recent
روايات مكتبة حواء

رواية بين قلبي وعقلي الفصل الثاني 2 بقلم نور عصام

رواية بين قلبي وعقلي الفصل الثاني 2 بقلم نور عصام 

 الفصل الثاني

ايمن عمي انا عاوز اكلمك ضروري اليوم انا عارف اني قولتلك خد وقت ورد عليا بس معلش
ابراهيم حاضر يا ايمن بس تخلص شغل وانا كمان عدي عليا بالبيت واهو كمان تكون ريم رجعت
ايمن. بفرحه تمام يا عمي وقفلو
هدي في ايه
ابراهيم والله ما عارف بس عاوز يكلمتي ضروري وزي ما سمعتي انا قولتله يجي
هدي يارب خير
ريم واخوها قامو فطرو وبعدين راحو دروسهم
رامي ريم انا عندي درس واحد بس هستناكي لما تخلصي
ريم. لا لا انا لسه عندي واحد تاني بعد دا روح انتي وانا بس اخلص هجي متقلقش روح علشان عندك امتحان ذاكر شويه
رامي لا هستناكي
ريم يا حبيبي مفيش داعي وبعدين ما هي الموزه معايا اهي وهنروح مع بعض بقلمي نور عصام
رامي ابتسم وقال بردو اخاف عليكم انتو الاتنين
ريم اممم قول كدا بقا
رامي هههه ابدا والله انتي عرفه
ندي رامي انت عندك امتحان بكرا خلص وروح علشان تذاكر
رامي بهزار قال من عيوني بس كدا
ريم هههههههه
رامي مش همشي من غيرك
ريم خلاص استنا بقا لما اخلص
هدي اتصلت علي محمود
محمود ايوا يا خالتي ازيك
هدي ازيك يا حودا اخبارك ايه
محمود الحمد لله
هدي حودا ايه رأيك ف ايمن
محمود كويس يا خالتي وابن ناس وبجد محترم جدا وعشرة عمر هو صاحبي الوحيد بقلمي نور عصام
هدي طمنتني
محمود انتو هتوافقو يا خالتي
هدي والله يا ابني لسه مش عرفه عمك ابراهيم قال البت صغيره وانت كنت قاعد وسامع
محمود عموما يا خالتي ايمن مش وحش وف النهايه كله نصيب رواية بين قلبي وعقلي بقلمي نور عصام
هدي انت زعلان يا محمود
محمود اتنهد وبعدين قال مش هكدب عليكي يا خالتي انا صحيح كنت اتمني ريم بس انا دايما حاسس منها انها بتحبني زي رامي وانا مستحيل اضغط عليها واكيد اتمنالها الخير ولو ف نصيب واتجوزت ايمن انا اول واحد هكون مبسوط هي اختي وهو صاحبي
هدي يعني مش هتزعل
محمود انا فاهمك يا خالتي بس انا مكنتش بحب هدي الحب اللي ف دماغك انا ايوا كنت عوزها ولو كان ف نصيب بينا كنت هحبها واموت عليها كمان ريم حلوه ومؤدبه وف النهايه بنت خالتي وبعدين قالها اتطمني يا خالتي
هدي ربنا يسعد قلبك يا حبيبي ويرزقك ببنت الحلال
محمود ان شاء الله يا خالتي
وبعد انتهاء العمل
ابراهيم روح البيت
هدي حمدلله عالسلامه
ابراهيم الله يسلمك رامي وريم جم
هدي لا لسه
ابراهيم والله العيال دي بتتعب
هدي ربنا يوفقهم هنعمل ايه بس
ابراهيم الحمد لله
هدي ايمن كلمك تاني
ابراهيم ايوا قالي هيصلي العصر ويجي
هدي علي خير ان شاء الله
وبعد بعض الوقت
ايمن رن الجرس
ابراهيم خليكي يا هدي انا هفتح
ايمن السلام عليكم
ابراهيم وعليكم السلام اتفضل يا ابني
ايمن بعد ما دخل وقعد قال معلش يا عمي بس انا كنت محتاج اكلمك ضروري اليوم
ابراهيم ولا يهمك يا ابني وقال اعملي حاجه يا هدي ولا اقولك جهزي غدا الاول
