recent
روايات مكتبة حواء

رواية تزوجت يهودي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ياسمينا

رواية تزوجت يهودي الفصل التاسع عشر 19 بقلم ياسمينا


*وبعد اسبوع *

اميره وولادها وامال ورحمه نزلو مصر وأسر وسمير وزين رجعو القاهره ..
* وفي المقابر *
كان واقف شخص قدام المقبره وكان لابس بدله سوده وقرب منو شخص تاني
مجدي : اكرم باشا انهارده فرحو تقدر تحرق قلبو وتموت عروستو انهارده
اكرم بهدوء : لا انا هسيبو يفرح ويشبع منها علشان لما ينحرم منها بدوق الي دوقتو
مجدي : عندك حق
اكرم بشر : مش هرحمو ابداااااا وهجيب حق اخويا ......
________________________________________
* في فيلا زين *
كان نايم وصحي علي صوت امال قام من علي سرير بستغراب وطلع البلكونه لقها تحت وراكبه العجله
امال : زيزووووووو
زين بضيق : مالك يابنت المجانين
امال بضحك : انهارده فرحي ياجدعان عايز كلو يبقا تمام
زين ابتسم وقال : الفرح بليل مش دلوقتي
امال : مااحنا هنروح الفندوق بلعجله وانت تبقا عبد الحليم وانا شاديه واركب قدامك علي العجله ونغني ونقول حاجة غريبة حاجة غريبة الدنيا لها طعم جديد حاجة غريبة حاجة غريبة أنا حاسس ان ده يوم عيد
زين نزل لي امال بسرعه وقال : يلا ياشاديه
امال بضحك : يلا ياحليم
امال ركبت قدام زين علي العجله وزين ساق
امال بدأت تغني : وأنا حاسة الدنيا هربانة ويانا فى ليل كله سعادة ليها فرحة حلوة فى عنيّه و حلاوتها سكرها زيادة انتَ عارف ليه؟
زين : قولي انتي ليه
امال :علشان احنا مع بعضينا و لأول مرة لوحدينا و لاحدش بيبص علينا غير فرحة قلبنا و عنينا
زين ابتسم وغنا وقال : حاجة غريبة حاجة غريبة الليل ده كله كان امبارح بيزيدني حرمان و أسية
اتغير ليه...اتغير ليه حتى سواده ضي حنيّن فى عنيّه
امال قالت بسعاده : مبسوطه
زين : وانا اكتر ووصلنا ياستي
امال بضحك : تعرف ان احنا عرفنا أن رحمه تبقا بنت اميره حتي رحمه عرفت بس هنعملها مفاجاه انهارده
زين بابتسامه : أن شاء الله هتفرح
امال : يلا هطلع لسا هبدا معركه كبيره اوي
زين بضحك : وايه هي يختي
امال : ميك اب البس الفستان وكمان شعري
زين : لو شعرك بان معايا المقص تمام
امال بضحك : طيب انا داخله
امال باست زين في خدو وطلعت علي اوضتها لقت فيها البنات
امال : السلامو عليكم اس اس السلامو عليكم
رحمه بضيق : يلا يااستاذه انا مستنياكي من بدري
امال بضحك : حد قالك تعملي فرحك معايا
مريم : في الانجاز بقا مكنش حته فرح
يارا : عقبالنا بقا
امال بضحك : هيموتو علي جواز
يارا بضيق : اسكتي انتي ويلا علشان تجهزو
امال ابتسمت وبدأو يجهزوها
* في اوضه الشباب *
مي كانت بتجهزلهم البدل
مي : اممم زين تعرف انك هتبقا مز في البدله البيضه
زين بضيق : مي امشي من هنا
مي بضحك : ماشي ياسيدي
احمد : مي عايز البس بدله تكون لونها كحلي
اسر بهمس : زوقك مقرف
احمد : اهاا انا الي مقرف صحيح انا الي عايز البس بدله لونها موف
معتز بضحك : احلف انو عايز يلبس كدا
اسر بغضب : ماتتلمو مالكم عادي بشوف ناس كتير لبسه لون ده
زين بضحك : دا الي هما الستات صح
حمزه : علفكره انتو مبتفهموش ده لون يجنن
اسر : شقي حبيبي ابووووو الصحاب
زين : اتلم تنتن علي تنتن
اسر : طب غور البس احسلك
زين بضحك : طيب
الكل بدأ يلبس وبعد 3 سعات القاعه كانت مليانه معزيم واميره وسمير ومي كانو واقفين بيشوفو الضيوف الكل كان فرحان واميره كانت مبسوطه جدااا أما يارا واحمد كانو بيأمنو القاعه
احمد : اجمل بنوته دي ولا ايه
يارا بضحك : لا والله
احمد : ونبي احلا مزه مصريه
يارا : وانت اجمل مز فلسطيني
احمد : حببيبة الفلسطيني ياناس
يارا بضحك : حبيبب المصريه ياناس
احمد مسك أيدها بحب وقال : هتجوز قريب وعايز اجيب ارانب كتير
يارا : حظك اني بحب الاطفال
احمد : بتحبيني انا اكتر ولا هما
يارا مشيت من قدامو وقالت بضحك : بس ياطفل
أما معتز ومريم كانو واقفين قدام باب اوضه امال
معتز بضيق : مريم فستانك قصير كدا ليه
مريم بصت علي نفسها بصدمه وقالت : ده قصير ازاي
معتز : قصير جدا
مريم : معتز حبيبي انت شايف هو واصل لي فين دا طويل اوي
معتز بضيق : طيب
مريم بابتسامه : حبيبي الي بيغير عليا
معتز بحب : قلب حبيبك
مريم : وبعدين تعال هنا مانت لابس حلو اهو وهتتخطف مني
معتز بثقه : اكيد الفلسطينين اصلا كلهم مزز
مريم : مغرور....
أما عند امال وقفت هي ورحمه قدام مرايا كانو شبه الاميرات
امال بصدمه : معقول انا دي
رحمه : وانا كمان
امال بضحك : والله انا احلا من كدا كمان
رحمه بابتسامه : مبروك يامزتي
امال حضنت رحمه وقالت : ومبروك انتي كمان
رحمه : يلا نطلع
احمد ومعتز دخلو عليهم وأحمد مسك ايد امال ومعتز مسك ايد رحمه
معتز : مين يصدق أن ألبومه دي تبقا اختنا
رحمه بضيق : عدي يومك يامعتز عديه
احمد : مبروك يااموشتي
امال : الله يبارك فيك ياحبيبي عقبالك
احمد بابتسامه : قريب
احمد ومعتز خدو البنات ونزلو القاعه وصوت الاغاني عليت وزين وادم قربو منهم وزين مسك ايد امال وأسر نفس الموضوع وكان فيه صحافه كتير زين قرب امال منو وطلع الكوفيه وربطها علي رأسها وهي ضحكت بسعاده
امال : هنرقص فلسطيني
زين بضحك : علشان اتعلمها قعدت يومين
امال : دي سهله موت
أما رحمه قربت من اميره وعنيها دمعت واميره كان قلبها حاسس رحمه مسكت ايد اميره وبستها وقالت : انتي اجمل هديه جتلي ياامي
اميره من غير اي مقدمات حضنتها جامد اوي وهما الاتنين عيطتو وساره كانت واقفه بتعيط وحمزه قرب منها وادها منديل
حمزه : العين الحلوه دي مينفعش تعيط
ساره بصتلو وابتسمت
اميره : الحمدالله يارب
رحمه بسعاده : اتعلمت ارقص فلسطيني
اميره بحنان : حبيبتي
امال بصوت عالي : يلا كلنا
امال مسكت ايد زين وحمزه وحمزه مسك ايد ساره أما اسر مسك ايد زين و رحمه ومعتز ومريم وأحمد ويارا وبدأ يرقصو دبكه المصورين كانو بيصوروهم وضحكتهم كانت بتعلن علي سعادتهم فضلو نص ساعه يرقصو فلسطيني ويشغلو اغاني فلسطينيه وبعدين بدأو يرقصو صولو وكل واحد كان بيرقص معا حبيبتو
زين : اموش
امال : نعم
زين : دور امنا الغوله ده مش عليا
امال بضحك : والله
زين : قولت الي عندي انا مراتي نسمه تمام
امال : تمام حاضر ياسيدي
زين حضنها بحب وقال : بحبك
امال : وانااااااااااا كمان
زين حضنها بحب وهي حضنتو كل واحد كان حاسس انو مبسوط بس امال كانت مبسوطه بس مش مرتاحه حاولت تتجاهل الاحساس ده وتفرح وبس......
______________________________________________
* وبعد شهر من فرحهم زين كمل دور المذيع واختار يبقا ظابط مخفي .... وفي مره كان طالع علي الهوا
زين : ومعنا مكالمه من
امال قطعتو وقالت : مدام زين
زين ابتسم وقال : احم
امال بضحك : اكيد مش عارف تكلم بس انا اتصلت علشان اقولك علي مفاجاه حلوه اوي وقدام ناس كلها
زين بستغراب : مفاجاه ايه
امال : بعد 8 شعور كدا هيجي طفل صغنون لي عليتنا حته مني وحته منك مبروك ياحبيبي
زين أنصدم ومكنش عارف يقول ايه وامال قفلت التلفون بسعاده
زين : الله يبارك فيكي ياحبيبتي ودلوقتي وصلنا لي اخر حلقتنا اشوفكم بكرا بأذن الله
زين طلع من الاستوديو بسرعه وركب عربيتو وتحرك
أما عند اكرم كان في بيتو
مجدي : مراتو حامل
إكرام بهدوء : عظيممم كدا قربنا لي هدفنا ....
أما زين وصل إلبيت وجاي يدخل بس امال فتحتلو الباب وجريت حضنتو بسعاده وقالت : انا حامل حاااااااااااامل
زين حضنها وفضل يلف بيها وقال : عايز بنتتتتت
امال : اي حاجه
زين حضنها جامد وقال : وعلتنا هتكبر
امال بابتسامه : ايوا انا بحبككككك اووووي يازين خليك جمبي دايما
زين بحب : وانا بحبكككككككك اوووووووي
________________________________________
وعده سبع شهور علي حمل امال امال كانت كل يوم تكتب مذاكرتها كانت حاسه انها مش هتكمل معا زين كانت حاسه ان الموت بيقرب اووووي منها وفي يوم زين سافر سينا وهي في شهر التامن وبطنها كبرت اوووي وزين كان بيكلمها فيديو من شاشه بتاعت التلفزيون وهي كانت قاعده علي كنبا بتعب
زين : يلهوي حبييتي بقت بطيخه
امال بدموع : زين ليه تسافر وتسبني كدا قربت أولد وخايفه
زين : امال اسف والله
امال مسحت دموعها وقالت : خلاص انا مش زعلانه ارجع انت بس خلاص بنوتتنا قربت تجي
زين بابتسامه : حبيبتي
امال : لو موت وانا بولد يازين ادفني في بلدي
زين بغضب : امال بس بقا
امال بابتسامه : بحبك اوي وبحب بابا واميره وأحمد ومعتز وحمزه و
زين : ايه ايه يابنتي كل ده
امال : زين لو حصلي حاجه خلي بالك من بنتنا
زين بغضب : اسكتي
فجاه سمعو ضرب نار وامال صرخت وباب الفيلا انكسر ودخل رجاله كتير
زين برعب : امال
في راجل قرب من امال ومسكها من شعرها وهي صرخت
زين بغضب : سبوهااا
الشخص : هنموت مراتك واكرم باشا بيسلم عليك
الشخص ده فضل يضرب امال علي بطنها وهي تصرخ زين ركب عربيتو بسرعه و وأسر شافو وركب معه
اسر ؛ في ايه
زين مردش عليه وساق بسرعه وأسر مسك تلفون وقال : ياولاد ......
زين بغضب : هيموتهاااا
اسر طلع تلفونو وحاول يرن علي رحمه بس تلفونها مقفول رن علي مي كمان تلفونها مقفول اما امال قامت بتعب وقالت مش هسبكم تموتو بنتي
امال جريت في طرقه كانت طويله وهما جريو وراها وهي دخلت الحمام وقفلت علي نفسها بتعب مكنتش قادره تقف علي رجليها كانت حاسه انها هتولد حالتها كانت صعبه وبتصرخ ورجاله اكرم كانو بيكسرو الباب
امال بوجع : مش هسيبك تموتي ابداااا لازم اسيب لي زين حاجه مني
امال فضلت تصرخ من الألم وتقول : يااارب لازم اولد انا لوحدي لاااازم
امال استحملت الوجع وبدأت تولد عايزه تنقذ بنتها باي طريقه وعلشان هي دكتوره ده ساعدها كتير والباب قرب يتفتح وبعد محاولات كتير انصدمت لما سمعت صوت البيبي وهي بتعيط امال عيطت من فرحه وبصت علي بنتها بسعاده شالتها من الأرض امال كانت حالتها صعبه لدرجه انها مكنتش قادره تشلها وجابت مقص كان في الحمام وقطعت الحبل السري وبصت علي الباب كان بيتكسر
امال برعب : مستحيل اسبهم يموتوها
امال جابت فوطه ولفت بيها بنتها وحطتها في البانيو وبعدين قفلت محبس الميه وقعدت جمب البانيو وبصت علي فستانها الأبيض الي مليان دم وبعدين بصت علي بنتها وقالت
امال بدموع : حبيبتي عايزكي تبقي قويه زاي مامتك عايزكي الحضن الدافي بتاع باباكي انا هحميكي مش عايزكي تشوفي اي عنف زاي انا من صغري وانا بشوف ضرب نار وموت ودم ولازم تشوفي بلدنا فلسطين يابنتي واعرفي اني بحبك اوي حتي لو مش معاكي انا بحبك اوي انتي وبابا وان شاء الله تكبري وتبقي عروسه زاي القمر
امال مسحت دموعها وبعدين شدت الستاره بتاعت البانيو علي بنتها والباب اتكسر وامال بصتلهم بضعف وبعدين اغمه عليها ........أما زين كان هيتجنن كان بيسوق بسرعه وحاول يتصل علي سمير بس شبكه راحت
زين بدموع : هتروح منيييييي
اسر : اهده ونبي
اسر بص علي تلفونو وقال بسرعه : الشبكه جت
زين تلفونو رن مكالمه فيديو فتح التلفون وشاف اكرم وهو شايل امال علي ايدو
زين وقف العربيه
إكرام : هتشوف مراتك وهي بتموت قدام عينك
زين بضعف : لاااااااااا
إكرام حط امال الي فاقده الواعي في عربيتو وبعدين كب جاز في العربيه كلها
زين بغضب : هقتلك لو عملت فيها حاااااااجه
إكرام ابتسم بشر ومسك كبريت وولعو ورمه في العربيه وولعت كلها
زين برعب : اماااااااااااااال......

google-playkhamsatmostaqltradent