recent
روايات مكتبة حواء

رواية ظالم الفصل الخامس 5 بقلم اميمة خالد

رواية ظالم الفصل الخامس 5 بقلم اميمة خالد

ظالم (الحلقة ٥)

لا اله الا الله محمد رسول الله
محمد فاق من صدمته و اتصل بالاسعاف وجري علي منال يفوقها وكان خايف عليها جدا بشكل هستيري
في شقة منال .... أميرة مبتسمه: مين حضرتك ؟!
أمير : مش دي شقة مدام ليلي؟
أميرة : ايوه وانا اختها مين حضرتك
أمير: قوليلها أمير بس
أميره بصوت عالي شوية : ليلي واحد اسمه أمير و قمور كده تعرفيه؟
ليلي من بعيد اتخضت و قامت وقفت: اه يا اميرة دخليه..... وجريت ليلي علي اوضتها مبتسمه ظبطت شكلها ولبست عبايه واسعه عشان وقبل ما تخرج ابتسامتها واختفت وفكرت مع نفسها .... ايه يا ليلي ده انتي هتخيبي مش قولتي هتعيشي لبناتك بس وهتعوضيهم عن ابوهم وتحاولي تحسني من الجرح المستنيهم عايزة تقضي عليهم بجوز ام مستحيل!!!!
خرجت ليلي من اوضتها وهي مكشرة و كان أمير واقف مع أميرة اختها في المطبخ بيحضروا الغدا وبيهزر معاها
أميرة وهي بتضحك شافت اختها واقفه سرحانه: ليلي ايه يا ليلي زميلك السكر ده مش تعرفينا عليه من بدري ده حتي اسمه علي اسمي
ليلي ابتسمت: هو طيب وجدع فعلا
أمير: طيب يلا تتغدي سوا
ليلي : انت ازاي جيت هنا
أمير : بصراحه كنت هسيب الشنط تحت مع الحارس وامشي بس شوفت هدي واهلها خارجين ف قولت اجي بقي و كمان عامل حساب أميرة و اونكل صفوت ... بس أميرة قالتلي انه مسافر في شغل
أميرة : فعلا ده حصل
ليلي: طيب يلا نتغدي
أمير : انتي بقيتي في ال كام يا ليلي
ليلي : في التاسع اهو خلاص
(في اسكندرية)
جت الإسعاف ونقلت منال المستشفي و حالتها كانت خطر جدا و محمد كان مستنيها بره
خرج الدكتور مستعجل ومتوتر: حضرتك جوزها
محمد : ايوه في ايه
الدكتور : احنا هنولدها دلوقتي
محمد : ازاي دي في اول التامن
الدكتور : ده القدامنا والا هتموت هي والجنين
محمد بخوف بلع ريقه: لا لا اعمل ال انت شايفه
دخل الدكتور للعمليات وفضل وقت طويل جدا ومحمد خوفه بيزيد ف شاف انسب حل يكلم اهلها يجوا ليهم
في القاهرة في شقة ليلي وهما بيتغدوا وأمير و أميرة بيتكلموا
ليلي مسكت بطنها: اه
بصولها بخوف .... أميرة : انتي هتولدي دلوقتي صح
ليلي بوجع هزت راسها ايوه
أمير قام متوتر .... تعالي يا ليلي يلا هسندك واخدك في عربيتي انتي و أميرة
ليلي بتعب: أميرة ادخلي جوه هتلاقيني مجهزة شنطه و جنبها مفاتيح هاتيهم يلا
نزل أمير وهو بيسند ليلي لحد تحت
الحارس: ربنا يقومك بالسلامه يا مدام ... اكلم استاذ صفوت؟
أميرة كانت نزلت : لاء متكلمش حد بابا مسافر انا معاها خلاص
ركبوا كلهم مع أمير ووداها المستشفي وبعد وقت قليل
(بقلم/ أميمة خالد ) اوي و أمير و أميرة قلقانين خرجت ليهم الممرضه ب بنتين حلوين جدا و أمير شال بنت و أميرة بنت
أميرة : الله حلوين اوي
أمير: فعلا متعرفيش هيبقي اسمهم ايه
أميرة: ليلي مكنتش قررت
(في اسكندرية )
بعد اكتر من ٣ ساعات خرج الدكتور لمحمد وأهل منال
محمد : خير يا دكتور
الدكتور : هي ولدت بس طبعا البيبي عايز حضانه و كمان عملنا استئصال رحم للأم لان هي كانت هتموت وحضرتك قولتلي اعمل التشوفه
جت الممرضه جنب الدكتور ومعاها ورقه مضاها محمد بالموافقه وهو متنح
ام منال : هشوف بنتي امتي ؟؟
الدكتور: نص ساعه تكون فاقت بس هي حالتها بقيت مستقرة متقلقوش
محمد : طيب ممكن اشوف ابني؟
الدكتور : اكيد الممرضه هتاخدك دلوقتي لو عايز
في (القاهرة )
أمير و أميرة واقفين جنب ليلي في اوضتها
ليلي: معلش يا أمير تعبتك اوي
أمير : متعبتش ولا حاجه بالعكس خالص فرحان بيهم جدا ..... هتسميهم ايه بقي
ليلي : مش عارفه شوفوا كده اسماء حلوة
أميرة : تالين حلو اوي
أمير : ريم برضو حلو
ليلي : تالين و ريم حلوين اوي
فجأة دخل عليهم الأوضة سمير وخديجة و هدي والتالتة متضايقين
هدي بصت ل ليلي و أمير بقرف
خديجه: مش كان اولي يا حبيبتي تعرفينا انك هتولدي النهارده احسن ما تعرفي الاغراب
أميرة : هي مكنتش تعرف يا عمتي انا كنت معاها و الموضوع جيه فجأة اكتر خيره استاذ أمير مسابناش من غيره كنا اتبهدلنا
سمير : شكرا يا ابني كتر خيرك .... عن اذنكو هنزل اشوف حساب المستشفي
ليلي : انتو عرفتوا ازاي اصلا
هدي : من حارس البيت كتر خيره
أمير حس الوقت مبقاش مناسب انه يكون موجود ف ادي تيا ل ليلي ... حمد لله على السلامة يا ليلي
ليلي : الله يسلمك شكرا جدا
خديجه بكيد: ماشي ليه؟ ما تختار معانا اسم البنات
أميرة حاولت تداري ضحكتها لأنه اختار فعلا
أمير: لاء شكرا كده كده امهم سميتهم عن اذنكو
(في اسكندرية )
دخل محمد واهل منال ليها ومحمد مسك ايد منال وباسها .... حمد لله على سلامتك يا حبيبتي
منال : الله يسلمك يا حبيبي كنت خايفه اوي يا محمد
ام مناال: متخافيش يا حبيبتي كلنا معاكي وابنك ما شاء الله زي القمر
منال بفرحه: بجد هو فين؟ عايزة اشوفه
محمد : هو في الحضانه بس فترة عشان جاي بدري
منال : هنسميه مالك صح
محمد : الأنتي عيزاه هعمله ليكي
أمير راح علي بيته وهو متضايق و مبسوط متضايق دخل أمير الفيلا وكانت ممته قاعدة في الجنينه
أمير مبتسم: ايه المقعدك كده ما تدخلي جوه
نجوى: مستنياك عشان اتأخرت .... مالك
أمير: مفيش....( ابتسم) ليلي ولدت
نجوي : الله بجد و جابت ايه ..
أمير: لمى و تيا
نجوى : ربنا يبارك ليها فيهم وبعدين
أمير : مش عارف يا ماما انا حاسس ان هي معجبة بيا برضو بس شايلة هم بناتها مع ان انا والله هعاملهم كويس
نجوي : يا حبيبي طالما هي أم هتفكر في ولادها اول حاجه و لازم تخاف عليهم منك بذات ان ابوهم رماهم يا أمير .... حتي لو وثقت فيك هتخاف اهل جوزها ياخدو العيال ولا يكبروا في دماغهم كلام غلط وهما شكلهم ناس وحشه اوي
أمير : عندك حق يا ماما
نجوي : بكره هروح معاك ننقطها ونشوفها و سيب امورك لربنا بس لو الموضوع مكملش متوقفش حياتك عليها انا عايزة افرح بيك
أمير ابتسم لممته..... تصبحي علي خير يا ماما
طلع أمير اوضته ونام من التعب
تاني يوم راح أمير و ممته عند ليلي و كانت خديجه هناك و أميرة
خديجه فتحت الباب : فعلا وسهلا ده احنا هنبقي اصحاب بقي
أمير : فعلا بحضرتك ... دي ماما جاية تبارك ل ليلي
خديجه : ومالوا تفضلوا انت اكيد عارف الشقه هنا كويس اوي
جت أميرة من الأوضة بتضحك .... ايه يا أمير المفاجأت الحلوة دي .... ازيك يا طنط تعالو ادخلو
دخل أمير و ممته ل ليلي
وخديجه اتسحبت علي البلكونه كلمت ابنها
خديجه : ايه يا محمد عامل ايه
محمد بتعب : في المستشفي يا ماما مع منال ومالك
خديجه : يا حبيبي ربنا يبارك فيه ويقوملك مراتك بالسلامه
محمد : الله يخليكي يا ماما مش هتيجي تشوفيهم
خديجه : هجيلك طبعا بس انت عارف ابوك حالف عليا ما اشوفك ولا اكلمك بس ما علينا جهزت الورقة
محمد : اه يا ماما زمانها قربت تجيلك
خديجه : كويس .... مش عايز تعرف جابت ايه ؟
محمد بزهق: مش عايز منها لله هي السبب في بعدي عنكو و تعب مراتي
خديجه : معلش كل حاجه هتبقي كويسه يا حبيبي يلا سلام بقي عشان محدش يسمع
خرجت خديجه تقعد معاهم لحد ما الباب خبط
خديجه وهي قاصدة : قوم افتح يا أمير انت مش غريب
قام أمير فتح و استلم الورقة وبيبص فيها ..... كانت ورقة طلاق ليلي

google-playkhamsatmostaqltradent