recent
روايات مكتبة حواء

رواية صديقي المفضل الفصل الخامس 5 بقلم مريم سمير

رواية صديقي المفضل الفصل الخامس 5 بقلم مريم سمير

 البارت الخامس

_منا خلاص كده كسبت الرهان
معرفش لى قلبي خاف، مش متعودة انى اتصنت على حد بس وقفت اسمع عشان افهم، الفون بتاع أحمد السماعة بتاعته بايظة فكان فاتح الاسبيكر
_اشكر ربنا، انا السبب انك هتتجوز انت وأمل
=طب مريم؟
_يبنى خلاص حبتنى بقولك
=مبروك عليك الرهان يعم، طول عمرك كده ناصح
_كنت عارف، يلا هقفل بقي دلوقت عشان هنام
=تصبح على خير يحبيب اخوك
_وانت من اهله
كنت لسه واقفه مش مصدقه إلى بسمعه، هو الصوت صوت احمد بس هو مين دا إلى بيقول الكلام اكيد مش احمد، عيطت غصب عنى ولسه مش عارفه اتحرك من مكانى
لقيت الباب بتفتح
_مريم!!
=رهان، كل دا رهان؟
_مريم انتى فاهمة حاجة، اسمعينى، انا من حقي..
ضربته بالقلم ب ايدى إلى كانت بتترعش
_حقك! انت مش من حقك اى حاجة، لي!! عملت اى عشان يحصلي كل دا، محمود لما سبنى قولت خلاص هحافظ إلى إلى فاضل من قلبي، لى جيت بقصدك تكسر الشوية إلى فاضلين منه، دة انت اكتر واحد عارف قد اى الوجع إلى جوايا، لى كل إلى بحبهم بيجرونى ويخنونى، انا الى غبيه وقلبي اغبي انه حبك، عمرى محبيت قدك يا احمد، انا كنت مستعدة اموت عشانك! ، دا انت صاحبي قبل كل حاجة، يجى كل دا ويبقي رهان! ياااه انا رخيصه عندك كده، لا بس برافو عليك عرفت تمثل حلو، حلو اوى وصدقتك، ونجحت على فكرة، نجحت انك خلتنى فعلا مثقش في حد تانى، دا انا قولت انك عوضي من ربنا بعد كل إلى حصل، انت الوحيد إلى شوفت ضعفي ودموعى، انت الوحيد إلى كنت مبسوطة معاه، انت الوحيد في اى حاجة، كل حاجة يا احمد كل حاجة، لى تيجى وتعمل كده،يرتنى معرفتك ولا شوفتك، انا بكره قلبي بسببك، ط طلقنى يا احمد
سبته وجريت على الاوضه قفلت الباب عليا كان بيخبط وانا قاعدة على الأرض وحاسه ان قلبي هيقف من الوجع والحزن،حزن على الثقه والسنين إلى ضاعت في حب ناس غلط، لي نحب ناس وفي الاخر يوجعنا، مع انهم لو لفوا العالم مش هيلاقوا ربع حبنا والله، احنا لما نحب بنعطى كل المجهود عشان تسعدهم، وتبقي اسعد لحظة بالنسبالنا يوم منشوف الضحكة على وشهم، هو دا جزاتنا؟ معقولة!!
استنيت لغايه ما الساعة جت خمسه وإتأكد انه في الاوضه التانيه ولبست عبايه وطرحة ومشيت، كنت ماشيه في الشارع والدنيا كلها منورة، وقلبي مطفي وشي مليان عياط، قلبي بينبض جامد اوى، كأنى هموت من حسرتى
روحت بيتنا إلى معايا مفتاحه، دخلت اوضتى على طول ومصحتش ماما ولا بابا، مش عوزاهم يشفونى بالمنظر دا
دخلت اوضتى وقفلت عليا، بعد شويه روحت الحمام اغسل وشي، بصيت على مرايا الحمام، عينى كان حمرا خالص، ووشي احمر كله، مفيش فيه غير احمرار وبس، طب انا استاهل كل دا؟ استاهل يبقي منظرى عامل كده، استاهل الوجع دا والصدمة في كل إلى حواليا والله مستاهل كل دا
محستش بنفسي غير وانا في الأرض
فوقت لقيته جمبي وماسك ايدى وبيعيط
شديت ايدى وانا مش فايقة لسه
_ب برا، امشي اطلع برا
=اهدي يمريم ممتكلميش
_مش عاوزة اشوف وشك اطلع برا
=حاضر، بس اهدى
_انا فين
=في اوضتك، مامتك وباباكى طلبوا الدكتور واتصلوا بيا، كنت خايف يجرالك حاجة
ضحكت_ وانا كده مجراليش حاجة!
=يمريم انتى لى رافضه تسمعينى انا بس كنت..
_اطلع برا، ووقتى توصلي فل؟ ممكن بقي تسبنى لوحدى
دورت وشي الناحيه التانيه ودمعة نزلت مسحتها، مش عاوزة إبان ضعيفه من غيره، انا مش ضعيفه من غير حد، انا بس محتاجة نفسي وكله هيبقي تمم صح يمريم؟
حسيت بنفسي بترد عليا=بس انتى بتحبيه
_زى محبيته، كل الحب دا هيبقي كره، زى مشاف حبي هيشوف كرهي عامل ازاى، هيشوف إلى يجي عليا بيحصله اى
ماما دخلت وحكتلى انها لقتنى مغمى عليا واتصلت بالدكتور هى وبابا وضغطى كان واطى
_مالك يبنتى حصل اى
=مفيش يماما
_فيه حاجة بينك وبين احمد
=احمد، لا يماما مستحيل دا طيب وبيحبنى
_الف سلامه عليكى يحبيبتى
=ممكن تكلم أحمد يجي يخدنى بالعربيه
_متخليكى قاعدة شويه
=معلش يماما اصل عشان لوحده في البيت
_طيب يحبيبتى هخلى باباكى يتصل بيه اهو
بعد ربع ساعة جه كنت خلصت لبس وكلت، نزلت وركبت العربيه معاه ومتكلمتش خالص
اول ماوصلنا ودخلنا البيت
_انا اسف لكل حاجة والله يمريم و..
=مفيش حاجة احنا مهما حصل أصحاب، ممكن اطلب منك طلب
_اكيد انتى تؤمرى
=عوزاك تطلقنى
_لا يمريم وممكن تسمعينى بقي
=انا بحب واحد تانى، هترضاها على نفسك؟
_نعم يختى!


السادس من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent