recent
روايات مكتبة حواء

رواية وفاء الفصل الثاني 2 بقلم اية عبده

رواية وفاء الفصل الثاني 2 بقلم اية عبده

 روايه وفاء

البارت التاني
انت بتقول ايه انت اتجننت
يادكتور كمال حضرتك طلبت مني اعطل كاميرات المراقبه نص ساعه وحصل
الكلام ده من الصبح ايه ال حصل خلاك معطلها لغايه دلوقت
حضرتك انا سلمت نبطشيتي وروحت
سلمتها لمين
لحسن
تقب وتغطس وتطلعلي بيه من تحت الارض
حاضر يادكتور كمال
*************
رايحه فين
هروح بقي يادكتور سليم البنات لوحدهم من الصبح والوقت أتأخر
طب استني هوصلك
متتعبش نفسك يادكتور هوقف اي تاكسي
الوقت أتأخر ومينفعش اسيبك الساعه دي تكربي موصلات لوحدك
هزت رأسها
زي ماتحب
********
داخل المستشفي العام
دكتور كمال دا حسن
طيب روح انت دلوقت
خير يادكتور انا عملت حاجه
لا ياحسن انا بس عايز اعرف ليه الكاميرات متعطله من الصبح
اصل يادكتور حصل لها عطل والكهربائي ال متعود يصلحها لما كلمته قالي هيفوت علينا يشوفها
بزعيق نعم يااخويا لهوا ال خلق الكهربائي ده مخلقش غيره قولي كلام يدخل العقل
يادكتور
ولا كلامه زياده انت مرفود
ليه بس انا ذنبي ايه انا ماصدقت لاقيت شغل
ال عندي قولته انت مرفود
خرج حسن من غرفه الدكتور كمال واخد حاجته وروح
**********
داخل مساكن شعبيه
وقفني هنا يادكتور ده البيت
طيب يامنال ذي ماتفقنا هتروحي بكره شغلك عادي ولا كأن اي حاجه ماشي
حاضر يادكتور مكنش في داعي تتعب نفسك بالحاجات دي
دولم للبنات
شكرا يادكتور تصبح علي خير
***********
ماااااااما
حبايب ماما ايه ال مصحيكي لدلوقتي
مستنينك ياماما ليه اتاخرتي
معلش ريم متزعليش كأن في ضغط شغل
خلاص ياماما ثواني وهحضر العشا
تسلميلي ياقلبي فين منه اختك
في اوضتها بتذاكر
دخلت غرفه البنات
احلي منون
احلي ماما وحشتيني
ياقلبي لسه للوقت ده بتذكري
عندي بكره امتحان مهم اوي وعايزه كالعاده اجيب الدرجات النهائيه
طب يالا قومي نتعشا انا علي لحم بطني من الصبح
الله الله تسلم ايدك يااحلي ريما في الدنيا
حبيبتي ياماما تسلميلي انتي ربنا يخليكي لينا وميحرمناش منك ابدا
حبايبي ربنا يحفظكم ليا يالا علي النوم ورانا مدرسه الصبح بدري
حاضر ياماما تصبحي علي خير
وانتم من اهل الخير ياحبايب قلبي
دخلت منال غرفتها واغلقتها وجلست علي طرف السرير تتأمل ما حدث لها ثم استقلت علي السرير لكي تنام ولكن كانت تتقلب بقلق ولم تستطيع النوم من كثره التفكير في امر تلك الصغيره وفاء
انا منال 30سنه ارمله ومعايا بنتين تؤام منه وريم كل حياتي
اتجوزت وانا صغيره 14سنه كنت ساعتها في اخر سنه في اعدادي اتقدملي ابن عمي وامي وافقت عليه لاني يتيمه الاب وكانت عايزه تطمن عليا لانها مريضه وكمان كبيره في السن اصلهم خلفوني علي كبر ابويا اتوفي وانا عندي 10سنين وبعد منها عمي قال لامي منال لمحمود ابني الكبير،وبعد الجواز بشهرين يشاء القدر جوزي يعمل حادثه ويموت وكنت حينها حامل بقالي شهر طبعا كااريفاف مسلمتش من كتر الكلام اني نحس وجيت نحست جوزي وملحقش يفرح ومات ، وكان طول الوقت حماتي تسم بدني بالكلام ده ،كنت بعذرها ابنها مات في عز شبابه ،اتمنو اني اخلف ولد علشان اعوضه ويبقي حسه واسمه موجود في الدنيا ،لكن ربنا اراد شئ تاني وجبت بنتين تؤام نورلي حياتي ،عمي قالي اتجوزي ابني التاني رفضت وقلت لا هعيش لبناتي وهشتغل وهربيهم لان الظروف كانت صعبه خالص ،وافق رغم ان ده صعب كعوايد عندنا ،شديت حالي وكنت محتاسه بالبنتين ،14سنه دي لسه طفله ،بس امي كانت معايا وربتهم معايا ،بعد كام شهر من الولاده قررت اكمل تعليمي مجموعي كان كبير يدخلني ثانوي ،بس علشان ظروفي واني بصيت للمستقبل قررت ادخل تمريض ،بقيت محتاسه اكتر واكتر اسيب البنات لامي واروح ادرس وبعض الايام كنت بخدم عن ناس طيبين كنت بروح لهم كام ساعه في اليوم ولانها عالمين بظروفي ساعدوني لغايه ماعدا الثلاث سنين وبناتي كبرت شويه الست ال انا بخدم عندها قالت انا معاكي للاخر عايزه تكملي تعليمك زي ماتحبي هفضل معاكي وهساعدك ،انا كنت فرحانه ان هحقق حلمي وهدخل الكليه بس يافرحه ماتمت خدها الغراب وطار ، امي ماتت سبيتني بالبنات مش عارفه هعمل ايه ، قررت ااجل امر الكليه واشتغل في اي مستشفي بشهادتي وخلاص ،والست ال بشتغل عندها فضلت جبنبي وجبتلي شغل واشتغلت وبقيت اسيب البنات لحماتي ،بس بدئت تزهق وبقت تلمح ، اجت في يوم الست ال انا كنت بخدمها وقالت يامنال انا مسافره القاهره هاتي البنات وتعالي معايا هناك الشغل افضل والمرتب احسن ، من غير اي تفكير واقفت بس عمي ومراته كانو العقبة موافقوش لانهم معتقدين اني هتجوز وهشوف حياتي وهنسا بناتي وهجبلهم جوز ام ،بس انا اقسمت لهم ان مش هيحصل ،وبعد معاناه وحلفنات اد كده واقفو ،واخدت البنات وسافرت مع الست دي البنات كبرت شويه وكنت بسيبهم عندها لغايه ما اخلص نبطشيتي وارجع ، بعدها بفتره الست دي ابنها طلبها تروح تعيش معاه في الخارج ووافقت وقبل ماتمشي وتسافر قالت ليا ،اني هفضل في الشقه دي والايجار هيندفع في معاده كل شهر ،بس انا موافقتش الشقه كبيره وايجارها غالي ، قالت طب انا يامنال هسيبلك مبلغ اشتري بيه شقه لكي انتي والبنات ،كتر خيرها لولا فضلها كنت اترميت في الشارع انا وبناتي
الله اكبر الله اكبر
افاقت منال يااااه دا الفجر ملحقتش انام ساعه واحده
افاقت وقامت لتتوضئ وتصلي الفجر ،وزي كل يوم بتقوم بعد الفجر علي طول تخلص بيتهم وتطبخ علشان البنات لما ترجع من المدرسه
ريم منه يالا الساعه داخله علي 7 هتتاخرو علي المدرسه
ريم بنعس ياماما شويه كمان
متتعبنيش قومي انجزي مش وراكم امتحان
ردت منه ايوه ياماما فكرتيني وقامت تجري
منه علي مهلك يابنتي الدنيا مش هتطير
ياماما انا في تالته اعدادي يعني لازم اكون مركزه اكتر عايزه اجيب مجموع عالي يدخلني ثانوي
تنظر الي الخلف ياريم نفسي اعرف مش هيا نفس البطن ال شالتها شالتك
ايوه
اومال مطلعتيش شباها ليه بس
لا ياماما انا ناصحه طالعه شاطره من يومي انا ناويه علي تمريض زيك ياست الكل
طب يالا بطلي لماضه وقومي اتأخرتي
اوصلتهم في طريقها وذهبت الي عملها
داخل المستشفي العام
منااااااال
تنظر لمصدر الصوت ...
يتبع


الثالث من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent