-->

عندما يعشق القاسي الفصل الرابع 4 بقلم رقية ابراهيم

عندما يعشق القاسي الفصل الرابع 4 بقلم رقية ابراهيم

    عندما يعشق القاسي الفصل الرابع 4 بقلم رقية ابراهيم

     لفصل_الرابع

    عندما_يعشق_القاسي
    اجبار
    بقلم_رقيه_ابراهيم_روگا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد
    استغفر اللة العظيم واتوب اليه
    اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
    الا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فى منزل اعمام أريج
    ناصر"هتحيب امتى الورق ياطارق عايزين البت تيجي تمضي عليه "
    طارق"هجيبه بكرا ونشوف هى هتيجي امتى الشملوله دي "
    هيثم بضيق شديد"ياابويا انت وعمى اتقوا الله البنت ملهاش غيرنا بدل ماتقعدوها فى بيتها وتجبولها طلباتها طردتوها من البيت حرام عليكوا يانااس"
    طارق بحدة"ماشي ياتقى انت خليك ف حالك ياخويا وروح يلا شوف مراتك"
    نظر لهم هيثم بسخريه وذهب الى زوجته
    حاتم بضيق"مش عارفه ياعمى الولا دا مش طالع زيك ليه "
    طارق بضيق اكبر"طالع شبه امه كل شويا يديني فى مواعظ" ثم ادرف بضحك"بس البركه فيك بقا"
    حاتم بخبث"هتشوف ياعمى النهاردة هعمل ايه هتجيلنا راكعه هتشوف"
    ناصر"ناوي على ايه ياحاتم"
    حاتم بغموض وخبث"ناوي على كل خير "
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فى شركه الجارحي تحديدآ مكتب احمد
    أشهد بسخريه"ايه دا انتى جايه عشان الوظيفه بقا"
    أريج بضيق"اه هو انت استاذ احمد! "
    أشهد بهدؤء"لا انا محمد"
    أريج بسخريه"ايوة مين يعني"
    أشهد بهدؤء مصطنع"موظف هنا احمد قالى استلم مكانه واعمل المقابله هاتي ورقك"
    أريج بضيق وهى تمد يداها بالورق"اتفضل"
    أخذ أشهد الورق ونظر إليه نظرة عابرة وقال"تمام ورقك كويس اتعينتي سكرتيرة اشهد الجارحي"
    أريج "طيب مين أشهد وانا اصلا جايه على اساس اشتغل محاسبه"
    أشهد بنفاذ صبر"أشهد الجارحي صاحب سلسله شركات الجارحي وهو محتاج سكرتيرة"
    أريج بتوتر"طيب ماشي"
    أشهد بتوعد"ماشي هجبلك بقا ورق الشغل تمضي عليه"
    أريج بخنقه "تمام"
    أتصل أشهد بالسكرتيرة لتأتى له بالورق
    أشهد وهو يتوعد لها"اهو امضي هنا وهنا"
    أريج بضيق"طيب اصبر اقرأ العقد حتي"
    أشهد بسخريه"تقري ايه دا عقد شغل اخلصي "
    مضت أريج بسرعه على ذلك الورق الذي سيُحدد مصيرها
    أشهد بهدؤء وانتصار "تمام كدا روحى وبكرا الساعه ٧ بالدقيقه تكونى هنا ثم اردف بسخريه"الا استاذ اشهد يعاقبك ياحلوة"
    أريج بضيق"ماشي"ثم اردفت بصوت منخفض"جتك القرف فى شكلك"ثم اتجهت الى بابا المكتب
    أشهد بسخريه"سمعتك علفكرة"
    أريج وهى تخرج من المكتب"تسمع الرعد فى ودانك يابعيد"
    أشهد بأنتصار"هتشوفى ياأريج اللى يمد ايدة عليا بيحصل فيه ايه استلقى وعدك بقا"
    ثم نظر امامه وجد هاتفها قد نسته اخدة وخرج الى الخارج لكى يعطيه لها
    أشهد بضيق"هى ناقصه ثم ادرف بس كله يهون عشانها دي عليها عيون مش على حد ثم فاق من كلامه "ايه اللى انا بقوله دا ستات تانى ياأشهد انت نسيت ولا ايه *
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ذهبت أريج خارج الشركه وجدت امامها تاكسي وواقف بجوارة حاتم ابن عمها
    حاتم بسخريه"اهلا بالسنيورة"
    أريج بضيق وصوت عالى نسبياً "عايز ايه ياحاتم اخلص مش خدتوا اللى انتوا عايزينه عايز ايه تانى بقا"
    حاتم بهيام مجنون"عايزك انتى وهاخدك يعني هاخدك"
    ثم امسك يداها ليأخذه معه بالغصب الى التاكسي
    أريج بصراخ"سيبني ياحيوان سبني"
    أشهد من بعيد نظر وجد شاب يأخذ معه أريج بالغصب وهى تصرخ بشدة
    أشهد بصراخ"أريييج"
    نظر حاتم الى ذلك الشاب ثم امسك يد اريج بسرعه اكبر وركبها التاكسي وانطلق بها الى مكان غير معروف
    أريج بصرااخ"محمد الحقنييي"
    ركب أشهد سيارته وانطلق وراء التاكسي وقلبه ينتفض خوفا عليه ولا يدري لماذا
    أشهد اتصل بريان بصراخ "ريان اتبع عربيتي ب Gps وتعالى ورايا حالا من الحراس مفهوووم
    لم ينتظر رد ريان وقفل الهاتف
    نظر امامه وجد التاكسي يسير بسرعه كبيرة وكاد ان يضيع منه
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    عند إريج
    أريج بعياط وصراخ"يااخى انت ايه عايز منى ايه دا انا بنت عمك من لحمك ودمك صحيح دا الغريب احسن منك اتفو عليك"
    امسكها حاتم من خصلات شعرها وهو يمسح وجهه "انا هوريكي تتفى عليا ازاى كل دا هيطلع عليكي"
    وصل بها الى مكان مهجور بعض الشئ وقام بحملها على يديه وسط صراخها وصعد بها الى شقه فى تلك العمارة الذي لو رأها احد اقسم انه لا يوجد اى شخص يعيش بها
    صعد بها وفتح الباب وسط سبابها الدائم له وضربها له وادخلها الى غرفه ورماها على الفراش بشدة
    أريج بوجع"منك لله يابعيد حسبي الله ونعم الوكيل فيك وف ابوك اللى معرفش يربيك"
    حاتم بسخريه"انا هخليكي بقا تيجي تبوسي ايدي وايد ابويا عشان اتجوزك "
    أريج وهى تفهم كلامه ثم قالت بصراخ"انت هتعمل فيا ايه ياحيوان ثمقامتمن على الفراش متجهه الى بابا الغرفه
    امسد حاتم يداها وقربها له بشدة
    حاتم بجنون وهو ينظر لعيناها "ايه انتى مفكرة اني هسيبك من غير ماانفذ اللى ف دماغى ولا ايه"
    ثم رماها على الفراش مرة اخري وامسك يداها بيد واحد وباليد الاخري مزق ملابسها وسط صراخها
    أريج معافرة وصراخ"حد يلحقنيي ينااس منك لله يابعيد...ابعد يا حيوان انت ابعد يا***"
    دا نموذج من الحقيقه علفكرة الناس بقت وحشه جدا حتى القريب منك اوحش من الغريب مليون مرة الاهل عامل اساسي على التربيه دي لو كان ناصر ربه ابنه تربيه صالحه مكانش دا هيحصل لو ربه ابنه على ان بنت عمه من لحمه ودمه لازم يحافظ عليها ويحميها من كلاب السكك مكنش دا هيحصل دلوقتى هو اللى عايز ينهش فى لحمها بدل مايحميها
    يتبع......
    هل أشهد حب أريج من اول نظرة؟!
    ليه بيكرة الستات هل واحدة ضحكت عليه ولا ايه بالظبط!!!
    هل أشهد هيلحق أريج ولا ايه اللى هيحصل؟!
    أشهد ليه قالها ان اسمه محمد؟!
    العقد كان فى ايه؟!

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .