recent
روايات مكتبة حواء

واية ضحية عنيد الفصل الحادي عشر 11 بقلم ماهي احمد

واية ضحية عنيد الفصل الحادي عشر 11 بقلم ماهي احمد

ضحيه عنيد 💞

( الجزء الحادي عشر )

انا ياداوود انا اللي شربت السم بنفسي 💔
داوود : انتي ليه ياداليدا ليه بتقولي كده ؟
داوود حضن داليدا
داليدا : عشان مهما اقولك الحقيقه مش هتصدقني فهقول انا وخلاص ياداوود
داليدا : انا هصدقك بس علي الاقل اتكلمي ماتسبنيش كده ..
داليدا : وايه اللي هيخليك تصدقني ياداوود إذا كان بتعاقبني علي ذنب انا معملتوش هتصدقني في دي
داوود : داليدا انا هصدقك . جربي المره دي وهصدقك
داليدا : اديني سبب واحد يخليك تصدقني ياداوود سبب واحد بس وانا هقولك اذا كنت أنا اللي حطيت السم لنفسي ولا لاء
داوود : عايزه تعرفي السبب ياداليدا اني هصدقك
داليدا: ايوه محتاجه اعرف ياداوود
داوود : عشان بحبك ياداليدا ..

(داليدا بصيت لداوود وهي مش مصدقه اول مره ينطقها اول مره يقولها وتسمعها منه )

داوود : مستغربه ليه ياداليدا ايوه بحبك ❤️ من اول لحظه شوفتك فيها وانا بحبك ❤️ ومحبتش حد زي ما حبيتك

انا بحبك ياداليدا ❤️
داليدا اول ما سمعت كده حضنت داوود.. وداوود كمان حضنها وبقي يلمس جسمها بأيديه
داليدا غمضت عيونها وسرحت في جمال اللحظه دي ومره واحده وهما حاضنين بعض
دخل عليهم جد داوود
جد داوود : ده اللي كنت عامل حسابه .. ده اللي كنت شايفه بس بكدب عنيا واقول لاء داوود مايعملش كده ابدا
داوود : جدي هفهمك ..جدي استني
جد داوود : مش هقف استني لما اشوف بنت عدوي بتاخدك مني ومن بنت عمك ياداوود
داوود : جدي هتعمل ايه .. جدي اصبر
جد داوود طلع المسدس بسرعه وضرب علي داليدا نار .. بس داوود وقف قدام داليدا واخد الطلقه مكانها
جد داوود : رمي المسدس من أيده
داليدا : بقت تصرخ داوود الحقوني .. داوود .. بس داوود مكانش بينطق🙂🙂
للاسف مات والدم كله كان مغرق ايدين داليدا اخدته في حضنها بسرعه ماتسبنيش ياداوود ماتسبنيش

___________

داليدا: ما تسبنيش .. داوود .. انا السبب .. داوود عشان خاطري فوق .. داوود قوم

_______________
داوود : داليدا اصحي داليدا فوقي

داليدا : داوود انا بحبك ❤️ ماتبعدش عني

داوود : مسك ايد داليدا
داليدا اصحي انتي بتحلمي انا هنا مش هبعد عنك اصحي

داليدا قامت من نومها ولاقيت نفسها في مستشفي وداوود قاعد قدامها وماسك ايديها وبيقولها

داوود : انا هنا جنبك ياداليدا انتي كنتي بتحلمي مش اكتر

داليدا : ده مش حلم ده كابوس ياداوود

داليدا قامت وقعدت نص قعده وبصت لايد داوود وهو ماسك ايديها وبصيتله وقالت
داليدا : انت بخير انت عايش ياداوود ما موتش صح

داوود : انتي اللي بتسأليني اذا كنت بخير ولا لاء المفروض انا اللي أسألك ياداليدا عملتي في نفسك كده ليه .. ليه حطيتي لنفسك سم في العصير زي ما جدي شافك وقال

داليدا : انا ياداوود .. انا حطيت لنفسي سم في العصير

جد داوود دخل في اللحظه دي هو وسهيله وقلها

جد داوود : ايوه انتي اللي عملتي في نفسك كده احنا هنتبل عليكي

داليدا وقتها افتكرت الحلم وخافت علي داوود من جده خافت لا للحلم يتحقق وسكتت وقالت

داليدا : ايوه انا اللي عملت كده ياداوود 💔😥😥
سهيله بصيتلها وضحكت ضحكه سخريه لداليدا

سهيله : وليه ياحبيبتي تعملي في نفسك كده هو كان حد زعلك

داوود : اخرسي ياسهيله

سهيله : مش معني انا اللي اخرس ياداوود دي كانت هتجيبلنا مصيبه بعملتها السودا دي

دكتور ابراهيم دخل عليهم
اخبارك اي دلوقتي يادكتوره داليدا

داليدا : احسن كتير
دكتور ابراهيم ابتدي يتكلم معاها وهي اقنعته أن السم ده هي اللي حطيته من غير ما تقصد وكلام كده مايدخلش الدماغ بس اترجيته أنه مايعملش محضر ويبلغ البوليس وكتب لدكتوره داليدا علي شويه ادويه وراحه تامه

وبعدها بشويه طلبت انها تروح ودكتور ابراهيم وافق
داليدا جايه تدخل اوضتها
داوود : رايحه فين
داليدا : داخله علي اوضتي
داوود : لا معلش انتي هتقعدي في اوضتي انا الاوضه بتاعتي سريرها مريح

داوود طلع داليدا علي اوضته ونيمها وغطاها بقي دايما يشوف مواعيد الدوا بتاعتها ويدهالها في مواعيدها داوود كان بيعمل الاكل لداليدا بنفسه ويأكلهولها بأيديه

