recent
روايات مكتبة حواء

رواية صعيدي ولكن عاشق الفصل الثامن 8

رواية صعيدي ولكن عاشق الفصل الثامن 8

 الفصل الثامن

💗💗💗
جلست حور بجانب الجده .. وباست راسها ، قمت الجده وقدمت لحور علبه قطيفة حمىرا
فتحت حور علبه عبارة عن طقم ماس حر تحفه
اعجبت حور جداا بهدية الجدة
وقف جاسر ينظر لها ثم تقدم منها وسط زهول نساء لأن هذا مخالف لعادتهم ثم طبع قبله علي جبينها وأخرج من جيبه عائلة قطيفه فيها خاتم زواج من الماس
وسط شهقات نساء فيهم الحاقد و فيهم المبهور و فيهم الفرحان
ثم مسك يد حور و ضع الخاتم في إصبعها وقبل يدها
كادت داليا تجن من فعله ثم أسرعت تقول
داليا / اباااااي عليك يا ود عمي هو ينفع اجده انت ايه داخلك. وسط الحريم عاد و لا مجدرش علي فراج السنيورة
نظرة لها جاسر نظرة كفيلة بإخراسها
ثم التفت نحو حور ومسك أيدها وقال بصوت عالي اهلا بيكي في عيلة الأنصاري .ثم اكمل يا جماعة دكتورة حور تبقي مراتي وطبعا عارفين يعني ايه مراتي يعني مرات كبير النجع كله و اللي يمسها بسؤ حمحي و حعتبىر أن متخلق من أصله.
تعالت زغاريد الحريم ثم تركها وخرج وسط الرجال ليبداء بلتحطيب كالعادة من عوائد للافراح في صعيد
انتهي اليوم بدون مشاكل و الكل ذهب لكي ينام
ذهبت حور لجناحها لكي ترتاح من هذا اليوم الطويل وفور أن دخلت وقفت أمام المرآة تتطلع علي شكلها و تلف حولين نفسها معجبة بفستانها. وإذ بها تشهق لقد كان أحد يجلس علي الكرسي بجانب السرير
حور / انت مين سمحلك تدخل هنا
جاسر / ببرود متناهي و دون أن يرفع عينه عن موبايل
انا ادخل في حتة اللي تعجبني في الوقت اللي يعجبني و متنسيش انك مراتي يعني ادخل في أي حتة تخصك ومن غير استئذان
حور / ااااه مراتك بقولك ايه متفوق بقي من الوهم ده خلاص كتب كتاب انكتب و ضمنت ورثك فكك مني بقي كام يوم ونطلق و انسي انك عرفتني اصلا
جاسر / في دكتورة محترمة تقول فكك ما علينا بصي بقي يا بت الناس انا خلاص بقيت جوزك سواء وافقتي ولا موافقتيش ،، خلاص ده بقى واقع ولازم تعودي نفسك علي كده انا الي مصبرني عليكي أن معملناش لسة دخلة بس بعد الفرح يكون في معلومك ان حتتنقلي الجناح بتاعي فا ابداءي من دلوقتي حضري حاجتك ولا بلاش انا مش عاوز حاجة من هدومك دي خليها انا حجبلك غيرهم علي مزاجي
حور/ جاسر انت سقف طموحات عالي لية اهدي كدة وخلينا نتفاهم بلعقل...
جاسر / قطع كلامها بقولك اية انا مبحبش أعيد كلامي مرتين انا اللي حقوله حيمشي ولازم كل حد يشوفنا يقتنع أننا اسعد اتنين خلهم ربنا .. انتي لسة مشفتيش وشي التاني
ضحكت حور وقالت / ايه حتضربني تاني ،، في اكتر من كده انا لسة مشفتهوش
جاسر / اه في ولو تحبي اوريكي جزء صغير معنديش مشكله .
حور / الي متعرفهوش عني اني مابخفش و اذا كنت سكتلك لما مديت ايدك عليا ده مش ضعف مني بس انا مش حعدهالك ولا حسمحلك تكررها تاني
مسك جاسر ايد حور وقال / لازم تخافي يا حور لازم علشان اللي راح حاجة و اللي جاي حاجة تانية خالص أنا كابوسك من هنا ورايح .. وزقها علي السرير و بداء يتقرب منها
حور / جاسر ابعد أحسلك ابعد احسن حصوت وانت المسؤول عن اللي حيحصل
جاسر / ايه يا عم الشبح مش قولتي ما بتخفيش انا مش حبعد و عاوزك تصوتي زي مانتي عاوزة هاتي اخرك وراح يتقرب حتي أصبح ملاصق لها و بداء يضع قبلات متفرقه علي رقبتها ...
حور / جاسر عيب كده بكل قلة أدب ابعد بقي
جاسر / هو انا لسة عملت قلت ادب .. اصبري قلت. الادب مش دلوقتي حءجلها لبعد الفرح ثم طبع قبلة طويلة على شفتيها كأنها اعتذار علي ما بدر منه . ثم حضنها وقال بصوت حنون .. حقك عليا انا عارف اني أنهارده زوتها معاكي ، مكنش ينفع اعمل كده و انهارده بالذات ده اليوم لاي بنت بتتمناه . بس انتي بتخرجيني عن شعوري
يا حور انتي شبه حتتة الماس مينفعش اي حد يشوفها ثم قام تصبحي علي خير وتركها وخرج
وهي مازلت في حالة زهول مما حصل ،،
في صباح اليوم التالي استيقظت حور و اتصلت بها
حور / صباح الخير يا مها
مها/ يسعد صباحك يا اجمل عروسه في نجع كلاته
حور / مها انا عاوز اطلب منك طلب ممكن ننزل نشتري هدوم ليا .
مها من عنيا ياست البنته حعدي عليكي بعربية و ندله نچبلك كل اللي نفساتك في
حور / بس انا عاوزة حاجة تاني وبصراحة مكسوفه منك قوي
مها / خير ياحور حزعل منيكي عاد جولي علطوك
حور / بصراحة كنت عاوزة طقم من عندك انزل بيه علشان اشتري هدوم اصل كل هدومي متنفعش ألبسها وانتي عارفه جاسر بصراحة مش عاوزة مشاكل معاه عاوزة اعدي اللي كام يوم اللي قاعدهم هنا في هدوء خلاص معنديش مقاومة الجدال تعبت و زهقت
مها/ لع معلهش مش فاهمة عاد يعني ايه الكام يوم . هو انتي مش تجوزتي جاسر عشية ولا انا بيتهيجلي
حور / اه اتجوزته بس مش ناوية اكمل
مها / ابه كيف يعني
حور / حفضل . شوية لحد ما الأمور تهدأ كده وبعدين حطلق
مها / جاسر عنده خبر بحديت ده
حور/ لا طبعا انا امبارح حاولت افهموا بس هو معطانيش فرصة
مها / استهدي بالله كده وانا ساعة واكون عنديكي
خبط باب الحجرة قالت حور ادخل
دخلت خديجة / ست الدكتورة الكل مستيكي علي الفطور
حور / حاضر يا خديجة نزله اهو
نزلت حور لقيت الكل قاعد علي الطعام بما فيهم والدها .
قالت صباح الخير جاءت تقعد لقت داليا قاعده جامب جاسر .. تجاهلت الموقف وذهبت تقعد جانب والدها
قالت الجدة/ داليا جومي فزي من أهنه عاد معارفش أن الواحدة بتجعد جار جوزها جومي جعدي حور مكانك
داليا/ بغيظ حاضر يا جدتي حجوم اه ....قامت وهي بتبص لحور نظرات حقد وكره ..
كل ده وجاسر قاعد بياكل مرفعش عينه من علي الاكل
جلست حور بهدوء تاكل دون النظر إليه
قالت الجدة ،/ اية ياحور مافيش معرفة مجتيش تصبحي عليا و تقسيلي الضغط زي كل يوم لية ولا خلاص بقيتي مرات حفيدي مش دكتورتي
حور / ابدا اللهي يا مدام فضيلة انا صحيت متأخر
ا
لجده/ اية مدام فاضيلة دي من هنا ورابح تقوليلي ماما الحاجة أو يا جدتي زي جاسر ما بيقولي .
جاسر / انتي زاي مرحوتشي عند جدتي الصبح هو انتي نسيتي شغلك ولا ايه . انا اهم حاجه عندي هي صحت جدتي . واي حاجة تانية متهمتيش
انجرحت حور ، ولسه حترد
الجده ،،/ خبر ايه يا ولدي انا بعكسها بس علشان اتعود كل يوم اصطبح علي الوجه القمر ده
جاسر معلش يا جده . انا مبحبش حد يدخل بيتي وبين مراتي . اللي اقول عليه تسمعة بدون نقاش ، حضرتك طلبتي مني اتجوزها ،، وتجوزتها الباقي ده بتاعي انا
انحرجت حور بشده . وقفت / انا شبعت عن اذنكم .
الجده / يا بنتي انتي مكلتيش حاجة خالص
قالت حور والدموع في عينيها / شكرا يا جدتي انا شبعت قامت وهي تنظر لوالدها الذي لم ينطق بأي كلمة أو لدفاع عنها من بابا الكدب حتي
طلعت جناح بتعاها و الدموع في عينيها .. شوية والباب خبط ، ودخلت مها ،،،
مها/ صباح العسل علي العسل خدي خلجات دي وجومي غيري خلينا نخرج..
قامت حور بدلت هدومها و لبست فستان ازرق طويل و بكم و لمت شعرها الاعلي علي هيئة وذيل حصان و لبست حذاء رياضي
حور / انا جهزة يلا مها
مها/ وه وه اده كله ايه الچمال ده كل حاچة تلبسيها ليجه عليكي
حور / شكرا يا مها عيونك انتي حلوين يلا بينا
خرجت حور ومها دون أن تخبر حور جاسر أنها خارجة نزلو علي قرية و إشترو كل احتياجاتهم و قاعدو يشربون قهوة برفقت عمار الذي عرف بمجءهم و أحدها فرصة يقابل مها
ثم اقترحت مها علي حور أن تأخذها معاها تعرفها علي امها سعدت حور جداا ووفقت علي طول
ذهبا كل من مها وحور علي بيت دهب خالت جاسىر
دهب / اهلا بيكي يا مرت الغالي كيفك
حور / اهلا بيكي يا طنط انا كان نفسي اشوفك من زمان من كلام مها عنك
دهب/ يا جلبي شكلك بنت ناس جوليلي بجي ااحاچة فضيلة عاملة معاكي اية
حور / لا طيبة جدا و بتاعملني كويس قوي
مها / اباي يا امي مش حتشوفينا حناكل و لا نشرب
دهب/ وه كيف عاد الوكل جاهز اه يلا عملك وأكل عتاكلي صوابعك وراه
حور / وانا جعانه جداا ومس حكسفك
دهب / يلا اتفضلو
جلستو يأكلو وحور مستمتعة للدفء اللي في عيلة دي و البيت مليان حياة وحب ... لحظات و الباب خبط
مها/ ياتري مين چاي وحماته بتحبه
دهب افتحي يا لمضة وكفياكي حديت ماسخ
فتح مها الباب / جاسر واد خالتي عندينا يا مرحبا يا مرحبا
شدها جاسر من ودنها ، انتي مش حتبطلي شقاوة
دخل جاسر و مركز عنية علي حور بغضب ثم انتبه على صوت خالته
دهب/ كيفك يا ولدي بحالي كتير مشفتاكش
ذهب جاسىر يبوس يد خالته ثم قال
جاسر/ مشاغل واللهي يا خالتي معلهش وانا زعلان منك انت ازاي مجتيش امبارح كتب كتابي
دهب / معلهش يا ولدي انا خابر زين الظروف واني معينفعش ادله الجصر ، بس اني فرحنالك جوي زين ما اخترت زينت البنته ،، كنت ماسكة جلبي بيدي احسن تتجوز المحروجة ام اربعه وأربعين ،،،
ضحك جاسر علي كلام خالتو ،، ثم وقف ، اية مش يلا بقي ياحور الوقت اتاخر
دهب / اباي لسة ماكلتش دي كانت جعانه
حور / شكرا يا خالتي انا شبعت يلا يا جاسر
سلمت حور علي دهب ووعدتها انها حتزورها تاني ،، ثم سلمت علي مها ومالت عليها ،، ربنا يستر شكلها مش حتعدي علي خير شايف شكله شبه التنين بيطلع نار من بقه ووجدانه
ضحكت مها ،،جلبي عندك ربنا معاكي و يتولاكي
خرجت حور مع جاسر في صمت تام
ركبت بجانبه السيارة ولم يتحدث طول الطريق صامت
ارعب حور صمت التام
دخلو من بوابة القصر نزلت حور لداخل القصر وقبل أن تدخل سحبها جاسر نحو الجناح عنده ولم يتكلم نصف كلمة
جذبها بشده للداخل مع رعب حور
حور جاسر انت اتجننت انت بتعمل ايه وجايبني هنا ليه
جاسر / مش عاوز اسمعلك نفس تخرصي خالص و سبيني دلوقتي علشان بحاول اسيطر علي غضبي علشان لو سبت نفسي لغضبي حموتك مكانك فاهمه حسك ده مسمعوووش .. جلس جاسر علي كنبة يهدي من نفسة إلي أن جلست حور علي كرسي أمامة وقلبها يخفق بشدة من الخوف .. فقد قررت قطع الصمت
حور/ جاسر في ايه ايه اللي معصبك قوي كده
جاسر / انتي عبيطة ولا بتستعبطي مش عارفه اية اللي معصبني انا قلتلك الف مرة متخطيش عتبه الزززززفت غير. متقوليلي ده كان قبل مبقي زفت جوزك .... نيلتيها اكتر. بعد ما بقيتي مراتي النفس ميخرجش منك غير باذن مني .. لو قلتلك متتنفسيش تكتمي نفسك ،، فاهمة قالها بصياح مما جعل قلبها ينخلع من مكانه ،،،
انا ممكن اعرف حضرت البرنسيسه كانت في أنه داهيه من غير إذن خيال مقاته اللي متجوزاه .
حور / بتلجلج ا ا ن..نا. انا خرج ججبت مع مها
جاسر / بصياح اتكلمي عدل مش فاهم حاجة انطقي
حور / بعياط مكتوم كنت مع مها بنشتري هدوم علشان لبسي كله مش بيعجبك فنزلنا نجيب لبس جديد
جاسر / ومقولتيش لية انك نازلة
حور / انا قلت إن مافيش حاجة مهمة علشان اقولك عليها انا نزله اشتري هدوم مش افتح عكه . يعني مش مستهله إذن ،،
جاسر وقد استشاط غيظا ،، حور انعدلي في كلام اخر مرة تخرجي من غير إذن
قطع كلامهم طرقات عالية علي الباب
فتح الباب مسرعا
قال / داليا خير في ايه نظرت داليا لحور باستغراب
.
قالت داليا / هو انتي مش صابرة لحد معاد فرح ، بجحه بجد اللي اختشو ماتو
جاسر/ داليا انتي جاية لية و بتخبطي كده ليه
داليا / وة وه نسيت عاد جدتي تعبت وكنت چاية اندهك و معرفش أن سنيورو حداد
زقها جاسر ون يسمع باقي كلامها و جري هو وحور الي غرفة الجدة
جرت حور تقيس الضغط و النبض و تعطيها دواء بتاعه لقد عدا موعد دواءها مما سبب في انتكاسات صحتها
أعطت حور علاج الجدة وجلست منتظرة حتي فاقت
جاسر / خضتينا عليكي يا جدتي
الجدة بصوت ضعيف / متخفش يا حبيبي انا زينه
نظر جاسر بغض نحو حور وقال معلش يا جدتي حاخد حور دقيقه ورجعهالك
مسك حور من يدها بقوة و شدها للخارج فضل ماسك بمعصم يدها بعثرة كلمات ي يده وهو تتاوي
جاسر بغضب / انتي شكلك نسيتي انتي جاية هنا ليه انتي هنا خدامة و حتفضلي خدامة فاااامه مش معني أن احنا انزفتنا يبقي تنسي انت هنا ليه .. انتي عقابا ليكي حتنفضلي علي كرسي جمب جدتي لصبح حسك عينك اسمع انك رحتي الجناح بتاعك حههبب عشتك.
حور / بطل تتكلم معايا بالاسلوب ده وانا مش خادمة عند حد انا حور ماجد يا جاسر بيه و اذا كنت حقعد جنب جدتك ده في صميم شغلي مش علشان حضرتك أمرت بكده أو عقاب محدش بيتعاقب بشغله يا جاسر بيه .
جاسر / بصي انا مش فائق خالص للحوارت بتاعتك دي اللي اعرفه متتحركيش من قدامها النهارده فاهمة
حور / مردتش عليه و سحبت الكرسي و قاعده جنب
الجده تتابعها..
طول الليل و حور متابعة حالة الجدة ،، غصب عنها نامت علي الكرسي . من تعب و هي كمان ما اكلتش حاجة طول نهار
.
ذهب جاسر للاطمئنان على صحة جدته دخل غرفة لقي حور نايمة و شعرها منسدل علي وجهها فصل جاسر باصص لوجه حور يتأمل جمال وجهها ورقتها و تذكر كلام خالته أنها كانت جعانه ،،
ذهب جاسر للمطبخ واعد بعض سندوتشات و كوب لبن ، ودخل غرفة الجدة ، صحا حور
جاسر / حور .. حور .. حور اصحي
فاقت حور ببطء
حور / خير يا جاسر في ايه جدتي جرلها حاجة
جاسر/ اهدي شوية مافيش حاجه انا بس جايبلك اكل علشان انتي مما اكلتيش حاجه خالص انهاردة
حور/شكرا انا فعلا جعانه قوي ،،، شكرا لاهتمامك


google-playkhamsatmostaqltradent