recent
روايات مكتبة حواء

رواية استاذ قلبي كاملة بقلم نور الشامي

رواية استاذ قلبي كاملة بقلم نور الشامي 



الفصل الاول
استاذ قلبي
في احدي المدارس الثانويه المشتركه في الصعيد وبالتحديد في مدينه سوهاج كانوا هؤلاء الطلاب كلا منهم يفعل شئ ما حتي يأتي ميعاد حصتهم وكانت الضوضاء تنتشر في جميع انحاء الفصل عادا في الديسك الاول الذي تجلس عليه فتاه في الصف الثالث السنوي امامها احدي الكتب وتضع به هاتفها تنظر الي احدي الصور بهيام ختي اقتربت منها صديقتها ونظرت الي الهاتف ثم تحدثت بضيق مردفه: هتفضلي في الهبل ال انتي فيه دا لأمتي عاد في اي يا نجمه اكده مينفعش
نجمه بضيق: هو اي ال مينفعش يا غاده انا معملتش حاجه هو مينفعش احبه مع نفسي كمان
جاءت غاده لتتحدث ولكن فجأه نهض الكل بأحترام لأستقبال هذا الوسيم فنظرت نجمه بابتسامه عندما يدخل الي الفصل وهو يرتدي بنطلون اسود وتيشرت اسود ونظاره سوداء اعلي رأسه وعطره المميز الذي يصل لجميع الحاضرين فتحدث بجديه مردفا: اجعدوا ... حضرتوا نفسكم للأختبار
الطلاب: ايوه يا مستر
سراج : تمام دلوجتي هوزع عليكم الورج ومش عايز صوت
اعطي سراج الورق لأحدي الطلاب وبدأ في توزيعه ثم جلس علي الكرسي ينظر الي الجميع بتزقب حتي وقع نظره علي هذه الصغيره التي في كل مره يجب ان يعاقبها بسبب عندم انتباهها فتحدث سراج بحده مردفا: نجمه هو الامتحان في وشي ولا علي الورجه في اي بالظبط مينفعش اكده كل ما ادخل لا بتركزي لحاجه ولا بتكوني معانا اصلا انا صابر عليكي علشان انتي شاطره
نجمه بتوتر: انا ..انا اسفه يا مستر
اما في مكان اخر وبالتحديد في بيت المنيري جلست هذه السيده بضيق مرفه: يعني يتجوزوا يا حجه زهره واكده محدش يجدر ينافس ولادنا في الشغل انتوا عايزين سراج يبشار اعمالكم لكن هو مش هيوافج هو اصلا مشغول علطول طيب فيها اي لما يتجوزوا بنتك جميله مشاء الله وانا اول ما شوفتها عندك حبيتها وبعدين انا وانتي اصحاب من زمان
زهره بابتسامه: هو انا اطول اجوز بنتي لسراج يا صباح دا زين الشباب بس بنتي لازم تكمل تعليمها
صباح: هتكمل يا زهره وهتكون زي بنتي واكتر ..خلاص بليل هنجي نزوركم ان شاء الله
في المدرسه نهض سراج من علي الكرسي وبدأ في اخذ الورق حتي انتبه لورقه نجمه فتحدث بضيق مردفا: ورايا علي مكتبي
نجمه بتوتر: هو في حاجه يا مستر
سراج بحده: مش عايز كلام كتير حولت ورايا يبجي ورايا يلا
نظرت نجمه الي غاده بتوتر ثم ذهبت خلفه حتي وصلت الي مكتبه فجلس بأريحيه علي الكرسي ثم وضع هاتفه علي المكتب وورق الاختبار عادا ورقه نجمه الذي بدأ يتفحصها بهدوء حتي تحدث مردفا: صفر اجدر احول انك هتاخدي صفر مع مرتبه الشرف اي دا
نجمه بتوتر: انا ...انا بصراحه ..نسيت ان انهارده امتحان
ضرب سراج بيده علي مكتبه بغضب ثم تحدث مردفا: نسييتي ..وفاكره اي بجا مدام نسيتي ان عندك امتحان انتي ناسيه انك السنادي شهاده وبالوضع دا انتي مش هتجيبي 50% كل مره تجول انك شاطره بس ناجصك تركزي لكن انتي اكده بجيتي فاشله اشمعنا في حصتي انا بتلذات ال بتبجي اكده كل المدرسين بيجولرا عليكي شاطره وبتركزي في حصصهم في اي بالظبط
نظرت نجمه اليه بحزن ثم تجمعت الدموع في عيونها فصرخ عليها وتحدث بغضب مردفا: مش كل ما اكلمك تعيطي اكده
نجمه ببكاء وتوتر: انا ....كنت تعبانه ونسيت
سراج بحده: اليوم خلص اتفضلي مع السلامه
ركضت نجمه خارج المكتب بسرعه وهي تبكي بشده اما في المكتب اخذ سراج هاتفه ومفاتيح سيارته وذهب من المدرسه وعند نجمه كانت تبكي بشده وصديقتها تحاول تهدئتها حتي وصلوا الي البيت فركضت زهره اليها وتحدثت بلهفه مردفه: مالك يا جلبي اي ال حوصل .. مالها يا غاده
غاده بضيق: مفيش يا طنط هي بس تعبانه شويه تطلع ترتاح وهتبجي زينه
زهره: طيب يا حبيبتي اطلعي ارتاحي غلشان هيجيلنا ضيوف بليل
اما عند سراج ذهب الي بيته بسرعه وتخدث مردفا: مالك يا حجه جولتيلي مروحش المصنع واجي علي اهنيه علطول في اي
صباح بابتسامه: اجعد يا حبيبي ..تعرف عيله المنوفي
سراج بدهشه: مالهم مش دول ال كانوا عايزين اباشر شغلهم
صباح: ايوه يا حبيبي انت عارف ان زهره صاخبتي من زمان جوي وبصراحه انا جولتلها انك تتجوز بنتها
انتفض سراج من مكانه ثم تحدث بحده مردفا: نعم؟ بنت مين واتجوز مين هو انتي ازاي تعملي اكده من غير اذني
صباح بضيق: يعني اي هبجي صغيره جدامهم وبعدين انت شوفت بنتها اصلا دي زي الجمر
سراح بحده: وانا مالي زي الجمر ولا زي الزفت انا مش فاضي للجواز
صباح بعصبيه : طبعا مش فاضي ..الصبح في المدرسه وبعد ما تخلص تروح الشركه والمصنع وترجع اخر الليل تروح تسهر مع اصحابك وتيجي الساعه 2 تنام وبعدين تصحي الساعه سبعه هي دي عيشه متعجبش حد
سراج بحده: وهو انا جصرت في حاجه يا حجه علشان تجولي ان حياتي مش عاجباكي انا جصرت معاكي او مع سما في حاجه
صباح بضيق: يا حبيبي مجصرتش بس انا عايزه افرح بيك علشان خاطري وافج نروح بليل نشوفهم بلاش تصغرني جدام الناس
سراج بضيق: حاضر
في المساء كامت نجمه جالسه علي الفراش تشعر بحزن شديد وهي تتذكر كلمات سراج حتي دخلت عليها والدتها وتحدثت بابتسامه مردفه: حبيبتي يلا جومي البسي علشان الضيوف زمانهم جاين
نجمه بضيق: هما جاين ليه يا ماما مش دا ابن صاحبتك ال هيباشر شغلنا جاين اهنيه ليه ما تتفجوا في بيته
زهره بتوتر: يا حبيبتي مينفعش عيب يعني هو علشان ابن صاحبتي يبجي خلاص مش لازم نعزمه اهنيه علشان نشكره يلا جومي بجا البسي
بعد مرور ساعه وصل سراج وصباح الي بيت زهره وتحدثت بسعاده مردفا: ازيك يا سراج وحشتني جوي بجالي سنين مشوفتكش
سراج بابتسامه: معلش بس انا مشغول دايما في المدرسه وفي الشركه ومش فاضي
زهره : معلش يا حبيبي احنا كمان شكلنا هنتعبك جووي بشغلنا
سراج بابتسامه ضيق: لع طبعا مفيش تعب ولا حاجه
صباح: امال فين عروستنا يا زهره
جاءت زهره لتتخدث ولكن وجدت نجمه تدخل وهي تحنل اكواب العصير وعندما رفعت رأسها انصدمت عندما رأت سراج وقبل ان تقع الاكواب علي الارض مسكها سراج وتحدث بحده مردفا: اثبتي اكده
نجمه بتوتر وصدمه: هو ..انا ..هو حضرتك اهنيه بجد ولا انت مين
سراج بضحك: انتي اي ال جابك اهنيه
زهره بابتسامه: دي نجمه بنتي
وضع سراج الاكواب ثم اغمض عيونه وتحدث في نفسه مردفا: يارب ميكونش ال في بالي صوح وتكون دي العروسه علشان ممكن اجتل امي دلوجتي
صباح بسعاده: تعالي يا عروستي الحلوه ما شاء الله انتي فعلا زي الجمر
سراج في نفسه: لع هي اكيد بتجولها عروستي اكده عادي
صباح بابتسامه: انتوا تعرفوا بعض منين بجا
نجمه بتوتر وارتباك: مستر سراج مدرس الانجليزي ال بيديني في المدرسه
سراج بهمس لوالدته: شوفتي جالت اي مستر سراج ..انا المدرس بتاعها يبجي بهدوء كده ننهي المرضوع دا ونجرم نروح علشان انا مش موافج
ابتسمت صباح بضيق ثم نظرت الي زهره وتحدثت مردفه: جرلتي لنجمه يا زهره ولا لسه
زهره بابتسامه : لع والله يا صباح انا جولت يشوفرا بعض الاول ومكنتش متوقعه ان سراج المدرس بتاعها ويعرفوا بعض
صباح: هجولها انا بصي يا حبيبتي سراج هو ال هيمسك شغلكم وكمان احنا جاين نطلب ايدك اي رأيك
تظر سراج الي والدته بصدمه اما نحمه فكانت لا تستوعب هذا الكلام توقعت انها تحلم ولكن لا هذه حقيقه فتحدثت صباح مردفه: ها يا بنتي اي رأيك
زهره بابتسامه: طبعا موافجه يا صباح احنا هنلاجي احسن من سراج منين
ابتسمت صباح واخرجت من حقيبتها خاتم الماظ ودبله ثم تحدثت بابتسامه مردفه: حبيبي لبسها الدبله والخاتم
نظر سراج الي والدته بصدمه وغضب شديد ولكنه تمالك اعصابه واخذ الخاتم والدبله واقترب من نجمه وجاء ليضع ه في يديها ولكن فجأه وقعت علي الارض مغشيه عليها وووو

google-playkhamsatmostaqltradent