recent
روايات مكتبة حواء

رواية نوفيلا حنين الفصل الثالث 3

رواية نوفيلا حنين الفصل الثالث 3 


 الحلقة الثالثة قبل الأخيرة

نوڤيلا (حنين)
... أنا جوزها
ليصدم الجميع وأولهم حنين التي شعرت وكأن أحدهم سكب عليها وعاء من الثلج
شعرت شهد بالغل أكثر تجاه حنين وارادت ان تسبب لها اي مشكله فقالت دون وعي
شهد: وده عرفتيه منين بقي اوعي يكون من الشقه المشبوهه اللي روحتيها
حنين بصدمه وضعف: إنتي انتي بتقولي ايه انتي ازاي تفكري فيا كده أنا كنت رايحه انق..
قاطعها غيث ببرود: وانتي بقي يا أستاذه شهد عرفتي منين انها كانت في شقه مشبوهه ولا يكونش انتي السبب في مرواحها
حاولت شهد الرد ولكن لم تجد كلمات لتنطقها فتحدثت والدتها التي تجمعت مع باقي الجيران
أم شهد بعصبيه: جرا اي ي راجل انت اي اللي بتقولو ده واي اللي يعرف بنتي بالاماكن المشبوهه دي انا بنتي متربيه والدور والباقي علي اللي بتقول عليها مراتك اللي ملهاش كبير ولا هو العيب فيكو وتجبيوه في غيركو ومش لاقيه حجه تقولها كنتي بتنقذيها ليه يا ختي حد قالك ان بنتي مش متربيه وبتروح اماكن و*** عشان تروحي تنقذيها
حنين بدموع وهي تشعر بوجع في قلبها: حتي انتي يا خالتي ام شهد تفكري فيا كده ده انا حنين اللي انتي ربتيها بعد موت امها وابوها اللي بتعتبرك امها التانيه تصدقي اني اعمل كده والله انا روحت عشان جالي تليفون ان شهد في مشكله دي اخرتها تتهميني بالباطل
ثم أكملت وهي تمسح دموعها
حنين:أنا هثبتلكم كلكم
ودخلت إلي شقتها وأحضرت هاتفها وخرجت إليهم
حنين: أنا هسمعكم المكالمه اللي جاتلي ونزلت بعدها مش ده رقم شهد يا خالتي
ام شهد: ايوه هو
حنين: طب اسمعوا اسمعوا كلكم
استمع الجميع الي تلك المحادثه التي دارت بين حنين والفتاه الاخري التي اخبرتها بأمر اختطاف شهد
شهد بتوتر حاولت اخفاءه: ده كدب ده كدب دي بتحاول تسوء سمعتي بعد ما عرفنا حقيقتها
همت شهد ان تضرب حنين علي وجنتها ولكن كانت هناك يد حديديه تقبض علي كفها حاولت شهد إفلات يدها لكن هيهات
غيث بفحيح مخيف: لو فكرتي تمدي ايدك علي مراتي (إتك عليها) 😂😂 إيدك هتوحشك
ودفع يدها بقوه امسكت شهد يدها تحاول تهدئه الألم وهي تشعر بالرعب من ذلك الغيث
غيث موجها كلامه لشهد: فين تليفونك
شهد بتوتر: ها هو اصل مش معايا ده ضاع مني وو..
قاطع كلماتها صوت رنين هاتفها (دي كدابه دي وهتدخل النار😂💔)
أخرجت شهد هاتفها من جيبها وهي تكاد تموت من فرط التوتر والخوف سحبه منها غيث وجد اتصال من رقم مسجل باسم (شيري)
فتح غيث الخط وفتح السماعه الخارجيه
ولكنهم تفاجئو بصوت رجل (اتفووو مسجله الراجل شيري ييعععععع😷👊)
تحدث الرجل دون توقف: جرا اي ي مزه فينك انا في الشقه ما تيجي نلعب زي امبارح يا جميل وتحكيلي عن بقيت انتقامك من ست حنين هههههههههههههه
هل يشعر أحدكم ب شهد اقصد (شر)
أشرف: مبترديش ليه يا مزتي
كان الجميع يشعر بالصدمه حتي غيث فهو ظن ان هذا رقم الفتاه التي ساعدت شهد لكنه تفاجئ بأنه رجل
ساد الصمت المكان ولم يقطعه إلا صوت صفعه نزلت علي وجه شهد نظرت بصدمه لتجدها أمها
شهد بدموع: بتضربيني يا أمي عشان دي أنا بنتك انتي صدقتيهم
أم شهد بدموع وتعب: أنا مش أمك مستحيل تكون دي تربيتي ده انا ضيعت عمري عليكي وانتي بكل سهوله تضيعي شرفنا في الارض مفكرتيش في امك قبل ما تضيعي شرفك في الارض
شهد بغل ودموع وهي تنظر لحنين: أنا بكرهك وعمري ما كرهت قدك بلاش دور الشريفه متنسيش انك جايه براجل غريب منعرفش عنه حاجه وبعدين اتجوزتيه امتي ها ردي يا محترمه
حنين بدموع وهي علي وشك فقد وعيها: أنا مش هقولك غير اني مش مسمحاكي وحسبي الله ونعم الوكيل أظن ان انتي عارفه عذاب إلقاء المحصنات ربنا ينتقم لي من كل حد ظلمني واتهمني بالباط..
لم تكمل وسقطت مغشيا عليها لكن التقطها غيث قبل أن تسقط علي الارض وحملها وادخلها شقتها حاول افاقتها ولكن دون جدوي حملها مره اخري ونزل مسرعا وقابل في طريقه مروه كانت صاعده
مروه بفزع: حنين؟ هي مالها يا باشا فيها اي
غيث بعجله: مش وقته تعالي وريني اقرب مستشفي فين
مروه وهي تجري وراءه في محاوله منها للإلحاق بخطواته ركبت مروه في سياره ليث في الكرسي الخلفي وأخذت حنين في حضنها وركب غيث خلف كرسي القياده وقاد بسرعه بعد ما وصفت له مروه طريق المستشفي
وصل غيث غيث إلي المستشفي وقام بحمل حنين ودخل بها اوصلته الممرضه إلي إحدي الغرف وضعها غيث علي السرير وجاء الطبيب ليفحصها تحت أنظار مروه وغيث القلقه انتهي الطبيب والتف اليهم وقال
الطبيب: واضح انها اتعرضت لصدمه عصبيه جامده وكانت علي وشك الدخول في انهيار انا اديتها حقنه مهدئه وهتفوق كمان ساعتين
غيث: انا عاوز اخدها دلوقتي ينفع؟
الطبيب: يفضى بعد ما تفوق عشان نطمن عليها
غيث: معلش انا هكتب اي تقرير بالمسئوليه الكامله عن صحتها
وافق الطبيب امام اصرار غيث أخذها غيث وخرج بها هو ومروه واثناء قيادة السياره
مروه بتساؤل: بس هو لامؤاخذه في السؤال يا باشا إيه اللي حصل
نظر لها غيث عبر المرآه شعر انها ليست كتلك التي تدعي شهد فقص لها كل ما حدث
مروه بصدمه: يابنت الجذمه يا شهد انا فضلت احذر حنين منها لكن هي مغفله وتفضل تقولي لازم نظن الخير في الناس حرام عشان منظلمش حد
بس بس انت ازاي قولت انها مراتك يعني يا باشا كده انت هتسببلها مشكله لما يعرفو انك مش متجوزها
غيث: ما انا هتجوزها
مروه وهي فاتحه بوءها ببلاهه: ها! ازاي ده
غيث بخبث: مهو انا عاوزك تقنعيها بالجواز وانه عشان مصلحتها وسمعتها ولا عاوزه سيرتها علي كل لسان بالباطل
مروه: لا طبعا حنين طيبه وغلبانه وحرام يحصلها كده طب انا هقنعها ازاي
ابتسم غيث بانتصار و شرح لها ما يجب عليها فعله حتي تقنعها
وصل أسفل عمارته ونزل وحمل حنين
مروه: بس ياباشا احنا ازاي هنطلع فوق لامؤاخذه يعني ميصحش
غيث: متقلقيش انا هطلعكم وهنزل علي طول وهسيبلك رقمي اول ما تفوق كلميني وعقبال ما تقنعيها هكون جبت المأذون والشهود
مروه: هو انا هلحق ياباشا اقنعها
غيث: انتي هتعملي زي ما قولتلك بالضبط
مروه علي مضض: ماشي يا باشا
صعد غيث بها وادخلها الغرفه ووضعها علي السرير وخرج أعطي مروه الرقم ورحل..
بعد مرور حوالي ساعه ونصف بدأت حنين باستعادة وعيها حاولت تذكر ما حدث واين هي لكنها فوجئت بمروه
مروه بابتسامه ودوده: حمدلله على السلامة يا ست البنات اي قلقتينا عليكي
حنين بجنون: مروه انتي هنا ازاي هو خطفك انتي كمان لا ده اتجنن اكيد اكيد هيدبحنا ويبيعنا اعضاء بشريه وياخد الفلوس ويهرب
لا لا اكيد هيختصبنا احنا الاتنين المفتري ابن المفتري اتنين يلهوي 😂😂😂💔(خيالها واسع)
مروه وهي تحاول كتم ضحكتها: استني اهدي بس هجيبلك مايه تشربي
خرجت مروه لتحضر لحنين كوب ماء وتذكرت غيث فأرسلت له رساله
احضرت مروه الماء واعطته لحنين
مروه بهدوء: اشربي واهدي كده عشان متتعبيش تاني
شربت حنين وقالت: انتي جيتي هنا ازاي
حكت لها عندما رأت غيث وهو يحملها لكي يذهب بها للمستشفي
حنين ببكاء: شوفتي يا مروه شهد عملت فيا اي انا عمري ما اذيتها والله كنت بعتبرها اختي وعمري ما اتمنيت ليها غير الخير
مروه وهي تحاول تهدئتها: متعيطيش انا يا ما حذرتك منها بس انتي شايله مخك وحاطه جذمه قديمه مكانه
ثم اكملت مروه بتوتر: وبعدين انتي لازم تتجوزي غيث باشا
نظرت لها حنين بصدمه: انتي بتقولي اي اتجوز مين انتي اكيد جرا لمخك حاجه والحيوان التاني اللي قالهم انه جوزي
مروه: مهو عشان كده لازم تتجوزيه عشان متخليش كلامهم عنك انك مش محترمه يبقي صح لازم تقطعي السنتهم كلهم
حنين بتوهان: مستحيل اتجوزه مستحيل ده عاوز ينتقم مني عشان ضربته لا مستحيل
مروه بخبث: طب اتجوزيه كام شهر واطلقي واهو منها يبقي قطعتي لسان اي حد يجيب سيرتك بحاجه وحشه وفي نفس الوقت تتطلقي بعدها لو محبيتهوش
حنين: بس
قاطعتها مروه: من غير بس وافقي يا حنين ده عشان مصلحتك انتي ملكيش حد يقف في وش اللي بيتكلمو عليكي وكمان
قاطع حديثهم صوت خبط علي الباب قامت حنين بوضع حجابها علي رأسها ومروه هندمت حجابها وقامت لتفتح الباب فوجدت غيث ومعه ثلاث شابان في عمره ورجل في العقد الخامس من عمره دخل غيث ومن معه
اخذ غيث مروه الي احدي جوانب الريسبشن و
غيث: عملتي اي
مروه: كله تمام وفل
اعطي غيث مروه عدة شنط وطلب منها ان تعطيها لحنين واعطاها شنطه اخري اكبر وطلب منها ان تعطيها لحنين ايضا لترتدي ما فيها الان وتخرج لهم
دخلت مروه علي حنين وجدتها تجلس بتوتر وقالت لها
مروه بخبث وابتسامه: طب والله شكله معجب شوفي يا ستي جايبلك اي وبيقولك البسي ده وناولتها الحقيبه الكبيره
حنين برفض: مش عاوزه هو مفكر نفسه هيشتريني بالحاجه دي مش كفايه اني وافقت انا هخرج كده
مروه: انتي عبيطه في واحده بتتجوز بإسدال قومي يا حنين واستعيذي بالله من الشيطان الرجيم قومي يلا خلينا نشوف هو جايب اي
فتحت مروه الشنطه و اخرجت مابها لتجد فستان باللون الاسود من قماشه الروزته وفوقها تولي اسود مرصع بنجوم صغيره باللون الفضي يضيق من عند الصدر لينزل باتساع كبير حتي الارض وحجاب وحذاء باللون الفضي
مروه باعجاب: وااااااااو ماشاء الله ده جميل اوووي يا حنين ومش عاوزه تلبسيه ده انتي تبقي هبله
حنين بتذمر: طب ما تقوليش هبله
مروه: متزعليش يا ست انا اللي هبله وعبيطه بس وحياتي عندك البسي الفستان بلييييز بليييييز
وافقت حنين علي مضض
حنين: خلاص بطلي زن لفي وشك الناحيه التانيه خليني البس واخلص
ارتدت حنين الفستان وكانت مثل الحوريه به وارتدت الحجاب والحذاء
مروه: بسم الله ماشاء

google-playkhamsatmostaqltradent