recent
روايات مكتبة حواء

رواية تزوجت يهودي الفصل الحادي عشر 11 بقلم ياسمينا

رواية تزوجت يهودي الفصل الحادي عشر 11 بقلم ياسمينا

 تزوجت يهودي/ بقلم / ياسمينا

الفصل 11
*في طياره *
امال فتحت عينيها لقت صاحب قناع واقف قدامها
امال بصريخ : هتجننوني انت ازاي ظابط وانت يهودي
زين بضحك : اهدي يروحي وانا هفهمك
امال بغضب : هصوت والم عليك ناس
زين بضحك : مش قادر صدمتك عسل اوي
امال : انجزي علشان مفضحكش ازاي ظابط وانت يهودي وأمك يهوديه
زين : امي كانت اسمها ايه
امال : انا عمري ماشوفتها بس بابا قالي أنها اسمها ياما وصهيونيه
اسر بضحك : اظهري ياميمي
مي طلعت من ورا اسر وقالت : هالو
امال : نعم
زين بضحك : دي ياما واختي مش امي
امال حطت أيدها علي رأسها : لا مش قادره هيغمه عليا
زين : لا اهدي ونبي
ياما : انا إختو كبيره وابقا صحبة باباكي وانا ظابط كمان واهلي مصرين مسلمين
اسر : وانا ابقا ابن اخو سمير
زين : وانا اه مذيع بس ظابط بس محدش يعرف ده
امال بصدمه : مش مصدقه لا
زين : ممكن تهدي
امال : معقول معقول ده يحصل ازاي وليه لفه كبيره دي
زين: طيب اهدي الاول علشان مريم ورحمه قاعدين بعيد وميخدوش بالهم
امال : يعني انت مسلم يعني انت بتضحك عليا يعني كلكم كنتو بتضحكو عليا
زين : هفهمك
اسر : الحكايه بدأت واحنا في دبي
فلاش باك ❤️
زين وأسر كانو ماشين في جنينه مدرسه وفجاه سمعو صوت ولد بيتكلم في تلفون قربو من شجره الي كان ولد قاعد وراها
الولد : يابابا انا زهقت زهقت من اسم حازم زهقت من مدرسه دي الناس الي هنا مش شبهي انا يهودي وهما مسلمين
هارون : انت لازم تستحمل علشان يبقا ليك كيان لازم تغير اسمك وانسبك لي شخص مصري وتعيش معايا هنا في مصر
حازم : طيب
زين وأسر مكنوش قادرين يتسوعبو كل ده. اسر اتصل علي سمير وزين اتصل علي إختو مي وسمير سافر لي أسر ومي سافرت لي زين ودي كانت أول مره سمير يشوف مي وقعدو هما الاربعه في كافيه
سمير : يعني حضرتك ظابط
مي : ايوا حضرتك وابقا اخت زين الكبيره
سمير بابتسامه : مش باين انك كبيره
زين بهمس : الحق عمك بيعاكس اختي
اسر : أشطا خليهم يتجوزو ونعيش سوا
مي : طب هنعمل ايه في مشكله دي
سمير : انا بشتغل في مخابرات وللاسف في يهودين عاملين نفسهم مصرين ودول جسوسين ومش عارفين نمسك عليهم حاجه حازم ده الي بتكلمو عنو ابوه اسمو هارون من اكبر جواسيس الي في العالم
مي : انا معاك وممكن نوقعو
سمير : دول اذكيه مش اي حد يعني لازم نعمل خطه تكون مش متكرره قبل كدا
زين بذكاء : طب ماتخلينا نضحك علي حازم ده ونفهمو انو مش هو الوحيد اليهودي واحنا زايو ونخلي ناس دي تثق فينا ونشتغل معاهم ونوقعهم
سمير بص لي مي بصدمه وقال : دماغك كويسه نفسك تبقا ايه
زين : ظابط أن شاء الله
اسر : وانا كمان
مي بابتسامه : يلا هانت فاضل سنه
سمير : طب بصو الخطه كلاتي لازم تخلو حازم يشوف زين وهو بيقولك انو يهودي تمام وانت كمان هتقولو انك يهودي وان اهليكم سيباكم براحتكم
زين : مين اهلينا
سمير بص لي مي وقال : تقدري تكوني يهوديه صهيونيه وتبقي ام زين قدامهم
مي بهدوء: اكيد انا موافقه ده شغلي
سمير : ان شاء الله هنوقهم بس ركزو معايا
فعلا زين عمل الي سمير قالو عليه وحازم سمعهم وبعدين اتصل بي باباه وحكالو
هارون : انت متاكد
حازم : مليون في الميه
هارون : العيال دي تلزمني تعرف أهليهم
حازم : لا انا شوفت ست واحده بس تقريبا ام زين
هاوزه بخبث : تمام اقفل انت
هارون قفل معه وتفق معا اردين انو هيسافر دبي ويضم ام زين معاهم هارون سافر مصر ومي كانت جاهزه جدا وكانت قاعده في كافيه في دبي وطبعا هارون قعد معاها وهي كاياما مش هترفض اي راجل في حياتها
ياما بدلع : وانت عايز ايه بقا
هارون بخبث : عايز الي في دماغك
ياما بسخرية : ده حرام
هارون : حرام ايه بقا مانا عارف انك يهوديه
ياما بتمثيل : ايه
هارون : ها انكري
ياما : احم لوسمحت متقولش لحد وانا هديك الي انت عايزو
هارون بص علي جسمها وقال : بجد
ياما في سرقها : يقرفك ربنا ياشيخ ايه القرف ده
ياما : اه بجد
هارون : عايز زين وأسر صحبو قوليلي صحيح اسمهم الحقيقي ايه
ياما : داني وديفيد
هارون : حلو عايز بقا اوصلهم علشان يبقو جواسيس عندنا
ياما بخبث : وانا موافقه بس تدفع كام
هارون : الي انتي عايزه
ياما : عايزه 10 مليون دولار
هارون بسخريه : دول شويه فكه حاضر ياستي بس انا عايزههم لما يكبرو ويسافرو مصر ويكون ليهم شئن هناك ووسطه كمان عايز ازرعهم في وسط مصر فهماني
ياما : طبعا وانا موافقه وهساعدك وهبقا جسوسه كمان
هارون بابتسامه : كدا تبقي حبيبتي.....
ياما بعد ما خلصت معا هارون راحت قبلت سمير
سمير : تمام هنمشي معا خطتهم
مي : حاسه ان احنا هنعرضهم للخطر
سمير : لا طبعا هنبقا جنبهم دايما
مي : المهم هنعمل ايه
سمير : هنخليهم يدخلو جامعه في مصر هيبقا قدام هارون أن زين دخل صحافه وهو اصلا هيدخل كليه شرطه
ياما : حلو اوي وكدا هيبقا ليهم مركز وشئن في مصر وده هيشجعهم أنهم يخدو زين وأسر
سمير بابتسامه : ذكيه
ياما : احم مرسي ...
وبعد سنه فعلا اردين اتأكد أن زين وأسر يهودين بعد ما سمير زور ورق ليهم ونزلو مصر وكان هارون متابعهم وجرب خطه بديله أن حازم يعمل نفسو ظابط وفشلت خطتو وزين كبر وبقا مذيع وشويه شويه اتشهر بس هو كان في الأصل ظابط هو وأسر ...
*عند اردين *
هارون : هنعمل ايه شوفت زين كبر هو وصحبو ازاي
اردين : لازم يبقو معانا
هارون : ازاي نتأكد أنهم فعلا يهودين
اردين : مش انت مظبط معا امو
هارون : ايوا بس الحرص واجب
اردين : هنحطلهم كاميرات في بيتهم وفي كل حته هيروحها وكمان في الاستوديو بتاع زين وعايز كمان في بيت سمير
هارون : اوك فكره حلوه
فعلا هارون حط كاميرات بس كان غبي قال لي ياما وياما قالت لي سمير وزين وأسر كانو اذكيه جدا وبيعرفو يمثلو ... وجاه في يوم سمير قرار انو يعمل فرقتو وطبعا كان أولهم زين وأسر ومي وأحمد الشب فلسطيني الي مستعد يعمل اي حاجه علشان بلادو أما يارا ف هي كانت في كليه شرطه وكانت شاطره جدا وكان المثل الاعلى ليها مي وفي مره راحت لي مي وحكتلها قصتها وأن أهلها مش يعرفو أنها في كليه شرطه مي حبتها جدا علشان حست انها بتفكرها بيها وهي صغيره وقرارت تخدها معاهم في الفرقه بعد ما لاحظت ذكائها ...
*في مكتب سمير *
اسر وزين ومي كانو واقفين معه
زين : في ايه
سمير : هنستقبل اتنين معانا في الفرقه
اسر : أشطا خليها تحلو
وبعدين الباب خبط ودخل يارا واحمد
سمير : ايه ده انتو تعرفو بعض
احمد : لا ولله مابعرفها
يارا بضحك : هي دي دبلجه بتاعت التركين
احمد بضيق : ايه رخامه دي اسمي احمد من فلسطين
زين بابتسامه : احلا ناس
اسر : الغالي الي جاي من بلد غاليه علي قلبي
احمد : شكرا ليكم بجد
سمير : اسمعوني

google-playkhamsatmostaqltradent