recent
روايات مكتبة حواء

رواية مشوهة في قلب صعيدي الفصل الثامن 8 بقلم نور الشامي

رواية مشوهة في قلب صعيدي الفصل الثامن 8 بقلم نور الشامي

 الفصل الثامن

مشوهه في قلب صعيدي
نظرت نارين الي شروق بصدمه ثم تحدثت مردفه: انتي بتجولي اي عاد
شروق وهي تمسك يد اركان: بجول ان اركان بجا جوزي دلوجتي يعني زيي زيك اهنيه
نارين بصدمه: اركان هي بتجول اي كلامها كدب صوح
امل بغضب: انتي واحده كدابه وزباله جايه اهنيه علشان تبوظي علاقه اخوي ومرته وانتي زي الحربايه
معاذ بحده: امل اكتمي انتي خالص ومتعليش صوتك دي حاجه متخصكيش
نظرت امل اليه بضيق ثم تحدثت نارين بحده مردفه: اركاان انت ساكت لييه ما تجول اي حاجه
اركان بضيق: ايوه انا وشروق اتجوزنا انهارده
نارين بعصبيه: انت وشروق اتجوزتوا انهارده .... طيب وانا اي لازمتي اهنيه انا بجا اي نظامي في البيت انت كنت بتلعب بيااا يعني
اركان بضيق: لع مكنتش بلعب بيكي بس انا كمان من حجي اتجوز ومدام مش هجصر معاكي في حاجه يبجي خلاص
نارين يدموع وصراخ: وانا كماااان من حجي اعرف ... لازم اعرف انك هتتجوز ويا اوافج يا ارفض صوح ولا لع مش دا شرع ربنا
نظر اركان الي معاذ بضيق ثم تحدث مردفا: انتي عايزه تسبيني يعني؟
نارين ببكاء شديد: ايووه هسيبك ومش هجعد اهنيه كفايه ال شوفته في حياتي مش علشان فيا عيب الكل يعذب فيا ويهين كرامتي
شروق بسخريه: احلي حاجه يلا امشي من اهنيه
نظر اركان اليها بغضب شديد ثم ضغط علي يديها بقوه وهمس في اذنيها مردفا: جسما بالله العظيم كلمه زياده منك لهخليكي تلعني الساعه ال اتولدتي فيها
نظرت شروق اليه بخوف ثم التزمت الصمت فتحدث مردفا: بس انا مش عايز اسيبك يا نارين خليكي معايا
نارين ببكاء شديد: اخليني معااك فين .... تعرف لو كنت جولتلي انك عايز تتجوز كنت جولتلك ماشي وفضلت معاك لكن انت معملتش ليا اي لازمه ولا احترام انت بتعمل فيا اكده ليه طيب وافجت بيا مدام تاني يوم هتتجوز عليا
اركان بحده: مش هسيبك يا نارين وهتفضلي عايشه معايا اهنيه
نظرت نارين اليه ببكاء شديد ثم صعدت الي غرفتها فأقترب معاذ من امل ثم حملها وصعد الي غزفتها ووضعها علي الفراش وجاء ليتحدث ولكن اوقفته امل بكلماتها مردفه: اطلع بره
نظر معاذ اليها بضيق ثم ذهب من الغرفه اما عند نارين كانت تقف امام الخزانه تضع ملابسها في الحقيبه فدخل اركان اليها وتحدث بحده مردفا: انتي بتعملي اي عاااد
نارين ببكاء: سيبني في حالي وروح لمرتك انت بتعمل فيا اكده لييه
اركان بحزن: خليكي معايا يا نارين والله العظيم ما هظلمك في يوم من الايام بس خليكي واثقه فيا واعرفي اني مستحيل اضايجك او ازعلك في يوم من الايام بمزاجي
نارين بصراخ وبكاء مردفه: انت اركااان العاصي مين ال يجدر يجبرك علي حاجه انا عارفاك زين حتي جبل ما اتجوزك الكل كان بيتكلم عنك انت محدش يجدر يغصبك علي حاجه
اركان بحده: نارررين انتي مش هتمشي من اهتيه غير علي جثتي عايزخ تمشي يبجي اجتليني وامشي
القي اركان كلماته ثم خرج من الغرفه واغلقها بالمفتاح من الخارج ونزل الي الاسفل فوجد شروق جالسه واضعه قدم فرق الاخري والخادمه تضع لها الطعام فضرب قدميها بقدمه ثم تحدث بغضب للخادمه مردفا : انتي اهنيه بتشتغلي عندي انا ومعاذ ونارين وامل بس اي حد تاني عايز خاجه يجوم يعملها لنفسه
الخادمه بخوف: حاضر يا بيه بعد اذنك
نظر اركان الي شروق التي كانت تنظر اليه بخوف وهي تمسك قدميها بألم فتحدث بغضب شديد مردفا: مش ولاد العاصي ال يتهددوا يا بنت طاهر وانا ال بجولك دلوجتي لو نارين او امل عرفوا حاجه وجتها جسما بالله هجتلك وما حد هيعرف مكان قبرك فااهمه
