recent
روايات مكتبة حواء

رواية صفقة عشق الفصل الرابع 4 بقلم سمسم

رواية صفقة عشق الفصل الرابع 4 بقلم سمسم

(صفقة عشق))

الجزء الرابع
نغم.....ايه هى مامت روجين انتحرت
نادية.....ايوة والسبب مى بنت عمها
نغم.... ازاى ده حصل
نادية.....هقولك الحكاية بدأت لما أوس سافر يكمل تعليمه برا مصر كانت شهيرة ومى بيدرسوا فى نفس الجامعة معاه وبحكم انهم من بلد واحدة أوس كان واقف جمبهم فى اى حاجة علشان هما كانوا بنتين لوحدهم فى الغربة وجواز أوس من شهيرة بدأ برهان بين شهيرة ومى على اللى هتقدر تخليه يحبها ويتجوزها
نغم باستنكار.....ايه كانوا بيتراهنوا عليه
نادية .....ايوة وفعلا أوس اتجوز شهيرة
نغم.....وهو عرف موضوع الرهان ازاى
نادية.....من شهيرة هى اللى قالتله على اساس ان الموضوع هزار
نغم....وهو تقبل الموضوع
نادية.....كان خلاص بقت شهيرة مراته
نغم....وايه اللى حصل
نادية....شهيرة حبت أوس حب مرضى كانت عيزاه ملكها هى وبس لدرجة ان فى فترة بسببها خسر كتير فى شغله بسبب غيرتها وشكوكها فيه فى الفترة دى ابتدت مى تقرب من أوس بس هو كان بيعاملها عادى بحكم انها بنت عم مراته بس مى مقتنعتش ووهمت نفسها ان أوس بيحبها والمفروض يكون من نصيبها هى
نغم.....وهو ده السبب فى انتحار شهيرة
نادية....ايوة مى قالت لشهيرة ان أوس بيحبها هى واقنعتها ان فى علاقة بينهم أوس حاول يفهمها ان ده مش صح بس هى رفضت تصدقه وانتحرت
نغم....لا اله الا الله ازاى هانت عليها نفسها كده
نادية....بسبب تملكها وهوسها بأوس وبسبب كلام بنت عمها اللى قالتهولها عن أوس وانه بيخونها
نغم.....وهو عمل ايه لما مراته انتحرت
أوس....نفسيته تعبت بسبب ان مراته ماتت بسبب حاجة ملهاش وجود وسابتله روجين بنت صغيرة علشان كده مكنش بيقول لروجين غير ان مامتها مسافرة
ظلت نغم تفكر فى أوس وكيف ان امرأتين حاولوا الاستيلاء عليه عن طريق رهان تافه بينهم
نادية....بس دلوقتى انا عندى امل ان أوس يعيش حياة طبيعية مع واحدة بتحبه
كانت نغم تنظر اليها بخجل ولا ترد
نادية بابتسامة....واخدة بالك يا واحدة من اللى بقوله
ابتسمت نغم من كلام عمة أوس
روجين.....ماما انا جعانة
نادية....تعالوا يلا زمان أوس جاى نتغدى مع بعض
حضر أوس ووجد نغم تتحدث مع عمته فعلى ما يبدو انه نشأت بينهم علاقة ودية
أوس.... السلام عليكم
نغم ونادية..... وعليكم السلام
نادية.... كويس انك جيت يلا الغدا جاهز
بعد الغدا استأذن اوس ونغم للذهاب
نادية.....مع السلامة خلى بالك منهم يا أوس
أوس....قوليلهم هما اللى يا خدوا بالهم منى
نادية...هههه حاضر سمعتى يا نغم انتى وروجين خدوا بالكم من أوس
نغم بابتسامة....حاضر
.........
قامت نغم برسم صورة لروجين
روجين....الله يا ماما دى جميلة اوى
نغم....عجبتك
روجين.....ايوة تعالى نعلقها فى الاوضة بتاعتى وهترسميلى صور كتير تانى ماشى
نغم.....ماشى يا روحى
رسمت نغم العديد من الصور لروجين وكانت الصغيرة سعيدة جدا وايضا رسمت نغم صورة لأوس ولكن هذه الصورة لم يراها احد فهى تحتفظ بها تحت وسادتها قبل النوم تظل تتأمل الصورة وتحدثها بما فى قلبها فهى لا تغمض عينها الا بعد رؤية صورته
.........
بدأ العام الدراسى كانت نغم متحمسة جدا للذهاب الى الجامعة فهى عالم اخر غير العالم الذى اعتادت عليه
أوس....كان يومك النهاردة كويس
نغم بحماس.....جدا كنت مبسوطة اوى انى شفت ناس واتعرفت على اصحاب من الكلية
أوس بغيرة....ولاد ولا بنات
نغم....بنات طبعا انا مبصاحبش أولاد
اطمئن قلب أوس من كلام نغم
روجين.....بابا انا عايزة نونو
أوس.....عايزة إيه يا حبيبتى
روجين.....عايزة نونو واحدة صاحبتى مامتها جابت نونو
أوس....هههههه قولى لماما
نغم بعيون متسعة.....ايه
أوس.....ايه يا ماما روجين عايزة نونو
نغم.....اشتريه يعنى من السوبر ماركت ولا اعمل ايه
لايعلم أوس لماذا يتعمد اغاظة نغم فهو يعشق وجهها عندما يتلون باللون الاحمر من الخجل والكسوف
........
فى احد الايام
أوس....نغم فى خبر مش كويس
نغم بقلق...فى ايه
أوس....باباكى فى المستشفى
نغم....ليه ايه اللى حصل
أوس.....مراته وابن اختها حاولوا يقتلوه
نغم.....ازاى ده لو سمحت انا عايزة اروح اشوفه
أوس .....اكيد طبعا يلا بينا
ذهبت نغم مع زوجها لرؤية والدها
نغم بدموع.....بابا الف سلامة عليك
سيد بصوت متعب.....نغم الحمد لله انى شوفتك قبل ما اموت
نغم .....بعد الشر عليك يابابا
سيد....سامحينى يا بنتى على اللى عملته فيكى بس انا اخدت جزاءى
نغم......متقولش كده ان شاء الله هتبقى كويس
كانت نغم لا تسيطر على دموعها فبرغم معاملته القاسية لها مازال هو والدها
سيد.... خلاص نهايتى قربت وكمان حسنات ورجب هياخدوا جزاؤهم كل اللى ظلمك نال جزاؤه
بس سامحينى يا بنتى علشان ربنا يسامحنى
نغم ببكاء....والله مسمحاك يا بابا
سيد....خالى بالك من نفسك وجوزك راجل هيحافظ عليكى
بعد نطقه هذا الكلام اسلمت روحه الى خالقها
نغم.....بابا بابا رد عليا
أوس.....البقاء لله يا نغم
نغم.....قوله انا مسمحاه بس يصحى
أوس....اهدى يا نغم دى ارادة ربنا
ظلت نغم متمسكة بثياب أوس وتبكى بشدة على والدها وهو يواسيها
بعد انتهاء العزاء عادت نغم الى بيت زوجها
روجين.....ماما انتى كنتى فين
نغم..... معلش يا حبيبتى
روجين.....انتى كنتى بتعيطى يا ماما
أوس.....روجين حبيبتى ماما تعبانة شوية خديها علشان ترتاح
روجين ..... حاضر يا بابا يلا يا ماما
صعدت نغم الى غرفتها ومعها روجين وجلست على السرير وكانت تبكى
روجين....ماما بتعيطى ليه
نغم....مفيش حاجة يا روحى
روجين.....طب نامى وانا هحكيلك حدوتة
نغم.....ماشى
قامت روجين باحتضان نغم وقصت عليها بعض قصص الاطفال التى تقرأها حتى نامت نغم على صوت الصغيرة
.........
كان أوس مراعيا لشعور نغم وحاول ان يخرجها من حالتها النفسية فاقترح عليها ان يسافروا
أوس.....ايه رأيك لو نسافر اى مكان تغيرى فيه جو
نغم..... ماشى
روجين بحماس......هنسافر فين يا بابا
أوس.....تحبى تروحى فين يا نغم
نغم.....اى مكان
روجين......انا عايزة اروح الغردقة
أوس.... ماشى نروح الغردقة ونتغردق كلنا
ابتسمت نغم على كلام أوس
أوس.....ايوة كده اضحكى
نغم....ربنا يخليكوا ليا
سافروا الى الغردقة وابتدت نغم تخرج من حالتها النفسية السيئة
استمتعت نغم بقضاء الاجازة برفقة أوس وروجين
كانت تجلس امام البحر وقت الغروب ولاتعلم ان هناك من يراقبها بعينه وهى جالسه على الشاطىء تشبه الحوريات
ويتمنى الذهاب اليها ليخبرها بما فى قلبه ولكنه يخاف ان تكون لا تبادله نفس شعوره نحوها ففضل الصمت
أوس.....انبسطتى بالاجازة
نغم......اوى متشكرة على كل حاجة
أوس....مفيش شكر ما بينا يا نغم
روجين....بابا دى طنط مى جت
أوس.....ايه اللى جابها دى
مى...... هاى اخباركم ايه
أوس.....الحمد لله انتى جاية لوحدك
مى..... لاء جاية مع جماعة اصحابى
ازيك يا مدام نغم
نغم......الحمد لله وانتى عاملة ايه
مى..... كويسة
نادت مى على احد أصدقائها وكان هذا الشاب دكتور بكلية نغم فعرفته على الفور
مى.....سيف تعالى اعرفك
دا أوس ودى تبقى نغم وروجين
سيف....اهلا هو انا ليه حاسس انى شوفتك قبل كده
أوس.....شوفتها فين
نغم....حضرتك بدرسلى فى الكلية
سيف.....ايوة انتى البنت اللى الدفعة مسمياها صاحبة الجمال الحزين
أوس....نعم
عند سماع نغم هذا الكلام لم تمنع وجهها من الاحمرار فهذه عادتها عندما يتحدث اليها احد ولكن أوس فسر احمرار وجهها تفسيرا خاطيء انه ربما سعيدة باعجاب سيف بلقبها
نغم.....الصراحة اول مرة اسمع اللقب ده
سيف.....بس يليق بيكى
نغم ....شكرا
كان أوس يتابع حديثها مع سيف ويشعر بنيران الغيرة تكاد تحرق قلبه
مى بلؤم....بطل بقى يا سيف كسفت نغم
أوس....عن اذنكم علشان مصدع شوية
سيف....اتفضل فرصة سعيدة انى قابلتكم
نغم.... شكرا عن اذنكم
كان أوس يتابع نظرات سيف لنغم فهو لم يخفض عينه عنها وكان أوس يريد كسر رقبته على النظر الى زوجته
........
أوس.....على فكرة بكرة هنرجع القاهرة
نغم....ليه فى حاجة
أوس.....لاء مفيش عن اذنك تصبحى على خير
لاحظت نغم تغيير فى معاملة أوس لها فاصبح لايتحدث إليها كثيرا مثل قبل ولكنه كان متحفظ فى التعامل معها وهى لا تعرف ماسبب تغيره
......
فى الكلية
سيف....على فكرة يا نغم فى معرض للرسم هتشارك فيه الكلية لو انتى حابة تشتركى فيه
نغم....ان شاء الله شكرا يا دكتور سيف
اثناء تحدث نغم مع سيف حضر أوس لاخذ نغم الى المنزل ولكنها لم تراه وعندما وجدها تتحدث مع سيف زادت غيرته عليها فذهب دون ان تراه
.......
فى المنزل
روجين.....ماما تعالى ذاكرى معايا
نغم....حاضر هو بابا لسه موصلش
روجين....لاء وصل وهو فى اوضته
استغربت نغم من تصرفات أوس فصعدت لتراه قامت نغم بطرق الباب
أوس....ايوه مين
نغم....انا نغم
أوس.... ادخلى خير فى حاجة
نغم..... ابدا انا بس بطمن عليك
أوس....انا كويس متشكر لسؤالك
ارادت نغم البكاء بسبب لهجته الجافة معها ولكنها تمالكت نفسها
نغم.....انا أسفة ان كنت ضايقتك
ساعدت نغم روجين فى مذاكرة دروسها ثم ذهبت الى غرفتها لترسم، ولكنها تركت القلم من يدها وظلت تفكر فى زوجها وارتسمت ابتسامة جميلة على ثغرها الوردى فهى تريد ان يشعر بها ويعرف ان قلبها اصبح ملك له فقط
ترددت مى على المنزل عدة مرات وكأنها تثبت لنغم انها تستطيع سلب أوس منها
مى.....عاملة ايه فى الكلية يا نغم
نغم....الحمد لله
مى....دا سيف بيقولى انك شاطرة اوى فى الرسم
عند سماع أوس اسم سيف زادت غيرته
أوس......نغم شاطرة فى كل حاجة
لاتعلم نغم هل هذا مدح منه ام ماذا
مى.....ما سيف بيقول كده برضو
بعد ذهاب مى لم يستطيع أوس تمالك اعصابه
أوس.....هى ايه حكايتك مع سيف ده
نغم....انت قصدك ايه
أوس....قصدى انتى فهماه
نغم....انت اتجننت
أوس....حاسبى على كلامك مفهوم
نغم.............

google-playkhamsatmostaqltradent