ايمن لا لا ربنا يخليك انا اكلت لما رجعت من الشغل
ابراهيم يا ابني اسمع كلامي دي خالتك هدي عامله شويه محشي ايه تاكل صوابعك وراهم
ايمن دايما عامر يا عمي وقالها تسلم ايدك يا خالتي
هدي طيب هعملكو عصير والباب خبط راحت فتحت
رامي ازيك يا ماما
هدي ازيك يا قلبي
ريم وحشتيني يا قمر منور
هدي يلا يا بكاشه
ريم انا دا انا غلباااااانه
رامي قوي
هدي يلا ادخلو بلاش دوشه
رامي عامله ايه يا ماما اكل
هدي محشي
ريم لا بقا يا ست ماما مش شغلانة محشي كل يوم والتاني انا عاوزه مكرونه وباتيه بقلمي نور عصام
هدي ايه رأيك بقا ان مفيش غير المحشي وهتاكليه
ريم خلاص مش واكله
هدي احسن بردو
ريم خلاص والله لقول ل بابا واروح اجيب اكل من برا ودخلت الصالون وبتسرع قالت بابا بابا بابا
ابراهيم بهزار قالها هتاكلي المحشي ومفيش غيرو
ريم دا ظلم علي فكره بقا وبعدين اتكسفت وقالت مش كنتو تقول ان عندنا ضيوف علي الاقل الناس تاخد فكره عني كويسه بس معلش بقا انا كدا مش بحب اغير طبيعتي
ايمن ابتسم وقال احلي حاجه ان البني آدم يكون علي طبيعته وميتصنعش شخصيه مش ليه
ريم عدلت يا قتها وقالت بلا فخر دي حياتي يا ابني
ايمن ضحك
ابراهيم قالها طيب ممكن تروحي تاكلي وتيجي علشان عاوزك ف موضوع مهم
ريم انا عرفه انكم من غيري متعرفرش تمشي ولازم طبعا اقولكم علي كل خطوه
ابراهيم طبعا طبعا
ريم طيب استأذن انا بقا اروح اشوف المخشي بتاع ست الحبايب بقلمي نور عصام
رامي قال ازيك يا ابيه معلش متأخره بس علي ما الأنسه ريم خلصت
ايمن اهلا حبيبي عامل ايه
رامي الحمد لله
ايمن ايه اخبار الدراسه
رامي ماشي الحال
ايمن لا شد حيلك شويه
رامي ان شاء الله وبعدين قاله طيب ثواني وجاي
ايمن اتفضل
ابراهيم بصله وابتسم وقال طيب بزمتك دي تتجوز دي طفله وكل تصرفاتها تصرفات عيال لانها بالفعل صغيره
ايمن بردو عاوزها وراضي بيها ف حياتي تكون طفله وانا هدلعها كمان وكانها بنتي مش مراتي
ابراهيم اتنهد وبعدين والله انا معنديش اعتراض عليك بس تكبر شويه تدخل سنتين الكليه علي الاقل
ايمن يا نهار ابيض لسه هستني كل دا لا لا مستحيل
ابراهيم يا ابني اللي يسمعك كدا يقول حاجه تانيه
ايمن اقسم بالله حبيتها من اول مره شوفتها فيها وحاسس ان قلبي هخرج من مكانه عليها ومش قادر اعيش ثانيه واحده ف بعدها عني مش عارف ازاي دا حصل
ابراهيم يا ابني الحب لا عيب ولا حرام بس بردو لازم يكون منطقي ومناسب ولعلمك انا مش كبير قوي ولا صغير مش فاهم عارف الحب وعمايله بقلمي نور عصام
ايمن وافق يا عمي علشان خاطري
ابراهيم الموضوع مش سهل يا ايمن
ايمن اوعي تكون عامل علي فرق السن بينا
ابراهيم لا طبعا انت مش كبير قوي يعني انت لسه مخلص دراسه واشتغلت يعني كلهم تقريبا ست وسبع سنين فرق بينك وبينها ودا كويس وبعدين تعرف انا اكبر من ام ريم بعشر سنين وزي ما انت شايف مش باين علينا
ايمن ربنا يديك الصحه وطوله العمر فعلا مش باين خالص
ريم راحت غلست ايدها وغيرت لبسها وراحت علشان تاكل هي واخوها بقلمي نور عصام
هدي اتفضلي يا ست ريم المكرونه والبانيه عالله تكون الخدمه عندنا عجبت حضرتك
ريم رفعت ايدها وقالت هنشوف دلوقتي
رامي ههههه سيبك منها يا ماما هاتيلي انا المحشي
هدي اتفضل يا حبيبي بالف هنا
رامي تسلميلي
ريم يا سلام يا ختي يعني هو حبيبي والف هنا وانا ايه
هدي انتي تاكلي وانتي ساكته
ريم علي فكره دي تفرقه وانا مقبلهاش ابدا
هدي هو انا هخلص منك انهارده انا ماشيه
ابراهيم قال ل ايمن علي فكره انا كان ممكن قولت لأمها وهي بتفتحلها الباب تعرفها ان حد هنا لكن انا حبيت انك تشوفها علي طبيعتها وتشوف تصرفاتها علشان وانا بطلمك تكون مقتنع انها فعلا صغيره ومدلعه جدا بس بأدب
ايمن صدقني با عمي انا كل يوم بحبك واحترمك اكتر من الاول ودا كمان هيخليني اتمسك بيها اكتر
هدي والله يا ايمن انت فعلا كويس بس اهو شوفت بعينك وكمان جايز تكون سمعتها دلوقتي وانا بحطلها الاطل بتاعها
ايمن ضحك وقال دمها خفيف علي فكرة
ابراهيم جدا
هدي دي هتدوخك
ايمن متقلقيش انا عاوز كدا
ابراهيم اسمع يا ايمن انت دلوقتي لو اتجوزت بنتي
ايمن بتسرع لو الله يخليك يا عمي بلاش لو دي
ابراهيم هههههه طيب يا سيدي انت دلوقتي لو حصل نصيب فعلا واتجوزر بنتي ايه هيكون وضعها انت مش واخد بالك ان الجواز مسؤليه وبيت وعيله واهل تهتم بيهم وخصوصا وانت هتقعد ف بيت العيله مع اهلك
ايمن ياعمي انا عندي شقتي الخاصه
ابراهيم انا فاهم انك عندك شقه واخوك كمان متجوز ف شقته بس كلكم ف بيت واحد وولدتك تسكن ف الشقه اللي تحت اللي انت حاليا ساكن معها فيها
ايمن ايوا ايه المشكله
ابراهيم انا معنديش مشكله حتي لو كانت بنتي هتعيش مع ولدتك بنفس الشقه المشكله ان بجواز بنتي دلوقتي مش هتقدر تقوم بكل مسؤليتها تجاه عيلتك انت طبعا عارف ان الجواز بيتطلب من الست حاجات كتير يعني مسؤليتها تجاهك انته ودا انا ممكن رواية بين قلبي وعقلي بقلمي نور عصام اقول انك هتساعدها ف كل شئ وتتغاضي عن حاحات كتير لانك مقدر موقفها اما بالنسبه للبيت للعيله بنتي مش هتقدر علي دا كله وخصوصا وهي لسه ف ثانوي دي عاوزه تقوم من النوم تلاقي حد محضرلها الفطار تاكل وتمشي عالدرس وتيجي تلاقي غدا جاهز بردو تاكل وتروح درس تاني وترجع تتعشي وتذاكر دي حياة بنتي وحياة اي بنت ف سنها
ايمن يا عمي انا فاهم دا كله
ابراهيم لجظه بس انا لسه مخلصتش
ايمن اتفضل يا عمي
ابراهيم زي ما قولتلك دي حياتها طيب امته بقا هي هتعمل دا كله لنفسها دا غير مسؤليتها تجاهك انته دا غير انها مطلوب منها تنزل ل ولدتك تشوف طلباتها وغير انها بردو مطلوب منها تساعد ف شغل البيت مع مرات اخوك ودا حقهم مادام كلكم عايشن مع بعض صدقني لو حصل غير كدا هتتخلق مشاكل كتير
ايمن عمي انا اقدر اعيش لوحدي ف شقتي
ابراهيم وانا مقدرش اخدك من اهلك وعيلتك انا بفهم ف الاصول وعيب عليا لو وافقتك علي كدا وخصوصا وانت لسه ف بداية جوازك بقلمي نور عصام
ايمن انا هقول ل ماما واخويا وافهمهم كل حاجه وافهمهم الظروف وهما من نفسهم هيشوفو واكيد هيقدرو ماما واخويا بيحبوني كتير ومستحيل يزعلوني وريم هتكون مراتي ومش هيزعلوها اكيد
ابراهيم في الاول ممكن وانا معاك فيه لكن بعد كدا لأ
ايمن اتطمن يا عمي والله متقلق ولو حاجه حصلت وقتها ابقي اقعد لوحدي ف شقتي علشان المشاكل ونبقي ننزل نقعد معهم شويه وخلاص مش هنتخلي عنهم خالص لانهم اهلي وانا مش هعيش من غيرهم
هدي يا ابني عمك معاه حق ف كلامه وانت عارف كدا كويس لو ريم اتاخرت شويه مرات اخوك هتزعل وتقول هو انا هعمل كل شغل البيت وهي مش موجوده انا مش عاوزه اقولك كلام تاني بيتقال اكيد انت عرفه وبردو احنا مش بنقول ان مرات اخوك وحشه لا بالعكس احنا عرفين البيوت بتمشي ازاي ودا هيكون حقها ولو ولدتك عدت وفوتت دا فهيكون علشان خاطرك لكن الكل مش هيكون مرتاح
ايمن انا كفيل امشي الامور ف بيتي بكل هدوء ولو حاجه حصلت انا المسؤل وساعتها حقك تعمل فيا اللي عاوزه
هدي طيب استني لما تخلص السنه دي وكمان السنه اللي جايه واهو مرحله الجامعه بتكون هاديه شويه عن الثانويه
ابراهيم وانا مع خالتك ف كلامها واهو نصف السنه دي عدي خلاص وهتمتحن بعد كام يوم وميبقاش غير الترم التاني وسنه تالته هانت
ايمن بصله بنظرة ترجي وقال عمي انا مش هقدر اعيش من غير ريم ف حياتي انا بحبها وعاوزها انهارده قبل بكرا وصدقني انا حاسس ان عمري قصير عاوز اعيش اللي باقي من عمري معها سواء ثاتيه ولا يوم وسنه ايا كان وعيونه اتملت دموع بقلمي نور عصام
ابراهيم من صدق كلامه ونظرته ليه رد وقال وانا موافق
ايمن فرح وبعدين قال انا عارف اني اناني بس بحبها ولعلمك يا عمي انا فكرت ف نفس الكلام اللي قولته دلوقتي ليك وقولت لنفسي يعني عاوز تتجوزها وتسيبها بعد فتره زي ما بتقول عمرك قصير ليه الاناتيه دي بس للاسف مش قادر
هدي ربنا يسعدك يا ابني ليه بتقول كدا
ابراهيم العمر الطويل ليك يا يا ابني
ايمن اتنهد وسكت
ابراهيم بنظرة حب وفرحه قال انا موافق ومادام هو دا القدر والنصيب خلاص منقدرش نقول حاجه
هدي قامت وطبطبت عليه وقالت وانا كمان موافقه ومن انهارده انت ابني بس انا حظرتك انك هتاخد واحده مجنونه وعاقله احيانا لكن الجنان اكتر
ايمن ههههه ربنا يخليها ويحفظها
هدي ربنا يحفظك ويسعد قلبك دنيا واخره وبعدين بظرة امومه قالت ريم دي حته مني وانت هتاخدها وانا واثقه فيك وف حبك ليها وعرفه انك قدها وقدود كمان
ايمن متقلقيش ودمعه منه نزلت غصب عنه
ابراهيم قاله دي اكيد من الفرحه وقام قعد جنبه وحضنه وقاله كلم الجامعه عندكو وتقدرو تشرفو ف اي وقت
ايمن باسه من راسه وقاله عمري ما هنسي وقفتك دي جنبي ابدا ولا عمري هخذلك ابدا
ابراهيم انا عارف وبعدين قال ل هدي نادي ريم ورامي
عدي حاضر وراحت ندهت عليهم
رامي نعم يا بابا
ريم قلب ريم يؤمر والواد رامي ينفذ علطول
رامي بهزار وانا مالي
ريم الله مش انته توأمي عادي تفذ بدالي
رامي اعودذ بالله وبص ل امه وقال كنتي استني يومين وهاتيها بعدي مش لازم معايا علي الاقل كنت ابقي الكبير بدل ما فارده عضلاتها عليا وكل شويه تقولي انا الكبيره
ايمن هههههه هو انت الصغير
رامي حتي انت كمان هتقول الصغير دول مكنوش دقيقتين
ايمن بردو الصغير
رامي ضحك وقال موافق اهو احيانا بستفيد منها علي انها الكبيره وانا الصغير بقلمي نور عصام
ايمن اه يا مصلحجي
رامي هي الدنيا كدا وضحكو كلهم
ابراهيم قال رامي ف عريس متقدم ل اختك ايه رايك
رامي لحضه وبعدين قال اختي انا
هدي ايه يا واد هو انت عندك غيرها
رامي لا لا بس يعني
ابراهيم ايه مش موافق
رامي مش الفكره بس مش متوقع انها تروح مني
ابراهيم ما هي مسيرها تتجوز
رامي بس مش دلوقتي كمان عشر سنين كدا
ايمن بهزار قال اطلع برا يا رامي
ابراهيم وهدي ههههههه هههههه
ريم قاعده وشها احمر ومطلع نار من حرارته الزياده
ابراهيم بص يا رامي انت اخوها والعريس اتقدملها فعلا ومن حقك توافق او ترفض
رامي بص ل ايمن وابتدي يفهم علشان لو الموضوع مش يخصه ما كانو امه وابوه اتكلمو قدامه بصله تاني وقال لو اختي وافقت انا كمان موافق مادام هو كويس وهيحبها زي ويخاف عليها بقلمي نور عصام
ريم قامت وقالت عن اذنكم انا هدخل اذاكر
ابراهيم تعالي ياحبيبتي اقعدي جنبي بس شويه وبعدين روحي ذاكري
ريم راحت عند ابوها وهي مكسوفه ومش مصدقه اللي بيحصل وازاي اصلا يتكلمو كدا قدام ايمن
ابراهيم قالها ايه رايك ف ايمن
ريم ضربات قلبها سرعت والكل لاحظ ووشها احمر زياده
هدي حبيبتي قولي رأيك ايمن اتقدملك وعاوز يتجوزك
ريم مش بتتكلم لكن نفسها بقا عالي
ابوها اخدها ف حضنه وقالها اهدي
ريم استخبت ف حضن ابوها من الكسوف
ايمن ابتسم عليها وعلي كسوفها وخجلها
رامي بهزار قالها اخلصي يارور احنا ورانا مذاكره وامتحان
ريم قامت بسرعه وجريت علي اوضتها
رامي راح وراها وهو بيضحك
ايمن قال خليها علي راحتها اكيد طبعا اتفاجئت وانا هتكلم مع اخويا وماما وباذن الله هنيجي بكرا
هدي يا ابني خد وقت بلاش استعجال
ايمن قال انا عاوز اتجوز ف احازه نصف السنه
هدي يا نهار ابيض عليك
ابراهيم ضحك وقاله اللي فيه الخير يقدمه ربنا
ايمن طيب اما همشي بس بعد اذن حضرتك يا عمي عاوز رقم ريم محتاج اتكلم معها شويه قبل اجي بكرا
ابراهم اتفهم الوضع وقالها اتفضل دا رقمها
ايمن سلم عليهم ومشي
وبعد بعض الوقت وصل بيتهم
ايمن دخل واتكلم مع امه واخوه ف موضوع ريم
علاء اخوه قال ليه السرعه دي وبعدين البنت صغيره زي ما قولت انت عارف دي قد سامح ابني و عبدالرحمن ابن اختك
ايمن عارف بس حبيتها زي ما قولتلك وكمان انا حكيت كلام ابوها ليكم وعاوزكم توافقو علشان هو يوافق وتقنعوه كمان ولا ايه رأيك ياماما
سهير ودي بتكون ولدته قالت .....
تفتكرو ولدته قالت ايه ورأيها هيكون ف صالحه ولا لأ
رواية بين قلبي وعقلي بقلمي نور عصام
انتظروني بالفصل الجديد


google-playkhamsatmostaqltradent