recent
روايات مكتبة حواء

رواية عاشقة الشباب الفصل الثالث 3

الصفحة الرئيسية

رواية عاشقة الشباب الفصل الثالث 3

عاشقة الشباب (قصة واقعية) الحلقة الثالثة

بينما عم محمود بواب العمارة يرحب بابنه احمد بعد قدومه من قريته ليلتحق بكلية الطب جامعة القاهرة و........
سمع صوت صوت زعيق سحر مع الكثير الألفاظ البذيئة توجها للشاب اللي معاها
احمد بأستغراب /ايه ده 🙄 يا أبا؟؟؟
عم محمود / متحطش في بالك يا ابني دي واحدة من سكان العمارة....
أحمد و قد زاد استغرابه /و بتشتم مين يا أبا؟؟ بتشتم جوزها؟؟؟؟ معقول.... 🙄
عم محمود / بعدين.... بعدين هفهمك يا احمد.... تعالي دلوقت ناكل لقمة و ترتاح.... و بكرة بأذن الله ربنا يرزقها من عنده
أحمد / حاضر يا أبا و من بكرة بأذن الله هتساعدك في أي شغل في العمارة
طلعت ☀ نهار جديد و صحي احمد فطر مع ابوه و راح يقدم أوراقه في كلية الطب اما عم محمود فبدأ يوم جديد من الشقا وطبعا كان أول الشقا ده مدام سحر و طلباتها و لسانها الطويل.......
عم محمود نضف للكلاب و حطلها اكل و ميا و نزل للسكان يشوف طلباتهم و طلبات مدام سحر......
عم محمود خبط على باب سحر..... دقايق قليلة و فتحتله و الغريب النهاردة انه مسمعش صوت الشاب اللي عندها
عم محمود / تامريني اجيب ايه يا ست هانم؟؟
سحر /اسمع يا محمود الواد اللي كان عندي ده انا طردته امبارح و دي شنطة فيها هدومه خدها خليها عندك لما يجي اديهاله واوعي تخليه يطلعلي..... سامع...
عم محمود / حاضر يا ست هانم
سحر / اسمع انا عايزة تجيبلي على الغدا ازازتين بيرة و فرخة مشوية و اوعي تتأخر عليا..... انت عارف لو اتاخرت حيحصلك ايه......
انصرف عم محمود من شقة سحر و هو شايل شنطة هدوم الشاب اللي طردته و كان فاهم من الشنطة و طلباتها انها هتقضي يومين راحة كعادتها بدون علاقات مع شباب....
بدأ عم محمود في غسيل عربيات سكان العمارة و راح يجيب طلبات الهوانم لكن وهو راجع انحرفت سيارة تجاهه و صدمته..... وكمان السائق انطلق بالسيارة بدون مايكل نفسه حتى ينزل من سيارته يطمن عليه
التجمع الناس حوالين عم محمود و لموا كل الحاجات اللي شايله من على الأرض و واحد من الجيران كان معدي بسيارته و حملوه للمستشفى
الدكتور اللي كشف على عم محمود أكد أن رجلين عم محمود أصيبت بكسر مضاعف و شرخ في الركبة و محتاجة تتجبس و بعدها راحة لمدة اكتر من شهر بدون حركة
رجع عم محمود بعد ماتجبست رجليه لقى ابنه احمد قلقان من عدم وجوده
أحمد /ايه اللي حصل يا أبا؟؟؟
عم محمود / الف حمد و شكر لله يابني.... قدر الله و ماشاء فعل.... بسيطة يا ابني
أحمد /ازاي ده حصل.....
حكي عم محمود لابنه اللي حصل...... و انه مش عارف هيتصرف ازاي بعد ما الدكتور أمره براحة و كمان رجليه اتجبست يعني مش هقدر يقوم بشغل العمارة.... و غسل عربيات السكان.... و طلبات الهوانم.... و.... و....
لكن جاله الرد حاسم من ابنه احمد......
أحمد / متقلقش خالص يا أبا انا لسة فاضلي شهرين على الجامعة...... انا هقوم بكل شغل العمارة...... انت بس قولي تفاصيل الشغل وانا هعمل كل اللي تقولي عليه
عم محمود /بس يابني ده شغل مرمطة و بهدلة ..... وانت مش حمل الشقا ده......و.....
أحمد مقاطعا لحديث ابوه / يا أبا ابنك راجل و هتشوف بنفسك بس انت ارتاح دلوقت...... وانا من بكرة هكون مكانك
نام عم محمود وابنه علشان احمد يقوم الصبح بدري يبدأ شقا شغل العمارة و فعلا قام على صوت...........
يتبع اذا اتممت القراءة علق 20 ملصق
حتي يصلك اشعار عند نشر الجزء الرابع ملحوظه
لن يصل الجزء الرابع الا بعد التعليق ب 20 ملصق

google-playkhamsatmostaqltradent