recent
روايات مكتبة حواء

رواية القلب المسكون ( ملك وتميم ) الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة ابراهيم

رواية القلب المسكون ( ملك وتميم ) الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة ابراهيم


 ام ملك = ايه ي ملك كل دا بتلبسي خلصي ي حببتى تميم جه علشان يوديكى الكوافير...

ملك تترعب اكتر وقلبها بدأ يدق جامد ...
وفجأة تجيلها رسالة ع الفون...
تجري ملك ع الفون وتفرح أول ما تشوف الرسالة جاية من عمر ....
بس بعد لحظات أتقلبت فرحتها دي لصدمة لما فتحت الرسالة ... كانت عبارة عن كلمتين بس
( أنا أسف )
ملك ترمي الفون من إيديها ودموعها حتى مش قادرة تنزل مش مصدقة إلا شافته ولا قادرة تستوعب الموقف وفجأة تقع ع الارض بقوة مغمي عليها
تميم = ايه ي حماتى ملك اتأخرت كدا ليه عاوز ألحق اوصلها وأروح علشان اجهز نفسي انا كمان ...
ام ملك تزغرط وتقوله= اصبر ي عريس البنات بتحب تتدلع في اليوم دا .... دا يوم العمر
وتدخل ام ملك تانى وتخبط عليها بس المرة دى ملك مش ترد حاولت الام تفتح بس الباب كان مقفول من جوه .... بدأ القلق يزيد على الأم
وفي الوقت دا ييجى تميم ويقولها
_ في مشكله معاها ولا ايه...
أم ملك = والله يابنى معرفش عماله أنادي عليها مش بترد...
_ طيب ارجعي ورا شوية كدا...
ويكسر تميم الباب ويدخل وتنخض الام اول ما تشوف ملك واقعة في الأرض وتجري عليها
بس في نفس الوقت تاخد بالها ان تميم مكنش متأثر ولا متفاجئ خالص وكأنه عارف ان دا إلا هيحصل ...
بعد ثوانى يبدأ تميم يتحرك ويجري عليها و يفوقوها بس مكنتش بتتكلم
تميم يصر انه يخدها ع المستشفي برضو علشان يطمن عليها أكتر ...
================= بعد ساعة
تميم = الحمد لله ع سلامتك ي هانم ...
ملك تبصله ومش ترد ...
تميم = مش لاقيه كلام تقوليه صح ... عندك حق في الاخر كلامى هو إلا طلع صح ومش جه
ملك تقطع صمتها وترد بعصبية= مش عاوزة اتكلم في الموضوع دا لو سمحت ...
تميم = لو سمحت !! ... هي المحاليل دى فيها جرعات أحترام ولا ايه؟!
ملك = بص بقي ي برميل الظرافة انت
جواز مش هتجوز ولو عاوز تقول لبابا قوله انت مش عندك دليل أساسا ....وانا اصلا خلاص مش هتجوز خالص
تميم = انا اصلا مبقتش عاوز منك حاجة خلاص ...
ملك بفرحة= قصدك ايه يعنى خلاص مش هتجبرنى ع حاجة ...!
تميم = لأ ابداا خلاص انتى من انهاردة حرة
ملك = يااه تصدق انى طلعت ظلماك شكلك طلعت بنأدم أهو ....
تميم = ليه ان شاء الله أنتى كنتى شيفانى الأول
حيوان ولا ايه !!
ملك = لأ مش قصدي كدا .... قصدي انك طلعت محترم وعندك دم أهو ومش هتجبرنى ع الزواج...
تميم = يعنى مكنش عندى دم في نظرك قبل كدا !!
ماشي تمام بس خلاص يعنى أنا اجبرك ليه ما انتى خلاص فعلا بقيتى مراتي ...
ملك تبلع ريقها بصعوبة وتبصله بصدمة بس بعدها بثوانى تضحك وتقول = أكيد بتهزر ما شاء الله دمك طلع شربات فعلا زى ما قلت...
تميم يبتسم ويقول = بس فعلا احنا اتجوزنا بعد ما جبتك المستشفي الدكتور كشف عليكى طمنى وقالي انه هيديكى حقنة وهترتاحى شوية ومش هتفوقي غير بعد ساعة ....
وطبعا أنتى عارفة ان المعازيم كانوا كلهم هناك والمأذون كان وصل كمان فقولت لو أجلنا بعد كل التجهيزات دى هيبقي منظرها بايخ فكتبنا الكتاب وقولنا للمعازيم ان الفرح اتلغي لظروف عائلية وخلاص
ملك = أه يبلغدارة!!!
تميم = بقول نأجل قلة الأدب دى لما نخرج من هنا ع بيتنا....
ملك = دا انا الا هخرجك من هنا ع مقابر بيتكو
وتبص ملك حوليها تلاقي مقص ع التربيزة جمب السرير .. تمسك تميم من القميص وبالايد التانية تقرب المقص من قلبه وهى بتقوله طلقنى حالا ...
تميم يقرب منها أكتر ويحط إيده ع إيدها ويقولها بصوت دافئ وحنين = مبروك ي مراتي ي حببتى شدي حيلك بقي علشان مجهزلك مفاجأة اول ما نوصل بيتنا
ملك = والله لأغزك واشوف ايه التلاجة إلا جواك دي
انت أبرد واسخف خد شفته في حياتى !!
تميم = ما بلاش قلة ادب بقي لأديكى ع قفاكي انا في مقام جوزك برضو....
ملك = أموت واعرف ليه مصمم على الجوازة دى وخصوصا انك عارف أني ااا
تميم = انك مش بتحبينى وبتحبي واحد تانى صح ...
ملك = يعجبنى فيك تركيزك العالي ...
تميم = لأ دا انا كلي مميزات بس انتى مش واخدة بالك
ملك = القرد في عين نفسه غزال صحيح ...
تميم = مكنش في عين امه تقريبا!!
ملك = تؤتؤ في عين نفسه...
تميم = طيب شكلك بقيتى كويسة هطلع أطمنهم عليكى واشوف الدكتور هيقول ايه علشان نخرج من هنا بقي .... مش بحب جو المستشفيات دا
يطلع تميم لبرا وملك تبدأ يحاوطها الخوف والحزن تانى وتقول لنفسها = هو انا ليه حاسة انى بحلم وشوية وهفوق من الحلم دا ... والاقي كل حاجة زى ما كنت عاوزة الشخص الغتت دا برة حياتى وانا اكون حرة تانى وعمر معا...
ولسه مكملتش الجملة وتفتكر كل إلا حصل وتقول وهى عيونها بتدمع = هو بجد عمر باعني ومش جه!!
خمس سنين حب بينا وفي الاخر يتخلي عنى بالسهولة دى...
وتمسح ملك دموعها وهى بتقول انا اكيد بحلم لأ انا في كابوس ... وتضرب نفسها بالقلم وهي بتقول لأ انا لازم أفوق... عمر !! ....عمر أنت فين سبتنى لوحدي ليه ويبدأ صوتها يعلي وتنادى عليه بحالة هستيرية وهى بتعيط وهنا تدخل أمها ع صوتها
_ مالك ي حببتى فيكى ايه بس مين زعلك
ملك = ماما انا بحلم صح ... كل دا مش حقيقي بالله عليكى قولي ايوا ...
_ هو زعلك في حاجة ولا ايه !! متخفيش ي روحى انا جمبك
تحضنها ملك بقوة وهى عمالة تاخد نفسها بصعوبة من كتر العياط وتقولها
= مش تسبينى ي ماما انا خايفة أووي
