recent
روايات مكتبة حواء

رواية احببت دكتوري الرزل الفصل الثامن 8

رواية احببت دكتوري الرزل الفصل الثامن 8

البارت التامن

فيروز بتبص علي الصور
اتصدمت لما شافت الصور كانت ليها هي في حضن واحد فكرت شوية وبعدين رفعة رأسها ليوسف
فيروز بقوة:اسمع ي دكتور يوسف أنا هقلك ايه حكاية الصور دي مع ان أنا مش مجبرة نهائي إني ابررلك بس عشان ارضي ضميري واعذبك شوية أنا امبارح كنت فعلا تعبانة جدا وظن حضرتك عرفت من صوتي وانا مكنتش قدرة اتحرك وممكن اديك رقم ماما وهي تقلك بنفسها أنا كان حالي إزاي بس بعد شوية حسيت إني بقيت احسن واخويا بشمهندس مروان إللي شفته دا كان مسافر تاني فكونت بقابله وحضنته جامد وبص كدة علي الصورة
يوسف ركز لقا فعلا دا نفس الشاب إللي كان معاها
فيروز:بص بردو لو لاحظت هتلاقيه في حد قاعد ومش باين دي أسماء مرات اخويا بس المصور بقي محترف وكان قاصد يعمل كدة عشان تتهز في نظري اوي
كل دا ويوسف مش قادر ينطق هو فعلا ظلمها اوي
فيروز مسكت الصور وقطعتهم ورمتهم قدامه
فيروز بثقة مصطنعة:اسمع ي دكتور يوسف انت دلوقت مستني اخلص عشان تعتذر وأنا اقلك خلاص مسمحاك ومتتكررش بس اللي حضرتك متعرفوش إني مش بقبل الاعتذرات بقبلها في حالة لما إللي بيعتذر دا يكون كسر كوباية او داس علي رجلي إنما يدوس علي كرامتي وشرفي ابدا ي دكتور ابدا انت يمكن ديما بتشوفني هبلة وبعيط لكن إللي بيجي عليا بيطلع قساوة للدنيا كلها فيه والحمدلله ان كل دا حصل قبل ما اهلي يشفوك أو تتقدم حقيقي كنت هبقي مكسوفة من نفسي أوي لما يشوفو جوز بنتهم شاكك في اخلقها
فيروز خلصت كلمها ومشيت بسرعة وسمحت لدموعها تنزل
يوسف:غبيييي
فيروز خارجة مش طيقة نفسها
هشام:ايه دا ايه دا ي دكتورة مالك
فيروز بغضب:اتنيل علي عينك انت كمان جتكم قرف
هشام:مالها دي
خبط ودخل عند يوسف
هشام:يوسف أنا....
يوسف بغضب:هشااام ابعد عن دماغي أنا ماشي
فيروز ركبت عربيتها وراحت قعدة علي البحر اكتر مكان بتهدي في اعصبها وبتشكيله ومحدش بيعرف إللي جواها غيره فضلت تعيط وتقول قد إيه هي كانت بتحب يوسف
بعد شوية
شخص:لو سمحت ممكن اتكلم مع حضرتك شوية
فيروز بزعل:لا معلش أنا مش طيقة نفسي أما حد يقعد معاية
شخص:ي ست اهدي شوية اهلا انا صلاح
فيروز:اهلا تشرفنا
صلاح:طيب يظهر انك مش حبه تحكي احكي أنا
فيروز:يا سيدي بقلك سبني في حالي
صلاح:صدقيني أنا مضايق اكتر منك
فيروز بضيق:طيب اخلص خليني امشي
صلاح: أنا يستي صلاح حسن خريجة هندسة ديكور ولدي متوفي ووحيد معنديش غير امي ربنا يخليهالي حيتنا بسيطة جدا وكانت هادية بس فجأة اكتشفت أن عندها القلب ومينفعش تعمل عملية عشان سنها وهي بقلنا فترة في المستشفي وادينا في صراع
فيروز زعلت عليه جدا وكانت خلاص هتعيط لان هي فيها إللي مكفيها
فيروز بزعل:ربنا يشفيها عن اذنك لازم أمشي اتاخرت
محمود:مع السلامة هنتقابل تاني
فيروز:لو لينا نصيب
فيروز مشيت روحت البيت
عند يوسف اخدة العربية وفضل يلف لغاية ما راح نفس المكان إللي كانت قعدة فيه فيروز (متخيلين طبعا المشهد زي المسلسلات التركية مسافة ما البطلة تمشي البطل يجي💔😂)
فيروز رجعت البيت
فيروز:سلامو عليكو
الكل باستغراب:وعليكم السلام
الام بدهشه :مالك ي فيروزة ي حببتي
فيروز:مالي ي ماما
مصطفي:مالك ي زوزو هادية ليه كدة
ايمن:زوزو أنا هنا مفيش تهزيق
