recent
روايات مكتبة حواء

رواية احفاد الحديدي الفصل الخامس 5 بقلم رنا احمد

رواية احفاد الحديدي الفصل الخامس 5 بقلم رنا احمد



البارت الخامس من احفاد الحديدي :

🙏🙏🙏🙏🙏🙏🙏🙏
بقلمي رنا احمد ✍️
من امام شركه زين :٠٠٠
كانت تقف باهتمام وهي تتفحص مداخل ومخارج الشركه باكملها يثير اهتمامها تاسسيها العريق والفخم لتقوم بالدخول إليها بقوه وثبات لتنفيذ مهامتها.
من امام مكتب زين :٠٠٠
كان يجلس السكرتير الخاص ب زين علي مكتبه يتفحص الملفات التي امامه باهتمام ليقاطعها صوتها الهادي الناعم.
نور _ممكن اقابل زين بيه لوسمحت.
ليرفع السكرتير نظره إليها ليرا من هياتها وملابسها انها فتاه من الصعيد ليتحدث السكرتيره بابتسامه بشوشه.
مروان _اي خدمه حضرتك اقواله مين.
نور بنبره جاده :انا جايه بخصوص الإعلان ده انا فيا كل المواصفات الي تنتطبق علي المطلوب.
مروان بجديه:طب ثواني ابلغ زين بيه.
لتوامي براسها بهدؤء ليسرع مروان اللدخول ل زين ماهي الادقائق وقد اذن لها مروان بالدخول لتتدخل بنظره واثقه وقويه.
كان يجلس زين وهو يتفحص احد صفقاته الهامه لتقاطعه نور ٠
نور بجديه:مساء الخير ي افندم.
ليرفع زين راسه لها ليرد بجديه وهدوء :مساء النور اتفضلي.
اما هي فكانت في عالم اخر ماذا حدث لها فهي تعلم زين الحديدي عن بعد لم كانت تتوقع انه يكون بذلك الهيبه والوقار ولا الوسامه الطاغيه فصوره في الصحف والمجلات كانت قليله جدا بطبيعه بعده عن ذلك المجال لم تستطيع وصفه جيدا ماذا عن ذلك العيون الحاده الذي تحمل في نفس الوقت حنان العالم باكمله لتفوق اخيرا من شرودها علي صوته القوي.
_اي خدمه اتفضلي.
ظلت تقرب بخطواط بطيئه حتي وصلت الي المقعد الامامي له لتجلس عليه وهي تحاول استعاده ذاتها واتمام مهامتها لتتحدث اخيرا بقوه واصرار.
_انا شروق صفوان معايا بكاليورس تجاره من سوهاج وكنت جايه علشان اعلان المحاسبين الي طلبينهم.
ليرد هو بصوته الجاد الثابت.
_ممكن السي في بتاعك.
لتعطيه له وهي تمثل القوه والثبات ليتفحصه زين جيدا ليوامي له براسه دليل على قبولها في ذلك الوظيفه لتبتسم بانتصار لنجاح اول مخطاطتها تري ماذا سيحدث بينهم؟؟؟ .
♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️
في فيلا شريف الصواف :٠٠٠
كانت تجلس بتعب ودموع ندم وعتاب لذاتها فهي من غلطه ذلك الغلطه الذي يدفع التمن الان هو ابنها الوحيد ليقاطعها ذلك الصوت الذي تكره وتشمز منه لمجرد سماعه (ليو) ٠٠٠٠٠٠
ليو بجديه :صباح الخير ي فيفي.
لتقترب منه فاتن بشراسه وكره وهي تصك علي اسنانها بغيظ لتتتحدث.
_فاتن بكره :انت ايه الي جابك هنا دلوقتي ي ليو.
ليجلس الاخر باستفزاز متعمد اليها ليتحدث ببرود قاتل.
_ليو جاي لصاحب الفيلا دي لاكبر تاجر مخدرات وسلاح في البلد شريف بيه الصواف ابنك ي فيفي هانم.
لتقترب منه هي بكره وغضب وهي تضغط علي يده بتحزير واضح.
_فاتن :ابعد عن ابني لحد كده ي ليو وكفايه الي حصل.
ليقترب منها الاخر ويتحدث بزعل مصتنع واستفزازي.
_توتو بقا كده ي فيفي ده انا ليو حبيبك الي اتجوزتك وانقذتك من الفضحيه تكون دي اخرتي هي دي آخره حبي ليكي.
لتقترب منه الاخري بكره وغضب وانتقام لتتحدث :٠٠
_اوعا تجيب سيره الحب الي ذيك مش ممكن بحب استغلتني واستغليه الي حصلي وربه ابني تربيه زباله وخليته يمشي في كل الطرق الغلط ولسه مصمم تكمل عليه دلوقتي مش هسمحلك ي ليو فاهم مش هسمحلك.
ليضحك هو الاخري ضحكه عاليه استفزازيه ليتحدث :٠٠
_هههههه لا ي شيخه اضيعه انتي بتتكلمي عن عيل صغير ولا ايه انتي بتتكلمي عن اكبر تاجر مخدرات وسلاح في البلد يعني ياكولني انا والي اكبر مني متتعبيش نفسك ابنك بقا خلاص حوت مستعد ياكل اي حد وبلاش دور الوعظه لانه مش لايق عليكي خالص سلام ي فيفي ليرحل بغمزه استفزازيه لتتنهد هنا بوجع والم لما يحدث لابنها.
♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️💝💝💝💝💝💝💝💝💝
في منزل صالح الحديدي :٠٠٠٠٠٠
كانوا يجلسون علي مائده العشاء :٠٠٠٠
صالح بنبره جاده :يلا اتعشوا وجهزوا نفسكم علشان منتاخرش علي الناس.
لينظرون الي بعضهم بنظرات تعني انه لا مفر من الهروب من ذلك الزواج اما كانت سلمي تنظر ل سليم نظرات خبث ومكر وهي تخطط لتنفيذ مخططها الذي سينهي ذلك الزواج نهايا كان كلا منهم مشغول في افكاره ليقاطعهم صوت وصول سياره (صفيه زوجه صالح) لتقفز سلمي بسعاده لتتحدث.
_سلمي دي مرات عمي صفيه جات لتسرع إليها الي الخارج لا ستقابلها.
ليتمتم صالح بضيق:ي منجي من المهالك يارب كنت جاعدين مراتحين عاد.
زين بابتسامه حنونه :ليس بس ي عمي عاد دي مرات عمي طيبه وحنينه.
لينظر له سليم بفزع ليتحدث سريعا.
_سليم بفزع :واه عاد ي زين مرات عمي ايه انت مش عارف انها مبتحبش حد يجولها مرات عمي دي واصل انت عارف هي دايما بتحس انها صغيره في السن.
ليتحدث ليث باستغراب:واه عاد ي سليم امال هنجولها ايه عاد انا عن نفسي معرفش اقول غير كده.
ليتحدث صالح بنبره جاده :بقولكم ايه عاد قوللها صفصف والكلام بتاعكم ده خلينا نخلص من اليله دي ونروح لناس الي تاخرنا عليها عاد وقصروا معاها في الحديد خلينا نمشي مش فاضيين لكلام الحريم ده.
ليتحدث ليث بمكر المعتاد:لا دي سيبوها عليا انا عاد انا هطفشها.
لينتبه له صالح بتركيز ليتحدث :هتعمل ايه عاد ي واد ي ليث.
ليث بمكر وخبث :هتشوف ي عمي ليسرع ليث الي الداخل لتنفيذ مخطاطه.
لتتدخل صفيه بغرور وتكبر :سلامو عليكم.
الجميع :عليكم السلام.
(صفيه هي زوجه صالح شخصيه مغروره متكبره رغم انها من اسره فقيره جدا الشى الوحيد الذي يشغلها هو المال ومتزوجه من صالح لذلك السبب)
زين بابتسامه:نورتي ي صافي.
سليم بابتسامه :نورتي الدنيا ي صفصف.
لتبتسم لهم بكتير وغرور لتتحدث :٠
_تسلموا شكرا جوي انا عارفه ان البيت مكنش عارف يمشي من غيري ست الدار صفيه السباعي ٠
ليتحدث صالح بهمس وغيظ وسخريه :٠٠
_سباعي الله يرحمه ابوكي السباك ويبشبش الطوبه الي تحت راسه الي كان بيصلح الحنفيه بقرشين اه انا الي عملتك ي بنت السباعي.
لتتحدث له بحده :٠٠
_انت بتجول حاجه ي صالح.
صالح بزهق:مبقولش عاد.
ليقاطعهم ليث بمكره ومرحه المعتاد :اما صفيه جات اما صفيه جات.
لتهب هي واقفه بغضب شديد لتحددث ٠
_اما ايه ي شحط انت شايفين مسكالك الرضاعه عاد وانت قد الباب كده.
