recent
روايات مكتبة حواء

رواية حكاية قمر الفصل السابع عشر 17 بقلم ياسمين علي

رواية حكاية قمر الفصل السابع عشر 17 بقلم ياسمين علي

نسترجع اخر احداث الجزء اللي فات مع بعض ..

سليم : انتي بتراقبيني
سهر : رد عليا .. ايه علاقتك بقمر
سليم : علاقتي بيها موجودة من قبل مااشوفك .. وياريتني فضلت معاها ومجربتش احب غيرها .. قمر دي اللي كنت بحكيلك عنها زمان وعن حبي ليها .. اللي كنتي بتحاولي بكل الطرق تنسيهاني .. عرفتي قمر مين
سهر : استحالة تحب غيري ياسليم .. مش هتنسا الي بينا علشان حب عيال كان بينكم
سليم : اهو حب العيال اتطور .. وقريب هيكون جواز
سهر : استحالة انت بتكدب عليا .. قمر بتحب زين مش بتحبك .. استحالة تتجوزك
سليم : هنشوف .. استأذنك بقا ممكن ادخل الحمام
" سهر قعدة بتحاول تهدي نفسها لحد ما موبايل سليم رن وشافت اسم قمر والشر طلع من عينها وردت "
قمر : الو ياسليم .. انا فكرت ف كلامك . . وموافقة ع اللي طلبته مني ..
* سهر قفلت الموبايل ومشيت وهي بتتوعد لقمر *
قمر : الو .. الو .. (بتكلم نفسها ) هو راح فين ..ممكن ميكنش سمع !!
(اتنهدت) الحمدالله .. انا ايه اللي كنت ههبببه دا بس .. ازاي موافقة اديلو فرصة وانا بحب زين ..
_ بس زين مش بيحبني ولسه بيحب الزفتة سهر دي ..
انا محتارة بس هو حتي لو مبيحبنيش .. انا بحبه مينفعش اعشم سليم وانا بحب حد تاني .. ( قطع تفكيرها دخول ليل. )
ليل : قمر انتي صاحية
قمر : اه ياليل تعالي
ليل قعدت جنبها ع السرير : كنت عاوزة اتكلم معاكي ..
قمر : اتكلمي ياحبيبتي ..
ليل : هو اللي انا عملتوا مع اسر دا صح ولا غلط ..
قمر : بصراحة ياليل انتي مكنش ينفع تعملي كدا .. اسر مالهوش ذنب ف اللي حصل ..
ليل : انا عارفة ان اسر مالهوش ذنب بس ..
قمر : مافيش بس .. كان المفروض تدي لنفسك وقت اكبر من كدا علشان نفسيتك ترتاح وتهدي وتعرفي تفكري صح .. اسر بيحبك بجد ياليل متخسرهوش
ليل : ماهو انا كمان بحبه بس مش عارفة اعمل ايه
قمر : اتصلي بيه واتأسفيلوا .. ولا اقولك الاحسن تروحي لحد عنده ومعاكي بوكية ورد حلو كدا وتصالحيه
ليل : نعم نعم .. هو انا اللي المفروض اصالحه
قمر : اه انتي
ليل : وليه ميكنش هو اللي يصالحني ..
قمر : انتي عبيطة يابت .. مش انتي اللي مزعله .. واتخنقتي معاه لما جه لحد عندك
ليل : اه بس دا حصل علشان انا كان المود بتاعي وحش .. كان المفروض يستحملني مش يمشي ويسبني .. وكل الفترة دي محاولش يطمن عليا
قمر : ع فكرة بقا انتي ظالمه .. علشان اسر كل يوم بيكلمني او بيكلم ماما وبيطمن عليكي
ليل : واشمعنا مبيكلمنيش انا بقا
قمر : يابنتي متجننيش مش انتي اللي قولتيلو يبعد عنك ..
ليل : وهو انا لما اقولو يبعد عني يبعد عني .. يعني لو قولتلو ارمي نفسك ف البحر هيسمع كلامي
قمر : استغفرالله العظيم يارب واتوب اليه ... ياليل افهمي انتي غلطتي ف حقه ودوستي ع كرامته عاوزة بعد اللي عملتيه هو الي يصالحك كمان ..
ليل : مش بيحبني يصالحني
قمر : لا لا كدا كتير بصراحة .. قومي ياليل اتكلي ع الله انا عاوزة انام
ليل : استني بس متزقيش هفهمك وجهة نظري
قمر : مش عاوزة افهم ... يلا من هنا
( موبايل قمر رن )
ليل : طب شوفي مين بيرن طب
قمر : مالكيش دعوة بالزفت
ليل : ايه دا وريني كدا .. دا سليم .. المز الجديد ( غمزتلها ) ايوة ياعم الله يسهله
قمر : اطلعي برا يابت
ليل : طب مش هتقوليلي بردك مين سليم
قمر بتوتر : مانا قولت زميلي ف الشغل
ليل : لا دا الكلام دا تقولي قدام ماما .. مش عليا انا .. لو زميلك ف الشغل بجد ردي عليه قدامي.
(قمر اتنهدت ومسكت الموبايل وردت )
قمر : ايوة ياسليم .. خير في حاجة
سليم : انا لقيتك كنتي متصلة بيا .. انا اسف والله كنت ف الحمام ..
قمر : بس في حد رد عليا
سليم فهم ان سهر هي اللي ردت : مش عارف .. ممكن يكون الموبايل فتح لوحده بتحصل .. كنتي عاوزة حاجة
قمر بتوتر : انا .. لالا .. انا كنت بطمن بس انك روحت
سليم : اه وصلت من بدري .. شكرا ع سؤالك
قمر : العفو .. تصبح ع خير بقا ..
سليم : وانتي من اهله
قمر قفلت وحدفت الموبايل : اهو كلمته قدامك اطمنتي ان مافيش حاجة بينا
ليل رفعت حاجبها : لا بردك
قمر : ليل امشي من وشي
ليل : انا غلطانة اني جيت افضفض معاكي
قمر :, اه غلطانة ويلا من هنا
ليل : ماشي .. ماشي
________________________________
{ في صباح يوم جديد }
كنزي : حازم .. حبيبي اصحا هتتأخر ع شغلك
حازم فتح نص عين : صباح الخير ياماما .. الساعة بقيت كام
كنزي : ماما ايه .. انا كنزي
حازم فتح عينه بخضة : كنزي ( نط من ع السرير ومسك ساعته بسرعة.. يشوف الساعة )
كنزي : في ايه مالك
حازم : الساعة 8 ونص
كنزي : اه في ايه
حازم : استغربت ان انتي اللي بتصحيني فكرت الساعة 4 العصر .. وراحت عليا نومة .. انتي صاحية بدري
كنزي ابتسمت : علشانك .. اصل انا قررت اني كل يوم هصحا بدري اصحيك تروح الشغل .. واعملك الفطار كمان ..
حازم باستغراب : كمان في فطار .. لا انا مش مصدق نفسي والله
كنزي : اه طبعا .. مش انت جوزي حبيبي .. لو مدلعتكش هدلع مين يعني
حازم غمزلها : ايوة بقا
كنزي : اه وكمان انا مش هستنا لما الست مروة تفطرك هي
حازم باستغراب : مروة مين
كنزي : مروة زميلتك ف الشغل
حازم : انتي جبتي الكلام دا منين
كنزي : من الفيس هما قالوا كدا .. فطري جوزك قبل مايروح الشغل ومروة زميلته تفطره هي
حازم : اااه قولتيلي بقا .. يعني انتي عاملة كدا علشان هما قالوا .. مش علشان جوزك حبيبك
كنزي : لا والله علشان الاتنين
حازم : ع العموم ياستي .. انا معنديش مروات ف الشغل ..
كنزي : اومال عندك مين ان شاءالله
حازم : عندي سيد وعبد العال وعم مصيلحي .. وكله شنبات وحياتك
كنزي ابتسمت : طيب الحمدالله طمنتني
حازم : ايه هتلغي الفطار
كنزي : لا طبعا .. انا مجهزة الفطار .. ادخل انت خد دش كدا وظبط نفسك وانا هروح اصحي ماما تفطر معانا
حازم مسك ايدها : استني بس انا عندي حل احلي
كنزي : ايه هو
حازم : انتي تيجي معايا دلوقتي و بعدين نروح نصحي ماما كلنا
كنزي : اجي معاك فين
حازم : انتي قولتيلي اروح فين
كنزي : قولتلك تروح تاخد دش
حازم : يبقا انتي هتيجي معايا فين
كنزي باستعباط : فين !
حازم : لا انتي بتتستعبطي بقا .. وانا بصراحة بحب الاستعباط ( شالها ) .. تعالي بقا نستعبط سوا
كنزي : لا لا حازم نزلني ..
حازم : مافيش نزول . .. علشان تبقا تستعبطي تاني
كنزي : اخر مرة والله .. انا اسفة نزلني بقا
حازم : لا
طب هروح اصحي ماما بسرعة وهجيلك تاني
حازم : لا بردك
كنزي بتستعبط ومسكت بطنها : استنا بس .. اه اه بطني وجعاني اه
حازم نزلها بسرعة : مالك .. فيكي ايه
كنزي : ماليش كنت بستعبط ( طلعتله لسانها و خرجت من الاوضة بسرعة )
حازم باستغراب : بتطلعلي لسانها ! .. انا متجوز طفلة والله .. خدي ياببتتت ( طلع وراها )
كنزي شافته جريت بعيد عنه : الله بقا ماتدخل تلبس هتتأخر ع الشغل
حازم بيجري وراها : مش رايح بقا انا قعدلك انهاردة ..
(واقفوا حوالينا السفرة هو ف ناحية وهي ف ناحية )
كنزي : لا ياحبيبي مينفعش انت تروح شغلك .. وانا هكمل نوم
حازم : مافيش نوم .. ومافيش شغل
كنزي : وبعدين معاك بقا .. انا داخلة اصحي ماما عن اذنك .. ( لسه بتمشي مسكها )
حازم : تعالي بقا .. كنتي بتقوليلي بطنك مالها
كنزي : مالهاش والله .. انا كنت بهزار معاك بس ..
حازم : لالا مش مصدقك لازم اتأكد بنفسي
فريال خرجت من اوضتها ع صوتهم لقيت حازم حضن كنزي اتعصبت : ايه المسخرة اللي بتحصل دي
كنزي اتفجعت وبعدت بسرعة : مافيش حاجة ياماما ..
فريال : مافيش ازاي واللي كان بيحصل دا ايه .. مافيش مرعاة خالص ان انا معاكم ف البيت
كنزي : انا بس كنت جاية اصحيكي و....
فريال : وايه كملي .. بنت قليلة الادب بصحيح
كنزي : انا !!
حازم : ايه اللي بتقولي دا ياماما .. دي مراتي وانا جوزها .. مغلطناش يعني .. وبعدين كنزي مالهاش ذنب .. كلميني انا مش هي
فريال :مالهاش ذنب ازاي .. انتو مش ليكم اوضة .. ثم ان هي ايه مصحيها دلوقتي اصلا ..
كنزي : انا والله كنت بحضر الفطار بس
حازم : انتي بتبرري ايه ياكنزي .. ماتصحي ف الوقت اللي انتي عايزه .. وبعدين ياماما متنسيش ان حضرتك اللي صممتي نعيش مع حضرتك ..
كنزي : بس ياحازم ميصحش تكلم مامتك كدا
فريال : وانتي بقا اللي هتفهميه يكلم مامته ازاي
حازم : استغفرالله العظيم يارب .. انا رايح اللبس علشان عندي شغل ( دخل الاوضة )
كنزي : حازم استنا
فريال مسكت ايدها : تاني مرة القرف اللي شوفتوا دا ميتكررش فاهمة ولالا
كنزي : حاضر .. ممكن ادخل اهديه بس
فريال : لا اتلقحي انتي هنا وانا هدخله .. انا عارفة ابني اكتر منك
كنزي : ماشي
__________________________________
ف مكتب زين
قمر : السكرتيرة قالتلي ان حضرتك عاوزني
زين : حضرتك ! .. ماشي ياقمر انا كنت بطمن عليكي .. اصلك معدتيش عليا زي كل يوم تبلغيني انك جيتي ف قلقت
قمر : لا اطمن انا كويسة .. عن اذنك
زين : استني ياقمر ( قرب منها ) انا كنت عايز اشرحلك سوء التفاهم اللي حصل امبارح ... انا والله ..
قمر قطعت كلامه : من غير حلفان ..انت حر تعمل اللي انت عايزه ... الموضوع ميخصنيش ..
زين : ميخصكيش تمام ..
قمر : تمام .. ممكن امشي
زين : لا استني .. انا شوفتك انبارح وانتي بتركبي عربية سليم .. هو في ايه بينكم
قمر : ميخصكش
زين بعصبية :. نعععم !!
قمر : زي ماسمعت
زين : لا يخصني بقا
قمر : دا ليه بقا
زين : علشان .. علشان ( كاد ان ينطق ولكن اتراجع ) علشان كان في بينا معاد وانتي لغتيه وقولتي ف البيت مستنينك .. وفجاة القي حضرتك بتركبي مع الاستاذ عربيته .. دا اسمه ايه بقا
قمر : وانا مكدبتش انا روحت البيت فعلا
زين : وتركبي معاه ليه وانا كنت هوصلك
قمر : معلش بقا اصل انا عندي نظر وخدت بالي انك مكنتش فاضي
زين : شوفتي يعني انتي اهو بتتكلمي عن اللي حصل .. يبقا اديني فرصة اشرحلك بقا
قمر بعصبية : وانا مش عاوزة اعرف
زين بعصبية اكتر : بس انا بقا عاوز اعرف اللي بينك وبين سليم
قمر : والله انا قولتلك دا حاجة متخصكش .. انت مالكش عندي غير انك تسألني ف الشغل وبس .. انما حياتي الشخصية لا يازين .. عن اذنك (خرجت)
زين اتعصب وزق الحاجة اللي ع المكتب : ماشي ياقمر .. ماشي لما نشوف حوار ميخصنيش دا
(من مكان اخر)
قمر داخلة مكتبها متعصبة وبتكلم نفسها : انسان مستفز .. قال يشرحلي قال .. يشرح ايه دا انا شايفة بعيني وهي ف حضنه .. وجاي يحاسبني علشان ركبت مع سليم العربية .. اومال لو عرف انه اتغدي معانا كمان هيعمل ايه
السكرتيرة دخلت : استاذة قمر .. في واحد اسمه عربي عاوز يقابلك
قمر : عربي دا ايه جابه دا ... دخليه طيب
السكرتيرة : تحت امرك يافندم
عربي : ست قمر .. روحتلك البيت ملقتكيش
قمر : ماحضرتك مختفي بقالك فترة معرفتش ان مواعيدي اتغيرت وانهاردة مبقاش اجازة
عربي : غصب عني والله ياست قمر .. انا كنت مشغول ف الموضوع اللي مكلماني عليه .. انا خلاص عرفت البضاعة هتدخل المخزن امتا
قمر : بتتكلم بجد يا عربي .. امتا امتا
عربي : انهاردة بليل ع الساعة 10 بالظبط البضاعة هتدخل المخزن ..
قمر : وعرفت الزفت دا هيكون موجود ولالا
عربي : اطمني المعلم جعفر اكيد هيكون موجود
قمر : ومين آكدلك وعرفت الكلام دا منين
عربي : كنت قاعد ع القهوة بالصدفة اتنين من صبيانه .. كانوا قعدين قريب مني وكانوا بيتكلموا وسمعتهم وقالوا ان البضاعة المرة دي غير كل مرة وهو هيكون موجود .. وحتي لو مش موجود ياست قمر المهم ان البضاعة انهاردة هتكون ف مخزنه .. يعني هيروح ف داهية
قمر : ما ممكن يلبسها لاي عيل من صبيانه ويبقا كأننا معملناش حاجة
عربي : متقلقيش ياست قمر .. انا متأكد ان هو هيكون موجود
قمر : ماشي ياعربي انا هكلم الظابط حازم دلوقتي أبلغه .. وانت ارجع الحارة واي جديد بلغني
عربي : من عنيا ياست قمر .. استاذن انا
____________________________________________________________________
الدكتور : اهلا اهلا استاذ سائر
سائر سلم عليه : ازاي حضرتك يادكتور
الدكتور : الحمدالله بخير .. تشرب ايه
سائر : انا متشكر اوي .. انا جاي بس اطمن ع صافي
الدكتور : والله حالتها بقيت تسوء .. و مبقتش بتتكلم
سائر بعصبية : يعني ايه مش بتتكلم وحالتها بتسوء .. ازاي الكلام دا
الدكتور : ممكن حضرتك تهدأ .. انا حاولت وعملت اللي اقدر عليه معاها .. ومافيش فايدة .. واخت حضرتك مش موجودة هنا من نفسها اخت حضرتك جاية هنا ف جريمة قتل
سائر : عارف وعارف كمان ان اختي هي او غيرها هنا علشان يتعالجوا
الدكتور : والله مش كل المجانين بيتعالجوا وبيخفوا
سائر : بس انا اختي مش مجنونة .. وانت بنفسك اللي قايلي ع موضوع العلاج اللي كانت بتاخده دا
الدكتور : اختك مكنتش مجنونة بس العلاج خلها تبقا كدا .. وعلشان تتحسن محتاجة فترة كبيرة ... وانا كلها كام يوم وهسافر بس متقلقش في دكتور مكاني هيجي يشرف ع حالتها ..
سائر : ماشي لما نشوف الدكتور التاني هو كمان هيقول ايه .. عن اذنك
__________________________________
{ كنزي خارجة من اوضتها .. وفريال قعدة مع واحدة جارتها }
سنية : هي دي عروستنا
فريال : اخيرا صحيتي ..
كنزي : اه ياماما صحيت
فريال : طب تعالي سلمي ع خالتك سنية جارتنا
كنزي مبتسمة : اهلا وسهلا
سنية : اهلا بيكي ياحبيبتشي .. طبعا انتي مكنتيش بتشوفيني كل الفترة دي .. اصلي كنت مشغولة ف فرح بنتي شوية
فريال : مقولتليش ياسنية البت سامية بنتك عاملة ايه ..
سنية : الحمدالله كويسة .. وحامل كمان ..
فريال : مشاءالله حامل .. ربنا يكملها ع خير
سنية : وانتي ياحبيبتشي مافيش حاجة جاية ف السكة
كنزي : حاجة ايه الي جاية
سنية : حامل يعني ياحبيبتشي
كنزي : لا مش حامل لسه ..
سنية شهقت : يامري .. كل دا ولسه .. طب ماتاخديها للدكتور يا فريال
كنزي : دكتور ايه ؟ انا مكملتش شهرين
سنية : وماله ياختي مانا بنتي لسه داخلة من اسبوعين .. ومشاءالله الله اكبر اهي حامل .. وبنتي التانية بردك اتجوزت وحملت علطول .. والبت بت تحيه اللي ف البيت اللي جنبنا متجوزة بعدك بكام يوم وحملت ..دا الطبيعي ياحبيبتشي انتي بس اللي شكلك مش فاهمة
فريال : ايوة صحيح يا كنزي .. انتي ازاي متحمليش لحد دلوقتي ..
كنزي : ايه اللي بتقوليه دا ياماما .. دي حاجة بتاعت ربنا مش بايدي
سنية : وربنا قال اسعي ياعبد وانا اسعي معاك .. يعني ياحبيبتشي تروحي للدكتور علشان تعرفي العيب من مين
فريال : فاااشر انا ابني مافيهوش حاجة ياسنية
سنية : وغلاوتك ياحبيبتشي مااقصد سي حازم .. هو في زي سي حازم ف شارعنا كله ..
كنزي : يعني حضرتك تقصديني انا
فريال : اللي ع رأسه بطحة بقا ..
سنية : انا من رأيي تفتحي حازم ف موضوع الدكتور دا
كنزي : انا شايفة ان دي حاجة بيني وبين جوزي ومش محتاجين رأي حد
سنية لوت بوقها : الحق عليا اني عاوزة مصلحتك .. خايفة ليطفش ويروح يتجوز عليكي
كنزي ( حاولت تتمالك اعصابها ) : انا داخلة اعمل حاجة تشربوها
سنية : خشي ياحبيبتي خشي ..
اقطع دراعي من هنا يافريال ان ما كانت البت دي مبتخلفش وخايفة تروح للدكتور وتتكشف
فريال : ايه اللي بتقوليه دا ياسنية اسكتي اسكتي .. نهار ازرق.. دانا مجوزة مخصوص علشان اشوف عياله .. يقوم جايبلي واحدة مبتخلفش .. دانا اخربها فوق دماغها
سنية : لا تخربيها ولا تعمليها .. ياست فريال حرام نخرب ع البت ليه .. هو سي حازم يتجوز تاني وخلاص
فريال : لسه هندور تاني ع عروسة
سنية : تدوري وانا موجودة .. عندك بنتي لوزة .. كبرت واحلوت وانتي عارفها .. ومضمونة وهتبقا خدامه تحت رجلك كمان
فريال : بجد يا سنية يعني هتوافقي ان بنتك تدخل ع ضرة
سنية : وموافقش ليه دا سي الاستاذ حازم ع سن ورمح .. هي بس بنتي اللي تطول
فريال : متقوليش كدا دي لوزة دي زي القمر .. بس بس
سنية : بس ايه
فريال : اصل حازم بيحب كنزي اوي .. مظنش انه هيوافق
سنية : لا ف دي بقا انا هقولك تعملي ايه بالظبط
فريال : يبقا اتفقنا
سنية : اتفقنا ياحبيبتشي .. الا مقولتليش هي البت دي حازم عرفها منين
فريال : شافها وهو عند صاحبه .. اصل امها وابوها عايشين هناك بحكم شغلهم وكدا
( كنزي خارجة من المطبخ والصنية ف ايدها )
سنية : شغل ايه دا ياختي
فريال : اصل ابو كنزي شغال سواق عند ابو صاحبه .. وامها مربية هناك
سنية : خدامة يعني .. امها خدامه وابوها سواق ومتعنطظة ف نفسها ع ايه
كنزي رميت الصنية من ايدها : انتي اتجننتي .. ازاي تتكلمي ع ماما وبابا كدا ..
(سنية وفريال اتفجعوا )
سنية : تف تف تف .. في ايه ياحبيبتشي انتي بتتصنتي علينا ..
كنزي بعصبية : ردي عليا .. ازاي تتكلمي ع اهلي بالشكل دا .. مين انتي علشان تجيبي سيرتهم ع لسانك ها
سنية : انا هتهزق في بيتك يا فريال ولا ايه
فريال : عيب اللي بتعمليه ياكنزي دي ضيفة
كنزي : واللي قالته مش عيب وحضرتك قعدة بتسمعيها وساكتة .. والضيف يقعد باحترامه ويحترم اهل البيت اللي هو فيه .. مش يغلط فيهم بكل بجاحة
سنية : بجاحة ! جرا ايه ياحبيبتشي انا سكتالك كل دا علشان خاطر الست فريال بس
كنزي : انتي مالكيش عين تتكلمي اصلا .. واحب اعرفك أنا ماما مش خدامة ولا بابا مجرد سواق وبس ماما وبابا ليهم مكانة كبيرة اوي ف البيت .. اونكل احمد نفسه عمره ماقال عليهم اللي انتي قولتي طول عمره بيعتبرنا اصحاب بيت واكتر .. تيجي واحدة زيك ف الاخر وتقولي كدا لا مش هسمحلك ولا هسكت كله الا اهلي
سنية : ومالها ياحبيبتشي اللي زيي
كنزي : امشي اطلعي برا
سنية ضربة أيدها ع صدرها : انتي بتطرديني يا مفعوصة انتي .. عجبك كدا يا ست فريال بنطرد من بيتك
فريال : حقك عليا يا سنية متزعليش .. كنزي ادخلي ع اوضتك
كنزي : مش داخلة غير لما الست دي تطلع برا .. مش هستحمل وجودها ف بيتي
فريال : بيت مين ياحبيبتي .. دا بيتي انا ولا شكلك نسيتي
كنزي بصيتلها والدموع في عينها ورجعت بصيت لسنية باستحقار .. ودخلت ع اوضتها وقعدت تعيط و مافيش حاجة بتيجي ف بالها غير كلام امها لما كانت بتحذرها
______________________________________
" قمر وليل وهدي وتونة قعدين كلهم و مندمجين مع المسرحية مشهد من (العيال كبرت) *
سلطان : بابا احنا قررنا
رمضان : انتو .. انتو مين ان شاءالله
سلطان : انا وسحر
سحر : ايوة يابابا قصده يعني اتفقنا بس بعد موافقة حضرتك
سلطان : ايوة واعتبرنا موافقة حضرتك موجودة .. يعني تحصيل حاصل.. اي كلام يعني .. انا وافقت بالنيابة عنك
رمضان : وافقت علي ايه
سلطان : اختي سحر مشاءالله مشاءالله هتتوظف
رمضان : من غير شهادة
سلطان : لا الشغلانة دي مش محتاجة شهادة .. دي محتاجة ليونة
رمضان : ايوة يعني هتشتغل ايه
سحر : هشتغل فنانة يابابا
سلطان : ماشاءالله ماشاءالله
رمضان : فنانة هترسمي ولا هتكتبي شعر
سلطان : ودا اسمه فن برده ياراجل ... ماشاءالله والله اكبر هترقص
رمضان : ااااه بااليه يعني
سلطان. باليه !!! موصلتش لسه ... لالا انت روحت فين .. دا البالية دا رقص راجعي .. دا مشاءالله هترقص ع واحدة ونص مشاءالله مشاءالله تسكر وتفتح مشاءالله مشاءالله وتجبلنا رجالة مشاءالله مشاءالله
هدي وتونة وليل : واقعين ع نفسهم من الضحك .. ماعدا قمر قعدة مركزة مع الموبايل ومستنية يرن "
تونة : وانا كمان ياماما عاوزة اشتغل رقاصة زي سحر
هدي : لا ياتونة انتي هتروحي المدرسة
تونة : لا مش عاوزة اتعلم انا عاوزة ارقص
ليل : اتوكسي دانتي لو اشتغلتي رقاصة هتوقفي حال الكبارية .. الناس هتطفش من وشك
تونة : يارب صبرني ع البت دي ... ومقومش افتح دماغها
هدي : انا مش هتكلم خلاص اتعودت .. اقولكم ع حاجة قوموا هاتوا بعض من شعركم (بصيت ع قمر) .. وانتي كمان سرحانة في ايه ومركزة ف الموبايل
قمر : ها .. لا انا مش سرحانة .. انا بس مستنية مكالمة مهمة
هدي : مكالمة من مين
تونة : من الاستاذ لولو
قمر : مين لولو دا
تونة : الاستاذ لولو ( وقفت و حطيت ايدها ع وسطها و هزت كتافها ووسطها ) تبع مدرسة الفن الراقي الملحقة بكبارية النجوم هيهيهيهيهيهييي
ليل سقفت جامد : العب ياتونة .. عليا النعمة البت دي هتنافس صافيناز
*موبايل قمر رن*
قمر نطيت بسرعة خدت الموبايل .. تحت نظرات واستغراب الكل
قمر : الو يا عربي .. طمني حصل
عربي : اطمني يا ست قمر .. جعفر اتقبض عليه خلاص
قمر بفرحة : انت بتتكلم بجد ياعربي .. احلف كدا انه خلاص اتقبض عليه
عربي : والله العظيم ياقمر اتقبض عليه .. دي الحارة كلها بتتكلم والدنيا مقلوبة هنا .. انا بس قولت اتصل اطمنك
قمر : الحمدالله .. الف حمد وشكر ليك يارب
هدي : في ايه ياقمر .. و مين الي اتقبض عليه ياقمر
قمر : جعفر الكلب .. حقي وحقك وحقكم رجع خلاص ..
تونة : غدنفر اتحبس .. لولولولوليي
ليل : انتي بتتكلمي بجد ياقمرر.. دا حصل ازاي
قمر : اتقبض عليه ف مخزنه وهو بيستلم شحنه مخدرات
هدي : وانتي عرفتي منين الكلام دا .. ولا تكوني انتي اللي ..
قمر : ايوة ياماما انا .. انا اللي بلغت عنه ..
هدي : لا حول ولا قوة الا بالله .. ليه كدا بس ياقمر .. مصممة تدخلي نفسك ف مشاكل ليه ..
قمر : دا حقي ياماما وحق اخواتي .. ضيعلي شق عمري والبيت الي كنا بنتحمي فيه ف غمضة عين لقيت نفسي انا واخواتي ف الشارع ... من يومها وانا عهدت نفسي اني مش هسيب حقي .. وهيجي يوم واخده .. واهو جه الحمدالله وخدته .. ومش حقنا احنا بس .. وحق كل الشباب اللي دمرهم بسبب الزفت اللي بيبيعوا .. حقك انتي كمان ولا نسيتي
هدي : منستش ياقمر .. بس انا خايفة عليكي ياحبيبتي
قمر : متخافيش ياماما .. خلاص هو اتقبض عليه .. واستحالة يعرف يخرج منها ابدا
___________________________________
* حازم داخل اوضته .. وكنزي شبه نايمة بس مازالت بتعيط .. وهو بيغير هدومه حس بيها *
حازم : كنزي .. كنزي انتي كويسة
كنزي ( حاولت تمسح دموعها وتعدل صوتها ) : اه ياحازم كويسة .. ( قامت وهي مديالو ضهرها ) .. انا هروح احضرلك تأكل
حازم : استني هنا .. اكل ايه اللي تحطيها انتي فيكي ايه ردي ..
كنزي ( حاطة وشها ف الارض) : مافيش حاجة ياحازم
حازم : لا فيه ياكنزي .. وبعدين انتي مش عاوزة تبصيلي ليه .. (رفع وشها ) .. انتي بتعيطي .. مالك ايه حصل .. ماما عملت حاجة تاني ؟؟
كنزي : لالا ماما معملتش حاجة .. انا بس اللي اتخنقت فجأة لوحدي .. هي مالهاش ذنب
حازم : اتخنقتي من ايه .. حصل ايه طيب فهميني
كنزي : معرفش يا حازم من ايه هو لوحدي كدا .. وكمان انت ايه اخرك كل دا
حازم : كان عندي شغل كتير انهاردة
كنزي : طيب كنت اتصلت قولت انك هتتأخر
حازم : يعني انتي اتخنقتي وكنتي بتعيطي علشان انا اتأخرت
كنزي : اه
حازم : ماشي ياكنزي هحاول اصدقك .. ع العموم انا اسف بعد كدا لما يبقا عندي شغل كتير هطمنك .. حاجة تاني
كنزي : اه .. حازم هو انت ممكن تتجوز عليا وتطفش علشان اتاخرت ف الحمل
حازم : ايه اللي بتقوليه دا ياكنزي .. جبتي الكلام دا منين
كنزي : عادي ياحازم .. دا مجرد سؤال بس
حازم : لا مش عاوزك تقولي الكلام دا تاني .. اولا احنا لسه متجوزين وانتي متأخرتيش ولا حاجة ... ثانيا انا مش مستعجل ثالثا بقا انا بحبك انتي واختارتك انتي ومش عاوز واحدة غيرك مهما كانت الاسباب ايه .. ف مش عاوزك تحطي الكلام دا ف دماغك وتزعلي .. وان شاءالله ربنا يرزقنا
كنزي بفرحة حضنته : وانا كمان بحبك اوي ياحازم ..
حازم : مش هتحكيلي بردك كان مالك
كنزي : مانا قولتلك يا حازم
حازم : عاوز اصدقك مش عارف انا بعرفك لما بتكدبي .. وعارف ان امي هي اللي زعلتك مع اني مش عارف هي عملت ايه .. بس انا عاوزك تستحمليها علشان خاطري انا .. والله انا امي طيبة بس هي ممكن تكون لسه متعودتش ع اني اتجوزت وكدا .. وبردك هفكرك انتي لو مش مرتاحة هنا احنا فيها لو عاوزة من بكرا ننقل شقتنا انا موافق
فريال واقفة وسمعت كلامه : بقا كدا ياحازم عاوز تبعد عني علشانها ... ماشي ياكنزي انا هوريكي ازاي تقومي ابني عليا ماشي ( مشيت)
كنزي : لا ياحازم انا مرتاحة هنا .. وبعدين مش هينفع نسيب ماما لوحدها .. وصدقني انا مستحملة عادي وهو محصلش حاجة أصلا .. وان كان ع اللي حصل الصبح ف احنا غلطانين فعلا .. كان المفروض نراعي وجودها .. هي معاها حق وانا مزعلتش منها وانت كمان متزعلش منها ولازم تعتذرلها ع طريقتك معاها ..
حازم ابتسم : حاضر هعتذرلها اول لما اصحا
كنزي : انا هنام بقا تصبح ع خير
حازم باس ايدها : وانتي من اهله ياحبيبتي
______________________________________
قمر : صباح الخير ياعلا
علا : صباح النور يافندم .. استاذة سهر ف انتظار حضرتك ف المكتب جوا
قمر باستغرب : سهر !! دي عاوزة ايه دي
علا : معرفش والله يافندم ..
قمر : طيب روحي انتي وانا هدخلها
علا : تحت امرك يافندم .. عن اذنك
سهر قعدة وحاطة رجل ع رجل .. وقمر داخلت قعدت ع المكتب
قمر : خير .. علا قالتلي انك عاوزني .. في حاجة ف الشغل عاوزة تتكلمي عنها
سهر : اه انا عايزاكي .. بس مش ف الشغل
قمر : اومال في ايه ؟
سهر : عاوزة اعرف ايه علاقتك ب سليم
قمر : افندم !!!
سهر : ايه مسمعتيش اعدلك كلامي تاني
قمر : لا سمعت بس مش فاهمة
.. يخصك في ايه علاقتي بسليم .. انتي مالك اصلا
سهر : لا يخصني ياحبيبتي .. ويخصني اوي كمان لما تبقي بتلفي حوالين جوزي يبقا ساعتها لازم اقفلك
قمر بصدمة : جوزك !! جوزك ازاي يعني
سهر : والله مش مهم تعرفي ازاي المهم تعرفي ان هو جوزي ومش هسمحلك تقربي منه .. وبلاش بقا شغل البنات المش محترمة واللف حوالين الرجالة دا عيب
قمر : والله المش محترمة بجد .. اللي تكون متجوزة وتروح ترمي نفسها ف حضن راجل تاني غيره ..
سهر اتعصبت : انا مافيش بيني وبين زين اي حاجة
قمر بابتسامة : والله انا مسألتكيش .. انا بديكي مثال بس بمين اللي مش محترمة ..
سهر : انا جاية هنا علشان انصحك .. ابعدي عنه احسنلك
قمر بابتسامة استفزاز : انا شايفة انك توفري نصيحتك لنفسك .. ولو فعلا زي ما بتقولي انك مراته .. روحي كلميه هو وخلي يبعد عني .. وجودك عندي مالهوش لازمة .. اتفضلي
سهر : انا قولت اجي بس علشان احذرك .. بس الظاهر اني غلط اني جيت لواحدة تربية حواري زيك
قمر : انا مش هرد عليكي احترام للمكان وشغلي بس مش اكتر .. انتي طبعا عارفة انا كان ممكن اعمل فيكي ايه .. اكيد منستيش صح ؟
سهر بابتسامة : لا منستش وعاوزكي انتي تفضلي فاكرة كويس اوي انك لسه مشوفتيش ردي ايه
قمر بتحدي : وانا مستنية اشوف .. ( بصيت ف الساعة) .. معلش بقا كنت حابة اضايفك بس انا عندي اجتماع ومش فاضية للكلام دا .. عن اذنك
___________________________________
فريال : كنزي تعالي عاوزكي
كنزي : نعم ياماما
فريال : انا مش عاوزكي تزعلي بسبب اللي حصل امبارح .. انا كنت هرد عليها بس انتي مدتنيش فرصة .. وكمان عيب ياحبيبتي لما تغلطي ف حد يكون ف بيتك .. متزعليش مني انا شديت عليكي قدامها بس علشان هي ضيفتي .. حقك عليا
كنزي : مش زعلانة ياماما حصل خير
فريال : طيب علشان اصدق بقا انك مش زعلانة ولا شايلة مني .. عاوزة اطلب منك خدمة صغيرة
كنزي : اتفضلي ياماما .. عاوزني اعملك حاجة
فريال : لا يااحبيبتي متتعبيش نفسك .. هو بس عاوزكي تشليلي الصندوق دا عندك ف الاوضة
كنزي : دا في ايه دا
فريال : دا في دهبي ..
كنزي : اشيلوا عندي ليه
فريال : اصل انا هجيب واحدة تنضفلي أوضتي وكدا .. علشان مش قادرة انضفها ومش عاوزة الدهب يكون موجود .. لاحسن تطمع فيه ولا حاجة .. ف قولت اخلي عند حد بثق فيه وملقتش احسن منك
كنزي : طب وليه ياماما تجيبي واحدة انا ممكن انضفهالك ..
فريال : لا ياحبيبتي انا مش عاوزة اتعبك .. واهي ام عبير بتيجي كل فترة كدا تسترزق حرام ست غلبانة
كنزي : ماشي ياماما هخليهم عندي
فريال : وحاجة كمان .. لو حازم شافهم وسألك .. اوعي تقولي انهم بتوعي ..
كنزي باستغراب : اومال اقول ايه
فريال : تقوليله انهم بتوعك انتي .. مامتك اديتهملك اي حاجة كدا .. المهم متقوليش ان دا دهبي .. اصل انا من يوم ماابو حازم مات الله يرحمه وانا مخليه حازم يعتمد ع نفسه ف كل حاجة .. ومكنتش بساعده لما يحتاجني علشان اخليه راجل وقد المسئولية .. لو عرف اني معايا الدهب دا كله ممكن يزعل
كنزي : يعني اكدب ع حازم
فريال : دي كدبة بيضة ياحبيبتي .. وبعدين مافيش فرق بينا انا وانتي واحد دهبي هو دهبك ولا ايه
كنزي : ماشي
فريال : يلا بقا ادخلي خبيه قبل ما حازم يجي
كنزي : حاضر
* الموبايل رن*
فريال : مين بيرن عليكي
كنزي : دا حازم
.. ايوة ياحازم .. انت جاي ياحبيبي احضرلك الاكل
حازم : انا جاي اه بس متحضريش حاجة .. انتي بس اجهزي
كنزي : اجهز ليه
حازم : هنخرج نتغدا برا .. وتغيري جو شوية
كنزي بفرحة : هتوديني الملاهي
حازم بضحك : هوديكي الملاهي حاضر ..
كنزي : هييييه .. اه صح طب وشغلك هتعمل فيه ايه
حازم : متقلقيش انا استأذنت بدري علشانك
كنزي : ياحبيبي ربنا يخليك ليا .. لا هلبس بسرعة متقلقش .. سلام
فريال : ماله حازم
كنزي بتلقائية : عاوزني اللبس علشان عازمني ع الغدا وهيوديني الملاهي
فريال قلبت وشها : والأكل اللي انا تعبانة فيه دا هيترمي
كنزي اتضايقت : لا ماهو احنا لما نيجي هنأكله .. لو حضرتك هتزعلي انا ممكن اتصل بيه والغيها
فريال : لا وازعل ليه روحوا وانبسطوا انتو لسه عرسان
كنزي : ماشي ياماما .. استاذن بقا اروح اشيل الحاجات دي واللبس .. عن اذنك
فريال : روحي ياحبيبتي وانبسطي .. اتهني بالكام يوم دول
________________________________
" في الشركة "
قمر : سليم .. كويس انك هنا كنت عايزك
سليم : انتي كمان عاوزني .. خير في حاجة
قمر : انا كمان ايه .. هو في حد غيري عاوزك
سليم : اه زين اتصل بيا وقال عاوزني ضروري
قمر باستغراب : زين عاوزك ليه
سليم : مش عارف .. طيب انتي كنتي عاوزة ايه
قمر : مش هينفع هنا .. هبقا اكلمك ونتقابل برا
"زين شافهم من بعيد اتعصب وراحلهم "
زين : الهانم خلصت الشغل اللي وراها ولا لسه
قمر : لا لسه
زين : اومال واقفة عندك بتعملي ايه
قمر : كنت خارجة بصور ورق بس و ...
زين : انا اول مرة اعرف ان تصوير الورق بقا عند استاذ سليم
قمر : لا يازين التصوير مش عند سليم بس انا قابلته صدفة وبحكم اللي بينا لازم اجي اسلم عليه
زين بعصبية : اللي بينكم دا يبقا برا الشركة .. انتي هنا جاية تشتغلي وبس ياهانم .. مش فاتحينها كافية
قمر بعصبية اكتر : انت ازاي تتكلم معايا كدا ..
زين : انا هنا مديرك ومن حقي اتكلم زي مانا عايز انتي فاهمة
قمر : لا مش من حقك ولا من حق اي حد يكلمني بالاسلوب دا ..
سليم : ممكن تهدوا .. المواظفين بيتفرجوا عليكم
قمر : لو الشغل هنا هيديك الحق انك تعاملني بالشكل دا ف بلاها .. واستقلتي هتكون عندك من بكرا .. عن اذنك
زين بعصبية : انتو بتتفرجوا ع ايه كل واحد يشوف شغله .. يلااا
سليم : قمر .. قمر استني
قمر : لو سمحت ياسليم سبني لوحدي
سليم : اسيبك لوحدك ازاي ف حالتك دي .. اركبي بس . . يلا ياقمر
__________________________________
" ف الملاهي "
كنزي : اللله انا عاوزة اركب دي ياحازم ونبي ونبي
حازم : حاضر حاضر استني هنا وهروح ادفع التذاكر وهجيلك
كنزي : هتركب معايا بجد
حازم : اه مع اني مش بحبها (غمزلها ) بس هركب معاكي
كنزي : هييييه .. يلا روح بسرعة
(ام وابنها واقفين )
الولد : يامامي بليز انا عاوز اركب دي يامامي
الام : مينفعش تركبها لوحدك ياحبيبي .. لازم حد كبير يكون معاك
الولد : طيب يامامي ماتركبي معايا بليز .. انا نفسي اركبها اوي
الام : ياحبيبي انت عارف اني مش بحبهم وبدوخ منهم .. تعالي بس نروح نشوف حاجة تانية تنفع تركبها
الولد : لا يامامي بليز انا عاوز دي
كنزي : انا اسفة انا كنت واقفة جنبكم وسمعت الكلام .. هو انا ممكن اطلب منك طلب
الام : اتفضلي ياحبيبتي
كنزي : ممكن اخده يركب معايا .. ومتخافيش والله هخلي بالي منه ..
