recent
روايات مكتبة حواء

رواية لان الحلال اجمل سانتظر كاملة بقلم بسنت علي

رواية لان الحلال اجمل سانتظر كاملة بقلم بسنت علي



رواية لان الحلال أجمل سأنتظر

😌♥️
بقلم Basant Ali
الفصل الأول 💜
تفاعل 🖤🖤
في كافيتريا كلية الهندسه يجلس إسلام وصديقه محمد
إسلام بهدوء :
- عرفتها من ع النت
زفر محمد بضيق قائلا :
- - نعــــــم !! وهو إحنا من الناس دي برضو يا إسلام ؟ !!
- يابني إصبر هفهمك ، انا بتكلم معاها عادي خالص والله ومش بنقول حاجه حرام ، كله كلام عام كـ تعارف يعني
محمد بلوم :
- بس مش إحنا اللي نلعب ببنات الناس يا إسلام !!
رفع حاجبه متعجبا وقال :
-
- - وهو حد قالك إني بلعب بيها ،، عيييب يا محمد أخوك راجل برضو ،، كل الحكاية بس إني لازم اتعرف عليها كويس قبل ما أتقدملها
محمد بتعجب :
-
- - تتقدملها ؟!!
- أيووه يابني امال انا بقول إيه من الصبح ،، البنت اللي هتجوزها لازم أكون عارف دماغها وتفكيرها كويس ، علشان كده قلت اتعرف عليها الأول ع النت وأفهم دماغها بعدين أروح اتقدملها إن شاء الله
- طيب وإنت عرفت إزاي بقي إن دي ممكن تكون مناسبه ليك ؟!!
إبتسم إسلام قائلا :
-
- - بصراحه كده هي كانت معانا فـ جروب ( نقاشات حره ) وباين عليها دماغها حلوه وكمان باين عليها محترمه
نظر إليه بتعجب قائلا :
-
- - باين عليها امممم طب وهي لو كانت محترمه كانت هترضي تتكلم معاك كده ؟!!
إنتفض إسلام من مكانه وضرب الطاولة بقوه وهو يقول :
- محــــــــــــمد انا مسمحلكش ، يا تتكلم عنها عدل يأما تسكت ، فــــــــاهم
محمد بضيق :
-
- خلاص يا عم إنت حر ، يلـا علشان المحاضره قربت تبدأ .
________________________
وفي المبني المقابل أمام قاعه 233 بكلية التربيه تجلس سلمي وصديقاتيها ،
نظرت سلمي إلي صديقاتيها بضيق قائله :
-
- - يا جدعان انا مش فاهمه حاجه من البوتري ده هو انا بفهم شعر عربي لما هفهم شعر إنجليزي ، انا كان مالي ومال قسم إنجليزي بس ياربي ، ماكان قدامي أقسام تانيه كنت دخلتها وخلاص
ضحكت هند ضحكة عاليه وقالت :
-
- - يابنتي هو إنتي كل ما تطلعي من المحاضره دي بالذات تعملي كده ، انا بصراحه مكنتش بحبها فـ الاول بس الدكتور حببني فيها
سلمي بضيق :
-
- الدكتور حببك فيها !! يا شيخه حرام عليكي ده علطول يشتم ويهزأ فينا وكرهني في الماده وفي الجامعه كلها ، ربنا يعدينا منها علي خييييير
تنهدت فاطمه بدلع قائله :
-
- - بس شوفي راجل إزاي شخصيه وقوه وشياكه بجد جنتــــــل آخر حاجه ، يا بنتي دي بنات الجامعه كلها هيموتوا عليه .
سلمي بنفاذ صبر :
-
- - بت إنتــــــي وهي إمشوا من قدااااااااامي حالا وإلا هفجركم ، جايين إنتوا علشان تدرسوا ولا تتفرجوا علي الدكاتره
-
- ثم أردفت بإبتسامه كبيره :
-
- عيال عاوزة الضرب
هند بإستهزاء :
-
- - لأ عاقله يا بت
سلمي بضحكة مرتفعه :
-
- - هششش يلا من هنا علشان هنرش ماية ، هروح انا بقي علشان لو إتأخرت بابا هيظبطني ،، يلـــا أشوفكم بكره بإذن الله , مع السلامه
عادت سلمي إلي منزلها ، فنادت عليها اختها
-
- - سلمـــي تعالي بسرعه المسلسل لسه بادئ أهو ،، كويس لحقتي نفسك
سلمي بسعاده :
-
- - قششششطه جدااااااااا ، هروح أدخل شنطتي الاوضه وآجي حــــالا
وإثناء عودة سلمي قالت لاختها ولاء بصوت هادئ :
- والله يا بت يا ولاء الواحد عاوز يبطل المسلسلات دي !! ويا سلاااااام بقي لو نبطل الأغاني كمااااااان الله بجد كفايه بقي الذنوب اللي عندنا
رفعت ولاء حاجبها وقالت بحنق :
-
- - يا ستي إنتي هتعملي فيها ست الشيخه !! يا تتفرجي يا تمشي علشان متبوظيش الحلقه عليا !!
