recent
روايات مكتبة حواء

رواية مغتصبي اللعين الفصل الخامش عشر 15

رواية مغتصبي اللعين الفصل الخامش عشر 15

 الجزء الخامس عشر

زين بص في عنيها كانت بتعيط وساااكته
زين قاام ومسك نفسه بالعافيه
قدر عدلت نفسها
زين بصلها بغضب بتعيطي ليه
قدر فضلت ساااكته
زين بغضب اكبر
انا بكلمك بتعيطي ليه متفضليش ساااكته
قدر :مفيش حااجه
زين بص في عنيها يعني اجي اكمل الي بدائته
قدر :الي عايزه اعمله ومسحت دمووعها
زين حااول يهدى قوولي يا قدر ماالك
قدر بدموع انا مش عايزاك
زين :امااال بتقوليلي اعمل الي عايزه ازااي
قدر بصوت مبحووح قاامت وهي بتعيط
انا انا خااايفه من ربنا خاايفه يحاسبني على حاجه مش بايدي من ناحيه انت جوزي وحقك الي عايزه مني وهنا عيطت جااامد لكن انا مش طيقاااك مش متقبلاك ومش قادر انسى الي عملتو فيا وقعدت على الارض يااااااااا رب
زين كان عايزها وكل حاااجه فيه طالباها لكن مكنش متوقع انها بتكرهه للدرجادي
زين ببرود
اذا فضلتي كده كل ما اقربلك تبعدي عمرك ما هتتقبليني وانا بقوولك اهو وربنا الي بتخافي منه شاااهد انا كل حااجه فيا عايززاكي
زين خلاص عرف انها بتخاف جدا من ربنا ومش هتعصيه وبلش لعب على الحته دي
زين انا هسيبك دلووقت واشووفك بالليل وفكري بكلامي طول منتي بعيده هنفضل طول عمرنا كده وربنا غضبان عليكي
قدر بعياط :انت بتتكلم كده ازااي انت بتتكلم عن ربنا وانت متعرفووش اصلا انا عمري ما شفتك بتصلي وبعدين الي يكلم امه كده زي منتا كلمت والدتك امبارح دا ميعرفش ربنا
زين قرب منها :ومين قاالك اني بعرف ربنا انا بتكلم عنك انتي الشيخه الي بتكلمني بالدين وانا برد عليكي بس عايزك تطبقي الي بتقووليه وبعدين مش يمكن تكون هدايتي على ايديكي وغمزها ودخل الحمام خد شااور ولبس وخرج
اشووفك بالجامعه وغمزها
قدر بعد ما خرج
درست شويا ولبست ونزلت
......................
عند رحاب ورامز
رحاب كانت نايمه على صدره وطول الليل فايقه بتتأمل في وشه
صحي راامز
صباااح الخيير
رحاب بخجل صبااح النوور
رامز :لسى خجوله زي منتي متغيرتيش
رحااب بصت في عنيه قدامك بس بكون مش على بعضي يا رووزي
ياااه زمااان عن رووزي دي
رحااب :طيب يالله قوم خد شاااور على ما اقوللهم يحضروا الفطار نفسي افطر معاااكم نفسي اشووف ولادي جنبي
رامز :الاياام قدامنا انشاء الله هتشوفيهم وتشبعي منهم
رحااب هنا افتكرت زين وزعلت
رامز حس عليها في ايه مالك
رحاب :خايفه زين ميتقبلش وجوودي
رامز :متخافيش زين كده عصبي لكن بيروق بسرعه احنا كلنا لازم نعتذرلك على التضحيه الي عملتيها
رحاب باسته وقاامت طيب كفايه كلام يالله قووم
(طبعا اكيد عرفتوا مين المجهول الي كان بيتكلم كانت رحاب وام محمد )
رحاب لبست ونزلت تحت المطبخ
صباح الخير
ام محمد :صباح النور يا هانم
رحاب قربت على ام محمد
شكرا على كل حاجه عملتيها معايا انا عمري ما هنسى الي انتي عملتيه معايا وازاي سندتيني وخدتي بالك من عيااالي وجووزي
ام محمد :دا واجبي يا رحاب هاانم انتي خيرك كان مغرقني انا وعيالي
رحاب :طيب الفطار جااهز
ام محمد :جاهز عالسفره
طيب انا هروح اصحيهم نفسي اشوفهم متجمعين
ام محمد :زين خرج من بدري فاضل اشرف ورسل
رحاب راحت لاوضة اشررف وخبطت
ادخل
صبااح الخير يا حبيبي
امييي اهلا نوورتي اوضتي
رحاب حضنته ربنا يسعدك يا حبيبي
تعالا الفطار جااهز
اشرف باس راسها من عنيا هخلص لبس وانزل
رحاب راحت لرسل وخبطت عليها
ودخلت كانت رسل لبست وعايزه تنزل
صباح الخير ياا رووحي
رسل جريت على مامتها وحضنتها
لو تعرفي يا ماما كان نفسي اشوووفك ازااي واحكيلك حاااجات كتير
رحاااب :من هنا ورايح مش هتغيبي عن عنيا يا حيااتي هعوضك عن غيابي كله يالله ننزل تحت باابي بيستناكي
رسل :يعني انتي وبابا هترجعوا
رحاب :انا اصلا لسى على ذمة باابا مطلقناش
رسل بدمووع :انا فرحانه قوووي يا ماااما
يالله يا حبيبتي ننزل ونتكلم بعدين
نزلت رحاب وكان اشرف ورامز على السفره
رامز :جت البنت وامها
اشرف بدعااابه :ايه يا حج وش ماااما منوور كده ليه ولا عرووس في يوم صباحيتها
رامز :اخرس يله متكسفش مامتك هي من ربنا بتخجل من نفسها
اشرف :الله الله الله انا هغير كده
رسل :سيبهم يا اشرف وراحت على باباها وحضنته صباح الخير
رامز :صباح الخير يا حبيبتي
قعدوا يفطروا بجو عائلي جميل
نزلت قدر
صبااح الخير
صباح النور
رحاب :تعالي يا حبيبتي افطري
قدر :شكرا يا طنط اتاخرت قوووي وبهزار دي محاظرة زين هيفرمني
الكل ضحك
اشرف :ابنكم ده ارزل دكتوور بالجامعه بشهاده كل الطلبه انا معرفش جايبينه منين دا حتى مش شبهنا
رامز :متتكلمش كده على اخووك لاقوله وانت عارف زين مبيرحمش
اشرف قاام
لا بما انه كده انا كمان هروح ليفرمني تعالي هاخدك معايا يا قدر
قدر خافت من زين
لا يا اشرف انا هروح مع السواق
رسل :لا يا قدر تعالي معانا احنا كده كده رايحين الجامعه
قدر :لا انا
رحاب :روحي معاهم يا بنتي اشرف زي اخووكي برضه
راامز :فهم لقدر وخوفها من زين سيبوها على راحتها
قدر :انا هكلم زين واقوله
قدر ضربت على زين اكتر من مره ومردش
اشرف :خلاص يا قدر مش قصه يعني تعالي
رسل مسكتها من ايدها ومشتها معاها يالله يا بنتي محنا كده كده رايحين وابيييه مش هيقوول حاجه
ركبوا وراحوا الجامعه
وصلوا واشرف ركن العربيه وراح هو وقدر المحاظره ودخلوا مع بعض
زين شاافهم مع بعض واتجنن
زين :ليه التاخير ده كله
اشرف :اسفين يا دكتور لكن الطريق كانت زحمه قووي
زين بغضب
ادخلوا واخر مره حد يدخل ورايا
دخلوا وقعدوا
زين ادى المحاظره وهو في قمة غضبه لمى شافها مع اشرف
زين :هديكم دلوقت exam مفاجئ وهنشوف مين الي بيدرس ومين بيتصرمح
زين وزع الورق
الطلاب استأوا لان محدش كان محضر نفسه للامتحان ده
سلموا الورق وخرجوا
قدر جت تسلم الورقه زين بهمس تلحقيني على المكتب دلووقت فااهمه
قدر سابته ومشيت
ملك كانت بتنده لها وهي مش سامعه خايفه من زين
ملك مسكتها من كتفها وقدر اتخضت
مالك يا بنتي في ايه بقالي ساعه بنده عليكي
قدر :انا خايفه يا ملك زين قالي اجي على مكتبه
ملك :ليه في ايه
قدر حكتلها كل حاجه حصلت بينهم وانه كان محذرها من اشرف
ملك :انتي هتفضلي كده لامتى متخافيش منه انا شايفه الرعب بعنيكي مش للدرجادي روحي واشرحيله الي حصل
قدر :طيب تعالي معايا انا خايفه
ملك :اوك يالله
قدر خبطت على الباب
زين :ادخل
دخلت قدر وملك
زين قاام وحط ايديه في جيب بنطلونه
انا طلبتك انتي مطلبتش حد معااكي ولا جايباها بدي جارد معاكي
ملك :انا الي طلبت اجي كنت عايز اسالك في حاجه كده يعني لا بدي جارد ولا حاجه
قدر فضلت ساكته
زين لملك
عايزه ايه بسرعه
ملك اخترعت حاجه سريعه وسالته عنها
زين فهم لها الي سالته عنه
ملك فضلت واقفه
زين بصلها وبوقاحه :ايه واقفه ليه عايزه حاجه تانيه
ملك :ااااه لا قصدي انااا
زين بغضب :انتي هتبسبسي يا روح امك اطلعي برا
ملك اتغاضت من اسلووبه ووقاحته وخرجت برا تكلم نفسها
خرجت ملك وهو قفل الباب بالمفتاح
قدر خاافت
انت انت قفلت الباب ليه
زين قرب عليها ومسك دراعها بغضب
انا صح قولتلك متجيش ولا تحتكي باشرف ابدا
قدر بخووف :انا والله كلمتك كتيير وانت مكنتش بترد عليا وهما اصروا ياخدوني معاهم ومامتك وباباك هما اصروا اني اروح مع رسل واشرف
وبدمووع واللهي كلمتك ومردتش
منظرها وهي بتترعش شده قووي
ومسكها من وسطها وباسها بعنف وغيره وقلعها الحجاب
قدر حاااولت تبعده لكن بدوون فايده الغيره عمته
زين اتماادى وكان بيقبل رقبتها بعنف وبيسيب علامات ملكيته عليها
قدر بدمووع
زين ارجوووك احنا في الجامعه زين مكنش ساامع حااجه وشالها وحطها على الكنبه وكمل الي بدأو
قدر بعياط
زين ارجووك سبني دلووقت احنا في الجامعه ارجوووك
هنا كان في خبط جااامد على الباب
زين الباب بيخبط
زين بهمس :انسي
لكن الباب فضل يخبط
زين قااام عنها بالعافيه كانت دموعها متل الشلال على وشها
زين :قوومي عدلي نفسك وامسحي دمووعك دي والبسي حجابك بسرعه
قدر مسدقت قاامت عدلت نفسها ولبست حجابها بسرعه
زين قرب عليها وهي بعدت
من هنا ورايح تيجي وتروحي معايا فااهمه ومتطلعيش مع حد غيري
قدر هزت براسها
زين راح فتح الباب كان ؟؟!
ارائكم بالكومنت
مغتصبي اللعين
بقلم
الاء الرحمن

google-playkhamsatmostaqltradent