recent
روايات مكتبة حواء

رواية ضحية عنيد الفصل السادس عشر 16 بقلم ماهي احمد

رواية ضحية عنيد الفصل السادس عشر 16 بقلم ماهي احمد

ضحيه عنيد 💞

( الجزء السادس عشر )
داوود : بثينه انتي بتتكلمي 😳😳
بثينه : ايوه بتكلم ياداوود
داليدا قربت من بثينه بسرعه وقعدت علي ركبها ومسكت ايد بثينه
داليدا: ليه ما قولتليش يابثينه انا كنت معاكي طول اليوم ليه ما قولتليش

بثينه : كان نفسي اقولكم انتوا الاتنين سوا لما بعدتي انتي وداوود عن بعض بقيت كارهه الدنيا وما فيها مبقاش ليا نفس للكلام ياداليدا
انا اول مره أنطق فيها لما رجعتي ولميتي شنطتك بقيت ابص عليكي من الشباك حاولت انادي عليكي واقولك ما تمشيش .. ارجعي بس ازاي وانا ما بتكلمش فضلت احاول .. احاول اعلي صوتي لحد ما لاقيت نفسي بنطق اسمك وبقول داليدا .. ارجعي كنت فرحانه أن اخيرا صوتي طلع وبقيت اتكلم بس لما داوود رجع من غيرك حسيت أن مبقاش للكلام معني من غيرك

ومش رضيت اتكلم وخصوصا مع داوود عشان زعلانه جدا أنه بيشك فيكي

داوود : انا مبسوط جدا عشانك يابثينه انتي ماتعرفيش انا فرحان قد اي

بثينه : وهتفرح اكتر لما تعرف أن داليدا مش بتخونك ياداوود

داليدا : بثينه اسكتي

بثينه : انا سكت كتير ياداليدا ده وقت الكلام

داوود : قصدك ايه
بثينه : اقصد أن الولد اللي فاكر أن داليدا بتخونك معاه ده يبقي اياد اخوها الكبير

داوود : ( بغيظ وحقد ) هو رجع

بثينه : ايوه رجع وانا مسمحاه .. مسمحاه علي اللي عمله معايا ياداوود .. كفايه بقي كره وغل في قلبك

اذا كان هو آذاني مره فجدك وسهيله اللي من لحمنا ودمنا أذوني الف مره كان ممكن اعيش حياتي من زمان اوي ياداوود بس هما السبب اني افضل مشلوله ١٠ سنين ولو ماكنتش اخت اياد اللي آذاني اكتشفت كده كنت هفضل تعبانه طول عمري

بص ياداوود بص انا بحرك رجلي صوابع رجلي بتتحرك وأيدي كمان ودلوقتي بنطق وبتكلم كل ده بفضل داليدا كنت فين انت السنين دي كلها وانت سايبني لجدك وبنت عمك يبهدلوني عشان مصلحتهم

داوود : بثينه انااااا .. مكنتش اعرف

بثينه : عشان الكره والحقد عموا قلبك وعينك ومابقيتش تشوف مين بيحبك ياداوود ( بتبص لداليدا )
ومين بيكرهك اصحي ياداوود فوء لنفسك قبل ما بقيت عمرك يضيع

داوود : قام من علي السرير بتاعه
داليداجريت عليه بسرعه

داليدا : انت بتعمل ايه خليك مكانك

داوود : ليه ماقولتليش ياداليدا ليه ماقولتليش أنه اخوكي

داليدا : واسيبك تروح تموت اخويا ياداوود
ولما تموته تروح في ستين داهيه ابقي استفدت ايه ياداوود

انا كنت بحكي كل حاجه لبثينه وكنت بقولها انا رايحه فين وجايه منين انا عمري في يوم ما خونتك مع أن حتي لو خونتك ماتبقاش اسمها خيانه عشان احنا اصلا مافيش بينا حاجه عشان تسميها كده مش ده كلامك ليا ..
داوود : داليدا انا اسف انا مكنتش اقصد انتي لو مكاني ...

داليدا قطعت كلام داوود وقالتله أنا لو مكانك كنت علي الاقل هصدقك حتي لو شايفه عكس كده انت مابتعملش حاجه في حياتك غير انك تأذي غيرك ياداوود وانت اذتني كتير اوي وانا مش مستعده ابدا اني افضل مع واحد كل همه في الدنيا أنه يأذيني

داوود : داليدا انا كنت اعمي مكنتش شايف قدامي
داليدا انا عارف انك اتحملتي مني كتير وعملت حاجات مكانش ينفع تتعمل معاكي انتي بالذات بس صدقيني انا هتغير

داليدا : تتغير ههه داوود انت كده انت ما بتتغيرش هو ده داوود اللي مهما حصل عمره ما هيتغير

داوود : حاولي تغيريني
داليدا : حاولت ومقدرتش
داوود : جيتي في وقت غلط
داليدا : وتفتكر دلوقتي الوقت الصح
داوود : اكيد ياداليدا
داليدا : مبقاش عندي وقت ولا طاقه عشان اكون جنبك ياداوود

( بتنهيده ) ابعد .. ابعد ياداوود كفايه كده انا مابقيتش داليدا بتاعت زمان

داليدا جت تمشي وهي واقفه علي الباب

داوود : داليدا استني
داليدا : استنيت كتير ياداوود دي المره الوحيده اللي ما ينفعش استني فيها

( داليدا سابت داوود ومشيت وهي دموعها نازله منها )

داليدا روحت البيت وزعل الدنيا كله باين علي وشها
بس كانت لازم تبقي اقوي من كده بكتير

بقلم : مآآهي آآحمد

داليدا اتصلت بأميره

داليدا : ايوه يا اميره احنا هنسافر أمتي
اميره : ______________
داليدا : اي ده سافرتوا امتي
اميره : _______________
داليدا : انا عارفه يا اميره والله حقك عليا اني ماكنتش برد بس ده مش بمزاجي ده غصب عني اليومين اللي فاتوا دول

اميره : _______________
داليدا : تمام انا هجيلكم بكره أن شاء الله
داليدا سافرت ورجعت المستشفي اللي في سينا وراحت لاميره

اميره : والله زمان ياداليدا كنا بنام في اوضه واحده انا وانتي واالعقربه سهيله فاكره

داليدا : ههه ودي حاجه تتنسي
انتي مش بتنامي معايا هنا

اميره : بنت عيب ماتقوليش كده انا دلوقتي بقيت ست متجوزه وبنام في حضن جوزي ياماما .
داليدا : ربنا يخليكم لبعض يارب 💛
اميره : ويخليكي ليا يارب 💛
داليدا : مافيش اخبار عن سهيله
اميره : ليه السيره الوحشه دي بقي

سهيله : بتسالي عني ياداليدا 🤨🤨

داليدا : انتي هنا
سهيله : وهبقي فين غير هنا
اميره : سهيله سيبك من داليدا خالص طلعيها من دماغك انتي فاهمه
سهيله : ولو مطلعتهاش ياست اميره هتعملي ايه ؟

اميره : وقفت قدام سهيله ( بزعيق ) لا ده انا هعمل وهعمل

داليدا : وقفت في النص ما بينهم

داليدا : بسسسسس عشان خاطر ربنا بس
اسمعي ياسهيله اللي كنتي كرهاني عشانه خلاص انا وهو عمرنا في يوم ما هنبقي لبعض خلاص خلصنا .. ابعدي عني وسبيني في حالي .. وعلي داوود عايزه ترجعيله ارجعيله مبقاش يلزمني في شئ

اميره : اي اللي بتقوليه ده ياداليدا
داليدا : اللي سمعتيه يا اميره

سهيله : ( بفرحه ) يعني خلاص مش هتبقوا مع بعض تاني
داليدا : احنا مكناش مع بعض اولاني عشان نبقي مع بعض تاني ياسهيله

داليدا سابت اميره وسهيله ودخلت الحمام عشان تمسح دموعها

عدت الايام علي داليدا وكأنهم سنين من غير داوود كانت بتشتغل ليل مع نهار عشان ماتلحقش تفكر في داوود .. كانت بترجع علي سريرها مهدوده من تعب اليوم كله عدت اسابيع علي ده الحال وداليدا الوحيده اللي كانت بتقعد علي طرابيزه داوود في وقت الغدا

