recent
روايات مكتبة حواء

رواية انتقام خفي الفصل السابع 7 بقلم نور عصام

رواية انتقام خفي الفصل السابع 7 بقلم نور عصام

 الفصل السابع

حنين. صرخت بكل قوتها
سيف. راح عليها وقالها اخرصي وبصلها بشر
حنين. بنفس مقطوع قالت عاوز مني ايه
سيف. بص لكل اللي موجودين ثانيه الكل اختفي من قدامه
حنين. سيبني ف حالي
سيف. قرب عليها وشالها وقالها لو سمعت صوتك اعتقد انتي عرفه هعمل فيكي ايه
حنين. بتعيط
سيف. ايوا كدا خليكي شاطره بدل ماتكوني عشا للوحوش اللي شوفتيهم دول وانتي عرفه بقا ممكن يعملو فيكي ايه
حنين. قالت ف نفسها وأصبر لحكم ربك فأنك بأعيينا واتنهدت وسكت
سيف. نزل للعربيه وركبها وقالها لحظه اجيب الدوا وبصلها
حنين. فهمت نظرته انها متتحركش
سيف. راح جاب الدوا بتاعها وكل شئ تحتاجه لتعبها وبعدين ركب
وبعد شويه وصل البيت
سيف. نزل وشالها وطلع بيها وصل الشقه دخلها الاوضه
حنين. عاوز مني ايه يا سيف وبتعمل كل دا ليه
سيف. بأرف قالها منك انتي معتقدش
حنين. طيب بما انك عارف اني مش هفيدك يبقي ليه كل دا
سيف. مزاجي كدا
حنين. بعصبيه قالت ماشي يا سيف هات اخرك معايا
سبف. ابتسم وقالها هو انتي لسه شوفتي اولي علشان تقولي هات اخرك دا كل اللي شوفتيه دا ولا حاجه بقلمي نور عصام
حنين. ماشي يا سيف اعمل ما بدالك بس انا مش هسكت
سيف. الله الله القطه المغمضه طلع لها ضوافر وعاوزه تخربش
حنين. لا يا سيف انا يوم ما هرد علي تصرفاتك مش هخربش
سيف. وانا مستني ياقمر
حنين. نزلت وقعدت علي الارض وركنت عالسرير وحطت دماغها بين رجليها وقالت يارب قويني
سيف. خرج وسابها
حنين. من تعبها نامت بقلمي نور عصام
وعدي عشر ايام وحنين صحتها بقت احسن وعلاقتها ب سيف مجرد كلمه او اتنين بس انا ماشي انا جيت غير كدا هي علطول ف الاوضه وهو برا ف الشغل ويسهر مع اصحابه
حنين. كانت قاعده بالصاله تتفرج علي مسلسل
سيف. رجع من الشغل بصلها
خنين. ما اتحركت من مكانها
سيف. مش هناكل ولا ايه
حنين. قامت ودخلت اوضتها
سيف. دخل وراها وقالها هو انا مش كلمتك
حنين. بصتله وقالت انا عاوزه انزل مصر
سيف. بسرعه دي
حنين. سيف اتكلم عدل لان خلاص علاقتنا انتهت ولولا اني خايفه علي تيتا وخالو كنت نزلت من وقت رجعت من المشفي
سيف. ومين بقا اللي كان هيسمحلك بكدا
حنين. وقفت قدامه وقالت عاوز ايه يا سيف مني بعد كل اللي حصل
سيف. روحها
حنين. استغربت وقالت مين دي
سيف. اللي بتعذيبك هموتها
حنين. هنا استوعبت كلامه وافتكرت كلام الشاب عن امها وابوها وقالت تعرف منين امي وابويا يا سيف وايه علاقتك بيهم علشان تعمل فيا كدا بقلمي نور عصام
سيف. اعرفهم منين هو انا اعرف غيرهم اصلا ف حياتي
حنين. ايا كان اللي بينكم انت غلطان باللي عملته فيا عارف ليه لانك غبي فكرت بعمايلك فيا هتوجعهم صح يا سيف مش دا قصدك من كل اللي عملته للاسف انت غلطت اكبر غلطه بحياتك عارف ليه يا سيف لان امي وابويا انا معنيش لهم اي حاجه عمري ما هنسي امي وهي بتقولي انا بكرهك ولو جاتني فرصه اقتلك هقتلك علشان متفكرنيش بيه وطبعا كانت تقصد بابا وهو وقف قدامي وقالي انا بكرهك علشان انتي منها انتي حته منها وزئني وقعني عالارض ومن وقتها لا شوفني ولا شوفتهم ولا يعرفو عني اي حاجه رواية انتقام خفي بقلمي نور عصام للاسف ميعرفوش انا حلوه ولا وحشه انا خلصت تعليم ولا لسه ميعرفوش انا عندي كام سنه ميعرفوش انا طويله ولا قصيره معيرفوش انا اشبه مين فيهم كل علاقتي بيهم اسم علي ورق انت غلط ف انتقامك يا سيف لان عمرهم ما هيتوجعو عليا انت كنت فاكر باللي عملته انك هتحرق قلبهم علشاني لكن للاسف وبصتله وقالت أكيد الاتنين اتجوزو ليه ما روحت تنتقم منهم ولا من ولادهم اللي اكيد خلفوهم
سيف. انتي متعرفيش انهم اتجوزو
حنين. بقهر قالت واعرف منين اذا كانو رموني وكل واحد فيهم اختار حياته ونسيني انا لما مشيو وسابوني كان عندي ست سنين وقتها عيطت بحرقه قلب وقولت ل خالو مش عاوزه اسمع اسمهم تاني ابدا ولا سيرتهم تيجي قدامي طول منا عايشه برغم صغير سني خرج مني الكلام بدون وعي وفعلا تيتا وخالو من زعلهم علشاني ما اتكلمو عنهم ابدا وكمان ماما عمرها ما سألت عني علشان كدا فعلا نستها بقلمي نور عصام بس للاسف انت جيت بعد السنين دي كلها وفكرتني بيهم
سيف. بصلها ولسه هيتكلم
حنين. قاطعته وقالت لو كنت بس لمست شعره واحده من ولادهم اللي اكيد خلفوهم كنت هتوجعهم وتعذبهم لكن انا موتي مش بس عذابي وحرقة قلبي هتحرك فيهم شعره واحده انت غلط يا سيف وانهارت من كتر دموعها وحرقة قلبها علي كل اللي بيحصلها
سيف. امك حرقة قلبي
حنين. بدموع قالت تعرفها منين
سيف. امك اتجوزت ابويا وابوكي اتجوز امي وهنا كانت الصدمه
حنين. بصدمه قالت ايه
سيف. بابا اتجوز امك وابوكي اتجوز امي انا
حنين. بحرقة قلب قالت وانا ذنبي ايه تنتقم منهم فيا ليه وبعدين قالت خلفو عيال بقلمي نور عصام
سيف. ايوا
حنين. هنا استوعبت وقالت علشان كدا فكرت تنتقم مني انا لكن لو كنت انتقمت من ولادهم كنت انتي اللي هتتوجع لانهم ف النهايه اخواتك سواء من الام او من الأب
سيف. بصلها وحس بضعف
حنين. صح كلامي يا سيف وبعدين قالت عموما انا تحت امرك يا سيف لو عاوز تعذبني اتفضل قطع من جتتي حتت واشفي غليلك منهم لو عاوز تنتقم اتفضل احرقني واشبع رغبتك ف الاتنقام لو عاوز تموتني انا عمري ما هقف ف وشك شوف الطريقه اللي تريحك ف موتي واعملها مادام دا هيريحك ويهديك من النار اللي جواك وبلاش االانتقام الخفي خلاص معدلوش لزوم
سيف. قالها انتي مش فاهمه حاجه
حنين. مش عاوزه افهم كفايه عليا كدا
سيف. بصوت عالي قالها امك كانت سبب ف حصرة قلب امي وطلقتها واتجوزت ابويا وبعند امي كمان اتجوزت ابوكي واصبحو كلهم الد اعداء لبعض وانا واخواتي اللي بندفع التمن
حنين. بصرخه وانا مالي انا مالي واكيد ما دام وصلتلي وعارفهم يبقي كنت عارف عني كل حاجه
سيف. للاسف لأ كنت فاكرهم بيسالو عنك
حنين. وقفت ف وشه وقالت اقتلني يا سيف علشان لو مقتلتنيش انا هقتلك وانتقم منك علي كل اللي عملته معايا
سيف. مش مصدق كلامها ولا مستوعبه
حنين. يا تقتلني يا هقتلك
سيف. بدون وعي فتح الدج وطلع سلاحه وقالها اقتليني
حنين. بغضب وكسرة قلب مسكته واطلقت عليه
ها نكمل ولا ايه
رواية انتقام خفي بقلمي نور عصام

google-playkhamsatmostaqltradent