recent
روايات مكتبة حواء

رواية الحب والعذاب الفصل الثاني 2 بقلم نور عصام

رواية الحب والعذاب الفصل الثاني 2 بقلم نور عصام


 الفصل الثاني

دهب بصتله بستغراب وقالت أيه
علي بجمود قالها ليله
دهب يعني ايه مش فاهمه
علي ليله معاكي
دهب فهمته وقالت شكلك اتجننت يا علي
علي لا انا لسه بعقلي بس انتي اللي خايفه
دهب مستحيل تكون انت علي حبيبي حب عمري اللي فتحت عيوني عليه
علي سيبك من كل دا لو عوزاني اصدقك يبقي نقضي ليله مع بعض واعرف اذا كنتي
دهب قاطعته وقالت ماشي يا علي
علي بصلها وما اتوقع ردها
دهب قالت انا موافقه بس ليا شرط
علي ابتسم ببرود وقالها كمان هتشرطي
دهب ايوا
علي قالها وياتري ايه هو شرطك يااا
دهب بقهر من كلامه قالت انا موافقه علي ليله بس نكتب الكتاب وبعدها طلقني
علي ههههههه
دهب خلصت ضحك
علي انتي اكيد مش ف وعيك وبعدين قالها بقا انا اكتب كتابي عليكي ليه من قلة المحترمين
دهب والدموع ف عنيها قالت انا هسيبك تغلط براحتك علشان وقت تندم انا هفكرك بردو بضحكتك وقولك ياريت تضحك كل عمرك من قلبك علي اللي عملته فيا
علي بصلها ومش عارف يصدق كلامها ولا يصدق اللي شافه
دهب قالت احنا هنتجوز ليله واحده وبعدها طلقني سواء طلعت بنت او لأ رواية الحب والعذاب بقلمي نور عصام
علي بجحود قلب قالها انا مستحيل اربط اسمي بأسمك ولو لليله واحده مش هيحصل ابدا
دهب قرر بعد ما تفكر
علي بصلها بكره
دهب متبصليش كدا
علي متحاوليش تضحكي عليا وتلبسيني قزارتك ووقحتك مع غيري مش انا اللي ياخد فضلة الكلاب اللي زيك
دهب خلاص ما عادت قادره تتحمل اهانات اكتر من كدا
علي بقا انا اتجوزك بعد ماا
دهب بصتله وقالت انا قولت اللي عندي والتفتت تمشي
علي ضغط علي ايده ومشي
دهب حاولت تمشي للموقف بس ما قدرت علشان رجلها وقفت وشاورت ل تاكسي وركبت
علي شافها ركب تاكسي تاني وراها
وبعد بعض الوقت
دهب نزلت قدام العماره واتحملت وجعها وطلعت وبس وصلت الشقه وبتفتح لقت
علي وصل هو كمان بصلها
دهب فتحت ودخلت وقفلت الباب ف وشه
صفاء مالك يا دهب عامله كدا ليه انتي تعبانه
دهب ابدا يا ماما بس رجلي التوت
صفاء يا حبيبتي وريني كدا وشافتها شهقت وقالت يا بنتي دي لونها ازرق قوي
دهب اهدي يا ماما متخافيش هي شويه وتخف
صفاء قالت يا رحمه
رحمه نعم يا ماما ودي بتكون اختها
صفاء هاتي مرهم الكدمات علشان اختك
رحمه حاضر يا ماما
دهب طيب لحظه بس يا ماما اغسل واجي
علي الجانب الأخر
مصطفي ايه يا ابو علي ودا بيكون اخوه
علي في ايه
مصطفي مالك ياعم من وقت دخلت وانت شايل هم الدنيا
علي عيونه اتملت دموع
مصطفي راح قعد جنبه عالسرير وقاله مالك ليه كل دا وبعدين قاله انت تعبان
علي بقهر قاله هموت
مصطفي طيب قوم نروح لدكتور
علي ركن دماغه علي السرير وقال ياريت كل الاوجاع عضويه كنا ارتحنا
