recent
روايات مكتبة حواء

رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل الرابع 4 بقلم جيجي احمد

 رواية مقتل الدكتورة ولاء الفصل الرابع 4 بقلم جيجي احمد


الرابعه
بقلم
جيجي_احمد
في المستشفى في عملية للدكتور إيهاب والدكتورة ولاء
إيهاب : صباح الجمال يادكتور
ولاء : صباح الفل
إيهاب : ايه هو القمر مجاش لسه
ولاء : هههههههه قمر ايه واحنا الصبح
إيهاب : يا دكتورة انا اقصد القمر اللي شاغل قلبي
ولاء : منا عارفة هههه
إيهاب : طيب ايه بقا هي فيين مش في عمليه وكده
ولاء : زمانها جايه في الطريق اتقل كده
إيهاب : طيب انا داخل التعقيم
ولاء : ماشي وانا هحصلك
جات سوسن : صباح الخير يادكتورة
ولاء : صباح الفل ياسوسو ايه اللي اخرك كده مش فيه عمليه ولازم نحضر
سوسن : معلش بقا المواصلات وكده
ولاء : ماشي اتفضلي قدامي ع التعقيم
سوسن : حاضر وراحوا وكان إيهاب دخل اوضتة العمليات ولسه مشفهاش
ولاء : بقولك ايه فكرتي في اللي قولتلك عليه بالنسبه لموضوع إيهاب
سوسن : بصراحه يا دكتورة مش عارفه هو انا لما بشوفه بحس من ناحته بقبول كده بس مش عارفه في حاجه كده بتخوفني منه
ولاء : وايه ان شاء الله اللي بيخوفك منه ده مؤدب ووسيم وقمر وشعره ناعم وبعدين بقا انا اضمنه برقبتي
سوسن : ابتسمت ومكسوفه
ولاء : يعني دي علامة الرضا
سوسن : هههههه خلاص بقا
ولاء : خلاص بعد العمليه هاقوله ياخدك وتروحو تقعدوا في مكان رومانسي كده وتتكلموا
سوسن : ايه ماينفعش طبعا لا لا لا
ولاء : طيب تقعدوا في مكتبه
سوسن : والممرضات لما يشوفنا بقا يقولو ايه لا لا
ولاء : ياختاااي طيب تروحو فين
سوسن : لما نخلص بس العمليه نشوف
ولاء : ماشي
ودخلو الاتنين ولابسين الماسكات وشافها إيهاب
إيهاب : قلبه بيدق ياصباح الجمال
سوسن : اتكسفت وبصت في الأرض
إيهاب : هو القمر هيفضل تقلان علينا كده كتير
سوسن مكسوفه بتبص في الأرض
ولاء : دكتور إيهاب
إيهاب : نعم يا دكتورة
ولاء : مش وقته هااا ركز في العمليه هههه
إيهاب : هههههه منا مركز والله
بيبص لسوسن وطول العمليه وهما عنيهم بتيجي في عيون بعض ولما خلصوا ولاء قالتلهم يروحوا يقعدوا في كافيه ويتعرفوا على بعض اكتر ويقربوا من بعض وفعلا راحوا
إيهاب قاعد قدامها وساكت وسوسن برضو ساكته
إيهاب : هو احنا هنفضل ساكتين كده ولا ايه
سوسن : بتبتسم طيب اعمل ايه
إيهاب : هييييح سوسن تعرفي انك قمر اووي وانا بصراحه بفكر فيكي كتير اوي وكان نفسي أقرب منك بس كنت بلاقيكي بتصديني مش عارف ليه انا والله غرضي شريف ونفسي أقرب منك اكتر
سوسن :........
إيهاب : مبترديش عليا هو انا هفضل اتكلم لوحدي يعنى
سوسن : ههه مش عارفه اقول ايه
إيهاب : بيضحك على كسوفها هههههه قمررر ياناااس سوسن تقبلي تتجوزيني
سوسن :..........
إيهاب : افهم يعني ان السكوت علامة الرضا
وكل ده وهي مكسوفه ومش عارفه ترد
إيهاب : طيب ممكن بقا اخد رقم باباكي
سوسن : شهقت بابا عايز رقم بابا ليه
إيهاب : يلهوي علياااا عايزه عشان اقوله بنتك بتقابليني من وراك واسلطة عليكي هكون عايزه ليه بس ياسوسن عايز اخد منه ميعاد واروح اقولوا مسك ايديها وبيتكلم براحه وبحب انا بحب بنتك اووي ياعمو وبموت فيها وفي كسوفها ونفسي اتجوزها اوي ياعمو ايه رايك
سوسن مكسوفه بتبتسم وعيونهم في عيون بعض
وفعلا إيهاب راح لابو سوسن وباباها وافق وعملوا خطوبه وبسرعة جدا عملوا فرحهم واتجوزوا لان الدكتور إيهاب كان جاهز وعملوا فرح حلو اووي وكان يوم جميل وولاء ومراد واقفين جنب بعض في الفرح
ولاء : شكلهم حلو اوي يامراد ربنا يسعدهم ويحفظهم
مراد: بس مش احلى منك ياقمر انت
ولاء : هههههه مراد بطل بقا احنا كبرنا ع الكلام ده
مراد : طيب اتكلمي عن نفسك لوسمحتي
ولاء : هههههه مفيش فايده فيك
مراد : بحبك ههههه
وبعيد اعده الدكتوره مني وعنيها من مراد اللي عمال يهزر مع ولاء واعده هتولع مراد شافها بصلها وهي بتبصله وبتغمزله بعنيها وهو كمان واطي اوي😅 والفرح خلص وكل واحد راح على بيته
عند وكيل النيابة
الأمين : الدكتورة مني يحي يافندم
تامر : شاورلو بايدة
مني : بدلع صباح الخير
تامر : صباح النور اتفضلي اقعدي يادكتورة
مني : ميرسي لحضرتك
تامر : اسمك سنك وظيفتك
مني : اسمي مني يحي سني ٣٥ سنه وظفتي دكتورة جراحة عامة في مستشفى الدكتور فوزى
تامر : طيب يادكتورة ايه علاقتك بالدكتورة ولاء طبعا كنتوا زمايل
مني : احم ايوه يافندم الدكتورة ولاء كانو كل اللي في المستشفى يعرفوها طبعا وهي كانت صديقة مش اكتر لاني انا في قسم الجراحة وهي في قسم القلب
تامر : يعني مكنتوش بتتقابلوا كتير في المستشفى
مني : لا مش كتير كنت بشوفها ساعات طالعه للدكتور فوزى مكتبه لأي امر مثلا وانا كنت ببقا موجوده اسلم عليها وبرضو كانت بتطلع لجوزها الدكتور مراد فطبيعي كنت بقابلها
تامر : طيب كنتي فين يوم الحادثه يا دكتورة
مني : كنت في البيت يافندم اليوم ده مرحتش المستشفى خالص
تامر : ليه
مني : ماما كانت تعبانه شويه كنت بعلقلها محاليل وفضلت اعده جنبها واتصلت بالدكتور فوزى اعتذرت منه
تامر : انتي متجوزة يا دكتورة
مني : لا يافندم
تامر : يعني عايشه انتي ووالدتك لوحدكم
مني : لا ليا اختي أصغر مني عايشه معانا
تامر : اتفضلي امضي على أقوالك وممكن نحتاج حضرتك تاني
مني : حاضر يافندم
في المستشفى الدكتورة ولاء كانت طالعه فوق للدكتور مراد
وراحت عند باب مكتبه ولسه هتخبط سمعت ضحكه خليعة جايه من جوه مكتبه فتحت الباب مره واحده شافت مني واقفه جنب الدكتور مراد واول ماشافت ولاء ارتبكت كالعادة
مراد بارتباك: ولاء خير في ايه
ولاء : مفيش يامراد اصلي كنت جيالك وانا عند الباب سمعت صوت ضحكة كده معجبتنيش وبتبص لمنى قولت اشوف جوزي بيضحك مع مين
مراد : ديييي الدكتورة مني اللي كانت بتضحك
ولاء : والله ليه بتقولها نكتة ولا ايه دانت عمرك معاملتها معايا
مني : طيب عن اذنك يا دكتور
ولاء : لييه يا دكتوره رايحة فين خليكي يمكن لسه الدكتور مخلصش النكت اللي عنده وبتبصلهم
مراد : ايه يا ولاء الكلام اللي انتي بتقوليه نكت ايه وكلام فاضي ايه
ولاء : كلام فاضي انا اللي كلامي فاضي ولا المسخرة اللي انت والهانم عاملينها في مكتبك
مني : دكتور مراد ينفع الكلام ده
ولاء : ايه ياحبيبتي مش عجبك كلامي يعني كلامه هو بس اللي بيعجبك
مراد : وبعدين معاكي ياولاء بطلي كلامك ده احنا كنا بنتكلم في موضوع خاص بالعمليه اللي عملناها الصبح انا والدكتوره مني محصلش حاجه يعني
ولاء : بتتكلموا في عمليه وضحككم جايب لآخر الطرقة طيب عمليه ايه دي اللي ضحكتكم وضحكوني معاكم انا كمان يادكتور يا محترم
مني : لااااا انتي ذوتيها اوي يادكتوره وانا احتراما لدكتور مراد مش عايزه ارد عليكي
ولاء : لا ماتردي يا حبيبتي وقولي اللي في نفسك ماهي واحده زيك هتقولي ايه يعني اللي كل مدخل مكتب جوزي الاقيكي فيه وفي وضع مش ولابد وبتوجه كلامها لمراد هي الدكتوره مني نقلت في مكتبك يامراد هما سحبوا منها مكتبها ولا ايه
مني : انا مسمحلكيش تتكلمي معايا كده والدكتور مراد مجرد زميل طيب مانتي يادكتورة الدكتور إيهاب بيبقا معاكي في مكتبك دايما ولا هو حلو ليكي ووحش لينا وبتعوج بوقها
ولاء : اخرسي الدكتور إيهاب ده بعتبره اخويا الصغير وتلميذي وعمري مهزرت معاه ولا ضحكت ضحكة خليعه زيك يااا هاهاها دكتورة مني
مراد بيزعق : ولاااااء وبعدين معاكي تعالي نروح البيت ونتكلم
ولاء : بيت وانا أن شاء الله لسه هروحلك بيت انا رايحة عند بابا ولما تحترمني تبقا تيجي تاخدي
مراد: بطلي جنان ياولاء محصلش حاجه لده كله ولا انتي عايزه تفرجي علينا الناس وخلاص
ولاء : مالناس متفرجه من بدري يادكتور والبركة في الهانم اللي مش بتسيبك ابدا وعلي فكره بقا انا سيبهولك اشبعي بيه عن اذنكم
مراد : جري وراها ولاء استنى ولاء وولاء كانت خرجت وزرعت الباب وراها
مني : ياسلام وكمان بتجري وراها بعد اللي عملته ماتسبها
مراد : مني لوسمحتي سبيني لوحدي
مني : ايه يا مراد انت زعلت عشانها ولا ايه
مراد : يامنى قولتلك قولتلك سبيني لوحدي وبيزعق
مني : حاضر يامراد انا ماشيه ورزعت الباب وراها
وهو اعد حط ايده على خده ومخنوق وبينفخ وزعلان عشان ولاء اللي بيحبها اووي

google-playkhamsatmostaqltradent