recent
روايات مكتبة حواء

رواية طفلة عدوي الفصل الخامس 5 بقلم رنا سليمان

الصفحة الرئيسية

رواية طفلة عدوي الفصل الخامس 5 بقلم رنا سليمان

لفصل الخامس

بسم الله الرحمن الرحيم
كمال راح قعد على الكرسي بتاع المكتب ويوسف قرب منه
يوسف:انت مش المفروض انك في اجازه
كمال:واديني قطعت الاجازه وجيت
عنك اعتراض؟!
ممكن لو معندكش اعتراض تبعت حسين العسكري يجبلي ممدوح علشان احقق معاه
يوسف:عمار هو ال ماسك القضية وال هيحقق فيها يا كمال
كمال:قصدك ايه بقي أن شاء الله؟!
يوسف:قصدي انك ملكش دعوه بالقضيه دي يا كمال القضية دي تهمك ولو انت مسكتها انا واثق انك هتضيع حقك وحق مراتك بتهورك ال ملوش داعي دا
كمال:تهوري ال ملوش داعي
يعني هو انا المفروض اعمل ايه مع ال اسمه ممدوح دا بعد ما قتل ملك اخده بالحضن ولا اشكره على ال عماله دا
يوسف:انت ظابط يا كمال والمفروض انك اكتر واحد عارف ان القاتل جزائه السجن مش انك تروح تضيع نفسك بسببه
ممدوح هياخد جزائه و
الباب اتفتح
يوسف وكمال بصوا ولاقوا طه قدامهم
يوسف: طه
اتفضل يا طه اقعد
طه:ازيك يا يوسف عامل ايه
يوسف: الحمد لله يا طه انت عامل ايه
طه: الحمد لله
معلش يا يوسف ممكن تسبني انا وكمال خمس دقايق لوحدنا
يوسف:ااه طبعا
عن اذنكم
يوسف خرج من المكتب وسابهم
كمال راح قعد على المكتب
كمال:خير يا طه ايه ال جابك
طه:سيبت البيت ليه يا كمال
كمال:انا حر يا طه انت مش مسؤول عني علشان تسألني الأسئلة دي
طه:هو انت كده فاكر انك بتعمل حاجه صح يا كمال
هو انت بجد شايف ان عيله عندها 10 سنين هي السبب في ال ابوها عمله دا وانك لازم تعاقبها ويا تزعقلها وتضربها ياما تمشي وتسيب البيت لمجرد انك مش عايز تشوفها تاني
تبقي غلطان يا كمال
حور مبقاش ليها غيرنا دلوقتي حور طول عمرها عايشه في عذاب بسبب ابوها ال باين عليه أنه بيعذبها ومكانش بيرحمها والمفروض انها دلوقتي هتحس بالامان معانا وتبطل خوفها دا مش خوفها دا يزيد اوعي تكون فاكر ال انت بتعمله دا ملك هتكون مبسوطه بيه بالعكس يا كمال ملك هتكون زعلانه منك ومش هتسامحك لحد ما تصلح علاقتك ب حور وتعاملها كويس فكر في كلامي يا كمال وبلاش تاخد طفله بريئه بذنب ابوها حق ملك هيتجاب من ممدوح مش من حور يا كمال
طه سابه وخرج
كمال فضل قاعد على الكرسي بتاعه بيفكر في كلام طه
طه خرج من المكتب وفضل ماشي شويه وهو ماشي سمع صوت واحده بتنده عليه
جميله: يا استاذ يا استاذ
طه وقف ولف للبنت دي
طه: حضرتك بتكلميني انا
جميله: أيوه بكلم حضرتك
هو حضرتك مش عارفني
طه:اسف مش واخد بالي
جميله:انا جميله الشغاله بتاعت ممدوح بيه والد حور
طه:هو انتي
اهلا وسهلا خير
جميله:انا كنت عايزه اشوف حور بعد اذنك
طه:وعايزه تشوفي حور ليه أن شاء الله
مش كفايه ال انتي وابوها عمالته فيها
جميله: صدقني يا استاذ انا مكنتش بعملها حاجه بالعكس أنا كنت بحاول ابعدها عن ممدوح بيه علشان ميضربهاش انا بحب حور والله
لو سمحت خليني اشوفها واطمن عليها
طه فضل باصص عليها شويه وقبل ما يرد عليها تلفونه رن وكانت فرحه
طه رد
طه:ايوه يا امي
فرحه اتكلمت بعياط
فرحه:الحقني يا طه
طه اتكلم بخوف
طه: في ايه يا امي مالك
فرحه:حور يا طه حور مش لاقياها
طه: يعني ايه يا امي مش لاقيها
فرحه:انا دخلت المطبخ علشان اعمل الغدا ولما خلصت دخلت عليها الاوضه علشان اصحيها ملقتهاش دورت عليها ف البيت كله ملقتهاش
طه:طيب اقفلي يا امي اقفلي
طه قفل مع فرحه وبص ل جميله بخوف وبعدين سابها وجرا
جميله: يا استاذ يا استاذ
جميله جريت وراه
يوسف كان قاعد وقدامه كمال ساكت ومش بيتكلم
يوسف:كمال يا كمال
انت يا ابني
كمال بصاله
كمال: في ايه يا يوسف مالك
يوسف:مالي؟!
انا بقالي ساعه بكلمك وانت ولا هنا في ايه يا ابني مالك
كمال:مفيش حاجه
الباب اتفتح بسرعه وطه دخل وهو بينهج ووراه جميله
كمال قام بسرعه
كمال: في ايه يا طه مالك
ماما حصالها حاجه
طه اتكلم بصعوبه
طه:ح حور يا كمال
كمال:مالها
طه:هربت يا كمال
ماما مش لاقيها في البيت
تعالي معايا ندور عليها
يوسف:وانا كمان هاجي معاكم
متخافوش أن شاء الله هنلاقيها يلا بسرعه
جميله كانت واقفه مصدومه وخايفه علي حور طه بصالها وكلمها
طه:متخافيش أن شاء الله هنلاقيها
يوسف:خليكي انتي هنا لحد ما نرجع
سابوها ومشيوا وكل واحد فيهم راح في حته علشان يدور عليها
بعد ساعه
جميله كانت قاعده لوحدها في المكتب وخايفه علي حور الباب اتفتح قامت بسرعه وبخوف
عمار:يوسف هو مل
عمار سكت اول ما شاف جميله
عمار ب ابتسامه
عمار:وانا اقول القسم منور ليه طلع فيه قمر موجود فيه
انتي مين يا قمر انتي
جميله بخوف
جميله:انا انا جميله
عمار:دا انتي مش جميله بس دا انتي قمر
عمار كان بيقرب منها ب ابتسامه وجميله كانت خايفه حاولت تبعد عنه بس هو مسك ايديها
عمار: على فين يا قمر انت هو انتي لحقتي عمار حط ايده على وشها وفضل يحركها على وشها جميله بدأت تعيط ب خوف

google-playkhamsatmostaqltradent