recent
روايات مكتبة حواء

رواية عشق من رحم الحياة كاملة بقلم سلمي سمير

 رواية عشق من رحم الحياة كاملة بقلم سلمي سمير



في منزل الحاج سمعان الأسيوطي
يدخل سمعان الدار ينادى بصوت جهوري غاضب
واد يا سالم فينك يا واد رد علي بوك يا عاج ياواد المحروج
يخرج له ولده البكر كرم ،بتطلع لأبيه بوجوم والحزن والخزى يكسي محياه ليجيب ابيه بارتباك"
سالم طفش يا بوى، انا جولتلك بلاشها الجوازة دي، خوي سالم غيرنا يا بوي هو متعلم وفاهم وواعي مش زينا
يصيح فيه سمعان بحدة وغضب"
فاهم وواعي يفضح بوه ويجصر برجته جدام العيله ، وانا كبيرهم فينه خوك حمد جوله يرمح وراه يلحجه، ملحجش يبعد ولو مرديش يعاود معاه يطوخه عيارين يموت افضل ما يجولو طفش من بت عمه ليلة زفافه ويعيبو ويجولو حديت ماسخ وعفش في بت خوي والله ده فعلا شين بحجه
يزفر كرم بضيق ويختج علي حديث ابيه ليرد عليه"
يابوى خوي سالم مغلطش، هو خابر عواجب جوازه من بت عمه زين، غصب عنه اللي عمله وليه حج هو مش رايد يعيد عذابي ويظلم نفسه كي ما ظلمت نفسي، جوازه من صابحه عذاب كي عذابي مع خيتها فؤادة ، واديك شاهد ولدى صهيب كي انا متعذب وياه بعد ما مات ليا منها خمس زيه وكل يوم بنتظر موته وبتمناه ماعايزش اتعذب بيه اكتر من اكده"
يثور سمعان علي ولده ويحتد عليه"
واه عليك ولدك لو عاش هيبجي بركه ، و انت مين علشان تعترض علي حكم ربنا، ده جدرك ونصيبك ،كي خابر خوك ان نصيبه كي نصيبك، ما حمد متجوز بت عمه وولاده منها زنين وكلتهم صبيان وبدانهم صاحح، شكل العيب فيك مش في فؤادة وانت اللي تختنت دماغ خوك علشان مايتجوزش خيتها مرتك صابحه، خابر انت بفعلتك الشينه دي هتولع في العيله وهتجيب لينا الفضايح ، الف خسارة يا كرم وانا اللي كنت بجول انك هتصير الكبير من بعدى يا فضحتك يا سمعان خابر رجالة العيله هيجولي عني ايه، هبجولو الكبير مجدرش يحكم ولادة كي يمشي علينا واحنا كبرات العيله منك لله انت وخوك خليتو رجبتي جد السمسمه"
يزفر كرم بضيق ويخبط بقبضته علي الطاولة"
يا بوي افهمني ارجوك، خوك جالك لو رايد اتجوز بت عمي نعمل تحاليل زي المصاروى وانت رفضت ، كي ما تعيب بت خوك لكن عادى يجيله ولاد مرضي يتعذب بيهم عمره كله، يا بوى انا اتحرجت خمس مرات مع كل ولد يموت ليا بسبب عدم اكتمال نموه العجلي، حتي صهيب زيهم يعني لو العلاج مجابش نتيجه هيحصلهم،وده عذاب ما بعده عذاب، ارحمه يا بوى وخليه يشوف حاله مع دم غير دمنا علشان ربنا يكرمه بولاد زين يحملو سلسال العيله صوح مش ولاد مرضي، يعذبونا بمرضهم ونتمنا موتهم علشان يرتاحو ويريحونا
وهو مش ملزم يتجوز بت عمه من غير ما يطمن علي ولاده منها وكل المصاروي بيعملو اكده انت اللي رفضت وكان لازم ينقذ نفسه جبل ما ياحصل ليه اللي حوصل ليا "
يدفشه ابيه بعصاه ويصيح فيه معنفآ"
يعني انت السبب وتلجيك انت اللي ساعدته يهروب كمان، بس اسمع انت بجي حديتي زين، كي ما حطيت راسي بالطين ، وجلبت العار لبت عمك لما يعرفو ان عريسها طفش منها ليلة زفافها ، انت من اليوم مش هتدخل معايا مجلس الرجاله ولا هتصير الكبير من بعدى ، لانك مجدرتش الخراب اللي ممكن تجره عليا وعلي خواتك وولادهم بسبب عملتك الشينة "
وبنادم علي حمد بصوته الجهوري الغاضب" حمد يا حمد
يهرول له حمد ويحب علي يده يقبلها بأحترام"
انا اهوه تحت امرك يا بوى
يرمق سمعان ولده كرم بنظره غاضبه ويحدث ولده بغيظ"
هما غير خلجاتك،والبس جلباب عرس خوك سالم انت هتتزف الليله علي بت عمك صابحه، ولو علي مرتك انعام انا هصبرها وهعوضها بدهبات كتير بس استر بت عمك وارفع راس بوك كفاية خوك البكر اللي كنت فاكره هيجي الكبير بعد هو اللي حط راسي بالطين ،ووز خوك علي بت عمه وخليه يهرب يوم زفافه عليها ومهمهوش جلب العار لبت عمه اللي بمجام خيته واخت مرته الحزينه فؤادة يلا هم مفيش وجت دلوج للحديت
لكن بعد ما تتزف علي بت عمك، عايزاك تدللي مصر و تجيب خيك سالم بيدك ولو مرضاش يجي طوخه عيارين لخسته وندالته ولانه مش راجل، اللي يتخلي عن مرته ليلة زفافه عليها ميبجاش راجل ده مره ومحتاج يلبس طرح"
يقبل حمد يد ابيه ويشكره لثقته به "
انا تحت امرك يا بوى وهشرفك ، اتزف بس علي بت عمي واطلع شالها وهدلي مصر اجيب سالم في شوال"
يقبله ابيه وهو يتنفس الصعداء اخيرا شاعرا بالراحه وتعود الدماء الي شرياينه من جديد بعد ان هربت نتيجه الخوف من الفضيحه والعار لكن ولده انقذه منها ورفع رأسه عاليآ
**********
يتم زفاف حمد علي صابحه ، وفي الصباح ينزل لمصر ليأتي بأخيه كم وعد ابيه ليتفاجا بأن اخيه سافر للخارج ، ويفقد الامل في الوصوله إليه، ليسافر مره اخره للصعيد يبلغ ابيه بسفر أخيه للخارج وبعد مرور ثلاث سنوات"
يبلغهم كرم ان سالم تزوج ورزق ببنت اسماها مربم لتثور ثارت ابيه ويطلب بان يجتمع بأبناءه واحفادة"
اسمعو يا ولاد الأسيوطي ، سالم خالفني وخرج من طوعي وكمان اتجوز ، انا كنت هحرمه من الميراث، لكن مدام خلف انا هحط شرط لو عايز ورثه وارضي عنه بته مريم تتجوز من واد من ولاد عمها ، غير اكده لا سالم منا ولا ليه فينا"
لما نشوف ماعون بته ولا ماعون بناتنا "
يبتسم كرم بسخرية"
اباي عليك يا بوي انسي سالم وبته واعطيه ماله ده حج ربتا
يا بوى اتجي الله فيه، هو كان عليىحج واديك شوفت خوي حمد اتحرج جلبه كي اتحرج جلبي بعد ما ربنا رزجه بواد من بت عمي صابحه، و صابه اللي صاب ولادى ومات جبل ما يكمل سنه ، واه والف اه ياخوفى من اليوم اللي هيفرجني فيه صهيب ولدي حبيبي ويحصلهم بعد ما بجي عنده ٥ سنين واتعودت عليه وعلي وجوده بحياتي اه يابوي جلبي مرعوب من يوم اللي هيموت فبه ويفارجني رغم مرض وعذابه"
بس جولي يا بوي ايه الحكمه انك تعذب بت خويا بجوازه من واد عمها وتعيد العذاب اللي عشنا فيه سنين العيله متصابه واذا كان ربنا كرم مد بولاد زين نبجي نحمد ربنا ونشكره مش نفتري علي بت خونا ونجوزها من العيله "
يجذبه ابيه من اذنه محدثه لهمس"
ياخايب خوك غير دمنا بدم غريب وماعونه غير ماعونا لو حملت في ولادنا هيكونو زين باذن الله اما لو صار اللي صار كي ولادك وابن خوك يبجي العيب في عرجنا مش في بنات خوي فهمت ولو هتجولي اشمعني حمد ولاده زين هجولك ممكن يكون، ربنا كرمه لما اتجوز من بت عمه وعرجها نظيف من المرض واجوي من عرجكم وعلشان اكده ولادها زنين لكن ممكن يظهر في سلسالهم اللي بعد اكده فهمت ، وعلي الاجل خوك يعوض اللي عمله فين من سنين لما طفش لولا خوك حمد انجذ الموجف كانت فضيحتنا بجت بجلاجل وكمان
يمكن تكونو انتو اللي علي حج وانا المحجوج ليكم"
بس دي وصيتي اوعي تعطي خوك ماله غير لما ينجي سلسالنا
هو منا وعيلته اولي بيه ،وبته لولاد عمها ده شرعنا فاهم يا كرم أنت وحمد لو عايزيني أنام مرتاح بجبري ردو مال خوكم لو وافج يعطيكم بته، ماعونه نجي ونظيف يكون منه عرج جديد للعيلة ولاولادنا من بعدنا "
يحضنه كرم وتدمع عيناه حزنآ وخوفآ من قرب آجل ابيه"
طولت العمر ليك يا بوى تفرح بولادنا من بعدنا ووصيتك أمر واجب علينا وعلي ولأدنا وينحني لابوه يهمس له"
بس ايه يرد سالم لينا او يجبل شرطنا وهو خلاص فارجنا من سنين وعاش حياته واسس اسرته"
يضحك سمعان ضحكة ثقه ويحدث ولده بحنين "
لانه مهيجطعش جدره وترابه هيناديه، خوك صوح بني حياته لكن جدره اهنه ولما يجرب الاجل هيرجع لترابه اللي اتزرع فيه جدره علشان يندفن فيه فهمت ليه سالم هيرجع"
يبتسم كرم من حكمة ابية وثقته "
طولت العمر ليك وليه يا بوى وان شاء الله كله خير
ليبتسم حمد بشر ويحضن اولاد الخمس الذكور الاصحاء"
يعاود او مايعودش المال كله هيكون لي ولأولادى مال خوي سالم لانه هيرفض جواز بته من ولادى حتي لو وافجت هيرجعلي نصيبه في ورث بوه وكمان مال خوي كرم لان ولده عمره جصير حتي لو عاش هيصير غير اهل علي ماله"
يعني انا بس اللي هكون المالك لكل مال بوي والكبير من بعده
وتمر السنوات ويكتب القدر من جديد مصير أخر لسالم وابنته مريم بعد عودتهم لمصر ليقرر فجاءه ......
انتظروني باحداث اشد ضراورة والبارت الثاني


google-playkhamsatmostaqltradent