اميره وداليدا وهما بيتغدوا سوا

اميره : هتفضلي علي الحال ده لأمتي ياداليدا

داليدا : حال اي انا مش فاهمه حاجه
اميره : حال السرحان والتوهان اللي انتي فيه ده وبتقتلي نفسك في الشغل كل ده ليه عشان تنسي داوود

داليدا : اميره ماتجبليش سيره البني ادم ده تاني بعد اذنك
اميره : ياسلام يعني عايزه تفهميني انك نستيه ومابقتيش تحبيه
داليدا : قولتلك ايوه يا اميره خلاص مبقاش ييجي علي بالي اصلا

اميره : اي ده الحقي ياداليدا ..
داليدا : اي يا اميره في ايه
اميره : داوود جه
داليدا بلهفه وشوق بصت وراها بسرعه

داليدا : اي ده فين 😳😳

اميره : بقت تضحك 😂😂😂😂😂

لا واضح . واضح انك نستيه

داليدا : ( ضربت اميره علي ايديها ) اقسم بالله انتي زباله

اميره : 😂😂😂😂😂

داليدا رجعت تبص في طبقها تاني وتلعب فيه بالمعلقه مكانش جايلها نفس تاكل

اميره : داليدا الحقي

داليدا : لا ما خلاص قديمه العبي غيرها

اميره : يابت قديمه ايه بصي وراكي بسرعه
داليدا : ههه والله خلاص مش هصدقك انسي

داوود وقف جنب داليدا

داوود : ومش هتصدقيها ليه تاني

داليدا : المعلقه وقعت من أيدها والطبق وقع وهي بتقوم من كتر الخضه

داوود : ايه بالراحه بالراحه شوفتي بع بع

داليدا : ( بتوتر ) انا .. انا .. اقصد انت .. انت اي اللي جابك هنا

( دقات قلب داليدا كان شويه وداوود هيسمعها )

داوود : اي بلاش اجي الوحده بتاعتي

داليدا : لا طبعا تعالي دي حاجه براحتك اصلا

انا .. انا لازم امشي

داوود فضل ساند علي الطرابيزه بتاعته ومربع أيده وفضل باصص علي داليدا وهي ماشيه

اميره : ازيك يا سياده المقدم

داوود : ازيك انتي يا اميره

اميره راحت ورا داليدا بسرعه

اميره : ايه يابنتي مالك

داليدا : مش تقولي أن داوود جه

اميره : ما انا قولتلك وانتي ماصدقتنيش
بت داليدا داوود ده مز اوي
داليدا : مز ايه انتي مش متجوزه
اميره : عادي بس ده مايمنعش أنه مز برضوا
هو انتي ازاي بتقدري تبصي في عنيه الرمادي دي ياداليدا دي تحفه

داليدا : يووووه والله انتي فايقه امشي يا اميره

داليدا سابت اميره ومشيت

الممرضه : دكتوره داليدا
داليدا : ايوه
الممرضه : القائد عايزك
داليدا : انا جايه حالا
داليدا راحت للقائد ولقيت داوود هناك

القائد : دكتوره داليدا ازيك
داليدا : اهلا يافندم

بقلم : مآآهي آآحمد

القائد : احنا هيجيلنا مجموعه جديده من الدكاتره الفتره اللي جايه وبما أن داوود رجع فا انتي هتبقي انتي وداوود في اوضه واحده وهتفضي اوضتك للمجموعه الجديده

داليدا : ايوه يافندم بس ..
القائد : بس ايه هو مش انتي وداوود متجوزين ولا حفله مين دي اللي انا حضرتها

داليدا : ممممممم حضرتك انا وداوود انفصلنا
القائد : غريبه ماقولتيش الكلام ده طول الفتره اللي فاتت ليه ؟
داليدا : اقصد يعني أن إحنا لسه هننفصل قريب

القائد : يعني لسه منفصلتوش
داليدا : لا لسه
القائد : خلاص يبقي انتوا الاتنين تبقوا في اوضه واحده لحد ما تنفصلوا أن شاء الله .. اتفضلي لمي حاجتك وحطيها في اوضه داوود

داليدا : ايوه يافندم بس ...
القائد: داليدا انا مش فاضي للعب العيال ده انا عندي شغل اتفضلي
داليدا : حاضر يافندم

القائد اول ما داليدا ادته ضهرها غمز لداوود واول ما داليدا طلعت

داوود : انا متشكر جدا يافندم
القائد : ولا يهمك راضيها بقي وارجعوا سوا احسن من الاول وعايزين نشوفلك بيبي ياسياده المقدم

داوود : أن شاء الله يافندم قريب اوي
داليدا راحت اوضتها لاقيت هدومها مش موجوده سألت العسكري هو حد دخل الأوضه بتاعتي

العسكري : ايوه يادكتوره المقدم داوود أمر أن هدوم حضرتك كلها تتنقل علي اوضته

داليدا : ( بغيظ ) داوود
داليدا راحت علي اوضه داوود بسرعه واول ما دخلت الأوضه داوود قفل الباب كان مستنيها وراه

داليدا اتخضت 🥺🥺

داوود : اي اتخضيتي

داليدا : 😕😕لا طبعا

داوود : وماتخضتيش ليه ؟
داليدا : عشان انت ما بقيتش تخوف ياداوود
وعلي فكره انا مش عبيطه انا عارفه إن انت اللي عملت كده عشان نبقي انا وانت في اوضه واحده

داوود : بصلها بعنيه اللي تهبل دي اللي انا شخصيا بموت فيها اقسم بالله 😂😂

داوود : وانتي مش مبسوطه
داليدا : لا طبعا انت بتقول ايه

داوود : طيب علي الاقل بصي في عيني وانتي بتقوليلي انك مش مبسوطهداوود رفع راس داليدا بأيديه بصيلي ياداليدا

داليدا : انت عايز اي ياداوود

داوود : عايزك
داليدا : بس انا بقي مابقيتش عايزاك ياداوود

داوود : مش مهم المهم أن انا عايزك انتي بتاعتي ياداليدا ملكي ومش هسيبك تضيعي من ايدي

داليدا من جواها كانت هتموت من الفرحه بس قدامه كانت بتبينله انها مش مهتمه نهائي

داوود : انا هسيبك دلوقتي بس هرجعلك بالليل 😉😉

داوود مشي وساب داليدا

داوود ساب داليدا ومشي وطلع
(داليدا بتنهيده )

داليدا : في نفسها سيبني انساك ياداوود انا مش عايزه انجرح تاني انا اتظلمت منك كتير

داليدا ابتدت تحط هدومها في الدولاب بتاع داوود وزي اي ست مصريه اصيله سابتله دلفه واحده بس واخدت هي الدولاب كله

ورجعت تكمل شغلها وابتدي اليوم من شغل وتعب لحد ما اخيرا خلصوا ورجعوا لاوضتهم بالليل

داليدا : هتنام فين ياداوود 😏
داوود : في حضنك ❤️
داليدا : اي يابني الثقه دي
داوود : الثقه دي جايبها منك

داليدا : طيب انا عايزه انام تعبانه وعايزه انام

داوود : طيب انا هنام علي الكنبه ونامي انتي علي الارض اتفقنا

داليدا : ماشي اتفقنا

داوود اخد مخده من داليدا ونام في الارض في الناحيه اللي داليدا نايمه فيها

داوود : ( نادا علي داليدا ) داليدا انتي نمتي ؟

داليدا : مفتحه عينيها مش جايلها نوم

داليدا : اه ياداوود نمت

داوود : هو في حد بينام وهو مفتح عينه

داليدا : انا ياداوود

داوود : طيب بتفكري فيها

داليدا : لا طبعا
داوود : ليه؟
داليدا : عشان تعبانه وعايزه انام

داوود : طيب ما انا تعبان وعايز انام وبرضوا بفكر فيكي

داليدا : انت حر ياداوود

داوود : تعرفي أن مش لايق عليكي دور الرخمه المقموصه

داليدا : ( وهي نايمه وباصه للسقف ) انا مش مقموصه ياداوود انا مابقيتش عايزاك مابقيتش محتجالك مابقيتش البني ادم اللي احس معاه بالأمان خلاص

ولسه بتقول الكلمه دي في لحظتها النور قطع

داليدا صوتت ومن الخضه
وقعت من علي السرير ولقت نفسها في حضن داوود

الشباك الازاز كان عامل ضوء في الاوضه وكانوا يقدروا يشوفوا بعض علي نور القمر

داوود بصلها وقلها

داوود : وانتي لو مابتحسيش بالأمان معايا ليه بقيتي في حضني دلوقتي ياداليدا وقت ما خوفتي

داليدا بقت فوق داوود وبقت تبص في عنيه

داوود قرب من داليدا ولسه هيلمس شفايفها داليدا بعدت عنه علي طول وقامت

داليدا : انا ... انا .. مش عارفه اقول ايه بس انا بخاف من الضلمه واي واحده مكاني كانت ....
ولسه هتكمل كلامها لاقيت داوود واقف قدامها وحط صباعه علي بوقها وقلها هووووووش مااتتكلميش انا عارف عايزه تقولي ايه ؟

انا عمري ما هعمل حاجه غصب عنك يوم ما تيجي تقوليلي انا عايزاك ياداوود هتلاقيني مستنيكي ياداليدا

داليدا بلعت ريقها وقالتله

داليدا : مفتكرش اليوم ده هييجي

داوود : ابتسم وقلها هييجي ياداليدا 😊

داوود : يلا عشان ننام

داليدا : ماشي

داليدا : لو حابب تنام علي السرير يعني احنا ممكن نحط ما بينا مخده

داوود : بتخافي من الضلمه للدرجه دي

داليدا : خلاص براحتك
داوود : طيب خلاص خلاص
داليدا : حط هنا المخده دي واوعي ياداوود تفكر تقرب مني

داوود : ماتقلقيش

داليدا وداوود ناموا وما بينهم مخده وداليدا راحت في النوم خالص بس داوود مش جايله نوم نهائي
من كتر حركه داليدا علي السرير مره تجيب ايديها علي وشه ومره تحط رجلها علي بطنه وبقي داوود يضحك عليها وهو بيفتكر أنها بتقوله اوعي تقرب مني وانا نايمه وفي الاخر حطت راسها علي بطنه 😂😂

ابتدي داوود ياخد علي الوضع والنوم غلبه اخيرا ونام مع أنه بيكره حد يتحرك جنبه وهو نايم بس دي داليدا ❤️
والصبح طلع عليهم

داليدا صحيت وبتبص لاقيت نفسها نايمه فوق داوود

داليدا صحيت بسرعه وقالتله ايه ده انا نمت كده ازاي

داوود : طيب قولي صباح الخير الاول 🥺

داليدا : داوود هو انا عملتها معاك

داوود : بابتسامه عملتي ايه؟
داليدا : اصل ساعات كده وانا نايمه بتحرك علي السرير
بس علي خفيف يعني
داوود : 😂😂😂
داليدا : داوود أنطق ماتضحكش

داوود ساب داليدا ومشي وقلها وهو ماشي

داوود : ده انتي عليكي حركات
ودخل الحمام يغسل وشه

داليدا هرشت في راسها وقالت يادي المصيبه
داوود أتأخر في الحمام وكان بيتأخر بيعند في داليدا

بقت داليدا وقفاله وبتخبط عليه بره
داليدا : داوود افتح بقي اتأخرت جدا

داوود طلع من الحمام من غير ما يكون لابس حاجه من فوق وعضلاته كلها باينه ولابس سلسله الجيش وشعر خفيف علي صدره بقي كان قمر قمر يعني

قرب من داليدا وبقيت داليدا تبعد عنه

داوود : اي اتاخرت ؟
داليدا : لا لا ابدا ماتأخرتش ولا حاجه
داليدا دخلت الحمام بسرعه وقفلت الباب

الباب خبط وداوود فتح

العسكري : سياده المقدم داوود
داوود : ايوه في اي
العسكري : القائد عايزك حالا
داوود : هلبس واجي وراك

داوود لبس بسرعه وخبط علي داليدا

داوود : انا ماشي ياداليدا القائد عايزني حالا

داوود مشي وراح للقائد بتاعه

القائد : في مهمه لازم تطلعها حالا مع زمايلك
داوود : تمام يافندم

القائد : جماعه ارهابيه للاسف مسكوا عساكر من عندنا ولسه جايلنا الاخباريه حالا انا عايز شويه العيال دي حيين أو ميتين

داوود : حاضر يافندم
القائد : ماتنساش سلامه العساكر بتاعتنا
داوود : اكيد يافندم
داوود ساب القائد بتاعه وابتدي يطلع علي المكان اللي في العساكر ومن هناك ابتدي ضرب النار وابتدت خطه داوود اللي عملها مع العساكر والظباط بتوعه تنجح وقدروا أنهم يخلصوا العساكر من. ايد الارهابيين دوول بسرعه

كل الإرهابيين ماتوا ما عدا واحد فيهم بس كان مضروب رصاصه في كتفه ومكانوش عايزينه يموت عشان يدلهم علي رئيسهم
الإرهابي ده كان بينزف جامد داوود حط في أيده الكلبشات وجابولوا عربيه إسعاف واخدوا علي المستشفي وهناك ابتدت سهيله تقرب من داوود اول ما شافته

سهيله : داوود انت كويس

داوود : ابعدي عني خالص انا مش طايق اشوف وشك انتي فاهمه ( داوود كان ماسك الإرهابي ده ومشي بيه )

سهيله : (بتقول في نفسها )بقي كده ياداوود هي كله منها هي داليدا السبب هي اللي خليتك تتغير من ناحيتي طيب ياداليدا انا هوريكي

داوود راح للدكتور احمد بسرعه وداليدا واقفه معاهم وابتدي يشرحله أن ده ارهابي ولازم نعالجه بسرعه عشان إفادته مهمه جدا في القضيه

داوود : خللي بالك منه يادكتور احمد
داليدا : انا هساعدك يادكتور احمد

داوود : لا انتي لا
داليدا : داوود ده شغلي بعد اذنك

سهيله قربت منه انا كمان معاكم

سهيله لاقيت داوود بعد شويه وراحت الإرهابي وقالتله بالراحه عايز تخرج من هنا

الإرهابي : قلها انتي قصدك اي

سهيله : اللي سمعته

شايف الدكتوره اللي هناك دي لو اخدتها رهينه هي الوحيده اللي داوود مش هيقدر يعملك حاجه وهي معاك

الإرهابي : وانتي هتستفادي ايه
سهيله : مش شغلك
الإرهابي : وهطلع ازاي وانا متربط كده

سهيله : انا هفك الكلبش اللي في ايدك ده
أمسك ده مشرط عشان تحطه علي رقبتها

سهيله العقربه جابت مفتاح الكلبش من داوود من غير ما يحس وفتحته للارهابي وقالتله ماتتحركش انا هخليها تقرب منك

الإرهابي : تمام

سهيله : نادت علي داليدا
داليدااااااا
معلش عايزاكي ضروري

داليدا : ثواني جايه

واول ما داليدا قربت من سهيله وبقت جنب الإرهابي ده راح مسكها وتني دراع داليدا ورا ضهرها

وحط المشرط علي رقبتها

الإرهابي : اللي هيقربلي هموته

الممرضات كلها بقت تصوت واللي يجري وسهيله عملت نفسها بتصوت وجريت

داوود جه بسرعه وشافه وقاله

داوود : سيبها

الإرهابي : انا مش هسيبها غير لما أخرج من هنا

داوود : سيبها وهسيبك تعيش

الإرهابي : لو مسبتنيش أخرج من هنا هفصلك رقبتها عن جسمها

وابتدي الإرهابي يغرز المشرط في رقبه داليدا لحد ما نزلت دم

داليدا بصت لداوود والألم باين في عينيها وقالتله

داليدا : داووووووووود
google-playkhamsatmostaqltradent