recent
روايات مكتبة حواء

رواية خيانة بلي رحمة الفصل الثالث 3 بقلم القلم الذهبي

رواية خيانة بلي رحمة الفصل الثالث 3 بقلم القلم الذهبي

الجزء الثالث
خيانه بلي رحمه
في كافي شوب عدي وشيماء قاعدين وعلامة استياء وحزن علي وش شيماء وعدي بيحاول يهدي من غضبها
عدي / طيب ممكن تهدي عشان نعرف نتكلم .
شيماء بزهق // يا عدي انا بجد زهقت ومش لاقيه كلام اقنع بيه بابا وماما. ومش عارفه انت بتحبني بجد والا مجرد تسليه. انا حقيقي محتاره ومش عارفه اعمل اي !!!
عدي بيمسك ايديها// يا شوشو يا حبيبتي انتي عارفه قد اي انا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك ولا عمري اقدر اتخليك محد غيري كنت اروح فيا
شيماء بيأس وحزن // امال اي طيب !! امتي راح تتقدملي رسمي . يا عدي انا كل يوم بسمع كلام من ماما تجريح واهانه وبحاول استحمل عشانك لازم تحسي بيا . انا خلاص تعبت تعبت بجد مش قادره علي المواجهة بالبيت !!
عدي // معلش يا روحي استحملي شوي . انا خلاص قربت استلم الشقه الجديده وهاجي اتقدملك ع طول.
*****************
قاعده علي كرسي قدام المرايا تمشط شعرها ولابسه قميص ابيض جذاب يظهر مفاتنها وجمال جسدها. فهي تتمتع بانوثه جذابه. ومن قدام المرايا تسرق النظرات الي ممدوح.
ممدوح مسترخي علي السرير وبيبص عليها وبيتمعن بكل حته فيها وهو في قمة الاثاره ومستني اللحظه الا تبعد فيها عن المرايا هناء . وفي المقابل هناء شايفه نظراته ليها من المرايا وبكل برود واعصاب هاديه تثيره بانوتثها.
__ممدوح بيفرك بايديه وعلي اعصابه مش متحمل . هي بالنسبه له حبيبته والانثي التي تثير بجمالها وانوثتها رغبته الجامحه ، بهدوء قام ممدوح من علي السرير ومشي بخطوات متانيه لعند هناء .
وهناء شافته قامت من مكانها وبقيوا وجها لوجه. شدها من ايدها ممدوح وحضنها وحط وبدا يداعب خصلات شعرها وايده التانيه تحاوط خصرها .وبدا يقبل شفايفها بهدوء وتبدل هدوئه لقبلات حاره.
علامات الضيق وعدم القبول ظهرت علي وش هناء اللي فجاه ابتعدت عنه.
******************
نظرات عدم تصديق واحساس بعدم رضاها من كلامه تسرب الياس اللي قلبها فهي لا تجد المبرر لعدم مجيئه لبيتها والتقدم لخطبتها ،
شيماء // انا مش فاهمه بجد كل مره نتقابل فيها تقولي الكلمتين دول.
__ عدي رفع حاجبه بغضب
عدي // يعني ايه يا شيماء انا بكدب ؟
شيماء // انا مقولتش كدا يا حبيبي بس لازم تشد حيلك اكثر من كدا .احنا بنعرف بعض من سنتين ونفسي اجوز بقي ونعيش مع بعض
عدي // حاضر يا روحي هحاول اخلص . بس انتي كمان اصبري عليا شوي
شيماء // حاضر يا عدي وربنا يقدرني واحتمل كلام ماما
عدي // بحبك يا شوشو بحبك اووي
شيماء // وانا كمان يروح شوشو . هقوم انا بقي عشان متاخرش علي البيت ويبقي فيها سين وجيم
عدي // بسرعه كدا احنا لسه قاعدين
شيماء // الجايات كتير وهنقعد يا روحي . دلوقتي خليني اروح وبعدين هكلمك بالموبايل
عدي بتنهيده// ماشي يا ستي يلا بينا
*****************
حاله من الغضب سيطرت علي وشه . زم بشفايفه وقبض علي ايديه بقوه في محاله لكبت غضبه وعدم اظهاره ولكن لا فائده علامات الغضب باينه علي وشه ..
هيا بتحاول تصطنع بابتسامه لتبرر فعلتها وسبب اتبعادها عن حضنه ولترسم الخجل علي وشها.
هناء // اي دوحه يا روحي مستعجل علي اي هدخل اجيب عصير البرتقال نسيته نشربه ونكمل لسه الليله طويله.
__ ضربه علي صدره بحنيه وجريت علي المطبخ
هناء طلعت العصير من الثلاجه وطلعت علبه صغيره من درج المطبخ وحطت منها في كوباية ممدوح .
طلعت من المطبخ ودخلت اوضتها استقبلها ممدوح بابتسامه تخفي غضبه. اعطته كوباية العصير وهو بيشرب العصير قلعت القميص لتصبح عاريه قدامه. ممدوح اثاره جسدها العاري شرب العصير بسرعه وقبل ان يقترب منها ويلمسها . حس بدوخه شديده رجع ناحيه السرير وسقط علي السرير فاقد للوعي.
بصتله هناء بخبث وهيا بتعدل نومته علي السرير .
هناء بابتسامه// معلش يا دوحه تصبح علي خير .
قلعته هدومه ولبست روب ونامت جمبه بكل مكر وخبث.
*********
تتبع
خيانه بلي رحمه

الرابع من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent