recent
روايات مكتبة حواء

رواية حورية البحر كاملة بقلم نور

رواية حورية البحر كاملة بقلم نور



حورية_البحر

البارت الاول
دخل المحيط تحت السماء الزرقاء والمياة المالحة الزرقاء مع الوان الاسماك والشعب المرجانيه الجميلة والكثير من المخلوقات الملونة
تقف حورية البحر الجميلة تشاهد ذلك اليخت الموجود وبه شاب وسيم وفتاة جميلة يرقصوا معا بسعادة لتبتسم عليهم وتراقبهم بفرحة فأول مرة لها ترى رومانسية جميلة هكذا لتشعر بسعادة تغمر قلبها بحب لتراها الفتاة لتهرب وتنزل تحت الماء لتختفى منها وتعود لبيتها بخوف من ان تراها وتأسرها للبيع كما تسمع عن الخواصين
يوسف وهو يعانقها من الخلف :عجبك المكان
سلمى وهى تنظر بدقه للمياة: انا تقريبا شوفت حد
يوسف بابتسامه :حد مين فالمياة ازاى ...شكلك تعبتى من البحر
سلمى بشك: يمكن
وتذهب للداخل معه
___________________
يمر اليوم بالكامل عليها وهى تختبئ فمنزلها خوفآ تجلس تأكل بعض الاسماك الصغيرة لتشرق الشمس وتقرر ان تخرج لتسبح فعالمها المائي الجميل الذى تعشقوا بكل الوانه وجماله تسبح بجمالها حورية بحر انثى شديدة الجمال بشعر اسود طويل وناعم كالحرير وبشرة حليبيه جميلة ناعمه كبشرة الاطفال نصفها العلوى كالبشر والنص السفلى عبارة عن ذيل سمكه جميل لونه فضي يلمع بشدة وبنهايه ذيلها يعطى الوان الطيف الجميله تسبح بعالمها وهى تبتسم بسعادة
________________
يصعد يوسف من الطابق الاسفل وهو يحمل زجاجتين من العصير
يوسف: انا جبتلك العصير اللى.......
ويصمت حين يرى رجل يمسك زوجته ويضع السكين فوق رقبتها ورجلين اخرين موجودين يمسكوا من ذراعيه الاتنين
يوسف: انتوا مين
الرجل الذى يمسك زوجته: المعلم بيمسى عليك
ويشير لرجاله ليبرحوا ضرب وزوجته تكتم صراخها بخوف لينزف وجهه من كل انش ليقترب رجل اخر ويطنعه بالسكين فبطنه
لتصرخ زوجته بقوة
الرجل: المعلم بعتلك هدية جوازك
ويسحب السكين بقوة على رقبه زوجته ويذبحها لتسقط على الارض جسد هامد وينزف دماء ويدفعوا الرجال فالمحيط
_________________
تسبح تالا فالمحيط بسعادة وتبتسم للاسماك لتشعر بشئ قوة اصطدم بذيلها لتنظر لترى جسده يسقط للقاع لتصدم وتنزل خلفه لتمسكه من يديه بتسحب لها للاعلى لتمسك وجهها بين يديها وتتأمله بسعادة وتبتسم فهى تراقبوا منذ اسبوع منذ ان جاء للمحيط لترى جرح بطنه وبدات المياة تتلوث بدماءه لتأخذه وتذهب للشاطئ وتتركه على الشاطئ......
___________________
يستقيظ يوسف فغرفة ينظر حوله ليرى اجهزة ليجد نفسه فالمستشفى
يوسف بتعب : where's my wife??(اين زوجتى)
الممرضة :she died( ماتت)
يوسف بفزع وصراخ: no no no (لا لا لا )
ويبدا بتقطيع الخراطيم والمحاليل ويخرج
____________________
يجلس فالفندق فى حالة غضب وحزن على زوجته الذى لم يمر على زواج اسبوعين وفقدها يجمع اغراضه ويضعها فالشنط ويشعر بحزن شديد ليخرج من الغرفة وينزل يقف على البحر يشعر بتعب وحزن على فراقها
تقف تالا هناك تشاهده وهو واقف حزين على زوجته ولم تفهم لما هو حزين لترى العامل بالفندق يخرج له بالشنط لتعلم بانه سيرحل لتنظر فبطاقته وتحاول ان تقراها ولم تستطيع لترفع نظرها ولم تجده تبحث عنه ولم تجده....
___________________
تسبح تالا فالمحيط بسعادة وابتسامه لتصل لشاطئ لتنظر للرمال بخوف وتبحث حولها ولم تجد احد لتخرج من المياة لاول مرة ليختفى ذيلها وتتحول لقدمين مجروحين بجروح كثير تشعر بانها تقف على سكاكين لتسقط على الارض لتشعر بشئ على جسدها تنظر لتجد فتاة فعمرها تضع عليها روب الاستحمام وعلى وجهها علامة فزع
الفتاة :انتى اتجننتى ازاى تخرجى كده
لتنظر لها بصمت لترتدى الروب بحذر
الفتاة: افرضى حد شافك كده انتى ازاى كده
لم تجيب عليها
تاخذها لمنزلها وتدخل لشقه تخرج لها ملابس
الفتاة: البسى دول
وتعطيها بنطلون جينز وتيشرت تقف تنظر لها بصمت وتتأملها لتعلم كيف ترتدى ملابس وترتدى الملابس وتجلس بصمت
الفتاة :انتى اسمك ايه
لم تجيب عليها
الفتاة باحراج: هو انتى مبتكلميش
تجلس تنظر حولها لتشعر بغرابة شديدة لترى التلفزيون وهو شاغل تقف وتنظر له بدهشه وتضحك عليه
الفتاة :انتى مالك
لتبدا بالحديث ببطء كما فالتلفزيون
الفتاة :انتى بتكلم اهو اسمك ايه
تالا: وما هو الاسم
لتنظر لها الفتاة بصدمه: اسم اسمك ايه يعنى مثلا انا اسمى نيفين
تالا: ليس لدى اسم
الفتاة بغرابة :طب فين بيت
تالا :بعيد عن هنا
الفتاة :فين يعنى
تالا بنظر غضب: بعيد
لتقف وتخرج من المنزل
وهى تتامل المكان بابتسامة وسعادة
_________________
يقود يوسف السيارة وهو يتحدث مع مازن فالهاتف
مازن :طب متتاخرش عشان عندنا شغل
يوسف :حاضر خلى معتز.......
ويصدم حين تعبر تالا الطريق ليتوقف فجاة لكنه يصدمها
مازن :فى ايه
يوسف بفزع :انا خبطت واحده
وينزل من السيارة ليراها على الارض مغمى عليها ليصدم ويحاول افاقتها
يوسف: انتى....يا..اسمك ايه انتى كويسه
ينظر حوله بغضب ولم يجد احد يحملها على ذراعيه ويضعها فسيارته ويذهب بها للمستشفى
الدكتور: حضرتك جوزها
يوسف بسرعه :لا لا انا خبطتها بالعربيه و...
الدكتور: يبقى لازم اعمل محضر
يوسف: لالا مفيش داعى انا هتكفل مصاريف العلاج والمستشفى
الدكتور: اسف
ويرحل ليتركه واقف امام سريرها ينظر لها بضجر وضيق
____________________
تستقيظ تالا وتفتح عيونها لترى الممرضة
تالا: اين انا؟؟
الممرضة باستغراب من طريقه حديثها: فالمستشفى لحظه انادى الدكتور
لتخرج وتحضر الدكتور ليدخل ومعه يوسف لتنظر له بسعادة وابتسامة تعلو وجهها
الدكتور :انتى اسمك ايه
تالا :ليس لدي اسم
لينظر الدكتور الى الممرضة ثم الى يوسف
تالا :ما ذلك المكان؟؟
الممرضة :قولتلك مستشفى
تالا: وماذا يعنى؟؟
الدكتور: انتى متعرفيش يعنى ايه مستشفى؟؟
تالا :لا
الدكتور: تعريف رقم حد من قرايبك
تالا: لا
لينظر له الدكتور ويخرج
يوسف: هو ايه ده
الدكتور: واحده فاقدة الذاكرة نهائيه متعرفش اى حاجه
يوسف: يعنى ايه
لياتى الضابط لهم وبعد جدال بينهم
الضابط: ماهو ياما تستلمها ياما هنحول المحضر للنيابه
يوسف :اخذها فين
الضابط: قولت ايه
يوسف :بعد تفكير ماشى