الولد : بجد ياطنط .. هتاخديني معاكي
كنزي : بعد اذن مامي طبعا
الولد : مامي وافقي علشان خاطري .. ومش هعمل حاجة تزعلك تاني ابدا ابدا
الام ابتسمت : ماشي انا موافقة .. بس خليبالك منه انا معنديش غيره
كنزي بفرحة مسكت ايده : متقلقيش عليه خالص
حازم : انا حجزت التذاكر يلا بينا
كنزي : مش هنركب لوحدنا ( لعبت حواجبها ) بص جبتلك ايه
حازم : ايه دا يخربيتك خطفتي دا ولا ايه
كنزي : اخس عليك ياحازم .. خطفته ايه .. دا عاوز يركبها ومامته مكنتش عاوزة يركب لوحده .. وانا كلمتها ووافقت تركبه معانا
حازم : وخدتي موافقتي انا
كنزي بزعل : هو انت ممكن متوافقش
حازم (بص للولد) : اممم .. وانت اسمك ايه بقا
الولد : انا اسمي فارس
حازم : طيب يااستاذ فارس هات ايدك .. ( ابتسم ) يلا بينا
كنزي بفرحة : هييييييه .. يلا يلا بينا
_____________________________________
سليم : هديتي شوية اقدر اتكلم معاكي
قمر : متقلقش ياسليم انا كويسة
سليم : هو زين متعود يتعامل معاكي كدا
قمر : لا ... اه
سليم : لا ولا اه
قمر : مش عارفة .. ساعات بيكون كويس وهادي وحنين .. وساعات يكون زي القطر اللي بيدوس ع اي حاجة قدامه من غير مايحس
سليم : بس زين مش كدا . . واول مرة اشوفوا ف الحالة دي
قمر : هو مبيعملش كدا غير معايا انا بس
سليم ابتسم : طيب وانتي
قمر : انا ايه
سليم : ولا حاجة خلاص .. كنتي عاوزني ف اي صح
قمر : هو انت متجوز سهر
سليم : مين قالك كدا
قمر : مش مهم مين قالي المهم انت متجوزها
سليم : هي اللي قالتلك صح
قمر : يعني كلامها صح
سليم : لا مش صح .. انا اه اتجوزتها .. بس انا مطلقها من زمان اوي من قبل مااسافر وارجع ..
قمر : ممكن اعرف ايه السبب
سليم : مش عارف اقولك ايه .. بس سهر اللي اتجوزتها زمان او بمعني اصح اللي شوفتها اول مرة .. مالهاش علاقة تماما ببتاعت دلوقتي .. اتغيرت اوي .. ومكنتش قادر استحمل ولا اتعامل معاها بشخصيتها اللي اتكونت نتيجة حاجات حصلتلها ف حياتها .. كنت فاكر اني ممكن امحي كل حاجة وحشة حصلتلها بس فشلت وسيبتها
قمر : ومقولتليش ليه .. كنت بتقول انك منستنيش
سليم : علشان دي الحقيقة انا منستكيش .. وقولتلك جربت احب تاني بعدك وفشلت
قمر : انا اسفة ياسليم .. بس اللي طلبته مني مش موافقة عليه .. انا مش هينفع اديك فرصة ..
سليم : انا عارف و صدقيني مش زعلان .. انتي كبرتي ف نظري اكتر ..
قمر : ليه بتقول كدا
سليم : علشان انتي بتحبي زين . .
قمر بعصبية : انا مبحبش حد
سليم : عصبيتك دي اكبر دليل ع انك بتحبيه .. وع فكرة هو كمان بيحبك .. بس انتو الاتنين بتكابروا
قمر : هو مبيحبنيش ومش بيحب حد .. هو مش شايف غير نفسه وبس ..
سليم : صدقيني هو بيحبك .. انا كنت رايح ومش فاهم هو عاوزني في ايه .. بس طريقته معاكي لما شافك واقفة معايا فهمتني .. هو بيغير عليكي
قمر : والله والغيرة بنسباله بقا انه يهني قدام المواظفين
سليم : بس انتي خدتي حقك .. ردك عليه دا قلل منه وكأنك بتعرفي انه مش فارق معاكي
قمر : ......
سليم : بتحبيه صح
قمر : مش عارفة .. بس كل اللي اعرفه دلوقتي اني مش طايقة اشوف وشه .. علشان لو شوفتوا هفتحلوا دماغه ع رأي البت تونة
سليم ابتسم : انا مستعد اساعدك .. او اساعدكم بما انكم انتو الاتنين تعزوا عليا يعني
قمر : بلاش ياسليم خلي كل حاجة زي ماهي .. مش حابة حد يتدخل ف الموضوع دا .. وياسيدي انا متشكرة اوي انك دايما بتقف جنبي .. وانك احترمت قراري ومزعلتش
سليم : مينفعش ازعل منك انتي بالذات .. انا عندي استعداد انفذلك اي حاجة انتي تطلبيها .. انتي ليكي عندي جميل عمري ف حياتي ماهنسا ولا هقدر ارد جزء صغير منه
قمر باستغراب : جميل ؟ جميل ايه
سليم : هتعرفي كل حاجة ف وقتها .. دلوقتي انا هروحك البيت علشان متتاخريش اكتر من كدا
قمر : ماشي
___________________________________
حازم وكنزي وفارس خلصوا ونازلين
الام : ها مبسوط دلوقتي يافارس
فارس : جدا جدا يامامي .. اونكل حازم وطنط كنزي دول لذاذ اوي .. واتصورنا صور كتير وحلوة اوي
الام : انا متشكرة اوي انك فرحتي ابني
كنزي : والله انا اللي فرحت جدا انه شاركنا .. كانت هتبقى وحشة من غيره .. ربنا يخلهولك يارب
الام : يارب .. ويرزقك انتي وهو بولد حلو زيكم
كنزي : لو شبه فارس انا. موافقة والله
فارس : يعني لما تجيبوا ولد هتسموا ع اسمي صح
حازم : وعد مني اول ولد هيكون ع اسمك
كنزي بفرحة : و انا موافقة
الام : يلا يافارس بوس طنط واونكل علشان هنمشي خلاص
فارس : ماتخلينا شوية كمان يامامي .. انا لسه ماقعدتش معاهم
الام : ياحبيبي احنا اتاخرنا اوي .. علشان بابي ميقلقش علينا
حازم : طيب يافارس اسمع كلام مامي دلوقتي .. وخد رقمي اهو وكلمني ف اي وقت انت عايزه
فارس : اوكيه
( حازم وكنزي بصوا لبعض وهما فرحانين وخدوا ارقام بعض ومشوا )
_________________________________________
احمد : ايه الي انت هببتوا ف الشركة دا مع قمر
زين : هي لحقت تبلغك
احمد : قمر متصلتش ولا قالتلي حاجة
زين : اومال عرفت منين
احمد : المواظفين كلهم بيتكلموا ع اللي حصل واهانتك ليها
زين : ومعرفتش بردك انها قالت هتقدم استقالتها .. يعني الشغل مش فارق معاها اصلا
احمد : وعاوزها تقولك ايه يعني بعد اللي عملته .. عاوزة تقولك اوامرك يافندم هنفذ كل اللي تطلبه بالحرف .. ياغبي كل الوقت الي قضيتوا مع بعض ومفهمتهاش لسه .. وبعدين تعالي هنا .. اي التغير اللي حصل فجأة دا .. مش دي اللي وقفت قصاد فاروق علشانها .. دلوقتي انت بتعمل زيه
زين : اللي حصل بقا .. كنت متعصب وطلع عليها .. المهم كلمها قولها متقدمش استقالتها
احمد : وانا اكلمها ليه هو انا اللي زعلتها ولا انت .. قولها انت واتأسفلها
زين : مش هتأسف لحد انا .. وترجع مترجعش براحتها .. انا مالي اصلا هي حرة .. انا طالع انام .. تصبح ع خير
احمد : وانت من اهله
_________________________________
مر الايام ع ابطالنا
قمر سابت الشغل وزين بيحاول يبين انها مش فارقة معاه بس ع مين البيت كله فاهمه .. واسر ووليد لا حول لهم ولا قوة .. وليل بتقاوح مش معترفة بغلطها .. وسليم وقمر اتقربوا كأصحاب .. اما بقا حازم وكنزي فهما مبسوطين جدا ودا مزعل فريال ومخليها تصمم ع اللي هتعملوا .. ياتري بتخطط لايه ؟
____________________________________
" ف المستشفي "
عزيز : معقول سائر .. واحشني جدا يابني .. انت رجعت من السفر امتا
سائر : من فترة كدا يا عزيز .. انت كمان وحشني والله .. انت بتعمل ايه هنا
عزيز : بعمل ايه هنا .. انا دكتور يابني بس لسه منقول جديد .. انت اللي بتعمل ايه هنا
سائر بحزن : انا جاي هنا اطمن ع اختي
عزيز باستغراب : اختك هنا .. !!
سائر : اه يا عزيز ..
عزيز : مين هي .. اسمها ايه
سائر : صافي فاروق الكيلاني
عزيز : مش ممكن .. هي دي اختك .. اللي
سائر : اه هي .. اللي قتلت .. بس والله غصب عنها .. مكنتش ف وعيها ..
عزيز : اهدي ياسائر .. انا فاهم حالتها .. انا منقول مخصوص هنا علشانها .. انا دارس كويس اوي نوع المخدر اللي هي كانت بتاخده وخطورته .. بس مكنتش اعرف انها تبقا اختك .. متقلقش انا هعمل كل حاجة اقدر عليها علشان تقدر تتحسن
سائر : انا مش. عارف اشكرك ازاي والله
عزيز : مافيش بينا شكر .. انت شكل السفر نساك احنا قد ايه كنا اصحاب ..
___________________________________
الشاويش : جعفر السيد حسانين ..
جعفر : افندم
الشاويش : تعالي معايا في زيارة ليك
قمر قعدة ومديالوا ضهرها ..
جعفر : هي فين الزيارة
الشاويش : ماهي قعدة
قمر لفت وشها ونزلت النضارة وبابتسامة عريضة : جود مورنينج يا جعفر .. مفاجأة حلوة مش كدا
________________________________
كنزي : حازم .. حازم قوم يلا عاوزك ف حاجة مهمة .. قوم بقا
حازم : صباح الخير ياحبيبتي .. خير كنتي عاوزة ايه
كنزي : نور اتصلت بيا هي وليل وقالوا انهم هيتجمعوا انهاردة ف بيت قمر .. وهما وحشوني اوي وعاوزة اشوفهم
حازم : واهون عليكي تسبيني لوحدي يوم إجازتي كدا
كنزي : معلش بقا ياحازم نعوضها الاجازة الجاية
حازم : وهو انا باخد اجازة غير كل فين وفين
كنزي : طب اعمل ايه هما وحشني .. طب اقولك ع حاجة انا هروح ومش هتأخر
حازم : خلاص ماشي وانا موافق .. يلا طفي النور بقا علشان اكمل نوم
كنزي : تكمل نوم ايه قوم يلا الللبس علشان توصلني
حازم : دلوقتي !!!!
كنزي : اه دلوقتي .. يلا قوووم
__________________________________
جعفر : جاية تشمتي فيا يابت غادة
قمر : اخص عليك ياجعفر انا اشمت فيك بردك .. دانا جاية مخصوص ازورك .. ومش بس كدا انا جيبالك عيش وحلاوة .. اه انا اعرف الاصول كويس اوي
جعفر : متشكر .. الزيارة خلصت
قمر : استنا بس يامعلم .. مش لما اقولك الاول مين ابن الحلال اللي عمل فيك كدا
جعفر : من غير ماتقولي انا عرفته خلاص
قمر : لماح يامعلم طول عمرك لماح .. بس ايه كدا نبقا خالصين
جعفر : مش خدتي حقك ايه جايبك
قمر : اصل انت كان ليك عندي واجب كنت جتلي بعد مولعتلي ف البيت .. انا قولت ارد الواجب مش اكتر .. وبعدين انا مخدتش حقي ولا حاجة .. اوعا تقول كدا انا حقي عند ربنا بقا .. انت اللي انت فيه دلوقتي دا بسببك انت والحكومة بقا تاخد حقها براحتها انا يادوب بس بلغتهم بالمعاد
جعفر : ولما انتي سيبتي حقك للحكومة تجبهولك .. مبلغتيش عني ليه من زمان اني ولعتلك ف البيت
قمر : ليه يامعلم هو انا عبيطة .. ابلغ عليك ف حاجة زي كدا علشان تخلع منها او تدبس حد من صبيانك وتشيلوا الليلة هو .. لا انا استنيت استنيت استنيت .. لحد ما وقعتك انت بنفسك ف حفرة مش هتعرف تطلع منها بسهولة .. زي ماتقول كدا صبرت ونولت
جعفر : ومش خايفة بعد اللي قولتي دا ابعت حد يخلص عليكي انتي واهلك
قمر : لا من الناحية دي متقلقش خالص .. كل رجالتك اللي برا زي ماتقول كدا مصدقوا انك غورت .. شوف ياسبحان الله حتي القرايبين منك مكنوش بيطيقوك ومصدقوا .. دانا عملت جميل للحارة كلها والله
جعفر بعصبية : ياشاووييش تعالي غورني من هنا
قمر : استنا بس يامعلم .. مخدتش العيش والحلاوة
___________________________________
هدي : ياااه يابنات كنتو وحشني اوي .. لازم يعني قمر تتصل بيكم علشان تتجمعوا
نور : والله ياطنط انا كنت مشغولة اوي ف كام حاجة كدا .. وكمان سائر اللي هو فيه مزعلني اوي .. ياعيني هو محتاس من ناحية ابوه ومن ناحية اخته
هدي : ان شاءالله كل حاجة تتحل .. سائر قد المسئولية متقلقيش
قمر : انا جييت
هدي : كنتي فين .. شكلك مبسوط يعني
قمر : جدا جدا ياماما .. كنت بزور جعفر
هدي : تاني جعفر ياقمر
قمر : كان ليه عندي واجب بردهوله ياماما .. ماتشهدوا ياجماعة
نور : لا طلما ليه واجب لازم تروحلوا .. ولا ايه ياليل
ليل بتأكل لب : لا قمر عدها العيب وازح
هدي : ماشي بس دي اخر مرة .. خلاص كدا صفحة جعفر تتقفل
قمر : من عنيا ياروحي من غير ماتتعصبي بس .. ها كنتو بتتكلموا ع ايه بقا
ليل : كانت نور بتحكلنا ع سائر حبيب قلبها
نور : اتريقي اتريقي
ليل : لا والله مش بتريق .. بس عاوزة اعرف هنفرح امتا بقا
قمر : يابت انتي معندكيش دم .. ابوه تعبان واخته ف المستشفي .. اكيد مافيش حاجة هتحصل دلوقتي
نور : لا بصراحة هو سائر وعدني ان اول لما اخته حالتها تتحسن .. هيحدد مع بابا معاد الخطوبة
قمر : بجد يا نور الف مبروك ياحبيبتي
كنزي : الف مبروك يانوني ..
هدي : مبروك ياحبيبتي .. ( بصيت لليل وقمر) .. عقبال اللي ف بالي
" ليل بصيت للسقف وقمر كحيت "
هدي : مالك ياحبيبتي .. الكلام وقف ف زورك
قمر : اه حبت ماية الله يكرمك
هدي : ماشي ياقمر هجبلك ماية
نور : حرام عليكم والله اللي انتو بتعملوا دا .. هي عاوزة تفرح بيكم
قمر : هي لازم تفرح بيا بالجواز يعني .. ماتفرح بيا بحاجة تانية ياستي
ليل : اه مثلا تفرح بيها ع شغلها
هدي : اللي استقالت منه صح
ليل : يوة يوة انتي لحقتي تجيبي ماية
قمر : اه ياماما انا جيبالك خبر هيفرحك ..
هدي : ايه هو قولي
قمر : انا قررت اخلي بيتنا اللي ف الحارة مشغل .. في ستات كتير اوي ف الحارة محتاجة شغل .. يكون قريب منهم .. انا عاوزة اجمعهم كلهم واساعدهم .. ايه رايكم
ليل : انتي عمرك ماحكتيلي انك عاوزة تعملي كدا
قمر : بصراحة انا كنت بفكر ف الموضوع .. ومش عارفة فجاة كدا القرار جالي
هدي : هي الفكرة جميلة وعجبتني انك هتساعديهم .. بس بنسبالك انتي ايه مش هتساعدي نفسك وتشتغلي انتي كمان
قمر : متقلقيش ياماما .. انا قدمت ف شركة وان شاءالله هتقبل
نور : ايه اللي بتقوليه دا ياقمر .. انتي بجد هتسيبي الشغل ف شركتنا .. يعني مش يومين وهترجعي
قمر : لا يانور مش هرجع طول ما البني دا شايف ان ليه حق يعاملني بالشكل دا
نور : انا عارفة ان زين غلطان بس هو اكيد مكنش عاوزك تسيبي الشغل .. طب فكري شوية ممكن
قمر : ان شاءالله
ليل : ايه يا كنوزة قعدة ساكتة ليه
كنزي : بسمعكم
نور : واحنا عاوزين نسمعك .. انتي عاملة ايه ف حياتك وحازم عامل ايه معاكي
كنزي : انا كويسة الحمدالله وحازم كويس اوي معايا
ليل : والعقربة عاملة ايه
كنزي : ياعني .. شوية كويسة وشوية بتقلب .. بس مش مهم انا خلاص اتعودت .. وطلما حازم كويس معايا انا هستحمل مامته
هدي : ربنا يكملك بعقلك ياحبيبتي
قمر : وانت ياعم الشبح .. لافف علينا كلنا عمال تسألنا واحد واحد وانتي قعدة شبه القولة .. عمالة تأكلي وخلاص
ليل : مين دي
قمر : ماما بكلم ماما
ليل : كلمي يادودو قمر
قمر : انتي هتستعبطي يابت
كنزي : اه صح يا ليل .. انا سمعت انك يعني عملتي حاجة متخلفة .. دا بجد
ليل : اخص عليكي يا كوكي تصدقي اني اعمل حاجة متخلفة
كنزي : دانا ابصم بالعشرة كمان
ليل : واطية يابت
كنزي : حبيبي .. ها يلا بقا اتكلمي
ليل بزعل : مافيش جديد والله عادي .. وهو متكلمش وانا متكلمتش .. عادي بقا ..
قمر ( حسيت ان ليل هتعيط) : هي فين البت تونة صح .. مختفية يعني
هدي : اه صحيح هي فين
كنزي : انا سامعة صوت اغاني من بدري وقولت يمكن جيرانكم عندهم فرح ولا حاجة
قمر : لا مافيش فرح .. تعالوا لما نشوفها
___________________________________
حازم : ماما معلش هتعبك بس تحضريلي اكل .. علشان كنزي مش هنا
فريال : ااه ياضهري اااه .. استنا طب ياحبيبي استريح شوية وأقوم
حازم : مالك ياماما .. تحبي نروح للدكتور
فريال : لالا متقلقش انا كويسة .. انا بس كنت بدور ع دهبي بقالي كام يوم بشيل واحط ف الاوضة .. اختفي مش لاقية خالص
حازم : ازاي يعني اختفي .. انتي متأكدة انه كان ف اوضتك
فريال : اه متاكدة .. متشغلش بالك انت انا هرتاح بس وهقوم احضرلك تأكل ..
حازم : ماشي ياماما وانا هروح اللبس علشان اجيب كنزي .. وممكن اخدها ونروح عند مامتها علشان بقالها كتير مراحتلهاش
فريال : ماشي ياحبيبي
______________________________________
قمر بتفتح الباب براحة ووراها هدي وليل ونور وكنزي
تونة واقفة ع السرير ورابطة طرحة ع وسطها وفردة شعرها ومشغلة قناة شعبيات وبترقص .. وليل ونور وكنزي واقعين ع نفسهم من الضحك
قمر : يخربيتك ياتونة ايه اللي بتهببي دا
تونة : برقص ياقمر .. اصلي محتاجة ليونة
هدي : دا كان يوم ازرق لما اتفرجتي ع المسرحية
تونة : انا بفرفش شوية .. احسن مااقعد معاكم وتنكدوا عليا .. وتشيلوني الهم وانا لسه صغيرة عاوزة اعيش سني واغني واحب الحياة
ليل : ماهو دا مش سنك يامفعوصة
نور : تصدقوا والله تونة عندها حق .. احنا نكديين
هدي : اتكلموا عن نفسكم معلش
قمر : طب ايه هنفضل واقفين كدا
تونة ( بتغني مع الاغنية وبترقص) : ياحبيبي دا اللي يخاف من العفريت .. يطلعلوا
ليل : لا انا مش هقف كدا ساكتة ( دخلت مع تونة ترقص) .. المهم انك متخافشي من العفريت ..
"تونة شديت كنزي ونور ودخلوا معاهم .. وليل شديت قمر وكلهم بقوا يرقصوا ويغنوا وفرحانين"
" موبايل كنزي رن "
كنزي :. ايوة ياحازم
حازم : ايه ياكنزي ايه الدوشة اللي عندك دي
كنزي : اصل البنات مشغلة اغاني وبنهيص شوية
حازم : يابختهم .. لما ترجعي عاوزك تهيصيني انا كمان
كنزي ضحكت : كنت عاوز ايه
حازم : توهي ع الموضوع توهي .. ماشي كنت عاوز اسالك فين الحزام البني بتاعي مش لقيه خالص
كنزي : دورت ف دولابك طيب .. انا مش فاكرة .. طيب شوف كدا ف دولابي
حازم بيفتح الدولاب وبيدور : مش لاقيه بردك ( شاف صندوق فتحوا لقي الدهب اتصدم )
كنزي : طيب ياحازم اللبس اي حاجة لحد مااجي ..
حازم : انتي هتتأخري ؟؟
كنزي : لا متقلقش سلام
حازم : سلام
حازم : ايه اللي جاب الصندوق دا ف دولاب كنزي !!
_____________________________________
سارة : وليد .. اصحا وليد
وليد بيفتح عينه : سارة .. انتي موجودة بجد .. ( عينه لمعت من الدموع ).. انا كنت متأكد انك مش هتسبيني ..
سارة : للدرجة دي ياوليد انا فارقة معاك
وليد : واكتر بكتير .. سارة انا مش عارف اعيش من غيرك .. انا بحبك اوي ياسارة
سارة : وانا كمان ياوليد بحبك .. وهستناك ياحبيبي .. هفضل مستنياك .. اوعي تسبني ياوليد .. اوعي تنساني او تتخلي عني .. انا هستناك ها .. هتجيلي وهنبقا لبعض .. ( بتبعد وبتختفي عن عينه ) خليك فاكرني ياوليد متنسانيش
وليد : سارة .. سارة انتي راحة فين وسيباني .. سااااااررررة ( صحا من النوم )
____________________________________
كنزي فتحت الباب فجأة : انا جيييييت .. وحشتك صح .. انا عارفة من غير ماتقول .. محبتش اتاخر عليك اهو زي مااتفقنا
حازم : مكلمتنيش ليه اجي اجيبك
كنزي : محبتش اتعبك .. و نور صممت توصلني .. اما انهاردة كان يوم حلو بشكل .. بجد بجد احلي اوقاتي لما بكون معاهم والله .. اه صحيح مش نور وسائر هيتخطبوا قريب .. وقمر كمان قررت تفتح مشغل ف الحارة ايه رايك ف الاخبار الحلوة دي .. انت ساكت ليه ياحازم
حازم : الصندوق دا بتاع مين
كنزي (شافت الصندوق اتوترت) : انت جبته منين
حازم : من دولابك .. بتاع مين دا ياكنزي
كنزي : ده .. ده .. ده بتاعي .. ماما كانت عطيهولي قبل ماانتجوز
حازم : متأكدة يعني !!
كنزي ( بتحاول متبصلوش ) : اه اومال هكدب عليك يعني
حازم : ماااشي .. ماااااماااا .. ياماااامااا
فريال : خير ياحبيبي بتنادي في حاجة
حازم : اه .. الدهب دا بتاعك صح
فريال : اه ياحبيبي لقيته فين .. دانا كنت قالبة عليه الدنيا
" كنزي برقتلها وواقفة مصدومة من كلامها "
حازم : خدي الصندوق دا ياماما وأخرجي
فريال : حاضر يابني
كنزي ( عينها دمعة) : انا .. انا
حازم : معاكي ربع ساعة تلمي هدومك وانا مستنيكي علشان اوصلك بيت أهلك
كنزي : ايه اللي بتقولو دا ياحازم .. انت فاهم غلط .. والله والله انا معملتش حاجة
حازم بهدوء : سمعتي قولت ايه ؟؟
كنزي : حازم استنا طيب هفهمك والله .. انا اسفة انا كدبت استنا
حازم : مش عاوز اسمع حاجة .. نفذي اللي قولت عليه دلوقتي ( مشي )
وكنزي قعدت ع السرير منهارة ومش عارفة تفكر تعمل ايه .. خرجت بسرعة
كنزي بتعيط : ليه عملتي كدا .. ليه انا عملتلك ايه
فريال ( عارفة ان حازم ف الحمام مخرجش ) : انا عملت ايه يابنتي .. انا اتكلمت
كنزي : انتي مش عارفة عملتي ايه .. انتي دمرتيني وخلتيني اكذب عليه .. خليتي يكرهني .. ليه عملتي كدا .. دانا مكنتش بقولك غير حاضر ..
فريال : انا مش فاهمة انتي بتتكلمي عن ايه بصراحة
كنزي : لا فاهمة كويس اوي .. طلعتيني حرامية وكدابة ليه عملتي كدا .. ليه خربتي عليا حرام عليكي ياشيخة ( مسكتها من أيدها ) .. انا مش هسكت انتي لازم تقولي لحازم ع اللي عملتيه .. لازم تقولي ع الحقيقة .. مش هسمحلك تدمري اللي بينا ..
فريال : ابعدي ايدك عني انتي اتجننتي
كنزي بتعيط : مش هبعد عنك .. انتي لازم تقوليلو كل حاجة
" فريال لمحت حازم جاي زقيت الطربيزة.. ورميت نفسها ع الارض "
كنزي حطيت أيدها ع بوقها مش مصدقة اللي حصل .. وحازم جري ع فريال
حازم : امي .. انتي كويسة ياامي .. قومي
فريال : ليه كدا ياكنزي .. ليه كدا اااه يارجلي .. اه مش قادرة اقوم ياحازم .. حازم بص لكنزي ب شر
كنزي بتعيط : انا معملتش حاجة .. والله ماعملت حاجة
حازم ضربها بالقلم وشدها من أيدها جامد
كنزي منهارة : حازم .. استني والله ماعملت حاجة .. اسمعني
حازم بعصبية : اخررررررسييي .. (فتح باب الشقة وزقها ) مش عاوز اشوف وشك تاني.. انتي فاهمة

google-playkhamsatmostaqltradent