالي ساعه
أغلق الباب وخطي خلفه: نمت علي الكنبه غصب عني
مراد ودخل للمطبخ: طيب جهز نفسك لما أحضرلنا حاجه خفيفه كده
حمزه بإستغراب: غريبه شايفك بقيت نشيط أووي وجاي انت إلي تصحيني
مراد ابتسم بتساع:لا ما أنا قولت الحق اليوم من اوله
حمزه رفع حاجبه بستنكار:اممم طيب يا خويا متلعبش في حاجه أما أجي
مراد بمرح:لا متقلقش شويه شاي وعشر سندوتشات كده
حمزه وهو يذهب:متعملش حسابي

ليتخفي من أمامه أما مراد فأخذ يدور في المطبخ وهو يدندن بإحدي الاغاني: الله علي جمالو في كده الله انا قلبي كان في حالو شاف عيونه تاه ان شالله اعيش حياتي كلها معاه
ليزفر بهيام مكملاً: مش عارف عينك دي عملت فيه ايه

خرجت بعجله وهي تعيد ترتيب حجابها الكبير

_مش هتفطري الاول يا هدي
هتفت والدتها بتلك الكلمات وهي ترتب سفره الإفطار
هدي بعجله: إتاخرت يا ماما
حنان بحنو: طيب اقعدي كلي واصحي اخوكي يوصلك
ومازلت منشغله بترتيب حجابها: لا معلش انا همشي وبعدين مازن تعبان سبيه يرتاح
لتخطي متعديه أمها

حنان بحنو: روحي يبنتي ربنا يرزقك ويعوضك خير.

بعد مده ليست بقصيره دلفت للمدرسه ومازلت حجابها يضايقها لتقول بتزمر: هبله لبستيه بردو لسه بتخافي منو
-طب بذمتك مش كده أحسن
أستدارت بعفويه لتجده يقف بكل شموخ وبسمه ثقه تعتلي شفتاه
هدي بتلعثم: كده إلي هو إيه
حمزه ببتسامته الجذابه: الخمار
هدي وهي تدور في مكان بعيناها خاشيه ان تقابل عيناه: ده ده مش خمار دي طرحه بس كبيره شويه
حمزه بهدوء: هدي أنا
هدي مقاطعه: أستاذ حمزه ارجوك احنا هنا في شغل ومجرد زمايل فقط واي حاجه غير كده مش هسمح بيها
لتتركه وتذهب وهي تتنفس الصعداء
أما حمزه فوقف يحلق بها ببتسامه: لسه بتخافي من زعلي وغضبي يا هدي هتسمحيني يا هدي وهترجعيلي وهعمل المستحيل علشان ترجعي لحضني من تاني

تمشي بعجله وهي تنظر خلفها بستمرار خاشيه ان يكون خلفها غير منتهبه لما أصتدمت به

ببتسامه بلهاء:والله العظيم قبل ما اخرج أمي قالتلي روح يبني ربنا يناولك الي في بالك وأهو ربنا أستجاب
هدي بعدم فهم:نعم
مراد ببتسامه:اقصد يعني أسف مخدتش بالي يا انسه هو انتي إسمك إيه
هدي بجديه:مدام هدي
مراد بصدمه:انتي متجوزه
هدي بخفوت وهي تضع وجهه أرضاً:مطلقه
تنفس بإرتياح:يشيخهه خضتيني
هدي:إيه
مراد تنحنح:أقصد لما خبطي فيا يعني
هدي بهدوء:انا أسفه وعن إذنك
وأكملت طريقها
لينظر في أثرها بهيام بالغ

-اتأخرتي كده ليه
هتفت مني بتلك الكلمه وهي تستقبل هدي
هدي وهي تأخذ نفسها: خرجت متأخر
مني بتركيز: مالك يبت بتنهجي كده ليه ووشك أصفر كده ليه
هدي وأمسكت يداها: مفيش يلا هنتأخر علي الحصه
مني وهي تتسمر مكانها: معندناش الحصه الاولي استني بس
توقف وهي تشعر بدوران لتضع يداها علي رأسها مغمضه عيناها بألم
أمسكت مني بيداها الذي تضعها علي رأسها قائله: مالك يا هدي شكلك ما يطمنش
وقبل أن تنطق بكلمها كانت وقعت فاقده الوعي

منهي بهلع جثت لها أرضاً: هدي
قامت مسرعه تركض في ممرات المدرسه نظرت لحديقه المدرسه لتجد حمزه يقف مع إحدي الطلاب

مني بصراخ: حمزه
نظر لها بعفويه
لتكمل مني بدموع بدأت تشق طريقها علي وجنتها: إلحق هدي يا حمزه
حمزه:..........


السادس من هنا

google-playkhamsatmostaqltradent