recent
روايات مكتبة حواء

رواية ثائر وليلي ( تزوجته غصب فاحببته ) الفصل الرابع 4 بقلم علياء محمد

رواية ثائر وليلي ( تزوجته غصب فاحببته ) الفصل الرابع 4 بقلم علياء محمد 


وقفنا البارت اللي فات لما واحده رنت الجرس عالباب 

ثائر:  انتي؟  

= ايوا.. وحضنته 

**

ثائر:  احم ايه يا سلمي جايه البيت ليه؟  

سلمي بصوت رقيق ودلع:  ايه يا بيبي قولت اجي اقعد معاك ونشتغل هنا عشان انت لسه عريس ومش هتعرف تنزل الشركه 

ليلي:  وطالما عارفه انه لسه عريس يا بتاعه  انتي جايه هنا ليه بقا عشان يشتغل 

سلمي:  ملكيش دعوه انتي 

ثائر:  سلمي احترميها دي تبقي مراتي 

ليلي:  عموما انا همشي واسيبكم مع بعض اعملوا اللي عاوزينه 

ثائر:  لا متدخليش الاوضه خليكي معانا 

سلمي: بس يا ثائر 

ثائر:  مبسش دي تبقي مراتي يا سلمي ومن حقها تقعد في اي مكان يعجبها ومعايا

سلمي بغيظ:  طيب 

**

(طبعا يوجد مكتب في البيت). 

ثائر يجلس امام اللاب توب وبجواره سلمي وليلي تجلس علي كرسي في الخلف وسلمي تحاول ان تغيظ ليلي وتتقرب من ثائر 

ولكن ثائر اوقات يصدها وسلمي تزداد غيظ حتي تحط يدها في شعر ثائر الناعم وتقول:  اي يا بيبي انت كويس؟  

ثائر يشيل ايد سلمي:  ايوا كويس ممكن نشوف الشغل بقا عشان حضرتك تمشي احم عشان اخلص شغل يعني 

سلمي وتكاد ان تطق من الغيظ فا هو يحرجها كثيرا امام تلك الامرأة السخيفه (ليلي):  طيب 

ليلي تزهق من الجلوس ومن سلمي فاتخرج من المكتب وتتجه الي المطبخ وتحضر قهوة

**

ليلي: اتفضل يا ثائر قهوتك

ثائر: شكرا 

وتكاد ان تأخذ سلمي كوب القهوة الثاني حتي تقول لها ليلي: القهوة دي بتاعتي اسفه مكنتش عارفه انك عاوزة ولو عاوزة بردك مكنتش هعمل وتبتسم أبتسامه نصر وتجلس امام ثائر 

ثائر: خلاص عملت الشغل بتاع الشركة معدش في حاجه تاني 

سلمي: طيب بقولك اي يا قلبي 

ثائر: احم قولي 

سلمي:  ممكن، تيجي توصلني؟  

ليلي:  لا ثائر مش هيجي ويلا سلام 

سلمي:  علي فكره، مش بكلمك انتي انا بكلم ثائر 

ثائر:  هي فعلا عندها حق وتكاد سلمي ان تبتسم حتي يقول ثائر:  عندك، حق يا ليلي مش هوصلها ويلا سلام 

سلمي تقول في نفسها:  دا انا حبيبتك اللي كنت بتحبني وسبتها ليله الفرح وجيت كلمتني انا وفي يوم وليله الجربوعه دي تغيرك طيييب يا ثائر حسابك معايا كبر اووي وانا مش هسيبك غير لما اخد، فلوسك وتبقي ملكي انااا لوحدي ههههههه وتخرج سلمي من البيت

**

في الليل..

ليلي تدخل اوضه الاطفال كي تنام 

ثائر:  اي دا؟  

ليلي بأستغراب:  اي؟  

ثائر:  مش هتنامي يعني في اوضتي و جنبي؟  

ليلي بكسوف: لا 

ثائر:  ليه؟  

ليلي:  لا مش هنام ويلا اطلع بقاا 

ثائر:  خايفه تصحي تلاقي نفسك في حضني وتسرحي في عيوني تاني 

ليلي بكسوف:  علي فكره انت مهزق 

ثائر:  علي فكره انتي قمر وانت مكسوفه كده ويضحك ثائر ويخرج من الغرفه ويترك ليلي تنام ويذهب هو ايضا للنوم... 

**

ليلي بنوم: مممممممم بحبك 

ليلي تصحي وتقوم من السرير وهي تفكر في ثائر وفجأة تفتكر انها نقلت ملابسها في غرفة ثائر 

ليلي: طب انا عاوزة استحمي يوووه بقاا انا ازاي نسيت ان الملابس بتاعتي هناك فا تدخل الغرفه دون ان تخبط عالباب 

ليلي شهقت عندما رأت ثائر بالمنشفه الذي يلفها حول خصرة فقط وعضلات بطنه ظاهرة وتسرح فيه 

بعد نصف ساعه من محاولة تفويق ليلي من سرحنها 

ثائر: يربي البت بقالها نص ساعه سرحاانه.....بس لقيتها ويذهب لاحضار مياة ويرميها علي ليلي السرحانة 

ليلي: عععععع بغرق بغرق الحقوووونييي 

ثائر بضحك شديد: مكنتش اعرف اني قمر واخلي اي بنت تسرح فيا لمده نص ساعه كده ههههههه

ليلي بكسوف: هاا 

ثائر ضحك.بشده علي ليلي ومنظرها 

ليلي: اضحك اضحك نيننيني انا اصلا كنت جايه عشان اخد ملابس ليا 

دخلت ليلي الغرفه واحضرت ملابس ثم خرجت.

**

يمر الوقت ويطلبوا دليفري للغدا ويوصل 

ثائر: بقولك صحيح؟

ليلي: قول 

ثائر: انا معرفش حاجه عنك؟

ليلي: متعرفش ايه يعني؟ 

ثائر: عن مامتك او بباكي وعنك بردك؟

ليلي:..


الخامس من هنا

google-playkhamsatmostaqltradent