recent
روايات مكتبة حواء

رواية بيعاملني زي الخدامة ( ريماس وفريد ) الفصل الثامن 8

رواية بيعاملني زي الخدامة ( ريماس وفريد ) الفصل الثامن 8


الجزء التااامن :: سحب ريماس من إيدها لجوا الفيلا وقفت هي تبصله ببراءة بعيونها الحلوة وهو كان متعصب جداً ، لما إلتفت وشافها بتبصله كدا قال بنبرة ضعيفة : متبصليش كدا ! نزلت هي عيونها في الأرض ف قال فريد : إبعدي عن الراجل دا خالص ، إبعدي عن الحفلة إنهاردة

رفعت عيونها وبصيتله بصدمة ! في خدامات كتير غيرها إشمعنا هي اللي تبعد يعني فريد بغضب معرفش يسيطر عليه : وغيري الفستان دا وخلصي الشغل في المطبخ مثلاً ريماس من كتر توترها قالتله : فريد بيه أنت شارب حاجة !
رفع عيونه وبصلها في عيونها جامد ، رد عليها بس جوا نفسه : شارب السحر اللي في عيونك ، في حاجة في عيونك بتخليني أفقد أي كنترول على أعصابي !
لكن ف الحقيفة مردش عليها ، فضل يبصلها كتير لحد ما طلع أوضته وسابها وهو بيلعن نفسه إن وصل بيه الحال للدرجة دي ومستغرب ردود فعله تجاهها !
يماس مبقتش فاهمة أي حاجة غير إنه لما بيكون قربها للدرجة دي بتحس إنها في عالم تاني وقلبها بينبض جامد من الخوف أو الكسوف ! مش عارفة
إضطرت غصب عنها تكمل خدمة في الحفلة وعمرو بيه الورداني منزلش عينه من عليها طول الحفلة
أما في اوضة فريد قلع قميصة ولبس تيشيرت ومحبش يكمل الحفلة أو بمعنى أصح حبس نفسه في اوضته لحد ما كل حاجة تخلص
خلصت الحفلة أخيراً وغيرت ريماس هدومها عشان تمشي عينيها كانت بتروح وتيجي على باب أوضته على أمل إنه يخرج ولكنه مخرجش ف إضطرت أخيراً إنها تروح بيتها وتقعد لوحدها هناك لإن مفيش سبب لبياتها هنا وكمان والدتها راحت عند خالتها ركبت أول ميكروباص ونزلت في المنطقة
دخلت مدخل العمارة بتاعتها ووصلت لشقتها واول ما فتحت الباب لقت إتنين من وراها شايلينها وبيكتموا بوقها !
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­من الخضة والرعب حاولت تصوت معرفتش دخلوها الشقة وقفلوا الباب ، كانوا مراتات الاستاذ علي اللي وصلها الصبح
مراته الأولى : إنتي فاكرة يابت إن حرطات التقل المصطنعه بتاعتك دي وغرورك هيخلوه يتعلق بيكي أكتر ويطلقنا !
ريماس برعب : أنا .. انا مش عوزاه أصلاً والله ما عوزاه مسكت الست ريماس من شعرها وهي بتقول : أنا بقى هخليكي لا تنفعيله ولا تنفعي لغيره
فضلوا يضربوا فيها لحد ما جابت دم من مناخيرها وخبطوا راسها في الأرض جامد وخرجوا وقفلوا الباب عليها
فضلت في الحالة دي ع الأرض لمدة ساعة إلا ربع مبتتحركش ، كل اللي بيمر قدام عنيها شريط الإهانات اليومية اللي بتبلعها عشان متشتغلش شغلة حرام وتصرف على أمها زحفت لحد ما طلعت على الكنبة بالعافية وحطت إيديها على مناخيرها اللي جايبة د.م
مبطلتش عياط لحد ما الصبح طلع عليها ، نامت على الكنبة من تعبها مصحيتش إلا على صوت تليفونها وهو بيرن
بالعافية مسكته ورفعته وقالت : ألو فريد بيه : صباح الخير ، إتأخرتي وأوضتي محتاجة تنضيف ياريت تيجي في أي عربية عشان ساعة وخارج
حست بألالام فظيعه في جسمها بس تحاملت على نفسها وقالت : تحت أمرك يا فريد بيه
قامت بالعافية وغسلت وشها من الدم والدموع ، سرحت شعرها اللي أتبهدل بس أثار الكدمات لسه على وشها ، لبست هدومها ونزلت ركبت أول عربية وتجاهلت تماماً إن الاستاذ علي عمال ينادي عليها ول ما وصلت قصاد الفيلا حاولت تغطي وشها بشعرها قدر الإمكان لحد ما دخلت الفيلا قابلت المشرفة في
وشها المشرفة بعنف : تحبي نعملك شاي بلبن عشان تفوقي وتبدأي شغل ؟ وطت ريماس راسها وقالت بضعف : أنا أسفة حصلت ظروف
فريد وهو نازل من على سلم الفيلا ولابس نضارة شمس : حصل خير خدي مفاتيح أوضتي وخلصي الأوضة لحد ما أخلص المشوار وأجي
أخدت ريماس منه المفاتيح ف خرج بسرعة وطلعت هي لأوضته ، أستغربت رد فعله بس من كتر وجع جسمها مركزتش أوي هو عمل كدا ليه­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
خلصت تنضيف الأوضة وجاية تخرج منها وتقفل الباب وراها لقت فريد بيه في وشها هي بذوق : خلصت يا فريد ومفتاح الأوضة أهو
اخد منها المفتاح وقالها : لو تقدري تيجي بكرة بدري أو ..قاطعته هي بخوف ومخدتش بالها من وشها المتبهدل : هو ينفع أبات هنا إنهاردة ! بصلها هو بصدمة ولوشها المتبهدل من الضرب

لو عايز الفصل التاسع ضيف تعليق حالا
google-playkhamsatmostaqltradent