_______________
يدخل يوسف البيت وهى خلفه ترى مازن ومعتز وهو ينظروا لها بدهشة
مازن: مين دى
تظل تنظر حولها باستغراب
لترى حوض سمك كبير تركض له بسرعه ليفزع السمك ويسبح بخوف وسرعه لينظروا عليها جميعا ليفزعوا حين تدخل يديها وتخرج سمكه فيديها وتريد اكلها ليمسكها مازن ومعتز بسرعه قبل ان تاكلها
مازن :انتى بتعملى ايه
تالا: اتناول الطعام
معتز :طعام ايه حد يأكل السمك
وقبل ان تجيب يناديها يوسف
يوسف: هاااا تعالى الاكل اهو
لتركض له وتترك السمكه ليضعها معتز فالحوض مرة اخرى
تجلس على الكرسى لتراه يضع صنيه زجاج من المكرونه البشامل وقبل ان يضع لها فطبقها تضع يديها الاثنين فالصنية وتاكل بهم لينظر يوسف لها بقرف وينظر للجهه الاخرى
مازن :انت جيبلنا انسان الغابة معاك
يوسف بغضب: باااااس
لتتوقف عن الطعام وتنظر له بوجهها الملوث ويديها لينظر لها بقرف
يوسف: قرفتينى الله يقرفك
ويتركها ويذهب يجلس بجانب معتز على الاريكه لتكمل اكلها ولم تبلى له
معتز: مين دى
يوسف: اللى خبطتها بالعربية فقدت الذاكرة ومش فاكرة اى حاجه واضطرت استلمها من المستشفى والا هيبعتوا المحضر على القسم وتبقى قضيه
معتز :لالاالااا قسم ايه كده كويس
مازن :انت ناسى احنا بنشتغل ايه
يوسف: لا طبعا مش.......
لتاتى له من الخلف وتقرب راسها من راسه ليفزع ويسقط فالارض ويقف الجميع
يوسف بفزع وهو يضع يديه على قلبه: عايزة ايه
تالا: اريد المزيد
لينظر ثلاثتهم لبعضهم ليذهب معاها للمطبخ ويفتح الثلاجه ليخرج لها طعام لتدفعه بعيدآ وتقف امام الثلاجه وتأكل من كل شئ بشراسة
ينظر عليها بغضب وصمت
تالا بابتسامه :انتهيت
يوسف: روحى اغسلى ايدك ووشك
تالا :كيف ذلك؟؟
لياخذها للحمام ويغسل يديه لتراه وهو يغسل يديه لتبتسم ليخرج ويتركها تقف تغسل يديها ووجهها وتخرج للخارج لهم
لترى معتز يجلس على اللاب ويتحدث مع صديقته فيديو لتركض له وتاخذ اللاب بدهشه وتضرب على الشاشه بقوة تريد اخرج صديقته ليترك لها اللاب بخوف منها ويذهب
تظل تهز الشاشه بقوة ولم تخرج لتدفع اللاب ارضآ بقوة لينكسر ليخرج يوسف ويراه
يوسف بغضب :هااااا انتى
تالا: نعم
مازن :انتى اسمك ايه
تالا: ليس لدى اسم
معتز :شكلك مطوله معانا
لتبتسم له
يوسف :خلاص هنشوفلك اسم
مازن :بغض النظر عن تصرفاتك الغريبه دى بس شكلك يقول انك عارضة ازياء او ملكة جمال ايه رايك فاسم اميرة تبقى كده اميرة زمانك
يوسف: هشششش اسمها تالا
لتبتسم وتمسك فذراعيه بقوة :جميل احببته تالا
معتز :انا داخل انام
مازن: وانا كمان ...اه صح انتى هتنامى فين
تظل تبحث حولها عن مياة لتنام بها ولم تجد
يوسف: هتنام هنا على الكنبة
مازن :طيب كويس
ويذهب لتنام على الاريكه بسعادة وابتسامه ليصعد للاعلى هو لينام عبارة عن سلم حديدى دوار وبمجرد ان يصعد يجد سريره ومكتبه واريكة لينام على سريره بتعب ليأتيه ذلك الكابوس الدائم ليرى زوجته وهى تدبح ليفزع من نومه ويجلس على سريره بحزن وتعب ليسمع صوت فالاسفل ليقف ويقترب خطوتين من السور الحديدى ليرى............

الثاني من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent