recent
روايات مكتبة حواء

رواية الاعمي الثاني 2

الصفحة الرئيسية

رواية الاعمي الثاني 2



 تالم جاسر من تلك الكلمات وقال بغضب للجرسون : اوعي ايدك سبني انا همشي لوحدي

الجرسون : مينفعش اسيبك يا جاسر بيه
جاسر زق يد الجرسون بغضب : قولت اهو كدا ( ثم ذهب بمفرده بالم شديد حتي وصل الي بوابه المطعم بصعوبة لاحظ السواق خروجه من المطعم فجري عليه مسرعا : جاسر بيه ايه اللي طلعك لوحدك كدا مبعتليش ليه كنت دخلت خدت حضرتك من جوه
لمس جاسر السيارة حتي وصل لباب السيارة ودخل الي سيارتة ثم قال بحده : بطل رغي واركب العربية و سوق
السواق باستغراب :تحت امرك ياجاسر بيه
(((في قصر الحسيني )))
يخرج عماد الي الجنينة وعندما شاف زوجتة تشرب قهوتها ببرود ولا تهتم بحال ابنها انفجر غضبأ : انتي ايه مبتحسيش يا سوزان خالص انتي ام انتي
سوزان ببرود :في ايه يا عماد مالك بتزعق ليه علي الصبح في ايه
عماد : في ان نفسية ابنك زي الزفت و انتي ولا علي بالك اهم حاجة النادي واختك و بنت اختك اللي هيا السبب في اللي هو في اصلا نفسي اعرف ازاي قدرة تعرفيهم لحد دلوقتي ازاي قعد كل اللي حصل دا
سوزان ببرود : يعني ايه عايزني اخسر اختي الوحيدة انت اكيد اتجننت
عماد :يعني انتي خايفة تخسري اختك الوحيدة ومش خايفة تخسري ابنك الوحيد اما حاجة غريبة صح
سوزان بزهق : عماد متوجعش دماغي شوف يا حبيبي كنت لابس ورايح علي فين وخليني انا كمان اشرب فنجان قهوتي عشان الحق اجتماع حقوق المراة
عماد بسخرية : حقوق المراة اعرفي حقوق ابنك عليكي الاول
سوزان : اوووف انت محسسني ان ابني دا طفل ابننا رجل
عماد : ايوا رجل وكان بيسد قدام اي حاجة لكن دلوقتي الامور اختلفت مفروض بقي واجبنا اتجاه كاب وام نقف جنبه نسنده منحسسوش بانه مش قادر انطقها
سوزان كان في ايديها االفنجان خلصته وراحت حطيته علي الطربيزة بخنقة : انت اوفر اووي يا عماد انا ماشية بباي
((عماد غمض عنية بوجع علي ابنه ونفسة من تلك الامراة التي لا تعرف ما واجبها اتجاه ابنها و زوجها )))
(((في مكان ما كانت تقف هبه و نرمين مع محسن )))
هبة :انا جيلي عريس يا محسن واهلي عمالين يزنه عليا ومش ساكتين المرة دي بجد واخويا مستحلفلي
محسن ببرود : عندهم حق بصراحة
هبة باستغراب : يعني ايه تقصد ايه
نرمين بغضب : انتي لسه مش فاهمة يا بنتي يالا يالا نمشي بلا قرف
محسن بزعيق : وانتي مالك انتي بتدخلي ليه في شي ميخصكيش
نرمين : ايه ميخصنيش ازاي هبة اكتر من اختي ومصلحتها تهمني
هبة بدموع : خلاص يا جماعة خلاص وانت يا محسن شوف هتعمل ايه وقولي عشان انا كدا عمل اللي عليا معاك يالا يا نرمين
(((في منزل والدتة نرمين )))
والدتة نرمين :: رايحة فين كدا علي الصبح يا صفاء مش من عوايدك تصحي بدري
صفاء : رايحة عند اخويا عشان العريس اللي قولت عليه جاي انهاردة
والدتة نرمين بحزن : اممم عريس
صفاء ترفع حاجبها :- ايه في حاجة
والدتة نرمين بتنهيدة : هيبقي في اي يعني يا بنتي ربنا يوفقك
(((في قصر الحسيني )))
عبدة السواق : طيب استني ادخل حضرتك يا جاسر بيه
جاسر بغضب كالبركان : قولت سبني ولو صممت اكتر من كدا انا هقطع عيشك حالا
عبدة : انا قصدي اساعدك يا باشا
جاسر : مش عايز مساعدة من حد انا
كان يجلس عماد كما هو في الجنينة عندما سمع صوت جاسر جري عماد عليه بلهفة : في ايه مالك يا حبيبي في
جاسر بغضب : في اني مينفعش اخرج من القصر لاي سبب من الاسباب في اني قولت لحضرتك مش عايز اخرج وحضرتك صممت
عماد : طيب ايه اللي حصل يعني
جاسر : مفيش حاجة حصلت غير اني كل مرة بخرج فيها وجعي والمي بيكبرو بزيادة
عماد : لا حول ولا قوة الا بالله يا بني احمد ربنا علي اللي انت في قل لن يصبينا شي الا ما كتب الله لنا دا اختبار من ربنا عشان يشوفك هتعمل ايه احمدو يا بني في كل وقت وباذن الله هترجع احسن من الاول
جاسر بابتسامة وجع : احسن من الاول ازاي يعني بعد 6 عمليات فشل في احسن الدول هرجع ازاي
عماد : ربنا قادر علي كل شي
جاسر بتنهيدة : نفسي امارس رياضي نفسي ارجع شركتي نفسي في كل حاجة اعملها زي الاول
عماد : هتعمل كل حاجة متقلقش
جاسر : صح انت مسافرتش ليه
عماد : هسافر بس كنت
مستنيك لما ترجع عشان اطمن عليك
جاسر بابتسامة : بقيت تخاف عليا زي الطفل بظبط
عماد : ومال ايه مش ابني اللي ماليش غيره
جاسر : لا قصدك ابنك الاعمي اللي ميقدرش يعمل حاجة لوحدو فبتخاف يحصلي حاجة وانا مبشوفش
عماد من وجعه عليع غصب عنه اتنرفز عليه : في اي بطل بقي كل شوية كلامك دا انت بتوجع قلبي كل شوية بكلامك دا حرام بقي
جاسر : اسف يا بابا علي اي شي بتسببه ليك
(((في النادي ))
سوزان : هاي
ايمان شقيقة سوزان وهيا اصغر منها : هاي يا عمري اتاخرتي كدا ليه
سوزان : بسبب مرشح عماد بتاع كل مرة
رودي فتاة في اول العشرينات فتاة جميلة لكنها مغرورة جدا وهيا تلك البنت المسببه في كل وجع جاسر وهيا ايضا ابنتة خالته وكانت خطيبته : هو اونكل عماد دا مش هيتغير بقي
سوزان : يتغير دا كل شي يتغير الا عماد
ايمان : بصراحة حاجة صعب ربنا يعينك عليهم
سوزان : اوووف دا انا زهقت المهم فين باقي الشلة
ايمان : جايين هتروحو الاجتماع ولا لا
سوزان : انا مفروض جاية عشانه بس قرفانه وماليش نفس احضر
رودي : سيبك يا طنط انتي و مامي من الاجتماع دا وتعالي نخرج
سوزان : والله عندك حق انا زهقانه اصلا
(((في المحل )))
كانت ترص نرمين بعض الملابس علي الرف وهيا في قمة غيظها من هبة
هبة : هتفضلي لاويه وشك عليا كدا
نرمين : انا بجد مش عجبني تصرفاتك دي نهائي
هبة : اعمل ايه بحبه اوووي
نرمين بتقلدها : اعمل ايه بحبه اوووي هو انتي مصدقة نفسك مصدقة اصلا مصدقة ان دا حب دا كلة كدب وقرف والحب ولا العلاقة اللي تتبني علي حب يبقي خلاص متنفعش العلاقات دي بذات لازم تتبني علي صراحة
هبة : انتي عارفة انا صريحة معا قد ايه
نرمين :طيب وهو
هبة : مش عارفة
نرمين : طلامة قولتي مش عارفة تبقي مش واثقة في ولا واثقة في حبه لانه لو ظهرلك حبه الحقيقي و متاكدة منه مكنتيش قولتي مش عارفة دي
هبة بتنهيدة : انا تعبت ( ثم رن هاتف هبة نظرت الي نرمين ) يالهوي دا كمال اخويا
نرمين : ردي عليه
هبة : خايفة ارد هيعملي مرشح مش عارفة مصممين ليه علي العريس دا
نرمين : هما اهلك وفهمين اكتر منك اكيد شاب كويس عشان كدا متمسكين بي
هبة : بيرن تاني اهو هرد وخلاص ربنا يستر الو ازيك يا كمال اخبارك ايه وعيالك عاملين ايه
كمال بقوة : اسمعي اللي هقوله ليكي دلوقتي عشان متقوليش اني جيت عليكي ولا غصبتك علي حاجة
هبة : قول يا خويا
كمال : قدامك فرصة اسبوع تثبتيلي ان محسن دا عايزك بجد
هبة بصدمة : محسن مين
كمال :مش وقته تمثيل خليني اكمل كلامي
هبة بخوف : كمل يا خويا
كمال :خلال اسبوع واحد يثبتلي في انه فعلا عاوزك وبيحبك ويجي يتقدملك ويلبسك دبلة بس وابقي رجل مش تمام لو موقفتش جنبه وساعدته وخليتكم لبعض
هبة بفرحة : بتتكلم جد يا خويا يخليك ليا يارب انا هكلمه دلوقتي واقوله
كمال :- اسمعي كمان انا قولت اسبوع واحد وخلال الاسبوع دا مجاش هيبقي الاسبوع اللي بعده كتب كتابك علي العريس اللي متقدملك تمام يالا سلام
هبة :- تمام ( ثم قفلت هبة مع كمال شقيقها وسرحت )
نرمين : خير يا هبة في حاجة ( وردتت لها هبة كل من قال لها كمال ) والله رجل و سند صح عدا العيب الرك بقي علي البيه التاني
هبة : انا هكلمه دلوقتي ( الو ايه يا محسن اسمعني
(((في القصر )))
كان سارح جاسر في الماضي
(((فلاش باااااك )))
جاسر بابتسامة : قلبي الصغنن بعشقك
رودي بضحكة عالية : بموت فيك
جاسر بتصنع الزعل : كدابة وانتي عارفة مكرهش في حياتي غير الكدب ممكن بي كدبة كل شي يضيع
رودي بطفولة : اخس عليك يا بيبي انا كدابة انا زعلانه منك جداا
جاسر حاوط رقبتها بيده بحنان وحط راسه علي راسها : قلبي زعل بهزر معاكي والله انا بس عايز اسمع منك اكتر كلام مش كلمة وخلاص ( ثم باسها في خدها ولفهه اليه لكي ينظر الي عينيها الخضراء ) انتي عارفة انا بحبك ازاي ولا لا
رودي بابتسامة : عارفة طبعا وانت عارف انا بحبك قد ايه
جاسر : امتي بقي يجي اليوم اللي تبقي فيه في حضني وملكي
رودي : خلاص كلها اسبوعين وابقي ملكك وتبقي ملكي يا عمري
جاسر : عمرك ما هتسبيني مهما حصل
رودي : عمري ما هسيبك حتي لو ايه مش هيفرقني عنك غير الموت
جاسر : ربنا يجعل يومي قبل يو. ( ثم اسرعت رودي وحطت اصابعها علي شفايفه لكي تمنعه من استكمال تلك الجملة )
رودي : متقولش كدا تاني انت مش عارف انا ممكن يحصلي ايه من غيرك
جاسر بابتسامة حب ثم قال باعلي صوته : بعشقهههها يا ناس بموت فيها هيا دي حياتتتي
رودي فضلت تضحك جامد : مجنون
))بااااااك )))
جاسر ابتدا يتعصب : كل دا كان كدب ازاي ازاي
(((في المحل )))
نرمين بتساءل : هو قالك ايه طيب عشان العياط دا كلة
هبة بدموع : قالي انا مش جاهز لا دلوقتي ولا بعد سنه حتي قولتلو اخويا بيقول هيا دبلة بس
قالي معيش حتي حق الدبلة شوفي نفسك يا بنت الناس
نرمين بعصبية : دانتي تحمدي ربنا انه ظهر علي حققته انتي مستنيا ايه تاني مش عارفة
هبة بدموع بتزيد : بحبه
نرمين : انتي اكيد مش طبيعية
هبة : بس انا خلاص هوافق علي العريس
اللي متقدملي
نرمين : ايوا كدا خليكي عاقلة
((في المساء في منزل والدتة نرمين )))
صفاء لسه جاية من عند اخوها : حمزة نام
والدتة نرمين بخنقة : اه نام من بدري
صفاء : واخد علاجة
والدته نرمين : اها ، اول مرة تسالي عن حاجة تخص حمزة
صفاء : ليه ممنوع اسال عن حاجة تخص ابني ولا ايه
والدتة نرمين : لا مش ممنوع بس انا مستغربة بس مش اكتر
صفاء : اممم طيب انا خلاص هتجوز رايحة بعد بكرة اكتب كتابي وهسافر مع جوزي وابقي اطمن علي حمزة علي طول واول ما اظبط حالي مع جوزي هاجي اخد حمزة معايا
والدتة نرمين بصدمة : ايه تاخدي مين لا عمرك ما هتاخدي حمزة مني دا روحي دا من غيره اموت صفاء : ليه انتي هتعشيلو عمرك كلة وهو تعبان ومحتاج عناية وبنتك مسيرها في يوم وتتجوز
والدتة نرمين : لما اموت ابقي خودي
صفاء : علي العموم دا كلام سابق اوانه
(((في قصر الحسيني )))
كان يتحدث جاسر مع والده في الهاتف : ايوا يا بابا انت كويس طيب الحمدلله
عماد : تعرف انا قاعد مع مين دلوقتي
جاسر :مع مين يا بابا
عماد : مني صديقة الطفولة بنت عمك حكيم
جاسر بسعادة : بجد يااااه دي وحشتني جدااا
عماد : خد كلمها اهي معاك
جاسر بفرحة اول مرة تظهر عليه : الو ازيك يا مني وحشاني جدااا
مني : وانت كمان والله ايه اخبارك طمني عليك
جاسر : الحمدلله تمام هستني منك زيارة انتي وعمي حكيم
مني : باذن الله خد عمي عماد معاك اهو
عماد : ماشي يا حبيبي هكلمك لما اروح الفندق يالا سلام ( ثم قفل مع جاسر ونظر لمني ) تعرفي جاسر بقالة زمن متكلمش مع حد بلهفة و فرحو كدا ممكن اطلب منك طلب
مني : تحت امرك يا اونكل
عماد : عايزك تقربي من جاسر و تخلي يحبك عايزة اطلعو من حالته النفسية دي
مني بصدمة : ايه اخلي ايه انا احب واحد اعمي
عماد بصدمة : بتقولي ايه ( ثم قام وقال
(((في المحل )))
رن هاتف نرمين : الو ايوا يا ماما ( ثم بصدمة ) اهدي يا ماما فهميني طيب براحة بتصوتي كدا ليه ايت بتقولي ايه ( ثم جريت من المحل مسرعا )
هبة : نرمين نرمين في ايه
يا تري ايه اللي هيحصل
وعماد هيعمل ايه مع ابنته صديقة
وايه اللي حصل عند نرمين

google-playkhamsatmostaqltradent