recent
روايات مكتبة حواء

رواية منورة يا حماتي الفصل الثاني 2 بقلم هايدي محمد

رواية منورة يا حماتي الفصل الثاني 2 بقلم هايدي محمد

مندوح ... انت يا ولا يامندووح
اصحى قوم الشمس هتطلع والفجر هيفوتك ... اهئ اهئ ابنى هيكفر ياولاااا بسبب العقربة مراته
انت يا ولاااا
فضلت تخبط تخبط لكن ماحدش رد عليها كانوا بياكلوا رز مع الملايكة مش حاسين
ام رتيبة : استونى عليا بس يابت المعصعصة انتى
نزلت أم رتيبة شقتها وقالت تصحي ابنها سامح اللى لسه عايش معاها متجوزش هو موظف فى بنك
أم رتيبة : سامح قوم يا سامح
قوم يللا الشمس دبت الدنيا
سامح : حرام والله كده حد يصحي حد فى الوقت ده
أم رتيبة : قوم يلا عشان تصلى وربنا يباركلك
سامح : اطفى النور واخرجى عاوز أنام
أم رتيبة : لا لا لا كدا كتير لو حد من صحابك اللى اتصل دلوقتى هتقوم تجرى ولا أجدعها حمار ليلة دخلته محتاج اللى يمسكه لايموت بغلته
شدت الغطا واللحاف وفتحت الشباك وجابت بخاخ الجلانس وقعدت ترش على سامح
قوم ياولا أحسنلك بدل ما ألمعك مكان ازاز الشباك
تررررررررررررررررن
تليفون سامح بيرن ... تلاقيه بيتعدل فجأة أول مايبص على الرقم
سامح : آلووووو
مين بتقول إيه ..طب أناجاى حالا
يقوم سامح بسرعة
أم رتيبة : ايه فى ايه ندهتك النداهة ولا إيه
سامح : واحد صاحبي تعب راح المستشفي ونازله بسرعة فيش وقت
...
....
نرجع تانى لذكريات (ريحانة) في ليلة دخلتها من سبع سنين
الساعه ستة الصبح تانى يوم ليلة الدخلة
أم رتيبة بتخبط على الباب تانى
مندوح ... انت ياولا يا مندوح قوم ياقلب أمك
ريحانه : قوم ياعريس الغفلة شوف أمك عاوزه ايه
ممدوح بعصبيه : في ايه عالصبح
ريحانة : وانا أعرف منين يا أخويا
أم رتيبة : قوم يابنى ولا الحربايه مراتك مش عاوزاك ترد عليا إهئ إهئ
ممدوح يفتح الباب بعصبية : نعم يا أمى
ام رتيبة : قوم عشان تفطر يا حبيب أمك ده أنا عاملالك طبق الفول اللى بتحبه واللى عمر اللى ماتتسمى تعرف تعمله
ممدوح بصوت واطى : هدخل دلوقتى أقعد معاها شويه أدخل عليها عشان لو حد من أهلها جه يقولوا عليا إيه
وبعد كدا أفطر
أم رتيبة بقلبة شفايفها : مش عارفه مستعجل على إيه .. ولا تلاقيها هى اللى متسربعه عديمة الرباية دى
وبتبرطم لنفسها : مش عارفه ياقلب أمك هايجيلك نفس للمعصعصه الفلات دى ازاى
أم رتيبة : وهى تلوى شفايفها يللا يارافع راس امك
ممدوح : دعواتك ياحجة
بعد ساعتين
أم رتيبة لنفسها : الواد اتأخر كدا ليه .. داهية لتكون المتسربعه الملهوفة دى مش بنت من أساسه لا لا لا
أنا لازم أطلع أطمن
تطلع أم رتيبة تخبط على الباب
مندوح واد يا مندوح طمنى يابنى عملت إيه
يفتح ممدوح الباب بابتسامة عريضة
ممدوح : عيب عليكي أسد
قلولولولولولولولولولولوللى يادكر أمك أيوا كدا
تحضنه وتقول : بقيت راجل ياولد خلاص
ابعد بقي أما ابرك لريحه اللى جوة دى
ممدوح : استنى شويه تلبس بس
أم رتيبة : يعنى إنت خايف عليها منى .... إهئ إهئ إهئ مكانش العشم يابن بطنى
ممدوح : لا لا مش القصد ادخلى خلاص
تدخل أم رتيبة أوضة النوم
أم رتيبة : مبروك يا ريحه
ريحانة : بخضه الله يبارك فيكي يا طنط بس مايصحش تدخلى عليا وانا كدا
قالتها وهى بتلف الغطا على جسمها
أم رتيبة تشهق بصدمة : بتكرشينى من أوضة ابني مش بعيد بكرة تقوليلي ده بيتك وتكرشيني منه
يا مندوح تعالى يا مندوح على آخر الزمن بتكرشني من بيتك
ممدوح ييجي بسرعه من بره
ممدوح : انتى اتجننتى يابت انتى دى أمى تدخل زى ماتحب
ريحانه : لأ بس معلش مايصحش تدخل عليا وأنا كدا
أم رتيبه ببكاء : خلاص يابنى مش داخله تانى هنا ولو مراتك مش عاوزانى أدخل بيتك كله كمان أنا مش هدخل كفايه عليا تبقي متهنى وانت ماشي على مزاجها كدا
اناهمشي وآسفه ليكوا
ممدوح بعصبية : يابنت ال....ومسك ريحانه من شعرها قومى اتأسفي لأمى وحسك عينك تانى أنا بقولك أهو وإلا هتروحى لبيت أهلك
ريحانة : ببكاء لا لا خلاص حاضر
ولنفسها : لو روحت بيت أهلى تانى يوم دخلتى الناس هتقول عنى فيا حاجة
ممدوح : وحيات أمى لو فكرتى انك تزعليها مانتى عارفه ايه اللى هعمله
ريحانة : حاضر حاضر
.........
......
وصلت همسة للمستشفي بعد ساعات من الزحمة والحر وأول مادخلت قابلت صاحبتها ميادة
همسة : ياميدة ياجامد ايه الحلاوة دى الطقم الجديد هياكل منك حتى
ميادة : حلاوة ايه بس انتى مش شايفه الدنيا مقلوبه هنا في المستشفي
همسة : آه صحيح في ايه
ميادة : مش عارفه بيقولوا شاب موظف في البنك اتخبط بالعربية
وكل اللى جايين معاه دول اصحابه
بعد شوية في أوضة العمليات
الدكتور : هو عنده كسر في الإيد وارتجاج بسيط في المخ خلوه تحت الملاحظة لمدة 24 ساعة
همسة : تمام يادكتور شويه
وخرجت من العمليات وكل اصحاب المريض اتلموا حواليها
همسة : للأسف ....
ممدوح قاطعها : اييييييييييييييه بتقووووووولى اييييييييييييييييه ماااااااااااااااات!!؟ يا حبيبي يا صحبي مت وانت في عز شبابك ... يا حبيب أخوك كنت شمعة منورة خلوك عصفورة مقشفرة و.
همسة بقلبتة شفايف : ده إيه الفيلم الهندى الهابط ده يا أستاذ
سامح : ايه في ايه
همسة بعصبية : للأسف الاستاذ عنده ارتجاج بسيط في المخ وهايتنقل العناية المركزة تحت ملاحظة مدة 24 ساعة
كل الشباب ضحكوا على سامح اللى وقف مبلول ولا أجدعها قطه شرازي عملتها برة القفص بتاعها
همسة : بطل تتفرج على كوشي وأرناف يا أستاذ
سامح بإحراج : هى ليه ماقلتش كدا من الأول
صاحبه : هو انت اديت فرصه لحد مرة واحده لاقيناك قلبت على أمينة رزق لو جعان اجيبلك twix بدل الإحراج دة
سامح : بس ايه الإحراج ده وانفجر ضحك
همسة بتنادى من بعيد
همسة : لو سمحتوا اوزه حد يمليني بيانات المريض
سامح : لحظة واحده جايلك يا مدام
همسة : البعيد أعمي كمان
سامح : نعم
همسة : آنسة يا حضرتش
سامح : حضرتش مين ياللى تتشكي فى معاميعك انتى
همسة : أفففففففففففف اللهم طولك ياروح انجز ياعم انت وخلصنى
سامح : ماتحترمى نفسك يابتاعه انت
همسة : مين البتاعه دى يانكرة انت
سامح :....
google-playkhamsatmostaqltradent