recent
روايات مكتبة حواء

رواية ظالم الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم اميمة خالد

رواية ظالم الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم اميمة خالد

ظالم الحلقة 21
وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَىٰ (82 طه)
ريم اتصدمت من كلامه كسرها و وجعها و عدي كل الحدود
ريم فضلت بصاله وهو حس انه زودها...
ادهم : ريم ان.....
قاطعته ريم ان هي قلعت دبلتها و حطتها في ايده ونزلت ... جريت ريم وشافت تاكسي واقف ركبته ومشيت
وادهم مشي وراها بعربيته و ريم وصلت البيت بدري ودخلت بسرعه .... انا هطلع اوضتي ولو ادهم جيه هنا اطردوه انا مش عايزة اشوفه و طلعت جري علي اوضتها وقفلت بالمفتاح و حطت وشها في المخدة وفضلت تعيط
ادهم وصل عندهم البيت كان كلهم واقفين متضايقين
ادهم : فين ريم؟
أمير: هي تعبانه وطلعت ترتاح
ادهم : انا لازم اشوفها
أمير: احنا لسه منعرفش انت عملت فيها ايه.... لو سمحت احترم رغبتها لحد ما تهدي
ادهم بزعل : طيب ابقي طمني عليها ممكن
أمير : إن شاء الله
خرج ادهم وتالين مبتسمة بفرحة ان اختها بقيت زيها ...
ليلي بزعيق: تاااالين
تالين : ها نعم يا ماما
ليلي: يا بنتي سرحانة في ايه بقالي ساعه بقولك اطلعي شوفي اختك
أمير: بعد اذنك يا ليلي هطلع انا اشوفها
ليلي اتنهدت: اطلع يا أمير
طلع أمير وخبط علي الباب
ريم بعياط : مين ؟؟
أمير: انا أمير يا ريم
قامت ريم فتحت الباب واول ما أمير دخل حضنته وعيطت
أمير طبطب عليها : ايه يا ريم في ايه اول مره اشوفك كده ؟؟..... اهدي بس وانا هحللك الموضوع
قفل أمير الباب و قعد قصاد ريم..... وريم حكيتله كل الحصل
أمير ضم ايده وغمض عينه بغل..... رين اوعي تقولي الكلام ده لماما
ريم بتمسح دموعها: لاء طبعا عمري ما هضايقها كده
أمير: عمتا ايا كان عايزك تتماسكي وتجهزي السنه دي انتي واخواتك مدخلتوهاش مش هتضيعوا اكتر من كده
ريم : ربنا يخليك لينا
خرج أمير من عند ريم وهو مقرر مش هيرجع ريم لادهم تاني ابدا مهما حصل
دخل أمير اوضته وكانت ليلي قاعدة مستنياه وبصتله بصه هو مفهمهاش
أمير قرب قعد قصادها وابتسم: بتبصيلي كده ليه؟؟
ليلي: عشان عارفه ان هي قالتلك ايه الحصل وانت كمان اتضايقيت وطبعا مش هتقولي
أمير: نعتبره سر ريم و مقدرش اقوله
ليلي : انت طول عمرك سرها اصلا
أمير: وده يزعلك؟!
ليلي ابتسمت: بغير شوية .... أمير كنت عايزة اسألك علي حاجه مكنتش ناوية اتكلم فيها بس مش قادرة اكتم
أمير: وليه تكتمي اي حاجه عايزة تقوليها قوليها من غير تفكير
ليلي خدت نفس: مرام !!
أمير دور وشه : ايه الفكرك بيها بس ؟
ليلي بدموع: انا منستش انت اتجوزتها عليا وانا محبتش اتكلم عشان يعني مهما كان هي كانت مراتك الأول و انا وبناتي حمل عليك و
قاطعها أمير بحزم: اسكتي يا ليلي اسكتي .....و حمل ايه ده هتفضلي تعملي فرق لحد امتي مش كفاية ان تعليمهم و نص حياتكو انتي الصرفتي وتعبتي و لحد دلوقتي بتصرفي من العماره والمحل بتاعك مع ريهام .... ولا مفكراني مش عارف ... انا بس سايبك براحتك بس مش بعد كل ده تقولي حمل عليك!!!