صالح بغمزه لليث:جرا ايه عاد ي ليث ايه الي بتقوله ده عيب كده.
ليث بمكر ومرح :واه ي عمي عايزين اقول ايه لواحده عندها 50سنه عاد.
لتتحدث هي بغضب وغيظ:.
_خمسين عفريت لما يننطووك ويركبوك انا غلطانه ان قعد معاكم اصلا انا طالعه فوق ده انتوا تسدو النفس لتنظر لهم باحتقار وتصعد الي الأعلى لينظرون الي بعضهم ثم ينفجروا ضاحكين ليسرعوا سريعا الي الخارج للذهاب لبيت بدران.
🙏🙏🙏🙏🙏🙏💝💝💝💝💝🙏🙏🙏🙏🙏🙏💝
في بيت بدران :٠٠٠٠٠
كانوا يجلسون الجميع وهم يتحدثون في كافه الامور الذي تخص الزواج اما هم فكانوا صامتين يختلسوا النظرات الي بعضهم البعض منها نظرات عتاب قلق خوف واستغراب ليقاطعهم صالح وهو يتحدث بنبره جاده.
صالح :متجوموا ي عرسان تاخدوا عرايسكم وتتحدووا شويه مع بعض عاد ولا ايه رايك ي بدران ي اخويا.
ليتحدث بدران ببسمه بشوشه :٠٠
_اتفضلوا طبعا البيت بيتكم ي ولاد الغالي ده النهارده اسعد يوم في حياتي انكم دخلتوا بيتي والمياه هترجعي لمجاريها.
ليربت صالح علي كتفه بحنان :٠٠
صالح :يارب يسعد كل إيامنا ويجعلنا في سعاده وهنا علطول.
هنيه بسعاده عارمه لبناتها :امين ي يارب العالمين.
بدران بنبره جاده :شهد خودي حور واقعديها في مكانها الي بتحبه مع ليث وتقعدوا هنا قدامنا ماشي.
شهد بطاعه :حاضر ي ابوي حاضر.
ليتقوم شهد بمساعده حور اما شمس فكانت قبل ان تتحرك شعرت بيده تساعدها وهي يسير الكرسي لها لتنظر له باستغراب اما هو فقد شعر بنظراتها ولكنه تجاهلها بحرافيه حتي لا ينكشف امره.
عند شهد وزين :٠٠٠٠٠♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️
كانت تجلس وهي تنظر له بكل غرور فها هو ياتي الي بيتها لكي يطلبها لزواج بنفسه كان يشعر هو بالغيظ من محاوله اثباتها له انها انتصرت عليه اما هو فكان ينظر لها بنظره توحي بالكثير نظرات تربكها لكنها تحاول جاهده ان لا تكشف ذلك لتتحدث اخيرا بعد وقت من الصمت.
_شهد بغرور :والله وجيه لحد عندي بنفسك ي زين ياه مشوار طويل مشيته وكنت متاكده ان دي نهايته انك هتجيلي برجليك لحد هنه فاكر زمان كنت تقول عليا عامله زي الراجل ومحدش هيرضا بيا اديك انت اهو جيتلي لحد عندي برجليك.
ليضحك هو ضحكه عاليه استفزاتها كثيرا ليتحدث هو بصعوبه من بين ضحكاته ٠
_هههههههه لا بجد ضحكتيني بصراحه راي فيكي زمان لسه متغيرش لسه شايف فيكي الواد بتاع زمان الي كانت دايما تضرب الصبيان وكانت دايما تقف تتحداني اوعي خيالك يروح ل بعيد عاد انا اذا كنت هنه فانا علشان عمي الي مقدرش ارفضله بس اذا كنت هاحب واتجوز هحب وتجوز ست مش واحد صاحبي بصي لنفسك في المرايه وانتي تعرفي.
شعرت شهد بجرح كرامتها وانوثتها لتتحدث بتحدي مالوف فيما بينهم من زمان لتتحدث وهو ينظر باهتمام الي عيناه الذي لمعه بهم الدموع من تحت نقابها.
_شهد بتحدي وكبرياء :ماشي عاد ي زين هنشوف بجا انا منفعش اكون ست ماشي انا هخليك تشوف الي عمرك مشوفته وتعترف انك غلطان كمان وانوثتي الي جرحتها دلوقتي انا هعرفك قيمتها.
ليقوم الاخر بابتسامته المهلكه ليتحدث بالقرب منها وهو يهمس في اذنها ليتحدث بهمس قاتل فمن تكون هذه لتتحدا زين الحديدي فهو يعترف انه لم يشعر باي مشاعر اتجاهها لكن يريد ان يكسر عنادها ويعلن سيطرته عليعا٠
_سلامه انوثتك دي انا هكشفها بنفسي وانتي في حضني وعنادك ليا زمان هقلبهم لضعف يبان بس بين ايديا ههخليكي انتي بنفسك تعلني استسلامك ليا هتبقا ملكي بكل حته فيكي لان لسه متخلقتش الي تتحدا زين الحديدي ليغمز لها بوقاحه تراها فيه ولا اول مره لتبتسم بشده من تحت نقابها لتشعر وان القادم سيكون أجمل.
عند سليم وشمس :♥️♥️♥️♥️♥️♥️
كانوا يجلسون وهم ينظرون الي بعضهم نظرات عتاب ليتذكروا وفي نفس اللحظه سويا ماذا كانوا يعيشون سويا في الماضي ٠
فلاش باك :٠٠٠٠٠٠٠٠
في جنينه فيلا الحديدي :٠٠
كانت تجلس ذلك الجميله شمس علي كرسيها المتحرك ذات الخمس اعوام بضفائرها الجميله وهي تشجع معشوقها وهي تصقف بيدها الصغيرتين.
_شمس برافوا عليك ي سليم يلا اغليبهم كلهم مش عيزاك تخسر واصل.
لينظر لها سليم بنظرات عشق وحب ليقاطعهم صديقه وهو يرمي الكره بعيدا لتتصدم بيدها لتصرخ الما ليسرع إليها سليم بقلق وخوف ليتحدث بلهفه ٠٠
سليم بخضه:مالك ي شمس وجعاكي طمنيني.
لتتحدث هي بوجع والم ونبره شبه باكيه :٠
_وجعاني جوي جوي ي سليم.
سليم بقلق وخوف وهو يدلك لها يدها بحنان ٠
_سليم بنبره عاشقه :سلامتك ي قلب سليم.
ليفيقوا من شرودهم على تنهيده الم صدرت منه ودموع وجع والم منها تسمحها سريعا من تحت نقابها لكنه لايخفا عليه شئ كهذا فهو يعلمها جيدا فهي عشق عمره ليقطع ذلك الصمت.
سليم بنبره مهزوزه:عامله ايه ي شمس.
لتتطلع اليه لترسم علي وجهها الجمود بصعوبه بالغه لتتحدث.
_كويسه الحمد لله ي دكتور سليم.
لينكمش وجه بالعبوث فمن متي وهي تتحدث معاه بذلك الرسميه لكن هذا حقها فهو من تخلي عنها هو من صدق ماسمع واخذها بذلك الذنب لكنه تنهده تنهيده عاليه ليقسم لذاته انه سيدؤاى ذلك الجرح ويسترجع شمس حبيبته من جديد ٠٠
عند ليث وحور :♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️
كان كلا منهما ينظر امامه بسكوت تام فهم لا يعرفون بعضهم علي الاطلاق ولما يعلموا ماذا يقولون ليقطع ذلك الصمت القاتل ليث بمرحه المعتاد.
ليث بمرح :اقولك حاجه بس متزعليش مني.
حور بخجل :قول.
ليث بمكر :انت كويس انك مش بتشوفي عاد.
لتنظر له بحده وغضب التحدث بغيظ.
_اكده كتر خيرك علي العموم انا مطلبتش منك انك تتجوزني انت الي جاي لحالك وتقدري تمشي ليقاطعها ليث بحده اخافتها.
_بس ايه عاد بلعه راديو انا بضحك معاكي هقولك حاجه تتضحكيك بدل السكات الي احنا فيه ده كنت هقولك كويس انك مش بتشوفي لانك مش هتقدري علي جمالي ده وانا جاي البنات عمال يغما عليها بره من جمالي لتتطلق هي ضحكه من القلب علي دعابته ليسرح بها ليث كم هي جميله وبرئيه ايضا ليقسم لذاته انه سيعوضها عن كل شى احزنها في ذلك الحياه ٠
ليقاطع الجميع صالح وهو يتحدث بسعاده لتحقيق امنيه أخاه ليتحدث ٠
_مبروك ي ولاد احنا حددنا انا وعمكم بدران الفرح الخميس الجاي ٠
يتتتتتتبع

google-playkhamsatmostaqltradent