شروق بخوف وضيق: انا بحبك يا اركان وبعمل كل دا علشان ابجي معاك
اركان بغضب: بس انا مش بحبك ولا عمري حبيتك ولا هحبك انا بحب مرتي ومش هسيبها وهفضل معاها لحد ما اموت
شروق بضيق: مرتك المتشوهه و
لم تكمل شروق كلماتها وفجأه تلقت صفعه قويه علي وجهها وتحدث بغضب مردفا: لو جيبتي سيرتها علي لسانك مره تانيه انتي ال هتبجي مشوهه بجد مش هي كفايه عليكي دماغك ال متشوه هو انتي فاكراها بالجسم انا عندي نارين احسن من ملكه جمال العالم دا كله افهمي كلامي زين يا شروق علشان مش هعيده تاني
القي اركان كلماته ثم صعد الي الاعلي اما في غرفه معاذ جلس علي الكرسي بغضب شديد وهو يتذكر
فلاااش باااك
معاذ بحده: يعني اي
شروق : يعني انت لازم تعامل امل وحش واركان يتجوزني يا اكده يا هجولهم ان اهاليكم هما ال عملوا اكده فيهم وهما ال جتلوا ابوهم وامهم وان امل اخت نارين
اركان بغضب: انتي جايه تهددينا يا بنت ....
فلاااش بااك
فاق معاذ من شروده ثم القي الهاتف بقوه وغضب فمسكه اركان قبل ان يقع وتحدث مردفا: انت فاكر ان العصبيه دي هي ال هتحل الموضوع
معاذ بغضب: بجا بنت زي دي تهددنا وتعمل فينا اكده وتخليك تتجوزها
اركان ببرود: ومين جال اني اتجوزتها هي غبيه وكانت فرحانه وخلاص ومتعرفش هي بتمضي علي النأذون كان مزور والورج ال مضت عليه كان اعتراف منها انها المفروض تدفعلنا 100 مليون جنيه يعني تجريبا وصل امانه
معاذ بضحك: احلف بجد ... طيب احنا مستحملينها ليه بجا ما نحوم نرميها بره البيت ونخلص منها
اركان: لازم نفكر زين علشان متجولش حاجه لنارين وامل هما لازم يعرفوا مننا الاول وبعدها هنخليها تمشي من اهنيه
معاذ بضيق: وهنجولهم ازاي وخصوصا امل عي ازاي هتستحمل حاجه زي دي
اركان بتفكير: الحكيم الالماني هيجي من بره بعد اسبوع وجال انه هيجدر يعملها العمليه بس يارب تنجح وبعدها نشوف اي ال يحصل وهنعرفهم كل حاجه
معاذ: طيب ونارين
اركان بضيق: ممكن تعمل عمليه بس ممكن متبجاش لجسمها كلها لسه مش عارف اي التفاصيل بالظبط
بعد مرور ساعتين دخل اركان الي غرفته مره اخري فوجد نارين نائمه امام الباب علي الارض والحقيبه علي الفراش فاغلق الباب وحمل الحقيبه ثم اقترب من نارين وحملها ووضعها علي الفراش وجلس بجانبها يلامس شعرها وهو ينظر اليها بحزن اما في الصباح في بيت سليم وقفت فوقيه تنحدث مردفه: مينفعش ال بتعملوه دا انتوا بتجولوا اي عاااد
سليم بحده: ال هنعمله دا الصوح
فتحيه ببكاء: عايزين تسلموا نفسكم وتتحبسوا دا الصوح انتوا فاكرين اكده اركان ومعاذ هيكونوا مبسوطين
يحيي: ايوه يمكن يرجعوا تاني ويسامحونا ونارين وامل كمان يسامحونا
سليم بعصبيه: ابعدوا من جدامنا يلا
فوقيه بصراخ: يا مررري انتوا بتعملوا اي
نظر سليم ويحيي اليهم بضيق ثم جاؤا ليذهبوا فدخل اركان ومعاذ بسرعه وتحذث اركان بلهفه مردفا : ماما في اي ال حوصل
معاذ بقلق: في اي
فوقيه ببكاء: ابوك وعمك عايزين يروحوا يسلموا نفسهم للبوليس يا اركان
نظر اركان الي معاذ بزهشه ثم تحدث معاذ بحده مردفا: بوليس اي عاد ال هتسلموا نفسكم ليه
اركان: خلينا ندخل نتكلم في المكتب طيب بلاش الكل يسمع صوتنا اكده
دخل الجميع الي غرفه المكتب فتحدث سلسم مردفا: هنجول ان احنا ال حتلنا اهل نارين وخطفنا امل وجولنا انها بنتنا يمكن اكده ربنا وانتوا تسامحونا
بحيي : ايوه احنا قررنا خلاص ومش هنغير رأينا هنسلم نفسنا انهارده
معاذ بحده: انتوا مش هتستحملوا لا سجن ولا جضيه زي دي خلينا الاول نجولهم كل ال حوصل وبعدها نشوف البوليس دا
سليم بحزن: لع هنسلم نفسنا انهارده خلاص احنا قررنا
نظر اركان الي معاذ فتراجع معاذ للخلف حتي وصل الي الباب ثم سحب فتحيه وفوقيه للخارج وخرج اركان بعده سريعا واغلق الباب خلفه فطرق سليم علي الباب وتخدث بغضب مردفا: اركاان افتح مينفعش ال بتعمله دا اكده غلط افتح الباب
نظر اركان بضيق والتفت خلفه وجاء ليتحدث فأنصدم عندما وجد نارين تقف امهم وعيونها تمتلئ بالدموع فنظر اركان الي معاذ بصدمه ثم اليها واقترب منها وجاء ليمسك يديها ولكن سحبت نارين يديها بسرعه وتحدثت ببكاء شديد مردفه: هو اي كل ال سمعته دا
فوقيه بدموع: نارين يا بنتي اسمعيني
نارين ببكاء شديد: لع انا عايزه اسمع جووزي دلوجتي .. ال عايش معايا وهو ال بيخدعني
فتحيه بدموع: والله ما خدعك يا بنتي صدجيني بالعكس اركان ومعاذ هما كمان كانوا مخدوعين زيكم
نارين بصراخ وبكاء شديد: مخدوووعين زينا ازااي ؟ فين الخدااع في ال حوصل محدش كان مخدوع غيري انا وامل ... انت ازاي اكده انا مصعبتش عليك وانا كل ليله بحلم بكوابيس وبتكلم علي اختي ال ماتت وهي جدامي طيب امل ال بتحول انها اغلي من روحك مأثرتش فيك وانت بتضحك عليها وبتخدعها وانت يا استاذ معاذ مش دي ال انت المفروض بتحبها وكتبت كتابك عليها عايز تعيش معاها وانت بتخدعها
اركان بحزن: نارين والله العظيم اناي فاهمه غلط اسمعيني بس الاول
نارين بصراخ وبكاء: طلجني ومش عايزه اسمع منك حاجه وانا ال هاخد بتاري من اهلم ال عذبوني مل السنين دي وانا كنت بدعيلهم وبجول ان ربنا عوضني عنزاهلي طلع هما السبب في موت اهلي وبعاد اختي عني طول السنين دي
اركان بحزن شديد: والله العظيم ما كنت اعرف ولسه عارف جريب صدجيني
نارين ببكاء : مستحيل اصدج واحد زيك انا كنت مخدووعه فيك ياريتني ما كنت اتجوزتك ولا حبيتك يا ريتني كنت موتت مع ابوي وامي ومكنتش عيشت لحد دلوجتي واكتشفت ان الناس ال كنت فاكراهم اهلي طلعوا هما امتر ناس اذوني انت ازاي تسمح بكل دا مش انا مرتك ازااي تخلي اهلك يخدعوني ويعملوا فيا اكده طيب كنت تعالي عرفني انا مرتك يا اركاان انا استحملتك واستخنلت معاملتك ليا علشان حبيتك حتي من جبل ما اتجوزك انت عملت فيا اكده لييه
لم يستطع اركان ان يتحدث بأي حرف فقط التزم الصمت كأنه حقا المتهم بكل هذا لم يستطع ان يدافع عن نفسه ولا ان يخبرها انه لا يعلم اي شئ من مل هذا الا من وقت قريب كان يريد ان يخبرها تنه يفعل كل هذا لأجلها هي وامل فقط ولكن لم يستطع فتحدثت فوقيه بدموع مردفه : نارين يا بنتي اسمعينا او اسمعي اركان
نارين ببكاء شديد: انا مش بنتك ..انتوا كلكم خدعتوني وجوزي ال المفروض يكون اكتر شخص بيخاف عليا وهو ال بيحميمي خدعني وضحك عليا
هز اركان راسه بالنفسي علي كل كلامها فتحدث معاذ بحزن مردفا: انتي مش راضيه تسمعينا ليه طيب افهمي مننا الاول وبعدها جولي كل ال انتي عايزاه
نارين ببكاء: مفيش كلام يتسمع منكم اكتر من اكده انا خلاص مش عايزه اعرفكم تاني وانت يا اركان طلجني فااهم علشان لما اخد بتاري من اهلك ميبجاش فيه صفه بيني وبينك
القت نارين كلماتها ثم ركضت الي الخارج فركض اركان خلفها ختي خرجوا من البيت فركض اركا بسرعه حتي يلحق بها ولم ينتبه الي تلك السياره وفجأه اصتدمت السياره في اركان ووقع علي الارض بقوه غارقا في دماءه فصرخ معاذ بشده والتفتت نارين وانصدمت عندما وجدت اركان علي الارض غارقا في دماءه ومعاذ يركض تجاهه وووو


google-playkhamsatmostaqltradent