الام تملس ع شعرها بهدوء وحنية = أهدي ي روحي كل إلا حوليكى دول بيحبوكى ومحدش هيزعلك ابداا
ملك كان نفسها تحكى لمامتها كل حاجة جواها وتخلص من الهم إلا عايشة فيه دا بس مقدرتش تشوف الحزن في عيون أمها بعد ما شافت الفرحة والسعادة...
بعد شوية الباب يخبط يدخل تميم ...
تميم = ايه دا اعتبر دى دموع الفرحة ولا ايه
تضحك ام ملك وتمسح دموع بنتها وهى بتقول= طول عمرها كدا تخاف تعيط وتفرح تعيط بس اكيد دى دموع الفرحة ربنا يسعدكوا مع بعض ي رب ...
تميم = طيب حيث كدا بقي ياله بينا ع بيتنا الدكتور قال إنك بقيتى كويسةجداا وتقدري تخرجى دلوقتى
ملك = لأ انا محتاجة وقت أطول حاسة انى لسه تعبانة شويه
تميم = بس الدكتور قال إن مفكيش حاجة !!
ملك = هو الدكتور هيعرف اكتر مني !!؟
تميم يبص لملك ويعرف انها بتمثل عليهم وبنظرة مكر يقول
= طيب تمام هو قالي برضو ممكن تحس بشوية تعب كدا وحلهم حقنتين هتخديهم مرة واحدة وتبقي زى الفل ...
ملك يبان عليها الخوف = حقن!! ... انت قولت ممكن نخرج دلوقتى صح ..
تميم = اه بس لو تعبانة خلا...
ملك = تعبانة ايه انا زى القردة اهو ياله ....
تميم يغمزلها ويقول لنفسه = بنات ما تجيش غير بالعين الحمرا صحيح
يخرج تميم وتغير ملك هدومها ويخرجوا من المستشفي ...
________________________________
في البيت :-
تميم = خشي ي عروسة برجلك اليمين
ملك = مش تعيش في الدور كدا وشيل الأفكار إلا في دماغك دي علشان مش هيحصل
تميم = ابتدينا بقي فترة قلة الأدب...
ملك = انا قليلة الأدب!!
تميم = عاوزة الصراحة ...
ملك = ميهمنيش رأيك اصلا ...
تميم = طيب ياله ندخل جوا ...
ملك = ليه صيغة الجمع حضرتك اسمها ياله ادخلي لوحدك جوا ...
تميم = لأ دا الوقت دا بالذات مينفعش غير صيغة الجمع
ملك = قصدك ايه يعنى ؟!
تميم = مش انا قولتلك انى عاملك مفاجأة...
ملك = مش عاوزة منك حاجة كفاية المفاجأت إلا نزلت عليا من ساعة ما شفتك ...
تميم يقرب منها ويبتسم ويقول = بس دى مفاجاة بجد وانا متأكد انها هتعجبك اووى وهتكون اول حاجة حلوة بنا ...
ملك تبصله وتقول= مش مسترياحلك كدا مش عارفه ليه ....
تميم = طيب تعالي ياله ع أوضة النوم وانا هريحلك قلبك دا ...
ملك = أوضة النوم !! لأ ي حبيبي انت فاكرنى ايه هتضحك عليا علشان تستدرجنى .... بقولك ايه انتى متعرفنيش بقي...
تميم = ايه البلاعة إلا فتحت في وشي دى ...
انتى دايما بتحدفي شمال كدا !!
انا قصدى ان المفاجأة في أوضة النوم ...🤷‍♂️
ملك = تبقي تستني مكانك هنا وانا إلا هدخل اشوف لوحدي
تميم = خلاص روحي دا انا إلا جبته لنفسي فعلا ...
تدخل ملك الأوضة وهى خايفة وبتقول لنفسها= يا تري بيفكر في ايه الغتت دا
و تفتح الباب براحة وأول ما تفتح النور ...
ملك بفرحة = عمر
يتبع

google-playkhamsatmostaqltradent