مصطفي قال انت زعلان مع دهب
علي متجبليش سيرتها نهائي
مصطفي لدرجه دي
علي بعصبيه مش عاوز اسمع اسمها تاني ولا حتي اشوفها
مصطفي طيب اهدي اهدي
علي قاله اطفي النور عاوز انام
مصطفي تعالي علشان تاكل الاول بابا جه وماما بتنادي عليك وحط ايده علي كتفه وقاله متقلقش كل شئ هيتحل
علي مش عاوز اكل ويلا روح
مصطفي طيب ممكن تقولي ايه اللي حصل
علي بزهئ قال مصطفي مش عاوز اتكلم دلوقتي
مصطفي قاله ماشي بس اكيد هنتكلم تاني
علي مع نفسه يارب صبرني
هناء يلا يا علي انت واخوك الأكل هيبرد
محمود شوفي ولادك ايه يعني هو الكلام هيخلص
مصطفي اقنع اخوه يطلع علشان امه وابوه ما يلاحظو حاجه
الكل اتجمع عالسفره
هناء ايه يا علي مش خلاص بقا كدا
علي خلاص علي ايه يا ماما
هناء يعني مش فاهم
محمود ابنك بيستعبط
علي ايه يا بابا انت وماما هي القاعده عليا ولا ايه
امه وابوه ضحكو وبعدين امه قالت يا بني لازم نروح ونتكلم مع خالتك صفاء علشان موضوعك انت و دهب
علي اتعصب وبعدين قال لا مش لازم
هناء بخضه ليه يا بني كفايه البت مستنيه دا كله وخلاص الشقه اللي فوقنا اصحابها هيمشو علشان لقو واحده غيرها وانا كلمت اصحاب العماره اننا ناخدها
محمود بصله وقال ليه بقا التأجيل انتو الاتنين بتحبو بعض
علي ف نفسه قال اكبر غلطه
هناء قولت ايه يا علي
محمود هيقول ايه يعني طبعا موافق
علي بتسرع قال لأ
امه وابوه واخوه بصوله واتفاجئم
هناء ليه يا علي انت كل شويه تقول عاوز اتكلم رسمي ايه بقا اللي حصل دلوقتي
محمود مالك يا علي انت زعلان مع دهب
علي سكت وما رد
محمود قاله عادي يا بني هو يعني علشان زعلانين شويه تقوم تلغي كل حاجه هو انتو لسه بتتعرفو انتو بقالكم سنين مع بعض وبعدين هي يعني اول مره تزعلو ما انتو ياما زعلتو وترجعو تتصالحو الحب والعذاب بقلمي نور عصام
علي ف نفسه وبقهر جواه قال ياريت زي كل مره
هناء قولت ايه يا علي
علي مش دلوقتي يا ماما
هناء يا ابني كفايه كدا امها ساكته علشان عرفه انكم بتحبو بعض وبعدين انت عارف انها بيجيلها عرسان كتير وهي وامها بيرفضو علشان مقدرين وعرفين ظروفك وبيقولو بس تكون جاهز كل شئ يتم
علي انا لسه مش جاهز يا ماما
هناء ليه بقا الشقه وخلاص من بكرا هنخودها والعفش والتشطيب شهر بالكتير ويكون جاهز وكل شئ يبقي تمام
محمود وانا شايف انهم كمان جاهزين
هناء وبعدين كمان علشان اخوك انا شايفه انو ميال ل رحمه
مصطفي اتوتر
محمود ضحك وقال هو انتي بس اللي شايفه
هناء ههههههه
محمود ها يا ابو علي
علي لو كان علي موضوع مصطفي ورحمه روحو قولولهم هو خلاص قدامه سنه ويخلص ورحمه كمان سنه غير دي وعلي ما هي تخلص يكون هو اتخرج واشتغل ويتجوزو ف الشقه اللي قولتي عليها
هناء ازي بس يا بني نتكلم علي الصغيره قبل الكبيره وخصوصا انكم متفقين
علي ماما علشان خاطري بلاش نتكلم ف المرضوع دا دلوقتي انا زهئان
محمود بحب قاله مالك بس با بني ايه اللي مزعلك
علي حب ينهي الموضوع قال انا ودهب زعلانين شويه ف ياريت تسبوني انا اهدي وبعدين نتكلم
هناء بس يا
محمود قاطعها وقال خلاص يا هناء خليه علي راحته
هناء قالت طبب بكرا فرح ايمن جارنا اللي تحت وامه مصممه اننا نروح كلنا وخالتك صفاء قالت تمام نروح وبصتله وقالت انا شايفه ان دي فرصه تتصالحو
مصطفي خلاص يا ماما ان شاء الله يتصالحو
علي قام وقال تصبحو علي خير
عند دهب
دهب دخلت اوضتها والحزن ماليها وبعد تفكير ف كلام علي ليها قالت مش هسكت لحد ما اعرف مين اللي عمل كدا فيا وانتهي اليوم بكل آلامه واحزانه بقلمي نور عصام
واشرقت الشمس بنور ربها
صفاء صباح الخير يا بنات
دهب ورحمه صباح الخير يا ماما
صفاء ايه يا دهب هتروحي الشغل
دهب ايوا يا ماما متقلقيش رجلي بقت كويسه والبركه ف ايدك يا ست الكل
صفاء كنتي اخدتي اجازه انهارده
رحمه ايوا يا دهب انتي كل اليل تعبانه وانا حسه بيكي
دهب الحمد لله انا دلوقتي كويسه ويلا بقا علشان هنتأخر
صفاء يا بنتي
دهب راحت عليها وباستها وقالت متقلقيش يا قلبي ومشيت هي واختها وفتحت باب الشقه لقت
علي خارج من شقتهم
رحمه صباح الخير يا ابو علي
علي بصلها وقال صباح الخير يا رحمه ونزل علطول
رحمه ايه دا هو انتو زعلانين كالعادة
دهب كبري دماغك ويلا نمشي
رحمه مفيش فايده فيكم بقلمي نور عصام
وبعد بعض الوقت وصلو السوبر ماركت
علي اتعمد ما يبص ل دهب نهائي
دهب قلبها وجعها وملاحظه تجاهله ليها
خالد ف نفسه بيقول ولسه يا قلب خالد ان مخليتك تلفي حولين نفسك وتندمي علي رفضك ليا
مني بت يا دهب
دهب ايوا يا مني
متي انا ملاحظه ان طارق وخالد عمالين بتوشوشو ويبصو عليكي وكمان علي على مش عرفه ليه
دهب ما انتي عرفه انهم بيغيرو منه
مني ايوا بس مزودينها قوي
دهب يغورو ف داهيه مش نقصاهم
في الييت
هناء يلا يا صفاء انتي ورحمه هنتأخر
صفاء انا جاهزه اهو ورحمه بتجيب فونها بس كنا عوزين نستني دهب علشان تيجي معانا
هناء هتيجي أكيد مع علي بس يرجعو
رحمه ايوا يا ماما هتيجي تغير وبعدين تجيلنا مع علي
هناء طيب يلا بينا احسن مصطفي وابوه واقفين تحت
صفاء يارب تعقلي يا دهب
هناء مالها يا ختي دي ست العاقلين
صفاء كانت بتقول مش جايه
هناء ببتسامه قالت متقلقيش علي هيجيبها ومشيو
في السوبر ماركت
مني اخيرا خلصنا اليوم كان متعب
دهب طيب يلا وخرحو
علي راح عليها برا وقالها دهب عاوزك
مني طيب استأذن انا ومشيت
دهب بصتله وما اتكلمت
علي قالها ........
ياتري علي قال ايه
لو عوزين تعرفو علقو بعشرين ملصق
ومتابعه هنا 👈
وانتظروني بتفجير القنبله ف الفصل الجديد
رواية الحب والعذاب بقلمي نور عصام

google-playkhamsatmostaqltradent