recent
روايات مكتبة حواء

رواية اغتصبني ابن المستشار الخامس والعشرون 25 بقلم منه محمد

الصفحة الرئيسية

رواية اغتصبني ابن المستشار الخامس والعشرون 25 بقلم منه محمد 

حنان بحدة: لا انا مش عاوزه اتكلم مع حد حاليا.. لكن نور دخلت وقفلت الباب بصتلها حنان بضيق

نور: أنا أسفه يا قلبي
حنان بتعجب: وبتتأسفي علي ايه بقي يا مراه اخويا؟
نور: ممممم طالما قلتي مراه أخويا تبقي زعلانه مني.. سكتت حنان ومردتش عليها راحت نور وأأعدت جنبها وقالت: اقولك سر بس ميخرجش مابينا ياحنان....لما كنت في سن المراهقة اتمنيت بأني أكبر واتجوز و كنت معجبه جدا بأبن جيرانا لأنه كان صاحب اخويا وكانت أخته بتحب أخويا وياما اتبادلنا رسايل حب بينا بس لما بابا عرف يالهوي ضربني انا واخويا وحذرنا نروح لبيتهم خالص وبابتسامة عفوية: وهم كمان حصل لهم نفسنا ومشينا من الحته وعزلنا خالص
حنان بصدمة: ايه ده بس لانكم كنتو بتحبو ولاد جيرانكم
نور بحزن: مش كدا بس عشان بابا وماما.. نزلت دمعة من عينها وقالت/ خصمونا ومبقوش يتكلمو معانا ولا يئعدوا معانا فوعدت بابا وماما اني مش هحب غير الانسان الي هيبقي جوزي واخويا كمان وعدهم نفس الوعد واخدنا قرار اننا هنفذ كل الي يرضيهم بس يمكن انا نفذت وعدي معاهم بس اخويا راح معاهم ومات وده سري الي مات مع اسرتي واهو انت عرفتيه والراجل الوحيد في حياتي هو حمزه حتي رامي الي اتقدملي مكنتش بحبه ولا مديالو اهتمام لان امي قبل وفاتها قالت الراجل ياخد اغلي شئ من البنت وبعدين يسيبها ولا يبصلها . اتنهدت حنان من قلبها
حنان بدون شعور وبندم: اه كلام أمك صح.. انا سلمت نفسي لشخص حقير وبعد ما سلب شرفي هرب وسابني
نور بصدمة: ايه؟ بصتلها حنان ودمعت ونزلت راسها
حنان بندم وجدية/ ايوه وعشان كدا انا برفض الجواز يانور...لان اخواتي لو عرفو بالحقيقه هيقتلوني وده سري انا كمان ودلوقت هقوم اغير هدومي لان معادي مع سامي دلوقت
نور بتأكيد: أقسم لك بأني هلاقيلك حل لمشكلتك يا حنان
حنان بدمعة وبابتسامة حزن: لا مفيش حل لمشكلتي يا نور.. دق الباب فقالت/ أدخل.. دخل حمزه
حمزه بشك: انتم الاتنين كنتو بتتكلمو في اوضتنا وجيتو هنا فقولولي ايه هو السر الي مش عاوزاني اعرفه يانور
حنان باستنكار: سر؟ بصلها جامد
نور بكذب وهدوء: احنا كنا بنتكلم عن عيد ميلادي ياحمزه
حمزه: ايه! عيد ميلادك أنتي؟
نور: اه أنا وهي عاوزنا نحتفل بعيد ميلادي.. وأنا رفضت فزعلت وسابتني ومشت فجيت وراها عشان ارضيها وده كل الموضوع .. دخل أخوه سامي
سامي باستغراب من اجتماعهم: أنتي جاهزة يا حنان احنا اتأخرنا.. حضنت حنان نور
حنان بابتسامة/ اشوف وشك بخير.. ولما ارجع نكمل كلامنا اتفقنا
نور بابتسامة متبادلة: اتفقنا يا قلبي
حنان: مع السلامه ياحمزه.. خرجوا كلهم من غرفة حنان..دخلت نورغرفتهم فقامت بترتيبها دخل حمزه عليها فقالت/ اروح انا اطمن علي الاولاد لفت تبصلو لقته بصصلها وكأنه مش مصدق الكلام الي قالتو هي وحنان فحبت نور تهرب من نظراته لانها من اول قلم هتعترف وفعلا خرجت وسابته لكن قبل وصولها لغرفه يزن سمعته يناديها وقفت ولفتلو جه مسكها من دراعها وشدها لـ غرفتهم
نور برجاء: حمزه أرجوك سبني انت مسكني كدا ليه زي الحرامي بجد دراعي بيوجعني .. سابها ووقف قصادها
حمزه بحدة/ عن ايه كنتو بتتكلمو انت والزفته حنان؟
نور برتباك: انا قولتلك كل حاجه عاوز ايه انت ياحمزه
حمزه رفع حواجبه بحدة: أنت كدابه يانور
نور بإصرار: انا اتعودت أكذب عليك.. دق باب الغرفة فلتفتوا للباب سوي
حمزه بأمر: استني هنا.. راح وفتح دخلت ريتا و كانت مرتبكة وخايفة
ريتا بخوف: سيدي جدتك متعبة جدا
حمزه بصدمة: ماذا؟ خرجوا كلهم ونزلوا بسرعة.. واول ما دخلو غرفة الجدة أأعد حمزه جنبها وقال بحنان:ايه الي حصل يا تيته....بس مكنتش قادره ترد عليه لانها كانت بتأن من الألم خرج موبيله وأتصل على الدكتور ولف سأل خدمتها وقال/ ايه الي حصل لجدتي
حسنيه بخوف من حمزه: والله يا بيه ما اعرف
حمزه صرخ في وشها: ازاي يعني متعرفيش وأنتي خادمتها الخاصة.. ففزعت حسنيه من تصرفه وجريت اتخبت وراي نور فاكمل حمزه:يمين بالله لو حصلها حاجه انا هقتلك فاهمةةةةةة.. هزت حسنيه راسها بنعم وهي ترتجف من شدة خوفها
نور برجاء بعد ماشافت حاله حسنيه : أرجوك يا حمزه سيب البنت انت خوفتها كدا .. مسك دراع نور وقربها عليه
حمزه بحدة/ ماتتدخليش بيني وبين خدمنا ياتري بتفهمي يا مدام نور .. وبص لحسنيه وشاورلها بالسبابه: وانت لما يخرج الدكتور هكمل كلامي معاك لانه لسه مخلصش دخلت ريتا
ريتا: لقد وصل الدكتور يا سيدي
حمزه: دعيه يدخل
ريتا: حسنا يا سيدي.. و دخل الدكتور وكشف عليها..
الدكتور: الضغط عندها مرتفع جدا لازم انقلها للمستشفي
الجدة بتعب: أنا مش هسيب بيتي ومش هروح معاكم في حته
الدكتور: أنت محتاجه عناية يا سيدة اشجان
الجدة بأصرار: قلت لك أنا بخير ومش عاوزه منكم حاجه
نور: أنا هاهتم بجدتي يا دكتور.. بصلها الدكتور
الدكتور: اوك وأنا هكتبلك التعليمات وياريت تقومي بيها
نور: اوك
حمزه بقلق: ممكن تبعتولنا ممرضة يا دكتور
الدكتور: اوك حمزه بيه
نور بتساؤل: طيب بالنسبه لاكلها لاني انا بنفسي الي ههتم بيه كمان
الدكتور: أنا هبعتلك قائمة الاصناف الي من المفروض تاكلها
نور: متشكره يادكتور
الدكتور: أنا دلوقت هديها ابره عشان تقدر تنام وبكره هجلها عشان اطمن عليها
حمزه: اوك.... خرجوا بصت نور لحسنيه
نور: أهتمي بيها واول ماتصحا ناديني فورا ...دخل حمزه
حسنيه بخوف: امرك يا هانم
حمزه بحدة: أقسم بالله لو حصل شئ لجدتي هدمرك فاهمه بصتلو كمل:فهمتي انا قلت ايه
حسنيه: ايوه فهمت يا بيه والله فهمت خرج حمزه وسابهم
نور بخجل من تصرف جوزها: أنا أسفه يا حسنيه
حسنيه بابتسامة: مفيش مشكله يا ست هانم
نور بابتسامة متبادلة: الحمد لله يلا عن إذنك خرجت وطلعت غرفتهم لقت حمزه قاعد علي السرير
حمزه بسخرية: جيتي يا مدام
نور بملل من أسلوبه: ليه ناوي تتخانق معايا انا كمان وقف وقرب منها ومسك دراعها
حمزه بتهديد: إياك تتكلمي معاي بالشكل ده تاني يانور
نور بخوف: أنا أسفه يا حمزه.. دفعها على السرير وقفت وقالتلو / أنا مقصدش اضايقك انا اسفه ياحمزه ارجوك متزعلش مني
حمزه بصلها: طيب خلاص بس ممكن تسبيني لوحدي دلوقت
نور بهدوء: طيب هخرج عشان اعمل عشي لجدتي
حمزه: اوك.. وبلغي اي واحده من الشغالين تجب لي العشا هنا في الاوضه
نور بحيرة منه: حاضر يا حبيبي.. أأعد حمزه وخرجت نور نزلت عملت العشا بنفسها للجده ولحمزه واخدته ولما دخلت لقت حمزه ممدد علي السرير حطت الصنيه وراحت ناحيته وقالت: حمزه انت نايم بصلها واتعدل وأعد حمزه واتنهد
حمزه:هي الساعه كام دلوقت
نور بابتسامة: الساعة عشره بالظبط
حمزه: العشا جاهز
نور: ايوه انا جبتهولك زي ما طلبت ساب السرير ودخل الحمام وبعد خروجه
حمزه: تعالي اتعشي معايا
نور بدلع:: بس كدا أمرك يا قلب نور. واول ما بدء الاكل
حمزه باستغراب: بس بجد أنت الي طبختي الاكل ده
نور : اه والله ايه معجبكش.. سكت ومتكلمش وبعد ما اتعشى
حمزه: هتعملي ايه دلوقت
نور: ابدا هروح اطمن علي الولاد
حمزه: لا استني عاوزك وقام جاب علبه مخمليه علي هيئه قلب وفتحها وطلع منها سلسله واحده بحرف H الماظ برسمه قلب والتانيه بحرفN فضه برسمه الحرف ....وراح شغل اغنيه دعوه للرقص
نور بصتلو جامد مدلها ايده ووقفها واخدها وحوط وسطها بأيده وشدها عليه لحد ما لزق جسمها فيه ولفها ولبسها السلسله وباس شعرها وقرب ليها تاني وشدها واخدها جوة حضنه ومسك شعرها بشويش ويتنفس ريحته جامد
نوربخجل: فيه ايه ياحمزه بتعمل ايه
حمزه بمكر: عملت ايه انا
نور ببتسامه نزلت راسها مكسوفه: لا ولا اي حاجه..... قرب منها ومسك دقنها وقال بهزار: هي الارض اجمل مني للدرجه دي..انتي بصلها اكتر مني
نور ابتسمت ومردتش
قرب منها حمزه :مالك وفضل ماشي بيها وهما بيرقصو لحد ما لزقها في الجدار وبدء يبوسها في صدرها خدها في كل مكان و بدأ يفتح زراير فستانها واحد وري التاني لحد ماجردها من كل هدومها الي بقت على الارض وفضلت بحماله الصدر بصلها ورفع دقنها وقال : بصي في عيني بصتلو
حمزه بهمس عند ودنها: متخافيش مش هعمل حاجه شرسه وفجأه حط ايديه وري ضهرها وحطها على السرير وقرب ولزق جبينه بجبينها ويبدأ يبوسها بقوة وهي مستسلمة ودايبه معاه
حمزه ببحه:نور عاوز اقولك الي في قلبي فتجرأت وقلت بحبك
نور وشها احمر جدا وحست بالصدمه في الاول لان حمزه اول مره يتجرء وينطقها صريحه بس لقاها سرحانه ومصدومه قربها له وسحب شفايفها بين شفايفه ونور بادلته الحب
بعد ما انتهو غير هدومه وخرج رايح يقابل صحابه ونورخرجت هي كمان وراحت لـ غرفة اولادها ولما دخلت قالت للمربيات : أتركوني مع أطفالي
فقالوا: حسنا ....خرجوا سابوها أأعدت تلاعب ولادها ومتعرفش ازاي نامت معاهم بس اول ما صحيت كانت الساعة تلاته الفجر بصت لـ أطفالها
نور: يالهوي ايه الي حصل وازاي فات كل الوقت ده بالسرعه دي .. خرجت ونزلت لـ غرفة ريتا وقالت لها: اذهبي إلى غرفة الأطفال
ريتا بأثر النوم: حسنا يا سيدتي.. دخلت نور لـ غرفة الجدة لقت الممرضة نايمة عندها فخرجت من غير ماتعمل أي إزعاج ليهم ورجعت لـ غرفتها اخدت غيار ودخلت الحمام واخدت دش مستعجل وبعد خروجها اتمددت على سريرها ونامت لأن حرارتها كانت عاليه شويه وجسمها مكسر من حب حمزه.... واول ماصحت لقت حمزه نايم جنبها وحضنها نزلت ايده بشويش وقامت دخلت الحمام اتوضت وطلعت صلت فرضها وخرجت نزلت تتطمن علي الجده وقالت للخدامه: صباح الخير جدتي فطرت
حسنيه بابتسامة: ايوه فطرت.. بصت نور لـ الممرضه
نور: عامله ايه النهارده؟
الممرضة: الحمد لله أفضل من الاول وهي بخير إن شاء الله
نور بفرح : الحمد لله.. أأعدت وبصت لاشجان: جدتي تحبي اعملك ايه علي الغدا
الجدة بتفكير: عاوزه فراخ محمره محشيه رز بالبصله
الممرضة بخوف وصدمة: بس الاكل ده ماينفعش لحالتك الصحيه يا هانم
نور بحنان: أوعدك يا جدتي ان انا بنفسي احمرلك فرخه كبيره مليانه رز وبصل بس تتحسن حالتك
الجدة بابتسامة: يابكاشه هتعمليها ليا ولا لجوزك
نور : حمزه ههههههههه دخل رؤف وبصلهم
الجدة بمكر رغم تعبها: اه ياختي هو
نور: وايه دخل حمزه في ده
الجدة بابتسامة: لأنه بيحبها يا بنتي جدا
نور: بس انا اول مره اعرف يا جده والله وانا كنت هعملها عشانك انتي يلا اسيبك واروح اجهزلك الغدا
الجدة مسحت على رأس نور بحنان: تسلمي يابنتي
نور حضنت الجدة وبابتسامة: ربنا يحفظك لينا يا جده.. باستها الجدة على خدها
الجدة بابتسامة: ويحفظك ربنا يا بنتي الي مخلفتهاش..بصت نور لرؤف الي كان بصصلهم ويضحك
نور بعد ما وقفت: عن إذنكم.. وخرجت من عند الجدة ودخلت المطبخ و استدعت حسنيه عشان تساعدها وسألت الطباخ عن الصنف الي هيقدمه علي الغدا وبلغها وقالت: تمام وانتي ياحسنيه انا عاوزه بصل وتوم كتير
حسنيه: حاضر ياهانم.. راحت نور للتلاجه وخرجت كل الي تحتاجلو من خضار وبدأت تقطعه . وأثناء اندمجها سمعت صوت حمزه الي أمر الكل بالخروج لفت نور ليهم فخرجو وسابوها مع حمزه راح ناحيه نور
حمزه بابتسامة: صباح الخير
نور ابتسمت : صباح الخير يا حياتي
حمزه حضنها من وسطها ودفن وشه في شعرها: امتى صحيت قلب حمزه
نور: من شويه ياقلب نور عشان الحق اجهز الغدا لجدتي
حمزه بهمس: مممم طيب وغدايا أنا
نور: الطباخ عملو حمزه لفها له
حمزه: بس انا بقي عاوزه من ايدك انتي أذا سمحتي
نور بابتسامة وحوطت رقبته بأيديها: بس كدا امرك يا حمزه باشا انا هعملهولك بنفسي
حمزه بفرح: ممتاز ودلوقت جهزيلي الفطار
نور باستغراب:دلوقت!
حمزه بتعجب من سؤالها: تقصدي ايه في أي مشكله؟
نور هزت رأسها بنفي: لا ولا اي مشكله.. انت بس اديني دقايق وكل شئ هيبقي تمام بصلها ورمالها بوسه في الهوا وخرج نور حطت ايديها علي قلبها:يالهوي قلبي هيقف ياحمزه المهم عملت نور الفطار لحمزه .. وبعد كدا طبخت الغداء ولما انتهت طلعت لـ غرفتها وأخدت دش دافي وبعد ها غيرت هدومها خرجت ودخلت لـ غرفة أطفالها.. لقت يزن بيعيط
نور باستغراب: لماذا يبكي يزن يا ريتا ما الذي حدث له
ريتا: هو لا يريد أن يغير ملابسه..بصتلو نور وأأعدت على ركبتها ومسكت ايده
نور بحنان: ليه مش عاوز تغير هدومك يايزن؟
يزن ببكاء: لأني عاوز أنام
نور بابتسامة: تنام دلوقت ده معاد الغداء يا حبيبي
يزن: لا انا مش عاوز اكل انا عاوز انام عشان تجري الايام بسرعه وترجع عمتو حنان ضحكت نور من تفكير ابنها
نور وهي تضحك: كل ده عشان متغيرش هدومك . هز يزن رأسه بنعم، فقالت/ انت وحشتك عمتك
يزن والي مش فاهم يعني ايه وحشتك: اه وحشتي وكمان خالتو ساره
نور بغضب مصطنع: وايه عني أنا وبابا
يزن ببراءه: أنتم مش بتحبوني
نور بصدمة: أنا مش بحبك
يزن: اه أنت وبابا مش بتحبوني
نور بهدوء: طيب ايه رأيك نروح لـ بابا ونتكلم معاه في الموضوع ده
يزن بابتسامة/ ماشي
نور مسكت ايده: يلا بينا.. خرجوا من غرفته ونزلوا لقت حمزه قاعد مع ابوه واخوه شرف .. نزل يزن مع نور وسلموا عليهم وقالت/ حمد لله على سلامتكم
الشريف وشرف: الله يسلمك.. أأعدت جنب حمزه
حمزه ببتسامه: الغدا خلص ؟
نور: اه يا حبيبي
حمزه: طيب أطلبي من الخدم بأنهم يجهزوا السفرة عشان نتغدا
نور وقفت وبابتسامة: حالا.. دخلت المطبخ فقالت: حسنيه لو سمحتي أطلبي من الخدم بأنهم يجهزوا الغداء
حسنيه: كل شيء جاهز يا نور هانم
نور: طيب متشكره ليكم. وطلعت الصالة لقت فاتن سلمت عليها نور: حمدا لله على سلامتك
فاتن بابتسامة: ميرسي يا نور
نور: عمي الغداء جاهز
الشريف: ماشي يا بنتي.. مسكت ايد يزن وراحو كلهم للسفره واول ما اعدو على السفرة حطت نور لحمزه من الصنف الي عملتو مخصوص
نور: يزن تحب تاكل ايه يا حبيبي
يزن: زي بابا
نور: لا انت متقدرش تاكل نفس الي هياكلو بابا لانه حامي عليك
حمزه بص لنور ببتسامه كبيره: أنتي طبختي ده.. بصتلو نور وكملت الطبق الي بيحبه جوزها: ايوه انا يارب يعجبك
حمزه بابتسامة: بابا دوق الفراخ نور الي عملتها
الشريف ببتسامه لنور: تسلم ايديها باينه من ريحتها..وبعد الغداء طلعت نور غرفتها واتمددت علي السرير عشان تنام شويه من شده تعبها دخل حمزه وغير هدومه وراح اتمدد جنيها وقرب منها وباس جبينها
حمزه بسعاده ما تتوصف: شكرا ياقلبي انت النهارده اسعدتيني قدام بابا واخواتي وبيضتي وشي
نور باستغراب: في ايه بالظبط
حمزه: في الطبخة الي بحبها.. ابتسمت نور هي حبت حمزه او يمكن قالت تحسن علاقتها معاه لانه بقي امر واقع لانها مهما عملت مستحيل حمزه يسيبها
نور: المهم أنك تكون سعيد يا حمزه
حمزه: الحمد لله يا حبيبتي أنا بجد سعيد.. ودلوقت هسيبك عشان تنامي انت النهارده تعبتي جدا رغم اني كان نفسي اتشقا معاك بس هسيبك النهارده ترتاحي وباس ايدها وقالها تصبحي ع خير يا قلب حمزه
نور بابتسامة: وأنت من أهل الخير وغمضت عينها ونامت.. ولما فاقت كانت الساعة سبعه أعدت و قالت يا الله انا نمت كتير جدا.. دخلت الحمام وغسلت وشها وبعد خروجها غيرت هدومها وخرجت من غرفتها لما جت تنزل ملقتش حد في القصر فاستدعت ريتا فقالت/ أين الجميع
ريتا: السيدة أنجي وأختها ذهبوا إلى زيارة أمهم والسيد الكبير في غرفة الجدة والسيد رؤف والسيد حمزه خرجوا معا
نور باستغراب: ممم حسنا شكرا لكي
ريتا: هل تريدين شيء أخر يا سيدتي
نور: كلا شكرا لكي يا ريتا.. راحت ناحيه التلفون الارضي واتصلت بحمزه الي رد عليها: حمزه انا هاخد يزن والتؤام وهنخرج
حمزه بهمس: ريحين ع فين
نور: لبيت عمي وحشوني ونفسي اشوفهم
حمزه: طيب يا قلبي بس متتأخريش
نور: لا متخافش هرجع الساعه عشره
حمزه بابتسامة: اوك أهتمي بنفسك وبولادي وأنا هتكلم مع السوق يجهز العربيه علي ما تجهزو
نور بفرح: تمام ياقلب نور
حمزه بشقاوه: مع السلامه ياقلب حمزه
نوربشقاوه: ههههههههههههههههههه بحبك بقي

السادس والعشرون من هنا
google-playkhamsatmostaqltradent