فيروز بزعيق:يووووه بقي أنا دخلة انام
الكل أستغرب جدا هما متعودين علي جننها وصوتها العالي
عند يوسف اخر ما زهق رجع البيت
رشا (مامت يوسف): حمدالله على السلامه ي حبيبي
يوسف:الله يسلمك ي ماما
الام بخضة:مالك ي يوسف شكلك عامل ليه كدة
الأب:في إيه ي يوسف ما تحكي شكلك عامل كدة ليه
يوسف يزهق:لو سمحت سبوني في حالي شوية شوية ارهاق من الشغل ولو سمحت يا ماما أنا طالع انام ولو نمت اسبوع كامل محدش يصحيني تمام يوسف سابهم قبل ما حد يتكلم وطلع رمي نفسه على السرير
ملك(اخت يوسف عندها 18 سنة): ماما هو ابيه يوسف ماله
الام بحزن:مش عرفة ي ملك والله دا حتي بقاله يومين. كان مبسوط جدا ربنا يهديه
عدي اسبوع علي نفس الحال يوسف قعد يومين مبيخرجش وقرر ينزل الشغل بس عرف ان فيروز بقلها اسبوع مش بتيجي من ساعت إللي حصل اضايق اكتر هو كان نفسه يشفها حتي لو مخصماه لكن يشوفها
عند فيروز
بس كفاية حزن وكءابة لغاية هنا مينفعش ازعل علي واحد زيه
فيروز اخدة دش وقررت تنزل تتمشي عشان تفك شوية
عند يوسف رجع من الشغل وقعد ما عيلته ياكل
الاب (فريد):بقلك ي يوسف اعمل حسابك انك هتروح معاية ازور واحد صحبي علي المغرب كدة
يوسف بضيق:لازم يعني
الاب:ايوا ي يوسف
الام:مش ناوي ي حبيبي تقول إيه إللي مضايقك بردو
يوسف باس ايد مامته:ابدا ي امي ولا حاجة
فيروز راحت مكنها علي البحر تاني وقعدة مكنها
صلاح شفها وراح يسلم عليها
صلاح: مساء الخير
فيروز بابتسامة: مساء الخير عامل إيه اخبارك
صلاح:اهو عادي الحمدالله
فيروز: وأخبار والدتك إيه
صلاح بحزن:عادي مفيش جديد
فيروز ربنا يشفيها
صلاح:بس أنا حاسس انك متغيرة عن المرة إللي فاتت
فيروز:خلاص بقي إللي راح راح أنا قلت هبتدء من جديد وانسي كل إللي راح واسفة لو اتكلمت معاك بطريقة مش كويسة في الاول
صلاح:لا ولا يهمك أنا متعودة علي التهزيق
فيروز:هههه
صلاح بابتسامة:ضحكتك جميلة أوي
فيروز بكسوف:احم طب أنا اتاخرت ولازم أمشي
فيروز قامت من قدامه بسرعة وروحت البيت
فيروز:السلام عليكم
الام:وعليكم السلام ي حببتي خشي سلمي علي الضيوف إللي مع بباكي
فيروز:ضيوف مين
الام:مش عرفة والله روحي سلمي بس
فيروز:وانا مالي أنا اسلم ليه
الام:روحي بس يلا
فيروز دخلت وحطة وشها في الارض
السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
يوسف اول ما سمع الصوت دا هو عرفه كويس أوي ومكنش مصدق بصلها وهما الاتنين عنيهم جت في عيون بعض وكل واحد باصص للتاني
يوسف باصصلها بصت حب واشتياق واسف وكسرة
فيروز بصاله بصة لوم وعتاب وهو كان واحشها أوي
سليم (بابا فيروز):تعالي ي فيروزة سلمي علي فمو فريد ومحمد
فيروز بخنقة:اهلا ازي حضرتك
محمد:ازيك ي دكتورة فيروز
فيروز بخنقة:اهلا بحضرتك شرفتم عن اذنك ي بابا
يوسف بترجي:دكتورة فيروز لحظة
فيروز بعدم فهم:افندم
يوسف:بصراحة ي عمي أنا ابقي زميل دكتورة فيروز وهي شغالة معاية وأنا الصراحة اعجبت باخلقها وادبها وكل حاجة تسمحلي اطلب ايديها
كان بيقول الكلام دا وفيروز بصاله بسخرية
فيروز في سرها:دلوقت معجب بي ادبي واخلاقي والله لوريك
الاب: والله يا ابني دا رأي فيروز وانت شاب محترم وابن ناس كفاية انك ابن فريد صاحب عمري
فريد:ها رأيك إيه ؤ عروسة
فيروز بقوة مصطنعة:اسفة أنا مش موافقة
يتبع... عيزة كومنتات كتيير اوي اوي عشان اخلصها انهرده ع


google-playkhamsatmostaqltradent