-->

رواية طفلة عدوي الفصل الثاني 2 بقلم رنا سليمان

رواية طفلة عدوي الفصل الثاني 2 بقلم رنا سليمان

    رواية طفلة عدوي الفصل الثاني 2 بقلم رنا سليمان

     الحلقه الثانيه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الباب اتفتح
    لاقاها مرميه على الأرض
    كمال:ملكك
    جرا عليها بسرعه واخدها في حضنه
    كمال:ملك حبيبتي
    متخافيش
    بص ل اخوه ال واقف على الباب
    كمال بزعيق:انت واقف بتعمل ايه هنا
    اتصل ب الاسعاف بسرعه
    طه: حاضر حاضر
    طه مشي من قدامه
    ملك وهي بتاخد نفسها بصعوبة: الحمد لله اني شوفتك قبل ما اموت
    كمال: متخافيش يا حبيبتي الاسعاف هتيجي وهتبقي كويسه متخافيش
    ملك:اسمعني يا كمال
    مش وقت الكلام دا
    انا عايزه اطلب منك طلب
    لو عمي اتسجن روح ل حور وخودها متسبهاش لوحدها
    بلاش تشيلها ذنب عمي
    هي ملهاش ذنب
    خدها ل طنط فرحه تربيها بلاش تسبوها لوحدها علشان خاطري
    كمال: متخافيش يا حبيبتي انتي هتبقي كويسه وهتبقي معاها ومعايا يا حبيبتي
    ملك:متتعبش نفسك يا كمال
    الوقت فات خلاص
    خلي بالك من نفسك يا كمال
    انساني وابدا حياتك من غيري
    انا عايزاك تعرف اني كنت بحبك
    بحبك اكتر من اي حاجه في الدنيا
    كمال:وانا كمان يا حبيبتي
    متخافيش كل حاجه هتبقي تمام وهنعيش حياتنا احسن من الاول كمان
    الاسعاف قربت تيجي يا حبيتي متقلقيش
    ملك:خلاص يا كمال
    انا هروح ل بابا وماما
    انساني يا كمال وابدا حياتك من غيري لو كنت بتحبني
    قفلت عينيها
    كمال:لا يا ملك متسبنيش لا
    كمال بدا يعيط وحضنها جامد
    طه رجع تاني بس لاقي كمال حاضن مريم وبيعيط
    طه اتصدم وفضل ساكت
    كمال شافه
    بعد مريم عنه وقام مسح دموعه وراح وقف قدامه
    كمال:مسكوه
    طه هز راسه ب ااه
    كمال زقه وجرا بسرعه
    نزل وشاف ممدوح والعساكر مسكينه
    جرا عليه ومسكه من هدومه وضربه بالبوكس
    الظابط ال كان واقف بعده عنه
    كمال:ورحمه ملك مهرحمك هخليك تمني الموت ومتطلهوش
    الظابط زقه:اهدا يا كمال مش كده
    كمال بزعيق:اهدا ازاي يا يوسف
    مراتي ماتت قدامي ومقدرتش انقذها
    والسبب في موتها عمها
    عايزني اهدا ازاي
    يوسف: علشان في قانون هيجيبلك حقك انت ومراتك
    وهو هياخد اعدام
    متوديش نفسك في داهيه بس
    بص للعساكر:انتو مستنين ايه خدوه على البوكس بسرعه
    العساكر خدوه
    يوسف:انا عارف ان الموضوع صعب عليك يا كمال بس علشان خاطري اهدا وأمسك اعصابك
    كمال: انا مش ههدا غير لما حبل المشنقه يتلف حولين رقبه الحيوان دا
    حقي مراتي مش هيروح
    يوسف:وانا هفضل معاك لحد ما تاخد حقها وهو هيتعدم بس بالهداوه
    روحت انت خليك مع مراتك لاخر مره
    لانك مش هتشوفها تاني
    وانا هحقق معاه
    يوسف ركب عربيته ومشي وراي البوكس
    كمال كان هيرجع ل ملك تاني بس لاقي طه في وشه:دورلي على ال اسمها حور بنته دي ووديها ل ماما
    طه:بنته؟!
    ليه
    كمال:نفذ ال بقولك عليه من غير اسئله
    كمال سابه ومشي
    طلع ل ملك
    قعد جمبها وفضل باصصلها وهي مرميه على الأرض
    بدا يعيط:انا مش عارف انا هعمل كده ازاي
    ازاي هعيش مع بنت ال قتلك في بيت واحد
    ل اول مرة مش هقدر اعمل ال انتي طلبتيه مني
    مش هقدر اعيش معاها وأعاملها عادي دي بنت الراجل ال حرمني منك
    عارف انها مغلطتش وانها ملهاش ذنب في ال حصل دا
    بس هتفضل بنت ممدوح طاهر اكبر عدو ليا حتي لو كانت طفله
    عربيه الاسعاف وصلت
    قام وقف:انا اسف يا ملك مش هقدر اعملك اخر طلب طلبتيه مني
    خرج من الاوضه والبيت كلها
    الاسعاف اخدتها على المشرحه
    في فيلا كبيره
    طه واقف على الباب وبيخبط
    الشغاله فتحتله
    طه:مساء الخير
    جميله الشغاله: مساء النور خير في حاجة
    طه: الحقيقة أنا كنت جاي علشان
    فجاه سمعوا صوت صويت جامد جميله:انسه حور
    جميله جريت بسرعه وطه هو كمان جرا وطلعوا اوضه حور
    جميله فتحت الباب لاقيت حور عماله تزعق ل المربيه بتاعتها وبتكسر كل حاجه في الاوضة
    حور بزعيق: قولتلك اطلعي برا
    انتي كدابه
    ماما عايشه مامتتش
    انتي بتكدبي عليا زي بابا
    فجاه حور بدات تعيط جامد
    ووقعت على الارض
    طه قرب منها وقعد على الارض وحط ايده على كتفها
    حور بعدت عنه بسرعه
    طه استغرب ولاحظ أن في حاجة غريبة في أيديها
    طه مسك ايديها ولاقيها محروقه جامد
    حور سحبت ايديها من ايده بسرعه وعيطها بدا يزيد
    طه اتصدم من ال شافه
    رايكم
    تفتكرو ممدوح هو ال بيضرب حور

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .