recent
روايات مكتبة حواء

رواية صعيدي ولكن عاشق كاملة

رواية صعيدي ولكن عاشق كاملة 



 الفصل الاول

في فيلا في ارقي مناطق القاهرة
وفي غرفه من غرف الفيلا غرفة اشبه بحديقة حيوان .
حيث يوجد بها أكثر من نوع من عصافير الكناري و 4 قطط و سلحفاء
تنام بطلتنا ذات 25 ربيعا علي سرير علي هيئة دب . ويوجد علي الحائط ملصقات لصور حيوانات مختلفة .
تدخل امراءة في عقدها الرابع وتقول بصوت حنون
حور ....يا حور يلا بقي اصحي كل ده نوم
حور بصوت ناعس :. يووة بقي يا مامي انا مصدقت أن النهارده معنديش شغل بدري شغالة وردية ليل عاوزة انام شوية
الام : ,لا اصحي بقي بباكي تحت مستنيكي علي الفطار يلا قومي.
وقبل متنزلي اقفلي باب الاوضة كويس علشان لو لمحت حيوان من دول برا انتي حرا واللهي محيحصل كويس كفايا انا متحملاهم هنا انا مش عارفه انتي عايشة وسط القرف .
استووووووووب
حور بنت رقيقة دكتوره مخطوبة لدكتور يعمل معاها في نفس المشفي هي تحبه ولكن هو شخصية انتهازية
نرجع بقي ....
قالت حور حاضر يا ماما انا حفظت الكلام ده كل يوم بتقولي . خلاص حاضر حقفل الباب علشان مفيش حيوان . مع انهم هما كيوت خالص بس ماشي مش حينزلو تحت حاضر ممكن بقي اقوم اخش الحمام علشان الحق انزل اخد باقي الموشح تحت من بابا ..
دخلت حور الحمام أخدت شاور وارتدت ثيابها وهي عبارة عن بنطال جينز و بلوز حمرا و حذاء رياضي و قعصت شعرها علي هيئة كحكا عالية و لبست نظارتها الطبية التي تخفي نصف وجهها ونزلت الدرج تقصد غرفة السفرة ...
القت تحية الصباح علي الجميع.......
كان ولدها يترأس المائدة و بجانبه و الدتها و اختها الصغيرة حلا ،،، و أخيها الأكبر اياد ،،
الاب/ صباح النور بعصفورتي اية صاحية متأخرة ليه يا حوريتي
حور / صباح العسل بابي وحشتني كتيير بس انا متاخرتش , مامي هي اللي صممت اصحي انا اساسا شغالة وردية ليه و حموت وانام
الاب / خلاص خلصي فطار و اطلعي نامي لحد معاد شغلك
حور / اوك يلا سلام
الام ،/ رايحة فين يا حور تعالي تفطري
حور / ماما انا جعانه نوم عاوزة انام
وفي مساء في المشفي تجلس حور وصديقتها ريم
ريم / مالك يا حور وشك اصفر لية
حور ،/ لا مافيش حاجه يا ريم بس عندي صداع حيموتني .. يمكن علشان منمتش كويس
ريم / خلاص هانت كلها ساعة ونخلص شغل هو انتي ناوية تقابلي فادي انهاردة... اه ياعم لعبه معاكي من ساعة متخطبتي ،، لفادي و المستشفى كلها حسداكي
بصراحة الواد مز اخر حاجة ، صحيح ياحور لسة معرفتش حتتجوز أمتي ؟؟؟ بس عاوزة اعرف قبلها مده علشان ناوية اعمل حتة فستان ..
لم ترد عليها حور واكتفت بهز راسها بس ثم نظرت إلي ساعة يدها وقالت :. حقوم انا عندي مرور علي مرضي معلش ريم نتكلم وقت تاني
ريم : في اية يا حور مالك انا متاكده أن الحكاية مش حكاية صداع هو في اية شكل الموضوع كبير كنتي كويسة الصبح بس معرفش ايه اللي غيرك فجاءة كده
حور / لا اطمني مافيش حاجة حقوم انا علشان متاخرشي علي مرور
أن صديقتها لم تخطيء فعلا في شيء كبير دمر حياتها كلها. ،،، و الخبر اكيد مش حيستخبي اكتر من كده . .
كل مستشفي حتعرف ،،، خبر فسخ خطوبتها من فادي ،،
مع انها سمعت كلام ده من فادي نفسة مكنتش حتصدق أن فادي ممكن يسبها ،. بعد كل الحب ده .
هي تعرفت علي فادي من سنة كان متعين جديد في المستشفي وشافها وحبها من اول نظره ، والكل كان بيحسدهم علي حبهم ،،، وفجاءة فاقت علي كابوس بشع ..أنه حيتجوز واحده تانية
فلاش باك
حور مسا مسا ازيك يا حبيبي عامل اية
كان فادي قاعد في مستشفى كان عنده شفت ليل مع حور كانو دائما بيحاولو يخلو الشفتات نفس المعاد
دخلت حور علي فادي كالعاده و البسمة تتوج وجهها وكل حب حبيبي وحشتني كتير ...
فادي بجفاء // اهلا دكتورة حور مساء الخير
استعجبت حور من طريقة كلامه
قالت حور / علي فكرة دمك تقيل جدا. ايه مالك في اية اية الرسمية دي
فادي بنفس الجفاء /. معلش يا دكتورة علشان عندي مرور
حور /خير يا فادي هو في ايه مالك مش علي بعضك ليه
فادي / بصراحة كنت عاوز اقولك أن كل شيء قسمة ونصيب واحنا نصبينا خلص لحد كده
تنحت حور شوية من الصدمة / وقالت نعم مش فاهمة
معلش براحة كده و فهمني هو في اية
قال فادي /اية في كلامي مش فاهمة بقولك النصيب خلص علي كده وكل واحد يشوف مصلحتو فين ويرحلها وبصراحة أنا لقيت مصلحتي ومعلش الفرصة مبتجيش للإنسان غير مرة واحدة و اللي ميستغلهاش يبقي غبي وأنتي مترضليش اكون غبي
قالت حور وقد بداءت الدموع ترغر في عينيها /. يعني شفت مصلحتك فين انا بجد مش فاهمة مش عارفه استوعب
فادي/ انا حكلمك بصراحة علشان خاطر بس الايام الحلوة اللي قضيناها سوا انا فرحي بعد اسبوعين حتجوز ريهام بنت دكتور محمد مدير المستشفى وهو اتوسطلي في بعثه لأمريكا .. و معلش بقي سامحيني المصلحة تحكم
حور بحرقة / ياااه يااااه يا فادي هو انا رخيصة قوي عندك كده انت اندل واحد شفته في حياتي
فادي / بغضب بقولك اية بدل منغلط في بعض و حتطلعي انتي الخسرانه في الاخر خلينا نسيب بعض من غير تجريح فاهمة يافطة
نظرت له حور نظره كلها ألم وحزن و خلعت دبلتها و رمتها ،.
باااااااك
ذهبت حور كي تمر علي مرضها قبل أن تغادر المشفي ..
انتهت مواعيد عمل حور . وذهبت للمنزل دخلت المنزل مظلم الغارق السكون ..فكل من للمنزل قد نامو ،،لم تحاول مقاومة الدموع اكتر من ذلك .. صعدت لغرفتها دون أن تشعل النور خلعت معطفها ورمته علي كرسي قبل أن ترمي نفسها علي السرير واستسلم لألأمها .
علي الاقل أبويها لم يرهقها بأسءلتهما ،،و بإمكانها البكاء دون أن يزعجها أحد
فقد قررت حور من بعد اليوم لن تسمح لقلبها بلحب مرة أخري فقد قفلت باب الحب والزواج للابد .
فا من أحبته قد خذلها بلعت حور ريقها بصعوبة وتذكرت ماذا ستقول ولوالديها غدا كيف ستفسر لهم فسخ خطوبتها .
في الصباح اخيرا حور والديها بقرار فسخ خطوبتها وأنها هي التي لم تريد فادي ثار عليها أبواها
الام / انتي ازاي تاخدي قرار زي ده من غير مارجعلنا انتي شكلك اتجننتي انا مصدقت أن حد رضا بيكي بمنظرك ده تقومي انتي اللي نسبية
الاب / اهدي شوية يا فاتن لما نعرف هي سابته ليه مش يمكن هو اللي غلطان
الام بعصبية / يعني انت مش عارفه بنتك و دلعها فادي كان حد محترم عمرها معتعوضة تتفلق بقي علشان زهقت حفضل مستحملة قرفها وقرف حيواناتها لحد أمتي
انصدمت حور من كلام امها وقررت في اقرب وقت ختبعد عن المنزل و المستشفى لا يمكن أن يكون القدر قاسيا معها لهذه الدرجه في يوم واحد انصدمت في خطيبها و امها .ولأن الشء الوحيد الذي ترغب فيه هو الهروب الهروب بعيداااااااااا ترغب بتغير وجودها علها تتمكن من النسيان .
ذهبت حور الي المستشفي
شغلت نفسها في عملها عله يخفف من آلامها
قابلت صديقتها ريم في فترة الغداء
ذهبت اليها ممرضة كتورة حور . دكتور فادي عاوز حضرتك قطعت حور غداها وابتسمت لزميلتها وقالت للمرضىه ،، بهدوء روحي قوليلو حروحلو بعد نص ساعة
قالت في نفسها ياتري عاوز ايه علي كل حال هي مصممة تخلية ينتظر ،،
بعد نص ساعة كانت تطرق باب مكتبه
حور بجفاف/انت عاوزني
فادي/ ايوا دكتور حور اتفضلي
حور /لا مش حقعد انا كده مرتاحة خير عاوز ايه بسرعة علشان مش فاضية عندي شغل
فادي / حور هو انتي قلتي لحد هنا في مستشفى أننا يعني انفصلنا
حور / لا لسة
فادي/طايب ياريت متقوليش دلوقتي لازم تقدري وضعي مش عازهم يظنو اني ....
قاطعتة حور / انك ندل وسبتني علشان بعثه و متصب صح
فادي /حور مسمحلكش في التجاوز معايا و متنسيش اني رئيسك هنا وانا متهيقلي قلتلك انا سبتك ليه حور انا عمري ما حبيتك عارف ان كلام ده حيصدمك بس لازم تسمعي مني ..
قالت حور /انا عاوزة اعرف انت طلبت تقابلني يعني حضرتك حايبني علشان تقولي انك مكنتش بتحبني
سألته باحتقار انا ازاي حبيت واحد زيك ندل وعديم الاحساس
متخفش يا دكتور أما عارفه انت خايف من ايه انت خايف احسن يقولو أن دكتور فادي حطم قلب دكتورة بتشتغل في قسم عندك خايف بتقال عليك انك بتحري ورا مصلحتك
انا مش عارفه انا كنت عامية ازاي انا حاسه اني قدام راجل اول مره اشوفه .
لو حضرتك مش عاوزني في حاجة تانية اسمحلي عندي شغل
فادي / معلش سؤال اخير هو انتي ناوية تفضلي في مستشفى بعد اللي حصل بينا !!!
حور / عندك حل تاني سألته بسخرية
فادي / ايوة طبعا عندي حل او ممكن نقول عليه عرض
فاكرة المريضة اللي كانت نزلة عندنا من شهر مدام فاضيلة الانصاري ،،
حور / طبعا فكراها دي قاعدت عندنا شهر وانا اللي كنت ماسكه علاجها
فادي / عارف هي قالتلي في فترة علاجها أنها بتحبك زي بنتها
حور / فعلا هي ست حنونه ولطيفه وكانت دايما بتقولي أن شبه بنتها المتوفيه..
فادي / فعلا هي كانت بتقول كده ،، هي بالنسبة لها الزمن توقف عند وفاة بنتها .
حور / هي معندناش ولاد تانين غير بنتها دي
فادي / لا عندها بنت تانية بس مبتشوفهاش
حور / وانت عرفت معلومات دي منين
فادي / جاسر الانصاري بيكون حفيدها اتعرفنا علي بعض في امريكا هو كان بيدرس اقتصاد وانا كنت بدرس طب
انا لحد دلوقتي مقلتلكيش عرضي أو بلظبط عرض مدام فاضيلة ..
عقدت حور حاجبيها وتسألت انت عاوز توصل لفين بقالك ساعة بتلف وتدور في كلام و معرفتش انت عاوزة ايه
قال فادي / انا مكنتش عاوزة اكلمكك في موضوع علشان مكنتيش حر دلوقتي انتي براحتك مافيش حاجة مقيداكي
حور بغضب / فاااادي ادخل في الموضوع علطول معنديش خلق الف ده يا اما حسيبك و حمشي
فادي / خلاص خلاص اهدي مدام فاضيلة الانصاري عندها قصر كبير في اسيوط و اراضي شاسعة ،رغم سنها كبير بس هي اللي بتدير كل شغلها بنفسها ،
لكن صحتها اليومين دول في النازل و المرض بقي يظهر عليها علشان كده طلبت مني دكتورة تكون باقرب منها ،
حور / بس ده شغل ممرضة مش دكتورة .. وكمان في اسيوط
فادي /هي بتثق فيكي وطلباكي بالاسم وانا بصراحة شتيفها فرصة حلوة علشان تبعدي شويه
حور،/ لدرجاتي مستعجل تخلص مني
فادي /متقلقيش عبيطة انت عارفه حتدفعلك كام في شهر .
حور / شكرا لاهتمامك د . فادي و قالت بسخرية و علي فكرة البعد عن القاهرة و المستشفي و البيت و الناس فكرة حلوة قوي .
تذكرت كلام مدام فاضيلة عن قصرها المنعزل وعن قصر حاقيدها. الذي ورثة عن جدوده . وكم مرة مدام فاضيلة طلبت منها تسكن معاها هناك .
كما أن حور لاحظت من خلال زيارات حفيدها لجدته أنها متعلقه بي جداا لكن حور لم تعجب بي أنه متعجرف و متعالي حتي أنها كانت تحس بأنه يحتقرها وكان دايما بيبي علي مظهرها يحسها أنها غير مناسبة لفادي.
ظننا منه أنها طمعانا في . لكنه معذور لم يعرف مستواها المادي بل كل من يعملون في مشفي لن يعلموا مستواها المادي ف مظهرها الغير مهندم و نظارتها العجيبة أوحت لهم باشياء أخري ولكن زميلاتها في شغل كانو شايفين أن هذا الصعيدي صاحب البشرة الحنطية و العيون الزرقاء الغامضة ساحرا جذابا يليق به تعجرفه
قالت حور في نفسها / انا اشفق علي من تكون مراته لازم تطيع كل اومرو بحزافيها
قال فادي /. ها يا حور مستني ردك
أعادها صوت خطيبها السابق من تأملاتها
قالت حور /. طبعا لو سافرت الصعيد حتلاقى مليون سبب وكذ كدبه حولين انفصلنا و تفتخر انك سبتني أما صحابك
فادي /ابدا ححاول اقنعهم امك انتي عاوزت تغيري شوية وتبعدي لي المهم حتعملي ايو مع اللي في البيت عندك
حور / كتر خيرك متقلقش انا بعرف أدبر حالي كويس
حتصل بيك و اقولك علي قراري اخر الاسبوع ....

google-playkhamsatmostaqltradent