recent
روايات مكتبة حواء

رواية زوجتي المصون الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ملك ابراهيم

رواية زوجتي المصون الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم ملك ابراهيم

الفصل الثاني والعشرون

🌸🌸
فتح الباب بغضب وجد هنا تجلس علي السرير وهي تبكي
اتجه سريعا الي المكان الموضوع به ملابسها وهو يبحث بينهم عن اي شئ
رأته هنا واعتقدت بأن امه اخبرته بموضوع زوجها بالطريقه الخاطئه اقتربت اليه وهو يقوم بألقاء ملابسها ارضاً بجنون
تحدثت اليه ببكاء
هنا / عمر صدقني الا والدتك قالتهولك ده ماحصلش والله هي فهمت غلط
تجاهلها عمر وهو يبحث مثل المجنون في كل اشيائها الخاصه ثم نظر لحقيبة سفرها الفارغه الموضوعه امامه
وقام بأخذها وهو يفتحها ويبحث بداخلها عن اي شئ
شعر بوجود شئ ما وهو يضغط بيده بداخل الحقيبه فتح سريعا الجيب السري الموجود بداخلها
نظرت له هنا بذهول وعدم فهم وهي تراه يخرج شئ من داخل حقيبتها
نظر عمر للورقه الموجده بيده وهو يقرأها بجنون ولا يصدق مايراها
"محتوى الرساله"
بقولك ايه الا في بطنك ده مايلزمنيش
شوفيلك حل انتي عارفه ان انا مش بتاع جواز ويوم ماتجوز مش هتجوز واحده رخيصه زيك شوفيلك اي غبي اتجوزيه ومش عايز اشوف وشك ده تاني
سلام ياحلوه
تحولت عين عمر الي جمرة من النار وهو ينظر لها ويرفع امامها صورة هذا الشاب ومعها الجواب
صدمة هنا وهي ترى صورة هذا الشاب فهي تعرفه جيدا كان جارهم وكان علي علاقة ب سمر اثناء درساتهم معا
قام عمر بصفعها بقوة كبيره
وقعت هنا علي الارض من قوة الصفعه
اقترب منها وهو يمسكها من شعرها وتحدث اليها بتأكيد
عمر / هقتلك يا هنا
صرخة هنا وهي تحاول فك شعرها من يده
هنا / والله العظيم ماعملت حاجه صدقني
قام بشدها من شعرها بقوه وهو يوقفها امامه وقام بصفعها مره اخرى
دخلت كرولين علي صوته وهي تحاول ابعده عنها ولكنه امسك هنا من شعرها مره اخري وقام بسحبها للأسفل وسط صراخها وتوسلها اليه وهي تقسم له بأنها لم تفعل شئ
لكن شيطانه كان يعميه عن رؤية اي حقيقه ويصم اذنيه عن سماعها وهي تقسم له بانها مظلومه
اخذها الا الحديقه الخلفيه واتجه بها الي باب الغرفه الموجوده تحت المنزل وقام بفتحها والقاها بداخلها بالقوة وهو يتحدث اليها بغضب اعمي عينيه وقتل قلبه
عمر /انا الا غلطان اني اتجوزت واحده زيك هتفضلي هنا لحد ماتموتي واخلص من عارك
تحدثت اليه وهي تبكي بهستريه وظلت تتوسل اليه بأن يصدقها
هنا / والله العظيم يا عمر وحياتك عندي انا مظلومه انا معملتش حاجه
قام بدفعها مره اخري بعيدا عنه
عمر / مش هسمحلك تموتي وانتي شايله أسمي اسمي الا دوستي عليه بقذرتك
حاولت التوسل اليه كثيرا تطلب منه سماعها واعطائها فرصه تحكي له ماحدث ولكنها توقفت عن البكاء عقب سماعها كلمته الاخيره
عمر / انتي طالق
سمعت هذه الكلمه وهي لا تصدق فكل ماحدث لها كانت تقدر علي تحمله ولكن طلاقها منه بهذه الطريقه قتل قلبها وحرق دموعها نظرت له بجمود وهي تشعر بأنها جسد بلا روح وتحدثت اليه بوجع وكره
هنا / عمري ماهسامحك علي الا انت عملته فيا دا
نظر لها بغضب وخرج سريعا من هذه الغرفه واغلق عليها بأحكام وتركها بداخل هذه الغرفه المظلمه التي لا يوجد به مخرج واحد حتى لتغير الهواء شعرت هنا انها بداخل قبر وهذه اللحظه هي نهاية حياتها وسقطت فاقدة الوعي في مكانها 😥
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
ذهب عمر الي غرفته مره اخرى وهو يكسر كل شئ امامه فوق ملابسها الملقاه علي الارض وبعد لحظات قليله دخلت له والدتها وهي تنظر للغرفه بصدمه من حالتها فأصبح كل شئ بالغرفه عباره عن قطع ملقاه فوق الارض
ذهبت الي ابنها تنظر الي يده وهي تنزف بشده ثم تحدثت بقلق عليه
كرولين / عمر حبيبي انت ايدك بتنفزف لازم تتعالج
نظر الي والدته وهو يشعر بالوجع والقهر
عمر / مش ايدي الا بتنزف يا أمي قلبي الا بينزف
وقام بالضرب فوق قلبه بيده بقوه وهو يردد بان النزيف الحقيقي بداخله
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
خرج عمر من المنزل وركب سيارته واتجه الي مكان اخر ينفذ فيه غضبه
عقب خروجه السريع اتصلت كرولين بزوجها كريم لقد خرج من المنزل قبل رجوع عمر من عمله خوفا منه لو علم من هنا حقيقة مافعله كريم
كرولين / انت فين ياكريم وسايبني لوحدي في المصيبه دي
قلق كريم كثيرا لتكون هنا قالت لعمر حقيقة مافعله معها
كريم بتوتر / مصيبة ايه ياحبيبتي هو ايه الا حصل
تحدثت كرولين بأمر
كرولين / تعال دلوقتي حالا
كريم / حاضر ياحبيبتي ثواني وهكون عندك
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
ذهب عمر بسيارته وهو يقودها بجنون لا يصدق حتي الان بأن هنا قامت بخداعه وخيانته لا يصدق بأنه كان غبي لهذه الدرجه حتي لا يكتشف خداعها بنفسه
وصل بالسياره لمكان مهجور لا يوجد به اي احد وقف السياره وخرج منها وهو يقف في هذا المكان بمفرده
صرخ بكل صوته حتى تهداء هذه النار المشتعله بقلبه ولكنها تزداد اكتر كلما تذكر لحظاتهم الرائعه معا وكيف كان يعشقها ويريد اسعادها طول العمر وهي الان حطمت قلبه وكسرته وحرقت روحه بدون رحمه
وقف وهو يضرب بقبضة يده بقوه فوق سيارته حتي يهداء هذه النار المشتعله في قلبه وعقله وروحه لكنها تزداد بمقدار حبه لها
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
وصل كريم ووجد زوجته تنتظره بحديقة المنزل ذهب اليها سريعا وهو يتحدث بقلق
كريم / ايه الا حصل قلقتيني
نظرت له وهي تتحدث بخوف وتوتر
كرولين / عمر حبس مراته في الغرفه الا تحت البيت وشكله كدا ناوي يموتها بجد
نظر لها بقلق وخوف
كريم / واحنا هنعمل ايه دلوقتي وعمر فين اصلا
كرولين / عمر طلع من البيت من بدري انا خايفه البنت تموت في حبستها دي ولا هو يجي ويقتلها بجد
كريم / لا ماتقلقيش عمر عاقل وعمره مايعمل حاجه زي كدا
نظرت له وهي تحدثه بغضب
كرولين / عمر في الحاجات دي مابيستخدمش عقله اصلا قلبه هو الا بيحركه وانا متأكده ان قلبه دلوقتي محروق وهو مش هيرتاح ولا يهدي الا لو حرقها وولع فيها زي ماحرقتله قلبه
كريم / والحل ايه دلوقتي
كرولين / ماقدميش غير حل واحد اهربها
نظر لها كريم بصدمه ثم تحدث بقلق
كريم / وعمر لما يعرف ان انتي هربتيها
كرولين / كريم انا بحمي ابني ولازم اتصرف وهو ده الحل الوحيد انا متأكده ان عمر هيقتلها بجد وانا مش مستعده أخسر ابني
كريم / وفكرك لما تهربيها عمر مش هيعرف يوصلها بسهوله
كرولين / لو سفرت اي بلد تانيه اكيد مش هيعرف يوصلها
كريم / ازاي
كرولين / هدخل دلوقتي اقولها ان عمر عايز يقتلها وان انا هساعدها تهرب وهخوفها انها لو رجعت هنا او ظهرت قدام عمر في اي مكان عمر هيقتلها بجد
ابتسم كريم علي اعجابه بهذه الفكره وهو يعتقد بأنه في هذا الوقت اذا عرض علي هنا مساعدته لن ترفض هذه المره
تحدثت كرولين سريعا
كرولين / يلا نطلع ندور علي جواز سفرها وادهولها تسافر اي بلد بعيده عن هنا انا عيزاها تختفي قبل ماعمر يجي
ذهب معها كريم الي غرفة عمر نظر بصدمه وعدم تصديق الي حال الغرفه لايوجد به شئ علي حاله لقد كسر عمر كل شئ
كما كسر قلب زوجته وبيده انهى كل شئ
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
وقفت كرولين امام باب الغرفه الموجوده بها هنا تحت المنزل وهي تحدث زوجها
كرولين / انا هدخلها وانت اقف بره لو عمر رجع تعالى عرفني علي طول
كريم / تمام بس ماتتأخريش
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
فتحت كرولين الباب وهي تشعر بالرعب من هذا الظلام المحاط بكل الغرفه وهي لا ترى اي شئ امامها من شدة الظلام فتحت هاتفها وهي تحاول ان ترى هنا
وجدت هنا علي الارض فاقدة الوعي
جريت عليها سريعا خوفا ان تكون ماتت وحاولت افاقتها بكل الطرق
حاولت هنا فتح عينيها وهي تشعر بكثير من التعب وتحدثت بضعف
هنا / انا فين
ردت عليها كرولين بجمود
كرولين / انتي مدفونه هنا وانا جايه اهربك
نظرت لها هنا وهي تتذكر كل ما حدث لها اهانة عمر وضربه لها بقسوة واخيرا طلاقها بهذه الطريقه
نظرت لها كرولين بحقد وهي تكمل حديثه
كرولين / انا مش هسمح ان مستقبل ابني يضيع بسبب واحده زيك انا عارفه ومتأكده ان عمر هيقتلك يا أما هيسيبك تموتي وانتي محبوسه هنا وفي الحالتين ابني الا هيكون خسران
نظرت لها هنا ببكاء شديد وتحدثت بتأكيد
هنا / فعلا ابنك هيخسر كتير اوي بسبب الا عمله فيا
نظرت لها كرولين بسخريه وهي تمد يدها لها بجواز سفرها
كرولين / دا جواز سفرك خديه وسافري اي بلد بعيده ونصيحه مني اختاري بلد عمر مايقدرش يوصلك فيها لانه لو وصلك صدقيني هيقتلك
نظرت لها بضعف وهي تمد يدها وتاخده منها
مدت كرولين يدها الاخرى لها وهي تمسك بعض النقود
كرولين / خودي دول كمان اكيد هتحتاجي فلوس عشان تذكرت الطياره ومصاريف السفر
نظرت هنا ليدها بقوة وتحدى وهي تمسح دموعها بيدها ثم تحدثت اليها بقوة عكس شخصيتها تماما
هنا / انا مش عايزه منكم حاجه بس عايزه اقولك حاجه واحده قبل ما امشي
انا عمري ماهسامحك لا انتي ولا ابنك علي الا انتوا عملتوه فيا واوعدك اني مش هسيب حقي وهعرف ازاي انتقم من كل الا اذوني وأولهم ابنك
بعد ان انتهت هنا من كلامها ذهبت للخروج من هذه الغرفه مسرعه وهي تمسح دموعها وتقوي من روحها وتركت كرولين تنظر لخروجها بصدمه لتحولها السريع من بنت ضعيفه لبنت قويه قادره علي التحدي بهذه الطريقه
اثناء خروجها من المنزل قابلت كريم وهو يقف امام المنزل وهو يراقب رجوع عمر
وقف كريم وهو ينظر لها بصدمه من هذه الحاله التي وصلت لها فقد كانت الكدمات تملئ وجهها بطريقة كبيره وملابسها وشعرها كانت في حاله تقطع القلوب بلا رحمه
تحدث اليها وهو يشعر بالذنب الشديد اتجاهها بعد ان رائها بهذه الحاله
كريم / هنا انا اسف انا.........
قاطعته هنا وهي تنظر له بقوه
هنا / انت اقذر انسان انا شوفته في حياتي بس اوعدك ان انا هعرف ازاي انتقم منكم واخدي حقي
ذهبت هنا من امامه وتركته وهو ينظر لها بصدمه هو الاخر لا يصدق بان هذه هي الفتاه الخجوله الساذجه التي يعرفها
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
بعد خروج هنا من منزل زوجها السابق
ذهبت مسرعه وهي تشعر بالتعب الشديد هي الان لا تملك مال ولا تملك اي شئ غير جواز السفر الخاص بها لقد سرق منها عمر كل شئ سرق قلبها وعقلها وحرق روحها بدون اي رحمه لقد دمر حياتها واضاع مستقبلها واخير اراد سرقة عمرها وهو يريد قتلها كانت تبكي وهي تجري وكلما تنظر امامها ترى عمر وهو يضربها ويهينها ولا تسمع اي صوت غير صوته وهو يطلقها شعرت انها تكرهه بشده في هذه اللحظه مسحت دموعها مره اخرى وهي تقسم بأنها لن تترك حقها وسوف تأخذ حقها منهم جميعا مهما طال الزمن بينهم
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
وقف عمر وهو ينظر امامه بقهر ويفكر كيف ينتقم منها علي خيانتها وكيف يندمها علي كل لحظه قامت فيها بخداعه
اقسم علي جعلها تتمنى الموت في كل لحظه تعيشها وان يجعلها جسد بلا روح حتى تموت وهو ينتقم منها ويعذبها امامه
اتجه سريعا الي سيارته وهو يفكر كيف يعذبها كما يتعذب هو الان
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
في منزل عمر تتحدث كرولين الي زوجها وهي تحكي له كيف تحولت هنا لشخص عدواني بهذه الدرجه
كرولين / انا مصدقتش نفسي وهي بتتحول قدامي كدا شوفت بقى انها كانت بتمثل علينا وعايشه دور البنت الطيبه
نظر له كريم بسخريه وهو يرد عليها
كريم / وانتي مش شايفه ان الا ابنك عمله فيها ده يغير اي حد دا البنت تقريبا كانت هتموت في ايده
نظرت له وهي ترفع حاجبها
كرولين / ومن امتى الحنيه دي ولا هي عجباك فعلا
نظر لها بتوتر
كريم / وهي هتعجبني في ايه انا بس لما شوفت منظرها ماكنتش مصدق ازاي عمر يبهدلها بالشكل ده
كرولين / ما انا قولتلك ان عمر علي اد مابيحب اوي علي اد مابيكره اوي
كريم / ماتضحكيش علي نفسك ابنك عمره ما هيكره مراته
نظرت له بابتسامه ماكره
كرولين / مابقتش مراته
نظر لها بصدمه
كريم / يعني ايه
كرولين / طلقها
نظر لها بعدم تصديق
كريم / مش معقول عمر غبي لدرجادي
نظرت له وهي تشعر بشئ ما
كرولين / مالك انت اتعطفت معاها ولا ايه وبعدين عمر مش غبي هي الا غبيه لما فكرت انها تقدر تخدعه وتخونه
نظر لها بغضب
كرولين / ماتضحكيش علي نفسك مستحيل هنا تعمل كدا انا حاسس ان سرين كدابه في كل الا قالته
تحدثت اليه بتحدي
كرولين / لو سرين كدابه يبقى انت كمان كداب ولا ايه
نظر لها بتوتر
كريم / انا قصدي يعني ان انا حاسس انها بتكدب عشان ترجع عمر ليها
كرولين / اطمن لو سرين بتكدب زي ما انت حاسس يبقى الحاجه الا عمر طلعها من شنطة هنا دي وصلت لشنطتها ازاي ومتقوليش سرين جت حطتلها الحاجه دي في شنطتها
نظر لها بتفكير
كريم / اكيد في حاجه في الموضوع ده احنا مش عارفينها
نظرت له كرولين وهي تشعر بان كريم يشعر بشئ تجاه هنا
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
ذهبت هنا الي مكان تعرفه جيدا
ووصلت امام باب هذه الشقة التي تعرف صاحبها ووقفت بتعب وهي تدق علي الباب بطريقه سريعه بقوه وتعب
فتح خالد الباب بسرعه وهو لا يتوقع بان من يخبط عليه بهذه الطريقه وفي هذا الوقت المتأخر من الليل تكون هنا
وقف خالد وهو ينظر لها بصدمه من الحاله التي تقف بها امامه الان
لا يصدق بان هذه هي هنا تلك الفتاه التي حبها بقوة ولم يتمنى شئ في حياته غير رؤيتها سعيده كيف تقف امامه بهذه الحاله المحزنه
نظرت له هنا وهي تبكي وتحدثت اليه بضعف
هنا / خالد الحقني
ثم وقعت امامه فاقدة الوعي
I went here to a place you know well I arrived in front of the door of this apartment, which she knew its owner, and stood tired as she knocked at the door in a fast way, hard and tired. Khaled opened the door quickly, and he did not expect that someone would hit him in this way, and at this late night he would be here Khaled stood looking at her in shock at the situation she is standing in front of him now He does not believe that this is here the girl who loved her strongly and did not wish for anything in his life other than seeing her happy How do you stand before him in this sad state She looked at him here, crying, and spoke to him weakly Here / Khaled Al-Haqni Then I fell in front of him, unconsciousI went here to a place you know well I arrived in front of the door of this apartment, which she knew its owner, and stood tired as she knocked at the door in a fast way, hard and tired. Khaled opened the door quickly, and he did not expect that someone would hit him in this way, and at this late night he would be here Khaled stood looking at her in shock at the situation she is standing in front of him now He does not believe that this is here the girl who loved her strongly and did not wish for anything in his life other than seeing her happy How do you stand before him in this sad state She looked at him here, crying, and spoke to him weakly Here / Khaled Al-Haqni Then I fell in front of him, unconsciousI went here to a place you know well I arrived in front of the door of this apartment, which she knew its owner, and stood tired as she knocked at the door in a fast way, hard and tired. Khaled opened the door quickly, and he did not expect that someone would hit him in this way, and at this late night he would be here Khaled stood looking at her in shock at the situation she is standing in front of him now He does not believe that this is here the girl who loved her strongly and did not wish for anything in his life other than seeing her happy How do you stand before him in this sad state She looked at him here, crying, and spoke to him weakly Here / Khaled Al-Haqni Then I fell in front of him, unconscious

google-playkhamsatmostaqltradent