recent
روايات مكتبة حواء

رواية خادمه بعقد شرعي كاملة بقلم القلم الذهبي

رواية خادمه بعقد شرعي كاملة بقلم القلم الذهبي



صحيت من النوم فجاه بنص الليل
وحسيت نفسي عايزه ادخل الحمام طلعت من اوضتي .
فتحت الباب . شوفت سناء بتبص شمال ويمين وكانت مرتبكه ودخلت اوضتها
انا رجعت اوضتي تاني واقفت جمب الباب وعايزه اعرف ايه اللي بيحصل.
وبعد شويه .
دخل شعبان السواق وراها جوه الاوضه.
انا دماغي لفت وعايزه واعرف شعبان ايه دخله اوضة سناء وبيعمل ايه معاها بوقت زي دي .
واي علاقة شعبان السواق بسناء.
طلعت بره اوضتي بتسحب زي الحراميه
وببص حواليه عشان محدش يشوفني
واتسحبت لحد ما وصلت اوضة سناء
بصيت بكل ناحيه واتاكدت محدش شايفني
وبصيت من فتحت باب اوضتها لقيتهم 😱😱
انا مش مصدقه اللي بيحصل دي .
شعبان وسناء نايمين مع بعض يمصيبتي.
انا مبقتش فاهمه ايه اللي بيحصل بالسرايا دي بالظبط.
انا مش هينفع اقعد ساكته كدا . انا لازم اعرف كل حاجه بتحصل ..
وقفت العربيه وبص منصور بيه ناحية صفيه وقال.
_ انزلي يا صفيه وتعالي ورايا.
نزلت صفيه وماشيه تتهادي وراء منصور بيه . اللي حس بضعف خطواتها.
_بصلها بنظره حادة وقال بصوت مرتفع
في اي ماشيه خايفه ليه تعالي بسرعه
جريت ولحقته صفيه
وصلوا جوه غرفه غريبه ومقغله من كل مكان تشبه الصندوق..
_ وقف منصور وقال بصوت شديد.
عوف فينك
طلع واحد من الغرفه يجري اسمر البشره شديد الوجه شكله الاسمر مع وجه وعيونه التاسعه ترعب اي حد يشوفه..
بصله بنظره حاده منصور بيه وقال
_ انا بردان يا عوف . دفي الغرفه.
صفيه استغربت وقالت بين نفسها.
_ بردان ازاي وانت لابس جاكت يدفي عيله بحالها واللي زيكم عمره ما يشعر ويشوف برد زي الغلابه.
_ طلع عوف ومعاه واحد مسكها من ايديها وقابض عليها. شافت منصور وجريت ركعت تحت رجليه ومرعوبه وخايفه وعماله تعيط بشده وتنوح وتقول .
_ارجوك احب علي رجلك ما تموتنيش انا معرفش حاجه يا منصور بيه معرفش
_ صفيه واقفه جمب الحيط ووشها احمر وجسمها كله بيرعش مرعوبه وخايفه من المنظر اللي قدامه .
قرب عوف من مجموعه زراير وضغط عليها وفجاه ظهرت نار شديد جوه الصندوق اللي جوه الغرفه وبلحظه الغرفه بقيت مضائه بالنار وشديدة الحراره..
_ منصور دفع البنت برجله ووطي مسكها من شعرها بعنف وقوه والبنت تتاوه وتعيط بغزاره وقرب منها ووشه كله غضب وكره وغيظ.
_ للمره الاخير من اللي كان مع دلال يوم الحادثه انطقي..
البنت بعياط مرير ورعب وخوف..
_ والله ما اعرف حاجه عنه يا سعادة البيه
_ منصور شاور لعوف برأسه.
مسكه عوف البنت ودخلها جوه الصندوق ورمها جواه والبنت بتصرخ بقوه. وبتقول
_ حرام عليك ما عايزه اموت . حرام عليك يا منصور بيه..
_ قرب منصور من صفيه وشافها مرعوبه والعرق نازل منها بغزاره وسحبها من ايديها وخرج بره الاوضه .
google-playkhamsatmostaqltradent