داوود : المعلقه دي كمان

(داليدا لمست ايد داوود وقالتله )
داليدا : والله ما هقدر ياداوود كفايه كده بجد شبعت
(داوود كان حنين جدا علي داليدا )
داوود : انا عايزك تاكلي وتتغذي كويس عشان تتقوي وتطلعي من اللي انتي فيه

داليدا : انا بقيت كويسه والله جدا كمان انا بس زهقت من القعده علي السرير

داوود : طيب تحبي نتمشي شويه في الجنينه

داليدا : دلوقتي
داوود : اه وايه المشكله نتمشي شويه وتطلعي تنامي علي طول
داليدا : مفيش مشكله 😊😊
(داوود جاب الروب لداليدا وحطه عليها ونزلوا تحت سوا وهما بيتمشوا )

داوود : انا عارف اني ظلمتك كتير ياداليدا .. عارف انك ماتستهليش مني كل ده

انا طول السنين اللي فاتت دي وانا مابعملش حاجه غير اني اكرهكم وازاي اعيشكم نفس اللي احنا عيشناه واحد واحد كان قلبي مليان كره وحقد وسواد مكنتش شايف قدامي كنت عايز ادوقكم من نفس الكاس اللي كل واحد في عيلتي داقه
داليدا انا مهما اقولك مش هعرف اقول اللي جوايا من ناحيتك .. شعور اسف علي ندم .. قد ايه انا ممكن اوصل انسان بحقدي والغل اللي جوايا أنه ينتحر داليدا حقك عل... ولسه هيكمل

داليدا : حطت أيدها علي بوق داوود
ماتكملش ياداوود
داوود : ليه ياداليدا

داليدا وهي بصه في عيون داوود بقت تقول في نفسها كان نفسي تقولي حقك عليا مش بدافع الشفقه ياداوود انت فاكر اني انتحرت بسبب معاملتك ليا بس ده محصلش .. كان نفسي اوي تقولي حقك عليا بدافع الحب من ناحيتك ليا مش بدافع الشفقه ياداوود

داليظا فضلت حطه ايديها علي شفايف داوود وسرحانه في اللي نفسها تقوله

(داوود نزل ايد داليدا من علي بوقه )
داوود: سرحتي في اي ؟
داليدا : ا... انا .. لا .. لا . ابدا مافيش حاجه
طيب ليه مخلتنيش اكمل كلامي

داليدا اترعشت وقالت أنا بردانه اوي
داوود : انا عارف ياداليدا انك بتهربي من كلامي .. بس تعالي نطلع عشان تنامي

داليدا وداوود طلعوا سوا ونامت علي سريرها وغطاها وقلها
مش عايزه اي حاجه قبل ما تنامي
داليدا : لو طلبت منك اي حاجه هتعملهالي
داوود : اي حاجه بس انتي اطلبي
داليدا : طيب تعرف تحكي حكايه
داوود : حكايه
داليدا : اه حدوته يعني
داوود : اه طبعا هحكيلك حكايه كانت دايما ستي تحكيهالي واحنا صغيرين
دااليداا : ماشي وانا سامعه

داوود: كان ياماكان ما يحلي الكلام الا بذكر النبي عليه الصلاه والسلام

ابتدي داوود يحكي الحكايه لداليدا وابتدي يحس معاها بمشاعر مختلفه رغم أنه مش عاوز يحبها بس قلبه دايما مشدود لها ..

واخيرا داليدا نامت وقام وطفي النور بالراحه

داوود وهو ماشي لقي جدو

جد داوود بصله وماتكلمش معاه ولا كلمه وفتح يوقع معاه لكن بصت جد داوود لي كانت بألف معني
داوود دخل نام واول ما الصبح طلع داليدا بتفتح عينيها لقيت جد داوود قاعد قدامها علي الكرسي المتحرك
داليدا صحيت من النوم مخضوضه

داليدا : حضرتك بتعمل اي هنا

جد داوود : ماطلعتيش سهله ابدا ياداليدا
داليدا : سهله يعني اي انا مش فاهمه حاجه
جد داوود : ابعدي عن داوود احسنلك ياداليدا يا اما هتسمعي عن احمد اخوكي الصغير حاجات تزعلك أوي
داليدا : انت بتهددني
جد داوود : اهددك ... لا اهددك ايه انا مبهددش .. انا بعمل علي طول
التليفون رن بتاع داليدا

جد داوود : ردي علي امك ياداليدا
داليدا : الووووو
ام داليدا : _____________
داليدا : اهدي ياماما اهدي مش سامعه حاجه من عياطك
ام داليدا : ________________
داليدا : انتي بتقولي ايه ياماما احمد مجاش من امبارح ازاي
(جد داوود بص لداليدا )
جد داوود : ولو ما بعدتيش عن داوود مش هيرجع تاني

(جد داوود لف كرسي العجل بتاعه وجه يمشي )

داليدا رمت الفون من ايديها وقالت
داليدا : استني هنا انت عايز اي
جد داوود : ابعدي عن داوود ياداليدا
داليدا : احمد يرجع
جد داوود : هيرجع بس عايز كلمه منك انك تبعدي عن داوود وتختفي من حياته نهائي يا اما مش هتشوفي اخوكي تاني

داليدا : موافقه

جد داوود : اتفقنا اخوكي هيرجع النهارده هيبقي في بيتكم بس اعملي حسابك اي حركه منك كده كلمه تطلع منك لداود اعرفي اني زي ما خطف ت اخوكي مره هخطفه التانيه

ولسه جد داوود بيتكلم بيبص وراه لقي داوود أقف قدامه

google-playkhamsatmostaqltradent