سلمي بضيق :
-
- - خلاص هتفرج
-
- وأكملت بإبتسامه :
-
- - قوليلي بقي حصل إيه من الأول
_______________
خرج إسلام ومحمد من المحاضره
نظر محمد إلي الأرض وهو يقول :
- إسلـــام معلش انا اسف ،، مكنش قصدي أتكلم علي البنت اللي معرفش إسمها دي كده ، وفعلا مكنش يحق لي اني أظلمها وأقول عليها حاجه وحشه من وراها ، بس انا بصراحه مش مقتنع بجواز النت ده وشايف اني لازم لما آجي اخطب واحده اخدها من بيت أهلها وأتعرف عليها عندهم علشان كل حاجه تبقي فـ النور ، بس عموما دي أراء برضو معلش متزعلش مني
إسلام بإبتسامه :
-
- - اولا إسمها ساره ، ثانيا انت عارف إني مش بعرف أزعل منك لأنك أغلي صديق عندي ، ثالثا بقي انا هوريلك إن وجهة نظرك دي غلط والأيام بيننا ،قشطه ؟
محمد بسعاده :
-
- - قشطه جداااااا ^^
نظر إسلام أمامه فإذا به يري شيئا لم يعجبه فقال بضيق :
-
- - يييييييييييي شوف مين جاي علينا
فاروق بإبتسامه خفيفه :
-
- - السلام عليكم
إسلام بإبتسامه مصطنعه :
-
- - وعليكم السلام
محمد بسعاده :
-
- - وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نظر لهم فاروق للحظات ثم بدأ حديثه :
-
- - ازيكم يا شباب عاملين إيه ؟ كويس إني شوفتكم والله كنت عاوز أقولكم علي الندوه اللي هتتعمل بكره فـ الجامعه يمكن تحبوا تيجوا يعني
محمد بإبتسامه كبيره :
-
- - مـــاشي قول
شرد إسلام عنهم قليلا وأخد يحدث نفسه :
-
- - هو كل ما يشوف خلقتنا الواد ده يقولنا علي ندوه دينيه ، وأكيد ندواته كلها بقي هتكون شيوخ كبار وهيقعدوا يتكلموا كالعاده وإحنا مش فاهمين حاجه وفي الآخر ننام زي كل مره !
.. قطع فاروق إسلام من شروده وهو يسألة :
- هاه يا إسلام وإنت مقولتليش ،، تحب تعرف أكتر عن الندوه ؟
إسلام بإبتسامه مصطنعه :
-
- - إتفضل
بدأ فاروق حديثه عن الندوه قائلا :
-
- - إسم الندوه ( احبك ولكن لن أصارحك ) وبتتكلم عن ..
قاطعه إسلام متعجبا .. !
- إسمها إيه ؟!!!
فاروق بتعجب :
-
- - احبك ولكن لن أصارحك
رفع إسلام حاجبه وقال بصوت ساخر :
-
- - ندوه دينيه وإسمها كده إزاي يعني ؟!! انت بتهرج صح ؟
فاروق بإبتسامه هادئه :
-
- - طيب بص انا مش هتكلم عنها , إنت هتيجي تشوف بنفسك ينفع ولا لأ , مستنيكم بكره الساعه 11:30 في قاعه المناسبات ، يلا بقي هسيبكم علشان ألحق ابلغ باقي الناس
نظر إسلام لمحمد بتعجب وقال :
-
- - صاحبك بيضحك علينا يا عم !! بيقولنا أي حاجه وخلاص علشان يجر رجلينا ونروح ، بس الحركات دي مش بتخيل عليا ، هو أكيد بيعمل كده علشان يبان قدام الناس انه شاطر بقي وبيعرف يقنع الناس بالحضور وحاجات كده !!
محمد بضيق :
-
- - فاروق مش بيكذب ابدااااا يا إسلام ، هو صاحبي من زمان وانا عارفه كويس ، عموما نروح بكره ونشوف ، تمام ؟
أومأ برأسه موافقا وقال :
-
- - ماشي مش هنخسر حاجه ،، نروح وخلاص ولو طلعت ممله نمشي وانا متأكد من كده ، اصلا فاروق صاحبك ده انا مش بطيقه بصراحه وبحس إن أي حاجه من ناحيته ممله !!
محمد بحزن :
-
- - يابني لييييييه حرام عليك !!! ده محترم جدااااا ما شاء الله عليه
إسلام بضحكة ساخره :
-
- - ياعم تحس إنه واد ملزق كده ومعقد وغريب
-
- ثم أردف ببراءة مصطنعه :
-
- خلاص بقي انا مش عاوز أتكلم علي حد , والنهارده من بكره مش كتير ،، هنشوف !
يتبع.. ♥️
_______________________________________________________________________________________________________________
الفصل الثاني...💜🦋
ظل إسلام حائرا طوال اليوم ، هل يمكن أن تكون هناك ندوه دينيه بهذا الإسم ؟ ام ان فاروق يكذب عليهم ليجبرهم علي الحضور ؟!! أخد يفكر قليلا ثم تذكر فجأة ان اخته هند معه في الجامعه ومن الممكن ان تكون قد سمعت بهذه الندوه من قبل ، فقرر أن يذهب ليسألها .....
أخد إسلام ينقر علي باب غرفة إخته بسرعه وهو يقول :
- بت ياهند إفتحي الباب
قالت بطريقه مضحكة :
- حــــاضر يا عم عبده ،، هجيب كيس الزبالة وجايه حــــــالا
ضحك بشده ولكنه سرعان ما رفع حاجبه وهو يقول :
- الزباله دي هأكلهالك إن شاء الله ، بس مش وقته دلوقتي ، انا جاي ف حاجه أهم ..
هند وهي مازالت تضحك :
-
- إنجزززززز وقتي ثمين +
إسلام بجديه :
- إنتي سمعتي ان في ندوه هتتعمل بكره عندنا فـ هندسه إسمها ( أحبك ولكن لن اصارحك ) ؟
-
- ثم أردف قائلا :
- أصل في واحد قالي عليها وانا بصراحه مش مصدق إن في ندوه دينيه إسمها كده !!
حركت هند رأسها بتفهم وهي تقول :
- أيوه كانت سلمي قالتلي عليها إمبارح ، يمكن نيجي نحضرها إحنا كمان
حاول إسلام أن يمرح قليلا مع اخته وقال :
- سلمي مين ؟
قالت ببراءة :
- سلمي جارتنا يا عم اللي معايا فـ القسم
إسلام بضحكة عاليه :
- القصيره دي اللي كانت بتلعب معانا ف الشارع زمان ؟
هند بإبتسامه :
- أيوه هي دي
- ثم نظرت علي الجانب الآخر وكأنها تذكرت شيئا وعادت إليه بنظرها وهي تقول بتعجب :
- ثانيه ثانيه ، إنت مالك أصلا ؟!! إنت سيبت الندوه ومسكت فـ سلمي
ثم ضحكت مره اخري وهي تقول :
- هاه عندك أسئله تاني ولا تتفضل من غير مطرود ؟
إسلام بإبتسامه :
- خلاص يا ستي شكرا
وسرعان ما تحولت هذه الإبتسامه إلي ضحكة شريره وهو يقول :
- اتخمدي بقي ، وما تنسيش تشربي اللبن وتغسلي سنانك قبل ما تنامي علشان السوسه الوحشه متجيش فـ بؤك
ضربته هند علي كتفه وقالت :
- اللـــــــه يرحمك يا بابا ،، لو كان لسه عايش كان زمانه خنقك دلوقتي ، عيل ظريف
إستدار ليعود إلي غرفته وهو يقول :
- الله يرحمه ، يلا تصبحي علي سوسه
حاولت الإمساك به ولكنها لم تلحقه فنادت عليه قائله :
- إستنـــــــــي يا واد هنا
ثم أخدت تحرك رأسها يمينا ويسارا وهي تقول بإبتسامه كبيره :
- جرررري الخواف
___________________________
وفي اليوم التالي نظر إسلام لصديقه محمد وهو يقول :
- يلــا يا عم الساعه بقت 11:15 يادوب نلحق نحجز مكان ف الندوه دي قبل ما كل الكراسي تتملي +
محمد بتعجب وسعاده :
- غريبه !! مش إسلام اللي يكون مستعجل كده علي ندوه دينيه يعني !
إسلام بثقه :
- علشان بس أأكدلك بس إن صاحبك ده بيضحك علينا !
محمد :
- هنشوووووووف ،، هيا بناااااا
وبدأت الندوه :
كانت تتحدث عن الحب الحلال ،، وكيف يجب علي الإنسان أن يظل محافظا علي قلبه نظيف وخالي من أي جرح وهو علي يقين ان الله سوف يعوضه خيرا علي هذا الصبر ،، ولأن القلوب ليست بأيدينا ومن الممكن ان يحدث تعلق بأحد أفراد الطرف الآخر في أي وقت ، فيجب علي الإنسان ان يغض بصره دائما ويحاول بقدر المستطاع ان يبتعد عن أي مكان به إختلاط حفاظا علي قلبه والعهد الذي اخده علي نفسه ،، وحتي إذا أحس بأي مشاعر تجاه الطرف الآخر رغما عنه ، فلابد أن يوجه هذه المشاعر في طريقها الشرعي ،، إما عن طريق التقدم للخطبه إذا كانت الظروف مناسبه لكلا من الطرفين ،، او عن طريق الدعاء بأن ييسر الله الأمور إذا كان الخير في هذه الزيجه ,, وبالطبع لابد أن تظل هذه المشاعر في قلبه فقط ولا يحاول أبدااا إظهار أي شئ منها للطرف الآخر ، فهو من المفترض أن يحافظ عليها حتي من نفسه ويكون علي يقين إنه إذا كان بها الخير له سيجعلها الله من نصيبه , والأفضل ان يدعو الله دائما أن يثبته ويحفظ له قلبه ولا يعلقه بأحد سواه
وإنتهت الندوه وخرج إسلام ومحمد :
محمد بضحكة واثقه :
- إيه رأيك بقي يا عم ؟ طلع مش كذاب أهو
إسلام مؤيدا :
- لأ بصراحه الله ينور ،، كلام جـــامد آخر حاجه ،، يعني بصراحه عجبتني الفكره بتاع الندوه وحاجه جديده كده وعلي عكس ما كنت أتوقع تماما ،، أي نعم انا مش هقدر أنفذ حاجه من اللي إتقال بس برضو حلوه
محمد بإبتسامة رضا :
- طيب الحمد لله ،، لأ بصراحه الداعيه ده إسلوبه حلو كده ويخليك عاوز تفضل قاعد تسمعه طول اليوم ، مش زي الناس اللي تقفلك من أول 5 دقايق دي ، وبصراحه انا خلاص عجبني الكلام وقررت أنفذه
إسلام بتعجب :
- هتعمل إيه يعني ؟
محمد وهو يتذكر كلام الداعيه :
- حبيت فكرة ان زوجتي تبقي اول حب فـ حياتي وبإذن الله هفضل محافظ علي قلبي لحد ما أقابلها ، لأن المشاعر وقتها هتكون طازة ومش مستهلكه ، مش حابب انا اني اتعرف علي دي ودي وفي الآخر اروح أتجوز واحده تانيه خـــــالص !! 2
واكمل بإبتسامه كبيره :
- خليني كده مؤدب ومحترم علشان ربنا يرزقني بواحده مؤدبه زيي 2
إسلام مؤيدا :
- مــــاشي يا باشا ربنا معاك ويـاريت بجد الناس كلها زي الداعيه ده كان الواحد حضر علطول ، انا بصراحه بخاف من الناس الملتزمين دول , بحس إنهم مش عايشين أصلا ومش بيضحكوا كده ومملين زي فاروق كده , بس لو في حاجه تانيه كده علي نفس النظام هكون أول الموجودين إن شاء الله
محمد بضيق :
- يـــــاض حرام عليك بقي سيب فاروق فـ حاله !! والله لو عرفته عن قرب هتحبه جداااااا
نظر إسلام أمامه فإذا به يري فاروق فنظر إلي محمد بضيق وقال بصوت منخفض :
- يييييي أهو جه تاني
فاروق بإبتسامه :
- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته +
أجاب محمد وإسلام :
-
- - وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
فاروق بتساؤل :
- هاه قولولي بقي رأيكم فـ الندوه
رد إسلام مبتسما :
- حلوه جميله
ثم قال متعجبا :
-
- بس هو إنتوا بجد بتعرفوا تحبوا زينا كده ؟!! يعني مش إنتوا بتقولوا إن الحب ده حرام ؟!!
ضحك فاروق ضحكة عـــاليه وهو يقول :
- لأ طبعا مين قال كده ؟!! لو الحب حرام مكانش ربنا خلق لنا قلب ،، صح ولا إيه ؟!!
إسلام بعدم إقتناع :
- صح ، بس إنتوا اللي بتقولوا كده ؟!!
فاروق بتفهم :
- يا إسلام إفهم ،، الحب نفسه عمره ما كان حرام ،، اللي بيحصل الأيام دي بإسم الحب هو ده اللي حرام ، الناس اللي بيقولوا إحنا مرتبطين وبنحب بعض وبيسمحوا لنفسهم يعملوا حاجات كتتتتير حرام وكل ده بإسم الحب هو ده اللي حرام ،، يعني هما اللي شوهوا المعني الجميل ده مش إحنا !!
إسلام بتعجب :
- امممم جايز !
فاروق :
- عموما يا سيدي الحديث له بقيه ،، بس معلش مضطر أمشي دلوقتي علشان محاضرتي هتبدأ ، نكمل بعدين إن شاء الله
- ماشي , مع السلامه
محمد :
- هاه إقتنعت ولا إيه النظام ؟
إسلام بضحكة شريره :
- لأ برضو , مش عارف ليه مش بصدقه الواد ده , بحس إنه بيحاول بيبن نفسه كويس ومش معقد ولا حاجه وإن احنا اللي غلط ، مع إن احنا عايشين عادي اهو زي كل الناس وحالنا أحسن من ناس كتير الحمد لله وهو اللي مكبر الموضوع ، يلا ربنا يهدينا ..
وفي المساء كانت سلمي تجلس علي الحاسب الخاص بها , وبالتحديد علي موقع الفيس بوك
إبتسمت سلمي فجأة وقالت لنفسها :
- إيه حكايتك يا ست حفصه ،، كل شويه تدخليني جروبات كده ، انتي مش بتزهقي ولا إيه ؟!! وكمان إشمعني انا بالذات يعني رغم إننا أصلا متكلمناش قبل كده خااالص ؟!! هههههههههه تلاقيها فاضيه وعمالة تدخل كل الناس اللي عندها
لما نشوف مدخلاني في إيه النهارده كمان !!
جروب هنعيشها صح // اممم حلو الإسم ،، لما ندخل نتفرج بقي
وبعد مرور ساعة أو أكثر ..
نقرت ولاء علي باب الغرفه ، فقالت سلمي :
- إدخلي يا بنتي الباب مفتوح
- بتعملي إيه يا حجة
سلمي بسعاده :
- تعالي بصي كده ،، واحده معرفهاش دخلتني في جروب جديد ،، بس بجد حاجه فخيمه يعني
نظرت ولاء إلي شاشة الحاسوب ثم أعادت النظر إلي سلمي قائله :
- فخيمه إزاي يعني ؟!!
نظرت إليها سلمي بحماس وقالت :
- ناس كده يا بنتي تحسي إن عقلهم نضيف كده وعايشين لهدف معين وبيساعدوا بعض يقربوا من ربنا ، عجبني الجو بصراحه ، وكمان الجروب كبير جداااا وفيه تفاعل ، ده انا قاعده من بدري ومش ملاحقه أقرا إيه ولا إيه ؟
ولاء بفضول :
- وريني كده ..
نظرت ولاء إلي شاشه الحاسوب ، ولكن يبدو أنها رأت مالا يسرها ، فقالت بضيق :
- يييييييي لأ يا ست شكرا ، انا هروح أكمل اللي ورايا ، بلاش تقعدي معاهم كتير بدل ما يأثروا عليكي !
سلمي بضحكة عاليه :
- ياعيني ده إتصدم ، خلاص إمشي بقي من هنا وخدي الباب فـ إيدك
إنتهت ولاء من أعمالها وعادت لغرفتها لتنام ،، ولكنها وجدت سلمي مازالت جالسه علي الحاسب الخاص بها بعدما يقرب من 3 ساعات ، فتنهدت قائله :
- يلـــا يا سلمي انا خلصت اللي ورايا ،، إقفلي الكمبيوتر بقي وإطفي النور علشان نعرف ننام
.. نظرت ولاء الي شاشه الكمبيوتر بدهشه ثم أكملت قائله :
- لالالالالا مش معقوله إنتي أعده ده كله ع الجروب ده ؟!!
سلمي بضحكة متعجبه :
- تصدقي بالله ؟ انا حاسه ان حياتي كلها غلــــــط ، يأما هم اللي مزودينها شويه بقي ! +
ولاء بعدم إهتمام :
- يا ستي قولتلك سيبك من الناس دي هيعقدوكي فـ عيشتك ، ويلا بقي علشان لازم انام عندي مدرسه الصبح
إبتسمت سلمي قائله :
- حاضر حاضر ، بس إستني في حاجه مهمه لازم أعملها الأول .
يـــــاتري يا سلمي هتعملي إيه
يتبع

الثاني من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent