recent
روايات مكتبة حواء

عندما يعشق القاسي الفصل الثالث 3 بقلم رقية ابراهيم

عندما يعشق القاسي الفصل الثالث 3 بقلم رقية ابراهيم

 ناصر بخبث" هتطلعى من البيت عشان عايز اجوز الواد فيه والبيت اللى ف البلد بتاع جدك اللى كتبه بأسمك هنبيعه عشان دا ورث وكل واحد ياخد حقه الا لو اتجوزتى حاتم ابنى وتبقي قاعدة مُعززة مُكرمه ف بيتك ومحدش يجي جمبك"

وقفت أريج بصدمه من ذلك العم الذي من المفروض ان يكون بمثابه ابيها الراحل
سارة بحده وضيق"انتوا ايه بجد انتوا اعمام انتوا....انتوا اللى المفروض تكون سند وعون ليها بتيجوا عليها وعايزين تكرشوها من بيتها ومش مكفيكوا لا كمان بيت البلد ثم نظرت لهم بأشمئزاز واضح انتوا لايمكن تكونوا انسان زينا بيحس انتوا اوسخ من كدا بكتير ثم اردفت بحد واضحه "وأريج مش هتتجوز الحيوان ابنك اللى جمبك دا انا الاحسن اقتلها بدل ماتتجوز واحد زاي دا بيبص على بنت عمه اللى المفروض تكون لحمه وعرضه"
طارق بحدة وصوت عالى نسبيآ"برااا البيت انتى وهى يلا ولا جواز ولا نيله احنا الحق علينا قولنا نجوزها للواد ونستتها فى بيتها"
نظرت لهم أريج بسخريه"لا كتر خيركم والله "ثم اتجهت الى غرفتها تلملم اشيائها ودلفت الى غرفه والدها والدموع تتساقط بشدة على وجنتيها وقفت امام صورة
والدها"انا مرضتش اعمل حاجه ولا اتكلم عشانك انت بس....بس اوعدك البيت دا هجيبه تانى اوعدك اني هشتغل بكل طاقه فيها واجمع الفلوس وارميها فى وشهم ثم اردفت بسخريه هما كلاب فلوس اصلا وهيوافقوا بسهوله"
ثم مسحت دماعتها واخذت صورة والدها ووضعتها فى الشنطه وخرجت وجدت سارة تنظر لاعمامها بضيق واضح
سارة بضيق"يلا يابنتى نمشي من البيت اللى مفيهوش راجل داا"
اقترب حاتم من سارة بشرار وكاد ان يمد يديه عليها ولكن امسكته سارة بيد من حديد وقالت بسخريه"فعلا بيت مفيهوش نص راجل حتى" ثم اخذت أريج ذهبت خارج البيت بأكمله وركبت سيارتها وانطلقت الى بيتها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فى شركات الجارحي
كان أشهد يجلس على كرسيه وامامه اوراق صفقه سلاح جديدة وبجانبه ريان واحمد
أشهد بسخريه"فيكتور بيتحدانى هو مش عارف انا مين واقدر اعمل فيه ايه"
احمد"المشكله انه صديق الملك وانت عارف القوانين مينفعش حد يصفي حد لازم الملك بس هو اللى يصفي"
أشهد بثقه"وانت مين قالك انى هوسخ ايدي الملك هو اللى هيعمل كدا مش انا"
ريان بأستغراب"ازاي دا"
أشهد بحدة"دي بتاعتى انا المهم حد منكوا يحجزلى تذكرة سفر بعد ١٠ ايام لندن عشان هروح للملك"
احمد بأستغراب "طيب تمام"
ريان بهدوء"النهاردة هيجوا الموظفين يقدموا مين هيعمل معاهم المقابله"
أشهد"خلى احمد وانت يا ريان استلم الصفقه الجديدة واستلمهم وحطهم فى المخزن وزود الحرس كويس"
احمد وريان بنفس واحد"حاضر"
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فى منزل طارق عم أريج
حاتم بغضب شديد"بقا انا ترفضني اناا ياعمى"
طارق بضيق"ياغبي افهم بقا هى لسه مجتش للمحامى عشان توقع على تنازل عن البيتين واحنا عايزينك تتجوزها اصلا عشان ورثها محدش ياخدة غيرك يبقا كل حاجه بالصبر "
حاتم بضيق" ماشي ياعمى بس والله لو وقعت تحت ايدي مش هسيبها غير لما تترجانى انى اتجوزها"
ناصر بضحك"طالع ل ابوك ياحبيبي"
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فى منزل سارة المكون من طابقين تحديدا فى غرفه سارة
أريج بحرج"معلش ياسارة اسفه بتقل عليكي بس ان شاء الله فترة وهدور على شقه صغيرة لما اشتغل بس"
سارة بتذكر"صحيح فكرتيني الشركه عامله مقابله على يومين النهاردة وطبعا مش هتقدري تروحى دلوقتى ف بكرا ان شاء الله الساعه 9 اصحيكي اديكي العنوان وتروحي......وبعدين مش عايزاكى تقولى تانى انك هتسبيني انتى عارفه انى وحيدة بابا مسافر واخويا مسافر وماما عند خالتوا النهاردة وبعدين انتى اختى ياهبله"
أريج بحب"شكرا جدا ياسارة والله انا لو عندى اخت مش هتعمل معايا اللى انتى عملتيه بكرا ان شاء الله نروح الشركه مع بعض"
سارة بتوضيح"لا انا هديكي العنوان وتركبي تاكسي لانى بكرا انا اجازة مش الشغل والاء السكرتيرة انا قولتلها عليكي قوللها بس اسمك وانك تبعى وهى هتعرفك"
أريج"ماشي يا حبيبتي"
سارة وهى تذهب الى باب الغرفه"ماشي ياحبيبتى نامى وارتاحى انتى وانا هروح اوضه تانيه"
أريج"حاضر"
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فى قصر أشهد الجارحي اقل ما يقال عنه خيال فهو قصر على الطراز الكلاسيكي وكل أنشً فيه مُختار بعنايه غير ذلك الحراس الذين يملؤن القصر من الخارج والداخل
كان أشهد جالس فى مكتبه دلفت اليه كبيرة الخدم امل بطيبه"العشا جاهز يابيه"
أشهد بهدوء"ماشي احمد وريان فين"
(احمد وريان عايشين مع أشهد فى قصره....احمد وريان مالهومش عيله ايتام وهنعرف بعدين ازاى اتعرفوا على أشهد)
أمل "لسه حاين من برا ومستنين حضرتك"
أشهد "ماشي يا داده روحي انتى"
أمل"حاضر "
(أشهد بيحترم أمل الى حدآ ما هى اللى مربياه من وهو صغير وهى الوحيدة اللى عارفه ماضيه)
ذهب أشهد الى الخارج على السفرة لوجبه العشاء وجلس على الكرسي الاساسي وبجانبه من اليمين ريان ومن الشمال احمد
ريان"أشهد هتروح الشركه بكرا"
أشهد"اة عندى مشوار الاول وبعد كدا هروح الشركه خد انت واحمد الحرس لانى هروح لوحدى"
احمد"أشهد انت بالذات ماينفعش تمشي من غير حرس"
أشهد بحدة"وانا قولت مش همشي بحرس"
احمد بضيق"ماشي"
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فى صباح يوم جديد فى منزل سارة دلفت الى غرفه أريج لكى تستيظها لتذهب الى المقابله
سارة بحب "أريج قومى يلاا يا جوجو عشان تروحي الشركه يلا"
أريج بنعاس"قايمه اهو "
سارة "العنوان كتبهولك فى ورقه اهو على الطرابيزة"
أريج"ماشي يا سرسور"
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ذهب أشهد الى المقابر ووقف امام قبر وتحدث
(كل دا بسببك انتى انا عمري ماهسامحك ابدا وهقتلهولك قريب جدا هو هيجيلى برجله لحد عندي)
ثم ذهب الى سيارته متجهه الى الشركه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ذهبت أريج الى عنوان الشركه ونزلت من التاكسي ووقفت امام الشركه سرحانه و مصدومه من جمالها وضخامتها فاقت من صدمتها على صدمه اكبر كانت تكاد ان تخبطها سيارة نظرت الى السيارة بفزع وقالت بضيق "انت حيوان واعمى مش شايفني كنت هموت بسببك"
خرج أشهد من السيارة بحده"انتى اللى سرحانه فى ايه متخلفه عماله ازمر وانتى ولا هنا"
أريج بضيق"انا متخلفه والله انت الا مش متربي وابوك مربكش ولا عشان عندك عربيه هتدوس على خلق الله"
الى هنا وكفى اتجهه اليها وامسك يداها بحده"لمى لسانه احسنلك عشان ميكونش اخر يوم فى عمرك"
قامت أريج بصفع أشهد على وجهه "انتى ازاى تمسكنى كدا" ثم أتجهت الى داخل الشركه وتركته مصدم من فعلتها
توقف الزمن عند هذة اللحظه فهى اول شخص يمد يدة على أشهد الجارحي اخذ يتوعد لها بالهلاك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
داخل الشركه
أريج "لو سمحت فين مكتب مدام الاء السكرتيرة"
شخص ما"فوق فى ولدور التالت امشي شويه هتلاقيه على ايدك اليمين"
أريج"شكرا جدا"
وذهبت بالفعل الى مكتب الاء صديقه سارة ودقت باب المكتب الى ان سمعت اذن الدخول ودلفت
أريج"حضرتك مدام الاء "
الاء بأستغراب "ايوة انا..انتى تبع الوظيفه!"
أريج"انا أريج تبع سارة"
الاء بأبتسامه"ايوة أريج عامله ايه....بصي ياستى خدى الورق دا املى بياناتك وأسالى على مكتب الاستاذ احمد مساعد المدير هو اللى هيعمل معاكى المقابله"
أريج بأبتسامه"شكرا جدا "
اخذت أريج الورق وكتبت بيانتها واتجهت الى مكتب احمد وانتظرت دورها حتى تدلف الى الداخل
جاء دورها ودقت الى باب المكتب ودلفت وجدت شخص جالس على كرسيه لا تري ملامحه تري ظهره فقط
حمحمت وجلست
لف الكرسي بحيث تشوف وشه
أريج بصدمه"انتت"
أشهد بحدة"ايه اللى جابك هنا"
واقترب منها بنظرات تكاد تقتلها
(اشهد اخد مكان احمد لان احمد طلع يستلم صفقه مهمه وريان فى الميناء)
يتبع..........

google-playkhamsatmostaqltradent