ومن الطبيعي جدا تسألي علي مرام انا اصلا كنتي مستني سؤالك بس قولت معلش يمكن انشغلت في البنات و الولادة
ليلي عيطت: انا اسفة لو مقصرة معاك
أمير حضنها: يا حبيبتي مش مقصرة اصلا كفاية وجودك جنبي
ليلي : طيب رجعتها ليه؟؟
امير: هي دخلتلي من نفسية الولد و منطوي والانفصال وجابتلي واحده اخصائية نفسيه تقولي تأثير الانفصال علي الطفل وقالتلي هنتجوز علي الورق بس قدامه مش اكتر وانا كنت غبي ووافقت
ليلي : مفكرتش تعمله تحليل
أمير بزعل: هي يا ليلي جابتلي تحليل dna انه ابني و بعت ياسر يتأكد من المركز ده عشان عندي ضغط شغل وقالي انه مضمون
ليلي هزت راسها وابتسمت.... حصل خير
أمير: ليلي عايزين ناخد فسحة راحة لينا كلنا والبنات كمان اخص
ليلي : فين يعني ؟
أمير: نروح اي مكان فيه بحر
ليلي : ياريت خلينا نشوف البنات ونروح
عند ريم كان ادهم بيرن عليها وهي متردش لحد ما قفلت الفون .... ادهم اتعصب ورزع فونه في الأرض
خبط الباب علي ريم
ريم : ايوه
دخلت تالين وبصت لاختها بإستغراب وشها كله عياط ومنفخ ..... تالين قربت من ريم وحضنتها جامد
تالين : ايه الحصل عملك ايه لكل ده ؟؟؟
ريم : مفيش خناقة بس انا قررت مش هكمل معاه عشان عصبي
تالين : ما طبيعي ظابط شرطة هيبقي ايه غير عصبي
ريم وهي كاتمة العياط: خلاص بقي يا تالي راح لحاله
تالين: طيب اجيبلك تاكلي؟؟
ريم : لاء هنام شوية واقوم اكل
تالين : ماشي شوية وهاجي ابص عليكي
خرجت تالين من أوضة اختها وهي متضايقة و اتصلت بزين تتكلم معاه زي اي اتنين مخطوبين لكن زي كل مره مبيردش
تالين لنفسها: ماشي يا زين انا هوريك
ادهم راح شقته ولسه هيفتح الباب كانت ياسمين عندهم كالعادة ومبتسمه.... جيت بسرعه ليه كده
ادهم بزعيق: وانتي مالك وبعدين انا جيت خلاص شكرا اتفضلي علي شقتك
ياسمين : انت ازاي ت....
وقبل ما تكمل ادهم شدها من دراعها و خرجها بره الشقه وهي واقفة مصدومة.. ودخل شقته جاب مفاتيحها من جوه وحدفهم في وشها وقفل الباب ودخل
ياسمين لنفسها: معني كده انه متخانق مع الحيزبونة ريم ... احسن
صحيت مديحة من النوم علي صوت رزع الباب وقامت تبص شافت ادهم قاعد في اوضته علي السرير و حاطط ايده علي وشه .... دخلت مديحة عليه بهدوء
مديحه : مالك يا ادهم
ادهم بصلها وهو عينه فيها دموع .... مديحه حضنته: الله مالك يا حبيبي انا اول مره اشوفك كده
ادهم : غلطت يا ماما غلطة كبيرة في حق ريم وخسرتها
شهقت مديحه: اخص عليك يا ادهم ليه يا ابني كده انا مشوفتكش مبسوط غير و انت معاها
ادهم: ادعيلي يا ماما تسامحني
مديحه: ربنا يستر
خلص اليوم وادهم و ريم اتعس اتنين و تالين بتخطط هتعمل ايه عشان تكشف زين ومالك في اوضته مش عارف ينام لانه سمع ريم وهي بتتكلم مع أمير اعرف ان وجوده سبب في المشكلة ومشي علي اوضته يفكر هيعمل ايه قبل ما حد يشوفه
تاني يوم الصبح نزلو كلهم وقت الفطار ومالك قاعد سرحان و ريم وشها كله احمر و تعبان وليلي بصالها بزعل .. أمير نزل قعد
أمير: فين تالين ؟
ليلي : فوق بتلبس عشان هتروح مع زين الكلية
نزلت تالين : صباح الخير..... ريم تحبي ابقي اعدي عليكي بعد الضهر نخرج
ريم : ماشي لما تقربي قوليلي عشان أجهز
أمير: تالين زين هياخدك؟؟
تالين بتوتر: اكيد ايوه .... عن اذنكو
خرجت تالين بسرعه وركبت تاكسي راحت مكتب زين وفتحته فجأة شافته قاعد علي كرسي مكتبه و نسمه قاعدة قدامه علي المكتب بهدوم مفتوحه و بيضحكو
تالين فضلت واقفة وبصالهم لحد ما زين خد باله منها وقام وقف واتخض ونسمة فضلت قاعدة وبصت ل تالين وضحكت
نسمه : اكيد انتي تالين طالما زين خاف كده
تالين قربت منها: الله انتي عارفه بقي ان فيه تالين
نسمه بثقة : طبعا زيزو مبيخبيش عليا حاجه ابدا
تالين قربت منه : للدرجة دي انا هبلة واتضحك عليا كل ده كنت بتخوني
زين : لاء مش بخونك دي نسمه صاحبتي من زمان اوي ونعرف عن بعض كل حاجه
تالين بصريخ: ولما انتو مع بعض من زمان وتعرفوا عن بعض كل حاجه و واكلين شاربين مع بعض ده انت مبتردش عليا ومتعرفش حاجه عني اصلا !!!!! كنت خطبتها هي بقي ولا الحرام معاها احلي
نسمه ضربتها علي وشها بالقلم وكملت بأسلوب ردح: ايه يا بت هو سكتناله دخل بحماره.... انتي مفكرة هتغلطي فيا وهقف اتفرج عليكي .... هو قرفان منك مبيحبش يتكلم معاكي دايما انتي واهلك في مشاكل وقرف
تالين فضلت حاطة ايديها علي وشها مكان القلم و بصت لزين الواقف وساكت.... انت كمان بتقولها مشاكلنا بجد حسبي الله ونعم الوكيل فيك
خلعت تالين الدبلة ورمتها في وش زين وخرجت جري .... زين كان رايح وراها بس نسمه وقفته
نسمه : سيبها تغور في داهية بقي بنكدها وتقل دمها ده
زين: انا بحبها
نسمه عوجت بوقها: اسكت بس اسكت
نزلت تالين منهاره و هي بتعدي الشارع عملت حادثة زي ما حصل وهي صغيرة
في مكتب ادهم يوسف قاعد معاه
يوسف: اول مره اشوف شكلك كده بجد
ادهم : يوسف سيبني في حالي وامشي
خبط باب المكتب ودخل عليهم ظابط وبص ليوسف .... في بنت عملت حادثة في المستشفي و طالبين حضرتك دلوقتي
يوسف: مفيش اي بيانات عنها
الظابط: لاء كان في هدومها المحفظه فيها بطاقة .. اسمها تالين محمد سمير الريس
يوسف برء وبص لادهم .... ادهم قام وقف : قوم بسرعه يا يوسف
يوسف وادهم جريوا علي المستشفي و دخلو ليها
ادهم : دي اخت ريم فعلا يا يوسف
يوسف وهو باصص ليها : لاء يا جدع دي ريم نفسها
ادهم : انت اهبل يا ابني دي تالين
يوسف: انت هتستعماني بقولك ريم
ادهم بعصبية: بطل غباء بقي قولتلك مليون مره تؤم
يوسف: طيب هما لسه مبلغوش اهلها طبعا
ادهم : انا هروح ليهم ابلغهم خليك انت هنا
في بيت أمير خرج أمير لشغله و مالك كان قاعد في الجنينه لوحده بيفكر اتصلت بيه عمته هدي
مالك : ايوه يا عمتي عاملة ايه ؟؟
هدي : الحمد لله يا حبيبي انت ايه اخبارك،
مالك : عايزة امشي يا عمتي واروح شقة لوحدي
هدي : وليه ما قولتلك تعالي عندي .... وبعدين ليه مين زعلك؟؟
مالك : مش زعلان والله بالعكس خالص انا مرتاح هنا اكتر ما كنت مع بابا وماما
هدي : ما انا عارفه أمير وليلي مفيش احسن منهم
مالك اتنهد: خلاص ربنا يسهل ان شاء الله
قفل مالك مع هدي ولقي صوت جاي من وراه ... عايز تمشي ليه؟؟
قام مالك وشاف ريم ...
ريم : عايز تمشي ليه يا مالك حد زعلك ؟؟
مالك : لا والله خالص
ريم : امال في ايه
مالك : عشان بس معملش ليكي حساسية او مشاكل في البيت بسببي
ريم ابتسمت وقربت : انت اخونا و ضهرنا واكيد مش هينفع نبعد احنا التلاته مع بعض خالص
مالك ابتسم ليها : اكيد صح
قربت ريم من اخوها وحضنته جامد .... مالك : انا اسف علي البابا وماما عملوه
وريم حاضنه اخوها بعدو عن بعض لما سمعت صوت ادهم
ادهم بصوت قوي و عصبية مكتومه: ريم
ريم بعصبية :افندم في ايه ؟
ادهم : اختك تالين عملت حادثة وفي المستشفي دلوقتي
مالك : ايه ده ازاي ؟؟
ريم : مش وقته يا مالك ادخل قول لماما ويلا نروح بسرعه
ادهم : ريم انا ممكن اوصلكو
ريم من غير ما تبصله: شكرا يا سيادة المقدم احنا هنروح
ادهم قرب وبندم: ريم متعمليش كده
ريم مبصتلوش وراحت تطلع العربية عشان يروحوا و مالك خرج ومعاه ليلي مرعوبة علي بنتها وركبوا العربية ومشيوا
ادهم رجع مكتبه ويوسف هو التعامل معاهم ....
وصلوا الأوضة عند تالين البدأت تفوق وتعيط وكان يوسف واقف معاهم
ليلي : ايه الحصل يا تالين مش كنتي مع زين
تالين بعياط قالت قدامهم كلهم الحصل... ويوسف سمع واتكسف
يوسف : طيب عن اذنكو وان شاء الله تطمنوا عليها
خرج يوسف وخلص شغله هناك ومشي
وتالين خرجت معاهم علي البيت
رجع أمير بليل شاف ليلي قاعدة رابطة دماغها وماسكة عدي
أمير جري عليها : تالين بقيت كويسة؟؟
ليلي : اه كويسة فوق مع ريم
أمير بص ليها بإستغراب :قاعدة كده ليه يا ليلي؟؟
ليلي بتريقة: فرحانه يا حبيبي فرحانة بخيبة بناتي الاتنين اتخطبوا في يوم و فركشوا في نفس اليوم .... لاء دي عين وصابتهم
أمير كتم ضحكه: ليلي شكلك بقي زي الامهات الندابين
ليلي : اطلع شوف الاتنين قاعدين جنب بعض بيندبو
أمير ابتسم : معلش مش هيتعلموا دروس في الدنيا غير كده
يوسف عدي بليل علي ادهم وكان متعصب
يوسف: ايه يا ادهم هتفضل متعصب باقي عمرك ؟؟
ادهم : روحت النهارده لقيتها بكل بجاحة حاضنه مالك
يوسف ضحك .... ادهم : بتضحك علي ايه؟
يوسف: انت اهبل والله ده اخوها اخوهاااااااا ..... بس سيبك انت شوفت تالين حصلها ايه
حكي يوسف لادهم الحصل .... البنت دي طيبة وجميلة اوي
ادهم غمزله: مش مرتاحلك يلا
يوسف ضحك : اسكت اسكت انا هقوم امشي
ادهم : غريبة يا يوسف .... مسألتش عن ياسمين
يوسف : ياسمين .... ااااه واسأل ليه اصلا... سلام
مالك راح بليل لبيت خالته وزين مكنش هناك وقف مالك استناه بره واول ما شافه ضربه في وشه .... كمل بزعيق: انت ازاي تعمل كده في اختي يا حيوان
زين : اختك ... من امتي دول مرمين مش لاقين حد يلمهم من زمان
مالك بكل غله ضربه تاني ..... انا مش هسمحلك تتكلم عنهم كده تاني انت فاهم ولا لاء
مالك ساب زين و مشي عشان ميضربهوش اكتر من كده
روح يوسف البيت وفضل يفتكر في تالين و رقتها و وجعها وقام فتح الانستجرام ودور عليها وشاف صورها قد ايه جميلة ورقيقة وفضل مبتسم
واتصل يوسف بأدهم الكان نايم .....
ادهم بنوم: في ايه يا يوسف مالك؟؟
يوسف : قولي بسرعه انت فاضي بكره
ادهم : ليه ؟؟
يوسف ابتسم : هاخدك بكره ونروح نطلب تالين من اهلها .....

google-playkhamsatmostaqltradent